اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سؤال إقتصادي للجميع ..لماذا ... ؟

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • سؤال إقتصادي للجميع ..لماذا ... ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يا ترى .. لماذا تتسابق المصارف العالمية حاليا لتطبيق نموذج المصرف الإسلامي ؟

    سؤالي أوجهها للجميع .. وبالأخص أهل الإختصاص - الإقتصاديين والماليين - ونسأل الله أن يطرح في البركة والفائدة للجميع

    وانا بإنتظار أن أحضى على الفائدة من خلال ردودكم سواء العملية أو العلمية أو الشرعية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    waheed999@maktoob.com
    الصمت بعض الأحيان يكون من أفضل الأجوبة

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخوي الوحيد لقد طرحت موضوع جدا مهم عن سبب تسابق البنوك العالمية على تطبيق نظام المصرف الإسلامي ...... وأنا أقولك أن السبب الرئيسي وهو ارتفاع نسبة الربا وعادة تسميها البنوك الفائدة للتمويه على الكاستمر. وأذكر قصة جديرة بالذكر قد ذكرها الشيح طارق السويدان وقد حدثت معه أثناء دراسته في الخارج وهي أن في يوم قامت الجامعة بإحضار بروفيسور مشهور على مستوى العالم في الإقتصاد العالمي حيث أخذ يتكلم عن آثار الربا وسلبياته وقال لو يوجد نظام آخر غيرة لكانت جميع المشكلات التي أمامنا أنحلت ومن ثم أخذ يتكلم عن الربا في أمريكا وكيف أن الفقير في أمريكا يزداد فقر والغني يزداد غينا و أنه بعد قرابة خمسين عاما جميع أموال أمريكا سوف تتركز في يد خمس عائلات يهودية وذكر اسمها.

    وقد يتسائل البعض كيف يكون ذلك فأقول أن الإنسان العادي من حيث المستوى المعيشي عندما يقترض من أحد البنوك تكون هناك نسبة عالية للربا وهذه تزيد بمرور الوقت فهذا الإنسان يسدد دينه ولكن كلما يسدد دفعة من المال يرى أن القرض لا ينقص وبالتالي يزداد فقره وأما أصحاب هذه البنوك فهم يأخذون الإضعاف المضاعف من الشخص الواحد وبالتالي يزدادون غينا و بالإضافة ينتج عن ذلك تولد الحقد والكراهية والبغضاء بين الفقراء الذين يعانون من الإضطهاد والأغنياء الذين يعيشون حياة الترف واللامبالاة بالآخرين.

    و أذكر أن مدرس اللغة الإنجليزية في الجامعة قد طلب منا أن نكتب الفرق بين المصارف الإسلامية وغيرها من المصارف الأخرى التي تتعامل بالربا وطبعا قد ذكرت له معظم ما قد سبقت ذكره ومن ثم أعطيته وقد أثنى على الأسلوب كثيرا إلا أنه لم يصدق أن الفقير يزداد فقر والغني يزداد غينا في أمريكا لأنه جاهل.

    وعن السبب الذي جعلهم يغيرون أنظمتهم هو أدراكهم بما يحدث على أرض الواقع وكيف أن نظام الربا يدمر المجتمعات ويمزق وحدتها والحمد لله أننا مسلمون. وأخيرا أعتذر عن الإطالة.

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله

      أخ وحيد أحببت أن أشاركك في الموضوع ولكن سؤالك غير مفهوم تماما بالنسبة إلي

      لو سمحت ممكن توضح ما هو المقصود بأن المصارف تطبق النموذج الإسلامي ؟
      ومن أية ناحية
      لا إله إلا أنت سبحانك ..... إني كنت من الظالمين
      __________________________________
      إذا غامرت في شرف مروم... فلا تقنع بما دون النجوم
      فطعم الموت في امر حقير... كطعم الموت في امر عظيم

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        في الحقبة الأخيرة أخذت القيود النظامية تتراجع أمام المصارف واسواق التمويل فزالت الكثير من الحواجز بين المعاملات المصرفية والاستثمارية والتجارية على مستوى العالم ومن هنا وجدت الأسواق الاستثمارية والتجارية طريقها إلى المصارف ووجد العمل المصرفي الإسلامي دعما عالميا لمذهبه المصرفي القائم على العقود الشرعية المتنوعة، والتي توصف معه المصرية الإسلامية بالشاملة لكل أشكال وأساليب وصيغ المعاملات المصرفية طبقا لاحكام الشريعة الإسلامية.
        وهذه المنهجية في العمل المصرفي الاسلامي تجعل من المصارف أداة حقيقية للتعمير والتنمية واضفاء معنى جديدا على أعمال الوساطة المصرفية التقليدية فوساطة البنك الإسلامي لا تتسم بحيادية الوسيط كالوساطة التقليدية، وانما المصرف الإسلامي طرف فاعل في العلاقات المالية والاستثمارية التي يمارسها فهو يمارس المهنة المصرفية بأدواته التجارية والاستثمارية وان تعدد وتنوع الصيغ والأشكال المالية الاستثمارية في منهجية المعاملات المصرفية الاسلامية يعتمد اعتمادا جوهريا في آليته على التكامل بين هذه الصيغ والاساليب بما يزيد من الارباح ويقلل من الخسائر ويحد من المخاطر إلى حد كبير.
        واصبح هذا النموذج المتطور مصرفيا مما تسعى البنوك العالمية الآن لتطبيقه وجني ثماره اذ ان مزاولة البنك الاسلامي للمهنة المصرفية الاسلامية وعمليات التمويل باستخدام الادوات الشرعية يقتضي حتما التملك والبيع والشراء «التجارة» والاستثمار المباشر وغير المباشر. هذا في الوقت الذي لا يكاد يختلف فيه الرأي على ان طبيعة البنك التجاري التقليدي الاساسية في ممارسته لاعمال المهنة المصرفية والوساطة المالية قائمة على قاعدة «الاقتراض والاقراض» على اساس سعر الفائدة الدائن والمدين وهو غير مسموح به شرعاً.
        فالبنوك الإسلامية في ممارستها لأعمال مهنتها المصرفية قد تدخل طرفا مباشرا في المعاملات الشرعية بحسب نوعها وطبيعتها فضلا عما تتطلبه استثماراتها في الغالب من تملك اصول ثابتة ومنقولة وذلك حتى تستطيع أن تؤدي دورها بفاعلية وكفاءة تحقق مصالح المتعاملين معها والمحافظة على اموالهم وتنميتها وفقاً للقواعد الشرعية ومنها، قاعدة «الخراج بالضمان» وقاعدة «الغرم بالغنم» فعلاقة المصرف الإسلامي بأصحاب الأموال «المودعين» التي يتلقاها في تكيفها الشرعي علاقة مضارب بأرباب الاموال في الغالب مضاربة مطلقة وما يتطلبه ذلك من مزاولة اعمال التجارة والاستثمار بأشكالها المختلفة عن علاقة البنك التجاري التقليدي بأصحاب الودائع فيه والمتمثلة في حقيقتها وحكمها في علاقة دائن بمدين ومن هنا كان من المسلّم به ان نشاطها الاكبر يقوم على الاتجار في الديون وادارة القروض مقابل أو نظير فائدة مقطوعة سلفا وهو امر غير مسموح به شرعاً.
        وللخصائص المتميزة والسمات الحاسمة للمصرفية الاسلامية التي تمارسها المصارف الاسلامية وتتخذ من النقود متجرا بها لا فيها مقارنة بالمصرفية التقليدية التي تمارسها البنوك التجارية التقليدية التي تتخذ من النقود متجرا فيها إذ النقود رؤوس أموال يتجر بها لا فيها، ويجب أن تؤسس الرقابة المصرفية للعمل المصرفي على هذا الاساس الشرعي المكين كرغبة جادة في الاصلاح النقدي والمصرفي فتنصلح بصلاحه المالية العامة والاقتصاد الكلي اصلاحا هيكليا حاسماً يستتبع في حلقاته المتتابعة الخير والرغد للناس اجمعين فتنهض الامة وتقوى.

        والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        أخوكم ومحبكم

        waheed999@maktoob.com
        الصمت بعض الأحيان يكون من أفضل الأجوبة

        تعليق


        • #5
          ارجو ان تكون اجابتي صحيحه

          في البدايه البنوك الاسلاميه لا تتعامل بالربا ولاتقوم بتمويل مشاريع ولا تقوم بأ عطاء قروض كما هو الحال في المملكه . البنوك لاتقوم بتمويل مشاريع ولاتقوم بأعطاء قروض الا ماندر .

          وهذا هو الهدف التي تسعى اليه البنوك العالميه من اجل ان يبقى لها رصيد هائل في اخر السنه الماليه. وهذا هو الموجود في البنوك التي في المملكه .



          ارجو ان اكون قد وفقت في الاجابه الصحيحه.؟
          ضيعت عمري اغني الحب في زمن
          ................... شيئان ماتا عليه ...الحب والامل
          ضيعت عمري ابيع الحلم في وطـــن
          ................... شيئان عاشا عليه .... الزيف والدجل
          مازلت طيرا يغني الحب في املن
          ....................... قد يمنح الحلم مالا يمنح الاجـــل



          s__960@hotmail.com

          تعليق


          • #6
            مرحبا أخي

            اسمح لي اذكر وجهة نظري الخاصة في موضوعك الهام والمفيد جدا والذي تشكر عليه .
            با اختصار اعتقد بعض المصارف العالمية تتسابق حاليا لتطبيق نموذج المصرف الاسلامي ، لكي تكون مقبولة في بعض المجتمعات الاسلامية التي سوف تنضم الى منظمة التجارة العالمية في السنوات القادمة وبذلك تستطيع كسب جزاء كبير من الاسواق والافراد من المجتمع الاسلامي . وهذه طبعا وجهة نظر خاصة قد تكون غير صحيحة وقد يعتبرهذا الهدف هدف طويل الأجل وغير معلن .
            وتقبل مني أجمل تحيـــــــــــــة.
            مع الســـــلامـــــة

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

              وجهة نظر في محله يا أحمد ..ونشكر لك على هذه الإضافة القيمة ..
              ومنظمة الجات ستكون لها آثار سلبية وإيجابية ..وإن لم يتم دراسة الأمر من قبل المختصين لإستغلال بنود الإتفاقية لصالحنا وبالأخص كما اشرتم خلال الفترات القادمة سواء طويلة الأجل أو قصيرة..
              وأستغرب ؟؟!! عندك تلك الأفكار الطيبة وتبخل به عن المنتدى

              أحمد .. بصراحة إنك متواضع ..هذه وجهة نظر اساتذة وأهل إختصاص


              والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              أخوكم ومحبكم

              waheed999@maktoob.com
              الصمت بعض الأحيان يكون من أفضل الأجوبة

              تعليق


              • #8
                عليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي الكريم waheed999. وشكرا لك على ما ذكرت ، وهذه شهادة اعتز بها ، ونحن تلاميذ في هذه الحياة .



                وتقبل مني أجمل تحيـــــــــــــة.
                مع الســـــلامـــــة

                تعليق


                • #9
                  ممممممممم,, انا لا ادري.. و لكن ربما لاننا في بلاد اسلامية يتهافت فيها جميع الناس على المصارف الاسلامية.. و من الممكن ان يكون هذا التغيير لتحقيق الهدف العقيدي و المادي,, ربما..

                  و شكرا على هذا الموضوع الرائع..


                  كن جريئا صادقا فان
                  الجرأة من احلى السمات
                  فان كنت جريئا بلا حياء
                  فلا داعي لوجودك بين البنات



                  مع تحياتي و اشواقي الصادقة و الجريئة....

                  تعليق

                  تشغيل...
                  X