بين العافيه والمرض

الفحص الدوري العام الذي ينصح به الأطباء مقدمته الكشف المبكر عن الأمراض ذات الخطورة على معظم أجهزة الجسم.



الفحص الدوري مهم لكشف الأمراض مبكرا : من الأخطاء الشائعة، أن يهمل الكثير من الناس إجراء الفحص الدوري العام الذي ينصح به الأطباء على الدوام، وبالتالي يفقدون فوائد ذلك الفحص وفي مقدمته الكشف المبكر عن الأمراض، وبالذات الأمراض المزمنة ذات الخطورة على معظم أجهزة الجسم.

ومن هذه الأمراض مرض السكري، الذي لا يتم تشخيصه أو اكتشافه في معظم الحالات، إلا عن طريق الصدفة عند إجراء فحص مخبري عام للدم يتضمن عمل اختبار للسكر. وقد يكون الأمر أسوأ من ذلك حين لا يتم معرفة الإصابة بمرض السكري، إلا صدفة، أيضاً عند إحضار المريض إلى قسم الطوارئ بأحد المستشفيات وهو في حالة غيبوبة أو شبه غيبوبة نتيجة ارتفاع شديد في مستوى السكر في الدم، ويكون الأمر مهدداً لحياة هذا الشخص.

وهناك صدفة ثالثة يتم بواسطتها اكتشاف الإصابة بمرض السكري، وهي حضور المريض للكشف بأحد المستشفيات لإصابته بأعراض مرضية ناتجة عن حدوث مضاعفات مرض السكري على أحد أجهزة وأعضاء الجسم الحيوية الأساسية، مثل الكلى أو العينين أو إصابة شرايين القلب أو الأعصاب الطرفية للجسم. وهذه المضاعفات غالباً ما تكون دائمة وليس لها علاج نهائي سوى المسكنات والأدوية الداعمة.

وعكس ذلك يحدث إذا التزم الشخص بعمل الكشف الطبي الدوري مرة كل سنة أو سنتين، طالما أنه من أسرة سليمة لا تعاني من أحد الأمراض المزمنة، ومنها مرض السكري. وفي حالة كون الشخص من أسرة لديها تاريخ مرضي بالسكري مثلاً، أو تتوفر لديه أحد أو بعض عوامل الخطورة مثل السمنة، التي تعتبر من أحد الأسباب التي تحرض الجسم للإصابة بمرض السكري، ففي هذه الحالة يجب القيام بعمل اختبار سكر الدم كل ستة اشهر على الأقل، اعتباراً من بلوغه سن الثلاثين سنة. وإلا فيجري هذه التحليل كل عام حسب توصية جمعيات مكافحة مرض السكري، وكذلك منظمة الصحة العالمية.

ولم يعد عمل تحليل سكر الدم يشكل عبئاً على المريض كما كان الوضع سابقاً، خاصة بعد توفر أجهزة قياس السكر التي تستعمل بالمنزل، والتي تعمل عن طريق شك الإصبع ولا تتطلب سوى نقطة دم واحدة تؤخذ من إصبع اليد وتوضع على شريط خاص بهذا الجهاز ويقوم بتحديد مستوى السكر في الدم. ويعتبر هذا النوع من اختبار السكر، هو أقل تكلفة من باقي الاختبارات الأخرى وأسهل وأسرع اختبار يمكن القيام به.

ويتم عادة عمل اختبار مستوى السكر في الدم بعد الصيام عن تناول الطعام طوال الليل وتكون نسبته بين 70 ـ 110 ملليغرامات لكل ديسيلتر، وترتفع نسبة سكر الدم بعد تناول الطعام لمستوى لا يزيد على 200 ملليغرام لكل ديسيلتر.

انتفاخ أسفل العين مشكلة صحية أكثر من جمالية : يعاني كثير من الناس من حالة ظهور جيوب منتفخة في منطقة أسفل العينين، وهي تشكل لهم مشكلة جمالية وتترك عليهم أثراً نفسياً سيئاً. إن العواقب الصحية لهذه الحالة، قد تفوق في بعض الحالات الأثر الجمالي الذي يهتم به غالبية الناس، خاصة النساء منهم.

لقد أصبحت هذه الظاهرة شائعة بشكل كبير في الوقت الحالي، وذلك للسلوك الخاطئ الذي ينتهجه الكثيرون في حياتهم من عدم ممارسة الرياضة، والاستمرار في عادة التدخين والتعرض لمواقع الضغوط النفسية، وكذلك التعود على عدم النوم المبكر والسهر الطويل. وتظهر آثار كل ذلك واضحة على العينين بانتفاخ منطقة أسفل العين، وما يتبع ذلك من تناول كميات كبيرة من المشروبات المنبهة التي تحتوي على الكافيين لمقاومة أثر السهر والحصول على درجة أكبر من التنبيه واليقظة للقيام بواجبات الحياة، فينعكس ذلك على أجهزة الإخراج بالجسم، ومنها الكبد، الذي تقوم بتخليص الجسم من الفضلات والسموم، إضافة إلى الانشغال بأمور الحياة وعدم تناول كميات كافية من الماء مما يؤدي أيضاً إلى تركيز تلك السموم وعدم تمكين الجسم من التخلص منها نهائياً.

ومن الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى انتفاخ منطقة أسفل العينين، التعود على تناول الأطعمة المالحة وإضافة ملح الطعام إلى معظم الأطعمة الأخرى التي لها خاصية استهلاك السوائل بكثرة، الأمر الذي يدفع بالجسم لتخزين المياه داخل الأنسجة لتعويض النقص، ومن هذه الأنسجة تلك التي تقع في منطقة أسفل العين لرقتها وسهولة تمددها. ولا نغفل عامل الوراثة الذي يجعل جميع أفراد الأسرة أحياناً يعانون من ظاهرة الجيوب المنتفخة أسفل العين.

ومن النصائح التي نقدمها للتخفيف من ظاهرة انتفاخ أسفل العينين:

* التعود على النوم المبكر، مع عدم ملء المعدة بالطعام.

* التعود على شرب الماء بكثرة لمساعدة الجسم على التخلص من السموم.

* التقليل قدر الإمكان من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

* التقليل من استهلاك الملح، وعدم إضافته إلى الأكل.

* ممارسة الرياضة بشكل منتظم لإعطاء الجسم وخلاياه المزيد من الحيوية والنشاط.

* عدم التدخين والإقلاع عنه بالنسبة للمدخنين.
var imgIndex = 0; var imgArr = new Array();