اعلان

Collapse
No announcement yet.

عقوبة تارك الصلاة

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • عقوبة تارك الصلاة

    عقوبة تارك الصلاة


    عقوبة تارك الصلاة روي من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم بأن من تهاون في الصلاة عاقبه الله بخمسة عشر عقوبة منها ستة في الدنيا وثلاثة عند الموت وثلاثة في القبر وثلاثة عند خروجه من القبر


    * أما الستة التي تصيبه بالدنيا فهي كالآتي:

    1- ينزع الله البركة من عمره 2-لا يرفع دعائه الى السماء

    3- يمسح الله اسم الصالحين من وجهه 4- تمقته الخلائق في الدنيا

    5-كل عمل لا يؤجر عليه 6- ليس له حفظ في دعاء الصالحين


    *أما لاثلاثة التي تصيبه عند الموت فهي:

    1- أن يموت ذليلا 2- أن يموت جائعا

    3-أن يموت عطشانا ولو سقي مياه بحار الدنيا ما روي من عطشه.


    *أما الثلاثة التي تصيبه في قبره فهي:

    1- يضيق الله عليه قبره ويعصره حتى تختلف ضلوعه.

    2- يوقد الله عليه في قبره نارا في جمرها.

    3- يسلط الله عليه ثعبانا يسمس الشجاع الاقرع يضربه على ترك صلاة الصبح من الصبح الى الظهر وعلى تضييع صلاة الظهر من الظهر الى العصر وهكذا ... كلما ضربه يغوص في الارض سبعين ذراعا.


    *أما الثلاثة التي تصيبة يوم القيامة فهي:

    1- يسلط الله عليه من يسحبه الى نار جهنم على جمر بوجهه.

    2- ينظر الله تعالى إليه بعين الغضب وقت الحساب فيقع لحم وجهه.

    3- يحاسبه الله عز وجل حسابا شديدا ما عليه من مؤيد ويأمر الله به الى النار وبئس القرار .

    تذكروا يا أخواني وتفكروا إنا لله وإنا إليه راجعون









    إذا لم أجد خلا تقياً فوحدة
    ألد وأشهى من غوى أعاشره
    واجلس وحدي للعبادة آمنا
    اقر عيني من جليس أحاذر

  • #2
    جزاك الله خير على التذكير بعقوبة تارك الصلاة ...عقوبات مخيفة الله يحمينا وياكم وجميع المسلمين من عقوبة الدنيا والاخره امين
    لاتقل يارب عندي هم كبير ولكن قل ياهم عندي رب كبير

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيرا أخي الحبيب

      وهذه الرواية ضعيفة ولا تصح وقد تكلم فيها الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله

      =====

      سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
      يا من لا تراه العيون، ولا تخالطه الأوهام والظنون، ولا تغيره الحوادث، ولا يصفه الواصفون، يا عالماً بمثاقيل الجبال، ومكاييل البحار، وعدد قطر الأمطار، وورق الأشجار، وعدد ما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار، ولا تواري منه سماءُ سماء، ولا أرخى أرضا، ولا جبل ما في وعره، ولا بحر ما في قعره.

      أسألك أن تجعل خير عمري آخره، وخير عملي خواتمه، وخير أيامي يوم ألقاك، وخير ساعاتي مفارقة من دار الفناء إلى دار البقاء، التي تكرم فيها من أحببت من أوليائك وتهين فيها من أبغضت من أعدائك.

      أسألك إلهي عافية جامعة لخير الدنيا والآخرة، مناً منك علىّ وتطولاً، ياذا الجلال والإكرام.

      تعليق

      تشغيل...
      X