اعلان

Collapse
No announcement yet.

الضمان الاجتماعي يصرف شهريا ويشمل فئات جديده

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • الضمان الاجتماعي يصرف شهريا ويشمل فئات جديده

    أعرب عن شكره لخادم الحرمين وسمو ولي العهد
    العكاس: الضمان الاجتماعي يصرف شهرياً ويشمل فئات جديدة بينها من تجاوز الستين عاماً وليس له عائل.. وأسرة المستفيد والمرأة الأرملة غير السعودية

    عبدالمحسن العكاس


    الرياض - نايف آل زاحم:
    كشف معالي وزير الشؤون الاجتماعية الأستاذ عبدالمحسن بن عبدالعزيز العكاس ان الوزارة تزمع البدء في مشروعات وبرامج جديدة عن طريق وكالتها لشؤون الضمان الاجتماعي والإسكان الشعبي وهي الآن قيد الدراسة لتحديد آلية تنفيذها وانطلاقها.
    جاء ذلك في معرض حديث لمعاليه حول مزايا نظام الضمان الاجتماعي الجديد الذي اقره مجلس الوزراء مؤخراً وشموليته.
    وقد أعرب الأستاذ العكاس في مستهل حديثه عن شكره لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على حرصهما وسعيهما الدؤوب لتحقيق الرفاهية للمواطنين وتوفير سبل العيش الكريم لهم وتخفيف الأعباء المعيشية عنهم في ظل ما تنعم به المملكة من رخاء ورغد بفضل الله جل وعلا ثم بجهود العاملين المخلصين في هذه البلاد المباركة.
    وأشار الأستاذ العكاس الى ان من اهم مميزات النظام الجديد للضمان الاجتماعي انه يشمل كل من تجاوز الستين من العمر وليس له عائل مقتدر أو دخل كاف بحيث يضم الى الضمان دون التحويل للجان الطبية.
    كما شمل النظام الجديد عائلة المستفيد في المعاش والمساعدة الضمانية بما لا يتجاوز ثمانية اشخاص.
    وأوضح وزير الشؤون الاجتماعية ان النظام الجديد للضمان الاجتماعي يضيف المرأة غير السعودية المتزوجة من سعودي في المعاش المخصص له إذا ثبت استحقاقه، واذا توفي شملت زوجته غير السعودية بوصفها أرملة، يشمل فئات أخرى كالأرملة السعودية من زوج أجنبي والمعوقين والأرامل ذوات الأيتام الذين لديهم بطاقات تنقل.
    كما أن النظام اجاز استمرار الصرف لمن تجاوز سن الثامنة عشرة من أبناء المستفيدين وبناتهم إذا كانوا يواصلون تعليمهم ولم يلتحق أحد منهم بعمل حتى بلوغه السادسة والعشرين من العمر أو تخرجه أيهما أقرب اما البنات فيستمر الصرف لهن حتى زواجهن أو التحاقهن بوظيفة.
    وشمل النظام كذلك الأسرة التي يقيم عائلها اقامة دائمة في أي من المراكز الايوائية أو العلاجية أو الخيرية بحيث يتيح النظام استمرار الصرف للأسرة.
    وبين العكاس ان من اهم مزايا النظام الجديد انه رفع سقف استحقاق الفرد الواحد (المستفيد) وفق الأمر الملكي الكريم الى (9400 ريال) تسعة آلاف واربعمائة ريال ويزاد بمقدار (3100 ريال) لكل فرد اضافي حتى ثمانية افراد وبحد أعلى قدره (31100 ريال) واحد وثلاثون الفا ومائة ريال.
    وقال معاليه ان المادة الثامنة من النظام فصلت تنظيم الدخول التي لا تستقطع من الاستحقاق الضماني وهي مكافآت الطلبة وما يصرف للمستفيد واسرته من مساعدات عينية أو نقدية من المؤسسات الخيرية أو الصحية، والمساعدات التي تصرف في حالات الكوارث وقد نصت المادة السابقة على خصم ما زاد على نصف استحقاق الضمان.
    وعن أهم الملامح التي اتسم بها النظام الجديد للضمان الاجتماعي قال العكاس ان النظام حول الصرف السنوي الى شهري، وأكد ضرورة البحث عن المستحق المتعفف، ورفع الحد الأعلى للمساعدة المقطوعة والكوارث الفردية الى (30,000 ريال) ثلاثين ألف ريال بدلاً من (15,000) ريال خمسة عشر ألف ريال في النظام القديم، ودعم مشروعات الأسر المنتجة.
    ودعا العكاس الأجهزة الحكومية والأهلية الى التعاون مع الوزارة وتزويدها - عند طلبها - بالمعلومات الخاصة بأوضاع المستفيدين - وفق ما نصت عليه المادة الرابعة عشرة من النظام - كالاستفسار عن (العمل والتقاعد والتأمينات والجوازات والأحوال المدنية وغيرها) مع التأكيد على امارات المناطق والمحافظات والمراكز بالتعاون مع لجان البحث الميداني، واشراك المستفيد أو وكيله في المسؤولية عن إعلام وكالة الوزارة للضمان الاجتماعي والإسكان الشعبي بالتغيرات التي تحدث في حال المستفيد الاقتصادية والاجتماعية والصحية.
    وفي هذا السياق شدد العكاس على ضرورة احتراز كل من يتقدم الى الوزارة طالباً شموله بالمعاشات أو المساعدات الضمانية وتحريه أن يكون ممن يستحقون الزكاة مذكراً في هذا الصدد بما أشار اليه سماحة مفتي المملكة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ في لقاء اجري معه مؤخراً حول وجوب صرف أموال الزكاة المجباة على الفقراء والمساكين ومن في حكمهم وفق نصوص آية الثمانية في سورة التوبة {انما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم}.
    وقال معاليه ان النظام الجديد للضمان الاجتماعي نص في مادته السابعة عشرة على ان تتخذ الوزارة - بالتعاون مع الجهات المختصة - التدابير اللازمة لتأهيل من يمكن تأهيله من المستفيدين من أجل تمكينهم من كسب معيشتهم ودعم مشروعاتهم الانتاجية وفق ضوابط تحددها اللائحة، كما نص في مادته الثامنة عشرة الخاصة بموارد الضمان الاجتماعي على اختصار ما يمكن استثماره من أموال الضمان.
    وأوضح العكاس ان البرامج والمشروعات المزمع تنفيذها والتي سوف تسهم في تخفيف الأعباء عن كاهل الأسر المستفيدة من الضمان الاجتماعي تتمثل في برنامج الحقيبة والزي المدرسي، وبرنامج توفير الأدوية للأمراض المزمنة، وبرنامج دعم فواتير الخدمات، وبرنامج الأغذية مسبقة الدفع، وبرنامج ترميم المساكن. مشيراً الى ان هذه البرامج سوف تضاف الى المشروعات والبرامج القائمة حالياً والمتمثلة في برنامج فرش مساكن المستفيدين وتأثيثها، وبرنامج مشاريع الأسر المنتجة، وبرنامج الصرف الآلي للمعاشات والمساعدات الضمانية.
    ويسرنا أن نقدم السلم الجديد للاستحقاقات وزيادة عدد المشمولين الى ثمانية افراد بدلاً من اربعة في النظام القديم.
    sigpic
تشغيل...
X