اعلان

Collapse
No announcement yet.

أين عباد القبور .... هاهو الإمام علي يهاجم ضريحه ولا يحرك ساكنا !!

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • أين عباد القبور .... هاهو الإمام علي يهاجم ضريحه ولا يحرك ساكنا !!

    ويهاجم الموالين له

    ويعصر الخامني ويكادون يفتشون ملابسه الداخلية عن النووي

    فأين عباد القبور وأين المعصوم الحي واين المعصوم الهارب

    وأين خوارق الأمه وخوازيق حزب الله ؟؟؟؟؟؟؟


    بسم الله الرحمن الرحيم



    أفادت قناة "العربية" بأن قبة الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب قد استهدفت بقصف القوات الأمريكية إلا أن خبر استهداف قبة الإمام عليه السلام لم يتم التأكد منه حتى الآن.
    و تقول التقارير بأن الحرم العلوي محاصر من قبل القوات الامريكية وتهيمن هذه القوات على الطرق المؤدية الى الحرم.

    و فرضت القوات الأميركية حظر التجول في المدينة. كما نقل عن مدير مستشفى النجف العام قوله إن هذه القوات طلبت منه عدم السماح لأي سيارة إسعاف أو أي من الطواقم الطبية بمغادرة المستشفى تحت أي ظرف.

    هذا و إن اشتباكات ضارية مستمرة في مقبرة وادي السلام التي تقع على مسافة أمتار من الحرم الشريف في النجف.

    وقال مراسلون إن ثلاث دبابات أمريكية على الأقل تقصف العراقيين في منطقة مقابر قديمة قيما يرد العراقيون على القصف بقذائف صاروخية.

    أكدت مصادر عراقية متعددة أن وزير الدفاع المريكي دونالد رامسفيلد أعطى الضوء الأخضر لقوات الاحتلال الأمريكي، خلال زياراته يوم أمس للعاصمة العراقية بغداد باقتحام مدينتي النجف وكربلاء، وعدم الالتفات إلى مواقف المراجع الدينية الشيعية.

    ومع استمرار تدهور الأوضاع في مدينتي كربلاء والنجف فإن المدينتين مقبلتان على كارثة إنسانية، بعد أن عجزت المستشفيات فيهما على استيعاب الجرحى والشهداء، بينما بقيت عدة جثث لمدنيين عراقيين سقطوا برصاص القنص الأمريكي وصواريخ الطائرات المقاتلة والمروحية في شوارع المدينة، في وقت يتعذر فيه على سيارات الإسعاف الوصول إلى أماكن الأحداث الساخنة والقتال الشرس لإنقاذ المصابين.

    ومنذ صباح الجمعة تجددت الاشتباكات في المدينتين، في أعنف ما تشهداه من موجة المواجهات، بعد أن دخلت قوات الاحتلال الأمريكي وسط مدينتي كربلاء والنجف، من عدة محاور، في وقت يؤكد فيه أهالي المدينة أن قوات من البشمركة الكردية تساند قوات الاحتلال في هجماتها ضد الأحياء المدنية، والدخول إلى الأزقة المحصورة بين مرقدي الإمامين الحسين والعباس رضي الله عنهما، فيما تقدمت مجموعات أخرى من البشمركة إلى النجف للتسلل إلى قلب المدينة.

    ويقول أهالي النجف إن قوات الاحتلال الأمريكي كثفت من وجودها بين الكوفة والنجف، لمنع أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر من الوصول إلى مسجد الكوفة، لإقامة الصلاة فيه، لكن اتباع الصدر سلكوا طرقا أخرى للوصول إلى المسجد، فيما كانت الاشتباكات تدور قرب مرقد الإمام علي ابن أبي طالب كرم الله وجهه في مدينة النجف.

    وقال سرحان عبد الله من مقاتلي "جيش المهدي" التابع للزعيم الصدر إن زملاءه تمكنوا من تدمير أكثر من خمس مدرعات أمريكية وإسقاط مروحية أمريكية يوم الجمعة، مشيرا إلى إحدى المدرعات التي كانت تحترق بين الكوفة والنجف. وأكد أكثر من واحد من أنصار "جيش المهدي"، أن عددا من الجنود الأمريكان لقوا حتفهم في هذه المواجهات، بينما اعترف آخر بأن قوات الاحتلال الأمريكي قطعت الطريق بين كربلاء والنجف، لمنع اتصال المقاتلين من "جيش المهدي" في المدينتين.

    وتدفق أهالي النجف من جانبهم إلى مرقد الإمام علي، الذي أصيبت قبته من جراء القصف الأمريكي، رغم المواجهات التي تجري بالقرب منه، فيما شهدت المدينة في أحيائها الأخرى هدوء مطبقا وكأنها مدينة أموات، بعد أن لزم الناس مساكنهم، ولم يعد في الشوارع سوى مسلحين، قال بعض أهالي النجف إنهم من أبناء المدينة، وليس من أنصار مقتدى الصدر فقط، وأنهم هبوا للدفاع عن مدينتهم.

    وتشهد مدينتا النجف وكربلاء، منذ صباح الجمعة، حالة من الخوف، بعد أن تحولت إلى مدينتي أشباح، بينما لم يعد هناك أي سوق مفتوح، وأن الأهالي يشكون من نفاد المواد الغذائية في منازلهم، وكان هناك مئات الأشخاص يقفون عند بوابة المستشفى الرئيس والوحيد في كربلاء، ومثل ذلك في النجف، في انتظار جثث من قتلوا في المواجهات، بينما كانت ترتفع من بعيد أعمدة الدخان لتعلن أن المواجهات لم تتوقف، وأن هناك الكثير من الجثث في الشوارع.

    بينما ذكر لنا الدكتور سليم أحمد من المستشفى الحسيني في كربلاء أن سيارات الإسعاف لا تتمكن من الدخول إلى وسط المدينة، بسبب عمليات القنص وصواريخ الطائرات، التي تسقط في عدة أماكن من الأحياء السكنية، وأن هناك عشرات الاستغاثات تصل إلى المستشفى تطالب سيارات إسعاف لنقل المصابين من الأطفال والنساء والمدنيين، لكن قوات الاحتلال تمنع تلك السيارات من الحركة والقيام بدورها.

    ويضيف الدكتور سليم أن المدينة باتت في وضع كارثة حقيقية، وأن استمرار تدهور الأوضاع فيها سيؤدي إلى موت المزيد من الناس، بينما قال الدكتور نوري الأستاذ في جامعة الكوفة أن الدراسة تعطلت وتوقفت الامتحانات، التي كانت تجري فيها، وأن ما أصاب المدينة ينذر بكارثة وفاجعة كبرى إذا لم يتم وقف القتال، فقد غادر المدينة آلاف الأهالي وهم الآن في الصحراء أو في البساتين في أطراف المدينة.



    اين ذهب الإمام وترك قبته تقصف ؟اين تلك الافاعيل العجيبه التي تحدث لمن يحاول الاساءة الى الإمام ؟


    أين قدرته الخارقة ؟ لماذا لم يقدر عن الدفاع عن نفسه وعن ضريحه من عدوان الأمريكان ؟

    لماذا لم يقدر عن ان يصد الأمريكان عن مدينته المقدسة ؟

    لماذا لم يقدر على ان يجيب نداءات شيعه له و دعائهم اياه ؟


    سؤال للعقلاء :-

    اذا لم يستطع علي رضي الله عنه ان يدافع عن نفسه ؟؟ فكيف يجيب دعواتكم له من باب أولى ؟؟



    وصدق الله :-


    (( إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ))

    (( وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَومِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ 5 وَإِذَا حُشِرَ النَّاسُ كَانُوا لَهُمْ أَعْدَاء وَكَانُوا بِعِبَادَتِهِمْ كَافِرِينَ ))

    منقول

    وقال الخميني: تحت قوله تعالى
    ( يدبر الأمر يفصل الآيات لعلكم بلقاء ربكم توقنون )
    قال : ( أي ربكم الذي هو الامام )
تشغيل...
X