اعلان

Collapse
No announcement yet.

صور من فراسة الخلفاء الراشدين

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • صور من فراسة الخلفاء الراشدين

    من فراسة عمر بن الخطاب رضي الله عنه

    قال مالك عن يحيي بن سعيد. إن عمر بن الخطاب قال لرجل:" ما اسمك؟ قال: جمرة. قال عمر رضي الله عنه: ابن من؟ قال: ابن شهاب. قال عمر رضي الله عنه: ممن؟ قال: من الحرقة. فقال عمر رضي الله عنه : أين مسكنك؟ قال: بحرة النار. قال عمر رضي الله عنه: أيها؟ قال: بذات لظى. فقال عمر رضي الله عنه: أدرك أهلك، فقد احترقوا" فكان كما قال رضي الله عنه.

    ومن فراسته أنه كان إذا حدثه الرجل بالحديث فيكذب فيه بالكلمة والكلمتين فيقول عمر رضي الله عنه: احبس هذه. احبس هذه ... فيقول الرجل: والله والله ، كل ما حدثتك به حق، غير ما أمرتني أن احبسه.

    روي أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه دخل عليه قوم من مدحج فيهم الأشتر. فصعد فيه النظر وصوبه وقال: أيهم هذا؟ قالوا: مالك بن حارث. فقال عمر رضي الله عنه: ما له قاتله الله إني لأرى للمسلمين منه يوما عصيبا .... فكان منه في الفتنة ما كان.

    من فراسة عثمان بن عفان رضي الله عنه

    دخل رجل على عثمان رضي الله عنه، فقال عثمان:"يدخل علي أحدكم والزنا في عينه، فقال: أوحي بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: لا ولكن فراسته صادقة.

    من فراسة علي بن أبي طالب رضي الله عنه

    رفعت امرأة إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنها قد زنت فسألها عن ذلك فقالت: نعم يا أمير المؤمنين، وأعادت ذلك وأيدته. فقال: علي رضي الله عنه: إنها لتستهل به استهلال من لا يعلم أنه حرام. فدرأ عنها الحد. وهذا من دقيق فراسته.

    عن أبي البحتري جاء رجل إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه، فأطراه وكان يبغضه فقال له علي بن أبي طالب رضي الله عنه: إني لست كما تقول و أنا فوق ما في نفسك.


    قال رجل من اليهود لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه:ما دفنتكم نبيكم حتى قالت الأنصار منا أمير ومنكم أمير فقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: أنتم ما جفت أقدامكم من ماء البحر حتى قلتم : (إجعل لنا إلها كما لهم آلهة).

    ومن ذلك : أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه سأل رجلا: كيف أنت فقال: أنا ممن يحب الفتنة ويكره الحق ويشهد بما لم يره فأمر به إلى السجن، فأمر علي برده. وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: صدق قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: كيف صدقته ؟ قال علي رضي الله عنه: يحب المال والولد. وقد قال تعالى (إنما أموالكم وأولادكم فتنة) ويكره الموت وهو حق ويشهد أن محمدا رسول الله و لم يره فأمر عمر بن الخطاب بإطلاقه. وقال: الله أعلم حيث يجعل رسالاته.

  • #2
    جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

    والقصة الأولى ضعيفة لا تصح عن عمر رضي الله عنه

    ==========

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    يا من لا تراه العيون، ولا تخالطه الأوهام والظنون، ولا تغيره الحوادث، ولا يصفه الواصفون، يا عالماً بمثاقيل الجبال، ومكاييل البحار، وعدد قطر الأمطار، وورق الأشجار، وعدد ما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار، ولا تواري منه سماءُ سماء، ولا أرخى أرضا، ولا جبل ما في وعره، ولا بحر ما في قعره.

    أسألك أن تجعل خير عمري آخره، وخير عملي خواتمه، وخير أيامي يوم ألقاك، وخير ساعاتي مفارقة من دار الفناء إلى دار البقاء، التي تكرم فيها من أحببت من أوليائك وتهين فيها من أبغضت من أعدائك.

    أسألك إلهي عافية جامعة لخير الدنيا والآخرة، مناً منك علىّ وتطولاً، ياذا الجلال والإكرام.

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      مشكور أخي الفودري على التوضيح وجزاك الله ألف خير.

      أختك في الله
      شوق العيون

      تعليق

      تشغيل...
      X