اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حماس تحدد مهلة وقمة سعودية مصرية

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • حماس تحدد مهلة وقمة سعودية مصرية

    غزة- وكالات
    فيما ذكر مصدر دبلوماسي عربي أن قمة مصرية سعودية ستعقد في جدة لبحث التصعيد الإسرائيلي في الأراضي المحتلة، امهلت ثلاث مجموعات فلسطينية تحتجز الجندي، في بيان وزع في غزة اليوم الاثنين 3-7-2006 إسرائيل مهلة تنتهي صباح الثلاثاء لتلبية مطالبهم بالإفراج عن معتقلين فلسطينيين.
    وقالت كتائب عز الدين القسام (الجناح المسلح في حركة حماس) والوية الناصر صلاح الدين وجيش الإسلام في بيان إنه "أمام إصرار العدو لإسقاط جميع المعايير الإنسانية وإصراره واهما على إجراءاته العسكرية واستمرار عدوانه فاننا نمهل العدو الصهيوني حتى الساعة السادسة من صباح الثلاثاء (الساعة الثالثة ت.غ.)".
    وأضاف البيان "ما لم يستجب العدو لمطالبنا الإنسانية الواردة في بياننا السابق (..) فاننا نعتبر الملف الحالي قد طوي وحينها على العدو أن يتحمل كامل النتائج".
    من جانبه، أفاد مصدر دبلوماسي عربي لوكالة فرانس برس أن الرئيس المصري حسني مبارك سيقوم بعد ظهر الاثنين "بزيارة قصيرة" إلى السعودية يلتقي خلالها الملك عبدالله بن عبد العزيز في جدة على البحر الأحمر لبحث "التطورات في الأراضي الفلسطينية".
    وتقوم مصر بوساطة بين الفلسطينيين والإسرائيليين حول أزمة الجندي المخطوف في الوقت نفسه، ذكرت صحيفة "الحياة" اللندنية الصادرة الاثنين نقلا عن مصادر مطلعة أن الوفد الأمني المصري التقى الجندي الإسرائيلي المخطوف غلعاد شاليت في مكان احتجازه في قطاع غزة في إطار مساعي الوساطة بين الخاطفين وإسرائيل، وأن طبيباً فلسطينياً عالج الجندي من ثلاث رصاصات أصابته.
    وقالت الصحيفة إن القاهرة امهلت رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل حتى مساء اليوم للحصول على رده في شأن الاقتراحات المصرية المتعلقة باطلاق الجندي، مهددة بوقف مساعي الوساطة بعد ذلك.
    وذكر مسؤول في حركة "فتح" أن القاهرة تقترح إطلاق الجندي في مقابل تعهد إسرائيلي بالإفراج بحلول نهاية 2006 عن النساء والفلسطينيين دون الثامنة عشرة الموجودين في سجونها.

    دبابات توغلت شمال غزة
    و دخلت دبابات وجرافات إسرائيلية مدرعة شمال غزة بعد فجر الاثنين، ولكن مصدرا عسكريا قال إن هذه العملية لا تمثل بدء ما هددت به إسرائيل من اجتياح واسع النطاق ضد الناشطين الفلسطينيين. وقال المصدر إن "هذا ليس توغلا بريا ضخما إنها عملية دقيقة لتحديد أماكن الانفاق والمتفجرات قرب السياج الحدودي".
    كما أطلقت مروحية إسرائيلية صاروخا على مبنى في مدينة غزة. وقال شهود إن لحماس مكتبا في المبنى. ولم تقع إصابات. وقالت حركة فتح التي يتزعمها الرئيس محمود عباس إن المكتب الذي أصيب هو مؤسسة خيرية. وأصاب صاروخان أيضا مناطق في شمال غزة قرب بلدة بيت لاهيا. وقال شهود إن شخصا أصيب بجروح طفيفة.
    وجاء ذلك بعد أن شنت طائرات إسرائيلية هجوما صاروخيا أمس الأحد على مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية الذي كان خاليا في ذلك الوقت. وقال رئيس وزراء إسرائيل ايهود اولمرت خلال اجتماع لمجلس الوزراء "اصدرت تعليمات بتكثيف قوة عملية الجيش وأجهزة الأمن وملاحقة هؤلاء الإرهابيين ومن يرسلونهم... ومن يؤونهم". وأضاف "قلت وأكرر أنه لا حصانة لاحد".

    حماس تهدد
    ورد الجناح العسكري لحركة حماس وناشطون آخرون على هجوم المروحية على مكتب هنية بالتهديد بشن هجمات داخل إسرائيل. وقال أبو قصي وهو أحد المتحدثين باسم كتائب شهداء الأقصى المرتبطة بحركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان الكتائب والجناح المسلح لحركة حماس سينفذان "هجمات مزلزلة ضد الصهاينة".
    وكان جيش الاحتلال قد قتل ثلاثة مسلحين فلسطينيين أمس الأحد بجنوب قطاع غزة. ووقعت المواجهة بمنطقة مطار غزة المهجور، حيث تتمركز القوات الإسرائيلية منذ اقتحمت المنطقة الأسبوع الماضي.
تشغيل...
X