اعلان

Collapse
No announcement yet.

بطلان حجة الشيعة ضد أم المؤمنين عائشة

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • بطلان حجة الشيعة ضد أم المؤمنين عائشة

    بطلان حجة الشيعة ضد أم المؤمنين عائشة
    رضي الله عنها

    لقد شاء رب العالمين أن يقول كلمة واحدة في آية واحده قد يسترسل معها البعــــض دونمـــا تمعــــن وتدبر في حكمته سبحانه من هذه الكلمة وهذه الكلمة ردا على كل شبهات الشيعة في تكفيرهم لأم المؤمنين عائشــــــة رضي الله عنها وأرضاها

    ولا يحتاج الشيعة بعدها إلى حديث صحيح أو ضعيف لحسم لمسألة وذلك لأن الله تعالى بين هذا الأمـــر في كتابه الكريم فمن استحسن قول العلماء الضالين المضلين على كلام الله سبحانه وتعالى فهو كافر خارج عـن الدين والمعلوم لدى عقيدة الشيعة أن أم المؤمنين عائشة مرتدة والعياذ بالله ............ تعالوا جميعــــا نتدبر قوله تعالى في كتابه العزيز ( النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم .. ) صدق الله العظيم سورة الأحزاب الآية 6 0 وحجة الشيعة أنها كانت أم للمؤمنين في حياة النبي صلى الله عليه وســــــلم ولكنها خانته بعد وفاته وذلك بأنها أرتدت ويستشهدون على ذلك بزوجاتي لوط ونوح عليهما السلام ، فأبى الله سبحانه وتعالى الا أن يدافع عن أم المؤمنين وسائر أزواج النبي صلى الله عليه وسلم - والمعلــــوم شرعا أن الزواج بأمهات المؤمنين لايجوز شرعا بل يعد أذى للرسول صلى الله عليه وسلم يســــــــــتوجب العذاب الأليم ـ قال الله تعالى (( وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده ..) الآية رقم 53 الأحزاب 0 وقال تعالى ( والذين يؤذون رسول الله لهم عذاب أليم ) التوبة 6 0 وحكمة التحريم هو أنهن أمهات المؤمنين رضي الله عنهن فهل يعقل أن يتزوج رجل بأمه ؟ ..إذا فلنكمل الآية السابقة من سورة الأحزاب ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما فلماذا لم يقل الله ( من بعده فقط) بل قال (من بعده أبدا ) أتدرون لماذا ؟؟ ..لأن الله سبحانه وتعالى أراد أن يبين لمن في قلبه زيغ أنهن سيبقـــــــين أمهـــــــــات للمؤمنين إلى الأبد فلا يرتددن ولا يكفرن ولا يخن الله ورسوله وإلا كان عهد الأمومة للمؤمـــنين قد انقضى بسبب هذا الكفر كما تدعي الشيعة وعند ذلك يحق لأي رجل أن يتزوج منهن ولكن الله سبحانه وتعالى أراد أن يبين لنا أن هذا التحريم أبدي فلا يمكن لأي عاقل أن يقول بأنهن كن أمهات المؤمنين لعقد أو لقرن بل للأبد وهي كافرة ؟ فهذا يؤدي بنا إلى القول بأ ن الله سبحانه وتعالى ليس بعــــالم للغيب ولا هــــــو بصادق في قوله (( تعالى الله عما يقول الشيعة علوا كبيرا ))

    قل صدق الله
    عالم الغيب والشهادة
    وهو الحكيم العليم

    أسأل الله تعالى أن يهدي الله الزملاء والزميلات الشيعة وأن يفكروا بهذا مليا وأن لا تأخذهم العزة بالإثم فيعترضوا على كلام الله فيبوءوا بغضب الله تعالى 0


    sigpic

  • #2
    الرد: بطلان حجة الشيعة ضد أم المؤمنين عائشة

    بارك الله فيك أخي أبو عبد الوهاب

    وأود فقط أن اضيف أن المرجع الشيعي محمد حسين فضل الله قد برأ أم المؤمنين عليها السلام من التخطيط لحرب الجمل وأيضا من قيادة الجيش في تلك المعركة
    فهل يتعظ بقية الشيعة بكلامه ؟؟

    القاديانية يابو ضياف
    سؤال واحد ينسف مذهب الشيعة
    العصمة في مهب الريح
    وقفات مع أئمة الروافض

    تعليق


    • #3
      الرد: بطلان حجة الشيعة ضد أم المؤمنين عائشة

      اضيف في الأساس بواسطة جديد 1 عرض الإضافة
      بارك الله فيك أخي أبو عبد الوهاب

      وأود فقط أن اضيف أن المرجع الشيعي محمد حسين فضل الله قد برأ أم المؤمنين عليها السلام من التخطيط لحرب الجمل وأيضا من قيادة الجيش في تلك المعركة
      فهل يتعظ بقية الشيعة بكلامه ؟؟

      وبك بارك الله فيك أخي ابو خالد

      ولكن أين الزملاء الشيعـة ؟؟

      لاأراهم أم أصابتهم الرجفـه ؟؟



      sigpic

      تعليق


      • #4
        الرد: بطلان حجة الشيعة ضد أم المؤمنين عائشة

        الى الاخ دخيل

        بهذه المناسبة عندي سؤال اذا سمحت .. اتعرف فيمن نزلت الاية الكريمة التي استشهدت بها في موضوعك ( وما كان لكم ان تؤذوا رسول الله ولا ان تنكحوا ازواجه من بعده...) ؟

        تعليق


        • #5
          الرد: بطلان حجة الشيعة ضد أم المؤمنين عائشة

          لم ترد يازميلنا بخصوص الشبهات التي طرحت حول عائشة عليها السلام !!
          ونحن بهذه المناسبة نرغب في معرفة رأيك حول الموضوع

          القاديانية يابو ضياف
          سؤال واحد ينسف مذهب الشيعة
          العصمة في مهب الريح
          وقفات مع أئمة الروافض

          تعليق


          • #6
            الرد: بطلان حجة الشيعة ضد أم المؤمنين عائشة

            العبد الذليل لله

            أيها الزميل كيف أجيبك على سؤالك وأنت لم ترد بخصوص الشبهات التي طرحت حول أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وأرضاها ؟؟ ننتظر ردك لأجابتك ؟

            وأشكر الأخ جديد 1 بارك الله فيه
            sigpic

            تعليق


            • #7
              الرد: بطلان حجة الشيعة ضد أم المؤمنين عائشة

              الحمد لله
              بارك الله فيكم اخواني
              للرفع
              لَـكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ جَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمُ الْخَيْرَاتُ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ 88 التوبة

              تعليق


              • #8
                الرد: بطلان حجة الشيعة ضد أم المؤمنين عائشة

                الى الاخوة اعلاه

                هل تريدون القول من الموضوع اعلاه ان امومة المؤمنين عاصمة لزوجات الرسول (ص) ؟او هي صك من الله سبحانه ببقاءهن على الايمان مهما فعلن بعد الرسول (ص) ؟

                اما جوابي عن الشبهة (فأقول برأيي.. والله العالم ) ان الاية الكريمة ( وما كان لكم ان تؤذوا رسول الله ولا ان تنكحوا ازواجه من بعده) خصوصيتها بالرسول (ص) اكثر من خصوصيتها بازواجه وان تحريم الزواج بهن بعد وفاة الرسول(ص) جاء كرامة للرسول وليس لهن لانه يؤذي الرسول ولا يؤذيهن وخصوصا اذا عرفنا مناسبة نزول الاية لذلك سألت سؤالي اعلاه (وارجو ان لا يهمل) لكي نتمكن من الاستمرار في الحوار

                وفقكم الله وايانا الى طريق الصلاح

                تعليق


                • #9
                  الرد: بطلان حجة الشيعة ضد أم المؤمنين عائشة

                  العبد الذليل لله
                  وأي أذى للنبي عليه الصلاة والسلام في نكاح أزواجه من بعده ؟؟؟
                  إذا توفي عليه الصلاة والسلام فهل سيؤذيه زواج أحد من البشر بإحدى زوجاته عليهن السلام ؟؟؟
                  وكيف سيؤذيه ذلك ؟؟
                  هل سيغار من الرجل الذي تزوج إحدى نساءه وهو ميت ؟؟


                  بالنسبة لسؤالك الذي سألته :
                  فقد ورد في بعض كتب التفسير أن طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه ذكر أنه سيتزوج من عائشة عليها السلام إذا توفي عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم
                  وفي قول آخر ان أحد المنافقين قال (إن محمدا يتزوج من نساءنا ونحن إذا مات سنتزوج من نساءه ) أو كما ذكر

                  هاقد أجبتك حتى لاتقول لم يجيبوني

                  فهل لك أن تجيبني الآن عن صفة الأذى الذي سيلحق بالنبي عليه الصلاة والسلام من زواج إحدى نساءه بعد وفاته ؟؟؟ خاصة وان الغالبية منكم يسميها أم المنافقين ؟؟ وبعضكم يتهمها بالخيانة والعياذ بالله ؟؟؟؟
                  كيف سيتأذى النبي عليه الصلاة والسلام بعد وفاته من زواج إمرأة توفي عنها وتركها ؟؟؟؟؟؟

                  تحياتي للجميع

                  القاديانية يابو ضياف
                  سؤال واحد ينسف مذهب الشيعة
                  العصمة في مهب الريح
                  وقفات مع أئمة الروافض

                  تعليق


                  • #10
                    الرد: بطلان حجة الشيعة ضد أم المؤمنين عائشة

                    الى الاخ جديد1
                    اما وقد ذكرت مشكورا مناسبة نزول الاية اقول:
                    ان الاية نزلت كرد فعل على اذية الرسول (ص)(اذا صح التعبير) او دفاعا او انتقاما للرسول (ص) وذلك ان كلام الصحابي او المنافق هو الذي آذى الرسول وان التحريم جاء انتقاما للرسول وعقوبة الى من قال الكلام ومن يفكر تفكيره لاحقا ووجه تسمية زوجات الرسول بأمهات المؤمنين هي تأكيد لحرمة زوجات الرسول على المؤمنين كحرمة امهاتهم عليهم . لذلك قلت ان الاية خصوصيتها مع الرسول (ص) اظهر واوجه وان ذكر ازواجه في سياق الاية اعلاه لم يوجد لهن لا ذم ولا مدح... والسلام

                    تعليق


                    • #11
                      الرد: بطلان حجة الشيعة ضد أم المؤمنين عائشة

                      أختلف معك يازميلي المحترم بخصوص كونها عقوبة
                      فالعقوبة معروف بأنها تقع على الشخص المخطيء وحده ويتعرض فيها للأذى كعقوبة له (العقوبة هي إلحاق أذى جسدي أو مادي بالشخص كالعذاب أو الجلد أو القتل أو الغرامات....إلخ كرد فعل على عمل قام به ذلك الشخص سبب فيه الأذى لشخص آخر )
                      وليس من العدل (وحاشا لله أن يكون ظالما) أن يعاقب أمة كاملة بسبب رأي شخص واحد سواء كان صحابي أو منافق أو زنديق 0
                      بل كان الواجب أن يعاقب الله عز وجل على يد نبيه الكريم أو بعذاب من عنده الشخص الذي قال ذلك من غير تعميم التحريم على بقية البشر (بما في ذلك علي بن أبي طالب عليه السلام ) فهو لم يستثنى من التحريم رغم أنه (في مذهبكم ) وصي النبي وخليفته وأنه هو نفس النبي عليه الصلاة والسلام 0

                      الأمر الآخر
                      أن زوجات الأئمة من آل البيت عليهم السلام تزوجن بعدهم مما يثبت أن زواجهن من غيرهم ليس فيه أذى لهم ، وإلا لحرم أذاهم بما أنهم (في مذهبكم ) إمتداد للنبي عليه الصلاة والسلام في مسألة التشريع والوصاية والولاية ولم يعتبروا هم ذلك الفعل أذى لهم 0

                      أيضا
                      فإن تخصيص زوجات النبي عليهن السلام بمسمى (أمهات المؤمنين ) من قبل الله عز وجل دون إستثناء أحد منهن أو تخصيص التسمية ببعضهن دون البعض الآخر هو بحد ذاته شهادة لهن بالإيمان ومدح لهن لم يحصل عليه غيرهن من النساء لا في أول الزمان ولا في آخره والتخصيص لهن تخصيص واضح وصريح 0

                      لو كانت أحد أمهات المؤمنين عليهن السلام كافرة أو منافقة أو عاصية أو مرتكبة لذنب يسقط عدالتها لكان الله عز وجل في تسميته لهن بإمهات المؤمنين دون إستثناءات قد لبس على عباده في أمرهن (وحاشا لله أن يكون مضلا لعباده ، تعالى الله عن هذا علوا كبيرا)

                      لم يبجل الله عز وجل إمرأة نوح أو إمرأة لوط (على أنبياء الله جميعهم الصلاة والسلام ) في كتابه الكريم ولا فيما أوحى لإزواجهن عليهم السلام ، فكيف يبجل عائشة عليها السلام وهو يعلم (في مذهبكم ) أنها ستخرج على إمامها وبالتالي تخرج عن الإسلام ؟؟؟؟؟؟
                      هل تضن أن الله عز وجل دلس على نبيه في أمرها (والعياذ بالله ) ؟؟؟؟أم تضن أن الله عز وجل أخبر نبيه عليه الصلاة والسلام بأمرها ولكن النبي دلس على أمته ؟؟؟؟ (تنزه الله ورسوله عن هذا الكلام ) ؟؟؟؟

                      إذا كانت الآية كما تقول عقوبة لمن قال أنه سيتزوج إحدى نساء النبي عليه الصلاة والسلام بعد موته ، ألم يكن من العدل أن يعاقب الله ورسوله من جاء بأعظم من هذا (من تآمر على النبي عليه الصلاة والسلام وتسميمه والخروج على وصي رسول الله والإمام المنصب من الله عز وجل بل وبخيانة النبي نفسه عليه الصلاة والسلام وتصيد الرجال بالجواري الجميلات وووو........إلخ ) حسب مذهبكم وقول بعض علماءكم؟؟؟
                      وأن تكون العقوبة على الأقل هي الطلاق لتلك المرأة وعدم بقاءها في عصمة رسول الله عليه الصلاة والسلام ؟؟؟فتسقط درجتها عند الأمة فلا يتبعونها في حرب ولا في سلم ؟؟؟0


                      كل تلك الأمور تخالف ماذهبت أنت إليه من أن الآية كانت منعا لإذى النبي عليه الصلاة والسلام بسبب قول شخص واحد وأن أمهات المؤمنين لم يكن لهن أية فضيلة من تلك الآية 0

                      على العموم
                      علماء السنة جزاهم الله كل خير هم الوحيدون الذين فسروا الآية تفسيرا لايمكن الطعن به وليس فيه تناقض من أي تشريع أو حكم من أحكام الدين

                      فالتفسير المنطقي الوحيد هو أن زوجات النبي عليه الصلاة والسلام في الدنيا هن ازواجه في الآخرة
                      ولذلك حرم على جميع البشر الزواج بهن في الدنيا

                      هذا هو التفسير الوحيد الذي لايتعارض مع عدالة الله عز وجل وأحكام دينه

                      إذا كان لديك رأي مخالف لهذا التفسير او مطعن في هذا التفسير أرجو منك توضيحه لنناقشه سويا من جميع الجهات ومن مختلف الزوايا 0


                      تحياتي للجميع

                      القاديانية يابو ضياف
                      سؤال واحد ينسف مذهب الشيعة
                      العصمة في مهب الريح
                      وقفات مع أئمة الروافض

                      تعليق


                      • #12
                        الرد: بطلان حجة الشيعة ضد أم المؤمنين عائشة

                        الى الاخ جديد1
                        نعم اتفق معك ان كلمة (عقوبة) لم يكن موردها الصحيح هنا وربما خانني التعبير ولكن ما قصدته ان الله اظهر مساندته لرسوله ضد من آذاه وضد من استأنس بحديثه لأن ذلك كان يؤذي الرسول الا انه يستحي اظهاره والله لا يستحي من الحق. وان العقوبة ستكون بالاخرة لمن آذى الرسول سواء كان صحابيا او منافقا اذا لم يستغفر ربه ويتوب الله عليه (ان ذلكم كان عند الله عظيما).
                        بالنسبة الى زوجات الائمة (ع) فلا اعتقد ان هناك وجه شبه لهن في قضيتنا لأن الحكم جاري على زوجات الرسول (ص) فقط , ثم اوضحت لك ان الاذى كان من كلام الصحابي وليس من الزواج نفسه .
                        اما بالنسبة لتسمية زوجات الرسول (ص) بأمهات المؤمنين قد لا يستوجب المديح لهن لأن لو قلنا ذلك فلقائل ان يقول ان الله قدح بالرسول (ص) واستكثر عليه تسميته ب(ابو المؤمنين) بالاية (ما كان محمد ابا احد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين) ولماذا قال الله سبحانه (النبي اولى بالمؤمنين من انفسهم وازواجه امهاتهم..) ولو كان مديحا لقال (النبي ابو المؤمنين وازواجه امهاتهم) اذن الله هنا فرق وخاف الاختلاط على الناس فأثبت للرسول الولاية على المؤمنين من دون ان يكون ابا احد منهم ولا ينتسب اليه احد ممن لم يعرف اباه اما في تسمية زوجاته فلم يخاف الاختلاط وبين ان حرمتهن عليهم كحرمة امهاتهم ولم يثبت لهن الولاية على المؤمنين من خلال هذه التسمية ومثل هذا المعنى كان دارجا بين العرب واقرب الى فهمهم فكان الواحد منهم اذا اراد تحريم امرأته عليه او الابتعاد عنها قال لها انها كظهر امه عليه حتى نزلت بهذا الامر الاية(وما جعل ازواجكم اللائي تظاهرون منهن امهاتكم..)
                        ولتوضيح قولي اقول لنقرأ الايات كاملة فسنجد انها تفسر نفسها بنفسها ( وماجعل ازواجكم اللائي تظاهرون منهن امهاتكم وما جعل ادعياءكم ابناءكم ذلكم قولكم بافواهكم والله يقول الحق وهو يهدي السبيل . ادعوهم لابائهم هواقسط عند الله فان لم تعلموا اباءهم فاخوانكم في الدين ومواليكم وليس عليكم جناح فيما اخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم وكان الله غفورا رحيما . النبي اولى بالمؤمنين من انفسهم وازواجه امهاتهم واولو الارحام بعضهم اولى ببعض في كتاب الله ..)
                        نفهم من الايات ان الله نفى صفة الامومة من زوجات المؤمنين عبر المظاهرة واثبتها لازواج الرسول (ص) عليهم
                        كذلك نفهم ان ا لولاية للرسول على المؤمنين كما هي الولاية لابائهم عليهم بل واكثر لانه يقول (..من انفسهم..) ولكن نفى ان يكون هو الاب عبر هذه الولاية لانه يقول( واولو الارحام بعضهم اولى ببعض)
                        اذن فالمسألة كلها فقهية ولا دخل للمديح فيها ولو كان هناك مدح لكان الرسول اولى به كما اسلفنا ولصار ابو المؤمنين
                        اما كلامك عن تبجيل الله سبحانه لعائشة فاعتقد اننا نتحدث فيه ولم يثبت بعد وانت بنيت عليه نتائج..؟
                        بل نرى ان الله سبحانه يجازي زوجات الرسول (ص) باعمالهن وليس بشخوصهن (يا نساء النبي من يأت منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها العذاب ضعفين وكان ذلك على الله يسيرا . ومن يقنت منكن لله ورسوله وتعمل صالحا نؤتها اجرها مرتين واعتدنا لها رزقا كريما)
                        اما كلامك (فالتفسير المنطقي الوحيد هو أن زوجات النبي عليه الصلاة والسلام في الدنيا هن ازواجه في الآخرة
                        ولذلك حرم على جميع البشر الزواج بهن في الدنيا
                        هذا هو التفسير الوحيد الذي لايتعارض مع عدالة الله عز وجل وأحكام دينه )
                        فأقول وما المانع من زواجهن بعد الرسول (ص) في الدنيا ثم الرجوع اليه بالاخرة واين الخرق هنا في عدالة الله واحكام دينه ولماذا يجبر الرسول على البقاء على زوجاته في الاخرة ولايختار منهن ما يحب ويرضى او من الحور العين ولماذا يجبرن هن على البقاء على عصمة الرسول في الاخرة ولا يخترن ما يحببن البقاء على عصمته او الرجوع الى عصمة من سبق الرسول بالزواج منهن (بالنسبة للثيبات منهن) او ما شئن من الولدان المخلدون اليس هو اقرب للعدل ؟

                        تعليق


                        • #13
                          الرد: بطلان حجة الشيعة ضد أم المؤمنين عائشة

                          بارك الله فيك أخي دخيل التميمي
                          تحياتي
                          .........

                          تعليق


                          • #14
                            الرد: بطلان حجة الشيعة ضد أم المؤمنين عائشة

                            بارك الله فيك أخي الغالي دخيل التميمي وجعله الله في ميزان حسناتك

                            تعليق

                            تشغيل...
                            X