اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل تتأثر البنوك بأزمة الأسواق المالية؟ تقرير مؤسسة موديز

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • هل تتأثر البنوك بأزمة الأسواق المالية؟ تقرير مؤسسة موديز

    أصدرت مؤسسة «موديز» منذ أيام تقريراً توضح فيه عدم نيتها رفع معدل التصنيف الائتماني للبنوك الخليجية في الوقت الحاضر. ونص التقرير كالتالي:

    1-إن الأداء المالي للبنوك الخليجية قد تحسن في السنوات الأخيرة، نظراً إلى الازدهار الاقتصادي الذي تعيشه دول المجلس نتيجة ارتفاع أسعار البترول، ويُتوقع أن يؤدي ذلك إلى استقرار في وضعها على المدى القريب والمتوسط.

    2-مع هذا التحسن فإن موديز لم تمنح أي زيادة في التصنيف الائتماني للبنوك الخليجية نظراً إلى ما تراه من دخولها المباشر وغير المباشر في الأسواق المالية المتقلبة في المنطقة وفي قطاع البناء والتشييد، بالإضافة إلى ما سمته «بعض الممتلكات العقارية المبالغ في أسعارها»، مما قد يؤدي إلى «فقاعة في موجودات البنوك» من الممكن أن تنفجر مستقبلاً.

    3-تقرّ المؤسسة باحتمال استمرار الأرباح العالية للبنوك على المدى القصير والمتوسط، إلا أنها ترى أن المستقبل يدعو إلى الحذر واتخاذ احتياطات ضرورية لدرء الخطر عنها.

    4-إن هناك عنصر مخاطرة قد دخل في أنظمة البنوك الخليجية ناتج عن الإسراع في نمو الإقراض، فتشير المؤسسة إلى أن ميزان الديون قد ارتفع بنسبة 25٪ خلال عام 2005، وذلك للعام الرابع على التوالي.

    5-قد لا نعرف التأثير الكامل لحركات التصحيح العنيفة في أسواق المالية الخليجية قبل نهاية عام 2006 عندما تحل الديون، ولهذا فإن المؤسسة تتبع منحى حذر في تقييمها لبنوك المنطقة نظراً إلى أن الارتفاع غير المسبوق في النشاط الاقتصادي والبنكي قد أدى إلى أخطار جديدة أصبحت من صلب النظام البنكي. ويشمل ذلك الإقراض المباشر لتمويل عمليات الأسواق المالية، بالإضافة إلى الإقراض المرتبط برهون عقارية وغير عقارية.

    6-إن نزعات المضاربة الحادة وأحجام التداول الضخمة الناتجة عنها، في أسواق قد بلغت قيمتها الرأسمالية مستويات غير مسبوقة خلال وقت قصير جداً تدعو إلى الحذر من تكون فقاعات في قطاعات مختلفة تؤثر على النظام البنكي.

    7- تشير المؤسسة إلى أن كثيراً من البنوك لا تستطيع أن تحدد بالدقة كم من إقراضها الشخصي والاستهلاكي - وحتى الإقراض المؤسسي - قد تم تحويله إلى الأسواق المالية، وأن نقص المعلومات هذا قد جعل من الصعب تحديد مدى المخاطرة الناشئة عن الاقراض للأسواق المالية وبالتالي عن النقص الكبير في قيمة الأصول المالية لعملائها.

    8-بالإضافة إلى الأسواق المالية، تثير المؤسسة في تقريرها تساؤلات بشأن مدى القدرة على احتواء الارتفاع الحاد في أسعار العقار في بعض دول الخليج، وأبدت قلقها من إمكانية تأثر البنوك في حالة كان هناك انخفاض مماثل في تلك الأسعار.

    9-تبدي المؤسسة قلقها من أن يتكرر في دول الخليج ماحدث في أسواق أخرى، حيث تنتقل عدوى المضاربة من الأسواق المالية إلى أسواق العقار، مما يعرض البنوك إلى مخاطر جديدة على المدى الطويل. هذه بعض النقاط الواردة في تقرير مؤسسة موديز، وأؤجل مناقشتها إلى الأسبوع القادم إن شاء الله.


    هاتف:
    0055-203 (715) 001
    0800-888 (715) 001

تشغيل...
X