اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الطريـــق الى الثـــراء ’’’يبداء من هنا ,,,

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • الطريـــق الى الثـــراء ’’’يبداء من هنا ,,,

    الأثرياء .. بالعالم تغير ترتيبهم بعد الهبوط




    أقصد ترتيبك أنت









    نعم ... أنت





    ترتيبك بين أثرياء العالم


    قــم


    واسع للدخــول في هــذا التـرتـــيب

    فـفــي لــفـــظ ( الـقــمــة )

    شئ يـقــول لــك

    قــــم



    فـليـــس على :

    طـــــــريــ(النجـــاح)ــــــق

    إشـــــارات تحــدد الســـرعـــة القـــصــــوى

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



    إذا كان لديك بيت يؤويك، ومكان تنام فيه،
    وطعام في بيتك، ولباس على جسمك...

    ولستُ بخابئ ٍ أبدا طعاما ......... حـذار غدٍ ، لكلّ غـدٍ طعامُ


    فأنت أغنى من 75% من سكان العالم.






    إذا كان لديك مال في جيبك،
    واستطعت أن توفر شيء منه لوقت الشدة...

    و(إني لأبغض أهل بيتٍ .. ينفقون رزق أيــام , في يوم واحد)
    كماقال الصديق رضى الله عنه

    فأنت واحد ممن يشكلون 8% من أغنياء العالم.





    إذا كان لديك بيت يؤويك، ومكان تنام فيه، وطعام في بيتك، ولباس على جسمك، فأنت أغنى من 75% من سكان العالم

    إذا كان لديك مال في جيبك، واستطعت أن توفر شيء منه لوقت الشدة فأنت واحد ممن يشكلون 8% من أغنياء العالم

    .

    إذا كنت قد اصبحت في عافية هذا اليوم فأنت في نعمة عظيمة، فهناك مليون إنسان في العالم لن يستطيعوا أن يعيشوا لأكثر من أسبوع بسبب مرضهم


    إذا لم تتجرع خطر الحروب، ولم تذق طعم وحدة السجن، ولم تتعرض لروعة التعذيب فأنت أفضل من 500 مليون إنسان على سطح الأرض

    .

    إذا كنت تصلي في المسجد دون خوف من التنكيل أو التعذيب أو الاعتقال أو الموت، فأنت في نعمة لا يعرفها ثلاثة مليارات من البشر
    .
    إذا كان أبواك على قيد الحياة ويعيشان معاً غير مطلقين فأنت نادر في هذا الوجود
    .
    إذا كنت تبتسم وتشكر المولى عز وجل فأنت في نعمة، فكثيرون يستطيعون ذلك ولكن لا يفعلون

    إذا وصلتك هذه الرسالة وقرأتها فأنت في نعمتين عظيمتين
    أولاهما أن هناك من يفكر فيك
    والثانية أنك أفضل من مليارين من البشر الذين لا يحسنون القراءة في هذه الدنيا.

    أقول لك لكي تكون أسعد مما أنت عليه
    احمد الله على نعمه التي لا تعد ولا تحصى، وليكن لسانك رطباً بذكر الله، وكن كما قال المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم لمعاذ :
    "لا تدعنّ بعد كل صلاة أن تقول: اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك"
    صححه الألباني
    ومن تمام الحمد أن تذكّر الآخرين بنعم الله عليهم، فالذكرى تنفع المؤمنين.
    فهلا أرسلت هذه الرسالة إلى أصحابك وأحبابك لتلهج ألسنتهم بذكر الله وشكره، وتحصل أنت على الأجر
    .

    (وَآتَاكُمْ مِنْ كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ)




    إذا كنت قد اصبحت في عافية هذا اليوم ...





    فأنت في نعمة عظيمة


    فهناك مليون إنسان في العالم

    لن يستطيعوا أن يعيشوا لأكثر من أسبوع بسبب مرضهم.





    إذا لم تتجرع خطر الحروب، ولم تذق طعم وحدة السجن،
    ولم تتعرض لروعة التعذيب ...


    فأنت أفضل من 500 مليون إنسان على سطح الأرض.






    إذا كنت تصلي في المسجد دون خوف من التنكيل أو التعذيب
    أو الاعتقال أو الموت ...


    فأنت في نعمة لا يعرفها ثلاثة مليارات من البشر.






    إذا كان أبواك كلاهما على قيد الحياة و أنت بارّ بهمـا ...

    فأنت نادر في هذا الوجود.






    إذا كنت تبتسم وتشكر المولى عز وجل ...


    فأنت في نعمة، فكثيرون يستطيعون ذلك ولكن لا يفعلون.






    إذا وصلتك هذه الرسالة وقرأتها ...


    فأنت في نعمتين عظيمتين:

    أولاهما أن هناك من يفكر فيك،

    والثانية أنك أفضل من مليارين من البشر
    الذين لا يحسنون القراءة في هذه الدنيا.


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    من ذا الذي قد نــال راحــة فـــكـــــرِه .................. في عــســرٍهِ من عــمــره أو يـــسـره

    يلــقــى الغــنــي لـحــفــظـه ماقد حــوى ................. أضـعـاف مأيـلـقــى الـفــقــير لفـقـره

    فيظـــلّ هـذا( ســاخــطا) في قـــــلّـــه ................... ويـظل هــذا(نـــاصبـــا) في كـــثــــره

    وأخـو التجـارة : لاهــث ٌ مـتـفـــكـّرٌ ...................... ممـا يـلاقــي في خــســـارة ســعــره!

    لكي تكون أسعد مما أنت عليه ...فخـذ هـذه الحكمة






    (للناس في الحياة هدفان :



    اولهما : أن يظفر بمايريد


    ثانيهما : أن يتمتع بما ظفر

    والحكماء وحدهم .. يحققون : الهدف الثاني )

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ولايفهم مما سبق الخــمـــول ...






    فقد قالت نملة ياأيها النمل ادخلوا !


    وهزّت في المخاض مريم بجذع نخلة !


    وأسقط هدهد عرش دولة بـ((جئتك من سبأ بنبأ عظيم))

    بـــل :

    ومن كانت بدايــتــه (محرِقــة) كانت نـهــأيتــه (مُـشـرقـة)


    وعمل ( يُـجـهِـد ) خير من فـراغ ( يُـفـسِــد )

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    وإنما كتبت أعــلاه خوفا على نفوسكم من حرقة احمرار السوق :

    ولا ... للإحـــبـــــاط ... فأنـت مســـلـــم ،، وكـفـــى

    ــــــــــــــــــــــــــــــــ


    منققققووووول للفائدة


    آخر اضافة بواسطة ماجد2002; 31-05-2006, 06:37 AM. السبب: اضافة

  • #2
    الرد: الطريـــق الى الثـــراء ’’’يبداء من هنا ,,,

    كلام جميل جميل جدا
    سبحان الله والحمد لله
    نعم والله إننا في نعمة عظيمة الله يديمها علينا جميعا ,,
    لا تتخيل أن هذا الكلام أراحني ودفعني إلى الأمام وأنساني كثيرا من همومي ,,
    الحمد لله
    الحمد لله
    الحمد لله ,,,

    تعليق


    • #3
      الرد: الطريـــق الى الثـــراء ’’’يبداء من هنا ,,,

      الحمدالله اخى الكريم ’’’الحمدالله

      شرفنا تواصلكم

      دمتم

      تعليق


      • #4
        الرد: الطريـــق الى الثـــراء ’’’يبداء من هنا ,,,

        سبحان الله وبحمده ,,,
        سبحان الله العظيم ,,,

        تعليق

        تشغيل...
        X