اعلان

Collapse
No announcement yet.

اتصالي بكِ صلاةٌ مقدّسة

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • فتح المنى
    رد
    الرد: * ) اتصالي بكِ صلاةٌ مقدّسة ( *

    مشكوووووووووور اخوي حماده
    وتسلم على مرورك الغالي
    دمت بود عيوني
    ______________________

    اترك التعليق:


  • حمادة الشاعري
    رد
    الرد: * ) اتصالي بكِ صلاةٌ مقدّسة ( *

    أختى فتح المنى

    كل الشكر لك على المشاركة الجميله .... لقد طرقت بابا غالى علينا...... شكراا يامتميزه

    تقبلى مرورى وودى

    اخوكى حماده

    اترك التعليق:


  • فتح المنى
    رد
    الرد: * ) اتصالي بكِ صلاةٌ مقدّسة ( *

    مشكووووووووووره قلبي ياسمين
    ومشكووووووووووورين عيوني عصام ومنثول
    وتسلمووووووووووووون على مروركم العسل
    دمتم بود غناااااااااتي
    _________________________

    اترك التعليق:


  • منثول
    رد
    الرد: * ) اتصالي بكِ صلاةٌ مقدّسة ( *

    دائما تعودنا على ابداعات فتح المنى
    راعة كروعة خواطرها

    اترك التعليق:


  • عصام زايد
    رد
    الرد: * ) اتصالي بكِ صلاةٌ مقدّسة ( *


    مشكوووووووووووور ة اختي فتح المنى
    كتبت فاجدت
    كلمات رائعة تشكرين عليها
    لك خالص تحياتي

    اترك التعليق:


  • ياسمين
    رد
    الرد: * ) اتصالي بكِ صلاةٌ مقدّسة ( *










    فتح المنى


    للهِ كمِ أنتي رائعة بحروفك


    حين تتناثر ألقا وبهاء


    وروعة ونور على صفحتك


    فـ دمتي وهجا ..



    صوت الحرف
    ياسمين


    [IMG]http://dangerwemen22*************/some-one---_-حجم--صغير.jpg[/IMG]






    اترك التعليق:


  • فتح المنى
    بدأ موضوع اتصالي بكِ صلاةٌ مقدّسة

    اتصالي بكِ صلاةٌ مقدّسة

    أيها الصوتُ القادم من

    خلفِ متاريس الزمن التالفة

    هل عبرت جسور الأشواق المعبّدة

    هل لامست تراب الوله الزكية

    هل تحدّيت صخب القبور الهادئة

    هل مزّقت أشعة الشمس

    وهي تتلاشى على صفحات البحر

    وهل توضأت قبل المجيء ..؟

    أم جئت تلهثُ

    تطلب مأوىً بين جحافلي ..؟

    صوتُ أمي الدافئ .. ؛

    لم أعتد أبداً أنْ ألقاك

    مضطرباً كمهرج السيرك حين


    يمشي على حبالٍ بحجم شعرةِ رأسي القاتمة

    لم أعتد أبداً أنْ أسامرك

    في قعر القلق

    تحت ظلال الأرق

    هل من شيء تريد أنْ تخبرني به ..؟

    أ مكروهٌ أصابك ..؟

    أ ماءاً تريد ..؟

    أم يداً تمسحُ ماء عينيك ..؟

    أ ضوءاً تحتاج

    لينير لك غرفتك الشاحبة ..؟

    أم هناك شمعةً لا تطال أنْ تطفئها ..؟

    صوتُكِ يا أمي أحيا

    الوساوس في رأسي

    ماذا جرى ..؟

    ماذا دهاكِ .. يازهرتي ..؟

    ولمَ كلُّ هذا الحزن المختبئ في جحرِ عينيكِ ..؟

    أنا لا أرى

    لكن صوتكِ المتقطِّع

    يوحي إليّ بغيمةِ حزنٍ في مقلتيكِ

    أخبريني .. أخمدي نيران شكوكي

    اقطعي جذورها

    أفصحي .. اصرخي .. إنْ أردتِ

    تكلّمي .. لا تأبهي بما قد يجري إليّ

    لن تهدأ أوتاري إلا بعزفكِ

    اروي لي قصة .. امسحي وجهي بيديكِ الطاهرتين

    كي أتوضأ ..

    وأشرعُ في الصلاةِ من جديد

    اتصالي بكِ " صلاةٌ مقدّسة "

    لكن صوتكِ المبحوح أثار جنوني

    وكأنه ضوء شمعةٍ خافت

    يتراقصُ في مهبِّ الريح الغجرية

    هلاّ أفصحتي عن سركِ

    لنشرع في صلاتنا بخشوع ..؟
تشغيل...
X