اعلان

Collapse
No announcement yet.

وتبقى الطفولة ...

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • وتبقى الطفولة ...


    كثيرا ما ينتابني شعوري ان ازور وحشتي لالقى في وحدتها الامان

    اريد الأرتياح من عنائي بعيدا عن كل شيء

    اريد الاغتراب عن الدنيا بما فيها

    اجلس احيانا ابحث في حنايا ذاتي عن ذاتي فأكتشف ان ذاتي مدفونه

    في غياهب الزمن

    لا اجد وسيلة تبررها نفسي سوى الالتحاق بدول الايام فأقفو معالمها

    في تنمق.

    عندما اجلس وحدي في سكون اغوص لاعماق قلبي المسكين

    فاجده وحيدا رغم وجود الناس من حولي

    اشعر بقشعريرة تجري في جسدي اريد الالتحاف بشيء يدفئني

    لا ادري ما هو ولكن ما اشعر به صدقا اني اريد يدا حانيه تطبطب على كتفي

    لتجعلني اصرخ صرخه تدوي المكان فاجهش بالبكاء

    لاستريح.

    كم مرت من عمري ليالي تعاقبني لا اجد لعقابها بي من جواب

    ربما انا العالة في زمني ؟

    لا اعرف

    ربما انا وجودي في الحياة يطري المكان؟

    أسئلة تنتابني وهي كثيرة اخاف احيانا من قول جوابها

    يا الله لا اريد اي شيء في هذه الدنيا فقط خذني اليك وتغمدني برحمتك يا رباه

    تسائلني الروح لماذا تقابلني الايام بلئمها فتفتك بجوارح القلب البريء المعطاء

    لا اعرف

    ربما عرضة التمييز هي في تطورها وجماجم الاموات في تقلبها

    كم اريد الرحيل منها لاقابل منزلي الاول بعد اخر خطوة

    واخر مطاف افارق به اعتاب الدنيا

    لاقدم رجلي اليمين من على اعتاب بابها فتخرجني من عنائها واخلف ورائي

    اخر نظرة اليها انظرها

    ربما انا في انقلاب لا يسمح لمداد قلمي بالتوقف عن سرد تراقصاته المتغنية

    في جمار قلبي الصاعد النازل في هلاك

    ربما انا في بقايا عمري الموجود ؟ لا اعرف

    ولكن ما اعرفه تبوق بيا الدمعة الى اخر مدرج لها

    فتتدحرج ويا انيني كالندى المتساقط من

    على اوراق الربيع

    وتبقى الطفولة تستشري فيا فأحب البكاء

    قطعا الى اخر يوم في عمري وحتى ان القى الله




  • #2
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    فتتدحرج ويا انيني كالندى المتساقط من

    على اوراق الربيع

    وتبقى الطفولة تستشري فيا فأحب البكاء



    ما أسعدنا بهذا الفكر الراقي

    وهذا القلم الرائع ....

    تحياتي ...
    تكاد تضيء النار بين جوانحي. . . إذا هي أذكتها الصبابة والفكر

    تعليق


    • #3
      الرد: وتبقى الطفولة ...

      نزف رائع يدمي القلوب
      وقلب مرهف الحس
      ونفس لوامة
      وهروب من مشيئة الله الي مشيئة الله
      ولا ملاذ ولا رحمة الا من عند الله
      بارك الله في قلمك
      وهون عليكي الامك
      وأثابك عليها عظيم الخير
      دمتي دوما كما عهدناكي رائعة
      وذات قلم له مداد خاص

      تعليق


      • #4
        الرد: وتبقى الطفولة ...

        اضيف في الأساس بواسطة فهد الروقي عرض الإضافة
        فتتدحرج ويا انيني كالندى المتساقط من

        على اوراق الربيع

        وتبقى الطفولة تستشري فيا فأحب البكاء


        ما أسعدنا بهذا الفكر الراقي

        وهذا القلم الرائع ....


        تحياتي ...

        بورك مرورك سيدي الكريم لا حرمنا الله هذا المرور الطيب اسعدني مرورك جدا تقبل تحياتي اخيا


        تعليق


        • #5
          الرد: وتبقى الطفولة ...

          اضيف في الأساس بواسطة جاميليو عرض الإضافة
          نزف رائع يدمي القلوب

          وقلب مرهف الحس
          ونفس لوامة
          وهروب من مشيئة الله الي مشيئة الله
          ولا ملاذ ولا رحمة الا من عند الله
          بارك الله في قلمك
          وهون عليكي الامك
          وأثابك عليها عظيم الخير
          دمتي دوما كما عهدناكي رائعة

          وذات قلم له مداد خاص
          اخي الفاضل جاميليو لا حرمني الله هذه الطلة الطيبة واشكر متابعتك العطرة الدائمة تقبل تحياتي اخي الكريم


          تعليق


          • #6
            الرد: وتبقى الطفولة ...

            تميز في كل حرف يكتب كلمات قراتها..
            ومازال فكري متعلق بها ...
            احييك اختي الطاهرة المقدامة على ما خطه قلمك من حسن الكلمات والمعاني .. و..
            لك كل التقدير تحياتي
            اللهم انصر اخواننا المسلمين في كل مكان
            (اصلح نفسك , تصلح اسرتك,يصلح مجتمعك )

            تعليق


            • #7
              الرد: وتبقى الطفولة ...

              اضيف في الأساس بواسطة promise22 عرض الإضافة
              تميز في كل حرف يكتب كلمات قراتها..
              ومازال فكري متعلق بها ...
              احييك اختي الطاهرة المقدامة على ما خطه قلمك من حسن الكلمات والمعاني .. و..
              لك كل التقدير تحياتي


              بورك مرورك العطر واشكر إطراءك اخيتي لا حرمنا الله طلتك دمتي في رعاية الله وحفظه


              تعليق


              • #8
                الرد: وتبقى الطفولة ...

                قرات حروفك
                مرات ومرات
                كم اسعدتنى قدرتك الهائلة على سرد ما بداخلك
                وسطر مشاعرك
                ولكن احززنى الالم الذى المحه بين طيات تلك الحروف
                اختى الفاضلة احييك على نزف قلمك وابداعه
                اختك صافى

                تعليق


                • #9
                  الرد: وتبقى الطفولة ...

                  اضيف في الأساس بواسطة safy220 عرض الإضافة
                  قرات حروفك
                  مرات ومرات
                  كم اسعدتنى قدرتك الهائلة على سرد ما بداخلك
                  وسطر مشاعرك
                  ولكن احززنى الالم الذى المحه بين طيات تلك الحروف
                  اختى الفاضلة احييك على نزف قلمك وابداعه
                  اختك صافى
                  بورك مروركي اختي الكريمة واشكر تسأئلك البريء
                  لا عليك انما هو افق بعيد لا اجد له تفسير
                  تقبلي تحياتي سيدتي الكريمة


                  تعليق


                  • #10
                    الرد: وتبقى الطفولة ...

                    كثيرا ما اشتاق للعودة في ما ألتحفه من سرائر

                    نفسي تغني وشدوا بأحتساء كوبا من النسكافيه

                    ربما قد ترونها جرة ولكن بالنسبة لي او ربما في نظري هي كوب

                    لا انكركم ان هذا الكوب بدا يأخذني الى عالم التغيير والتحول

                    عالم غير هذا العالم الذي نراه او نشاهده

                    انه عالم طفولتي البريء الذي اخبيه بين ضِلايا وفي مفكرتي الوردية

                    هذ التوافد العظيم جزءا من برائتي وجزء كبيرا


                    في افكاري او غيرتي التي احدثت في كينونتي

                    انبهار وانطلاق ببرهة مع ذاتي بلحظة عفوية

                    كثيرا ما اشعر اني اخفي عن نفسي معالمها !

                    ربما لاهرب من ذاتي !

                    ربما لارضي عنادي !

                    او احيانا تهربي من سؤال قد أسأله لنفسي يوما

                    فلا اعرف كيف اجيب !

                    او اعرف كيف افسر تلك المعاني من خوفي مع


                    لحظاتها بأكمام الهروب

                    هي مشاعري الفياضة اشعرها .

                    ربما قد يقال انك تبالغين ولكن هذا ما اشعر به


                    صدقا.

                    اشعر بغمام الكذب من حولي

                    اشعر بالضعف المستميت في بعض النفوس

                    اشعر بقاذورات مهولة تقف في طريقي تحاول


                    كبتي ولجم كبدي

                    بل ومنعي عن إكمال مساري في الحياة

                    لحظات غريبة مفيهقة بإضطرابات

                    تعوث تلفقا وكذبا في مستهامات التطور اللبق في


                    ايامنا المتنمرة

                    واتنفس ثانية فاستزيد من شرب النسكافيه لأحدد


                    مسار أفكاري

                    ومعالم أسفاري الذي يخفي عني الكثير

                    وابحث في طريق السطور عن مهرب يأويني من


                    عبس الانكسار

                    ويبقى التحديث والتجدد في لقائي اليومي بوفد


                    أبجدي أحلق به في سماي

                    لأكمل المشهد بعفوية مبهرة وليقتص من خالجي

                    فاكظم الغيظ مع جرعة من النسكافيه


                    تعليق


                    • #11
                      الرد: وتبقى الطفولة ...

                      الطاهره المقدامه

                      كلماتك تخالج الوجدان يالكي من رائعه في التعبير

                      تقبلي مروري

                      تعليق


                      • #12
                        الرد: وتبقى الطفولة ...

                        اضيف في الأساس بواسطة عمووووور عرض الإضافة
                        الطاهره المقدامه

                        كلماتك تخالج الوجدان يالكي من رائعه في التعبير

                        تقبلي مروري
                        اشكرك اخي الكريم على اطرائك الطيب
                        بورك مرورك سيدي الفاضل


                        تعليق


                        • #13
                          الرد: وتبقى الطفولة ...

                          وتاتي الايام بسيوفها تمزقني تنهش نهش العظم مني
                          اشعر اني احتاج البعد عن الناس اريد السكينة مع نفسي
                          والهدوء في جوارحي
                          طال المطال والألم في قلبي ما زال ينزف
                          وما زالت معزوفة الجرح تلعق بأوجاعي النامية المتحدرة دواخل حويصلاتي
                          احتاج البعد عن الناس وقمسا بالله اني لاجد الراحه في بعادي عنهم
                          احتاج الجلوس في غرفة مع اربعة جدران
                          احتاج الى نور الشمعة لاكون مثلجة بضياءها كضياء المشكاة
                          سكوني الملهب بكينونتي والمطلب المحفز لروحي كي انهض
                          اعتقد اني اتوق للرحيل عن هذه الدنيا بما فيها
                          ربما الشوق لربي ؟ ربما مقت الناس الذي جعلني اعقدها ما بين الحاجبين
                          طفلة تحتاج ان ينزع من صدرها الألم
                          لطالما انه السبب المعانق لها في دوام
                          كعلجة الدولاب
                          اشعر ان الكبد يكاد يتفطر والضلوع تكاد تنشق من شدة الألم
                          ما الذي بي؟
                          كرهت الدنيا بما فيها
                          لا اريد منها شيء سوى
                          مترين على متر من ارض تبتلعني وتاخذني الى اول ابتداء
                          لحياة أبدية ونعيم باق اتمناه
                          كل يوم وكل دقيقه وكل ثان
                          اهوى الرحيل يا اخوتي فهل منكم من يدعو لي فيطبب جرحي
                          الذي برحيلي تسكن عندها كل الهموم؟
                          اهوى الفرار واعشق يا اخوتي الرحيل
                          بنغم مقدسي يداويني


                          تعليق


                          • #14
                            الرد: وتبقى الطفولة ...

                            أختي الطاهرة المقدمة

                            شكرا علي الأضافة الجميلة

                            تسلم أناملك الراقيه

                            ودي

                            تعليق


                            • #15
                              الرد: وتبقى الطفولة ...

                              اضيف في الأساس بواسطة همس ليل عرض الإضافة
                              أختي الطاهرة المقدمة

                              شكرا علي الأضافة الجميلة

                              تسلم أناملك الراقيه

                              ودي

                              بوركت اخيا اشكر مرورك الكريم تقبل تحياتي


                              تعليق


                              • #16
                                الرد: وتبقى الطفولة ...

                                احتاج الجلوس في غرفة مع اربعة جدران
                                احتاج الى نور الشمعة لاكون مثلجة بضياءها كضياء المشكاة
                                سكوني الملهب بكينونتي والمطلب المحفز لروحي كي انهض
                                اعتقد اني اتوق للرحيل عن هذه الدنيا بما فيها
                                ربما الشوق لربي ؟ ربما مقت الناس الذي جعلني اعقدها ما بين الحاجبين
                                طفلة تحتاج ان ينزع من صدرها الألم
                                لطالما انه السبب المعانق لها في دوام
                                كعلجة الدولاب
                                اشعر ان الكبد يكاد يتفطر والضلوع تكاد تنشق من شدة الألم
                                ما الذي بي؟
                                كرهت الدنيا بما فيها
                                لا اريد منها شيء سوى
                                مترين على متر من ارض تبتلعني وتاخذني الى اول ابتداء
                                لحياة أبدية ونعيم باق اتمناه
                                كل يوم وكل دقيقه وكل ثان
                                اهوى الرحيل يا اخوتي فهل منكم من يدعو لي فيطبب جرحي
                                الذي برحيلي تسكن عندها كل الهموم؟
                                'طفلة تهوى الفرار
                                تعشق الرحيل عن هذه الدنيا
                                فلما الملام؟


                                تعليق


                                • #17
                                  الرد: وتبقى الطفولة ...

                                  سأذكر ضحكتك سابقى على بسمتك

                                  يا وصل فيحائي يا صبى الطفولة

                                  لقد حان وقت المغيب في زوايا بيتي

                                  من تلك المعمورة

                                  عند إشذاء الظرابي وبهاء التلال

                                  امام بحري

                                  اتركيني لاعيش

                                  لحظات غابت عني إصداءها

                                  في رسالات ذكرياتك المتقنة باوصالها !

                                  فاستمري بالهجرة واذهبي عني

                                  اركني لاي لحظ ٍ ترتجيه

                                  فلم يعد عندي للجنح قرار

                                  ساواصل المسير في مهب طلع ٍ غريب.

                                  لانتمي لعزلة جديدة.

                                  لامتني سِدال ُ الليل اطيافها

                                  فاوغلت في الجرح نكب باستمراري

                                  ايا رمز الطفولة

                                  اغدقتني وهما

                                  فخبئي عني اهوالك

                                  كلما زاد فيك المتنفس

                                  كنت فيك الجريحة

                                  اقتليني رجاءا واسكبي سمك الزعاف

                                  اودعتيني عهدة بين فكيكِ

                                  مزقتني تمزيقا منسقا بتدقيق ملم

                                  ماذا تريدين مني بعد اجيبي ؟

                                  هجرت كل الكائنات ورحت اعيش ذكراك

                                  في طيف غلب قهر سنيني

                                  واستوطنتي في الفؤاد المُسَلِمْ

                                  وبات الشك كل يوم ليصبح يقين

                                  وحدك من يفهم لغتي

                                  في حلم بات اشلاء

                                  اتقنت صيد افكاري واحتويت كياني البريء.

                                  فماذا افعل فيكِ؟!

                                  ساواصل المسير في شهب الطفولة الغريقة

                                  لاهجر اطيب ذكرى شاهدتها عيوني

                                  هجران جميل سأبتعد عنك قدر الامكان.

                                  فاطوي صفحات الماضي واستقبلي المستقبل

                                  تلك الهمسات عسى ان تكون راحلتي

                                  لتصل اليك

                                  في البقعة الطاهرة الخضراء

                                  سأذوب شوقا لاجمل لحظاتي

                                  وساكفن اطيافها بمجرى عبراتي

                                  لحظا من امجادها الساميّة

                                  سريا في انورها العاجيّة

                                  تلبقا بمجازيُ حكاياتي .


                                  تعليق


                                  • #18
                                    الرد: وتبقى الطفولة ...

                                    تشعرين ما يجول في خاطري وكفى أن تشعري ما بي

                                    لا تبعثري خطواتي , إنها ترنو لسحرك الخلاب
                                    بلا هوداة
                                    فاطلقي العنان لتعيشي عيشا رغيدا
                                    وأقتطفي من أساريرك العبرة وأكتفي من جوابها.
                                    فلو علمت ! لرأيت عالم الغرباء
                                    ففيضي بحياة التامل, وأعتلي عروشها لتثار بألآءها المعاني.
                                    وجيشي بالخشوع , وفيضي بالعبرات , فهناك دفيء يحتويك ِ.
                                    يحيط التيجان
                                    ويدفأ الوريد بوتر رقيق تشحنه القوة.
                                    انظري الى تلك الوجه أتري ؟!هنالك كلوم من ورائها محتجزة
                                    لو نطقت لعقدت منهاالحاجيبن .
                                    فتحلي بالصبر كما عهدتك
                                    هذا الألم الذي تخفيه ,إنه ألمك وحدك , إنه معاناتك وحدك .
                                    ليس على أحد ذنب ليسمع جراحاتك.
                                    ويكفيك انا , بئر عميق يحمل همك , فانت الجزء والجزء أنا.
                                    ما أصعب الإكتواء من جرح عميق يتلو شاهده
                                    هو حال . يصعب إهماله .
                                    فأصبري كما صبر ألو العزم والرسل
                                    إنه طريقك.


                                    تعليق


                                    • #19
                                      الرد: وتبقى الطفولة ...

                                      باقه جميله من يستانك الزاخر بالورود
                                      شكرا لك اختي الفاضله
                                      تحياتي

                                      تعليق


                                      • #20
                                        الرد: وتبقى الطفولة ...

                                        اضيف في الأساس بواسطة صقرالنوايف عرض الإضافة
                                        باقه جميله من يستانك الزاخر بالورود
                                        شكرا لك اختي الفاضله
                                        تحياتي

                                        حياك الله أخي صقر النويف ,أشكر مروك الكريم وجزاك الله
                                        كل خير.

                                        فائق تقديري وأحترامي.


                                        تعليق

                                        تشغيل...
                                        X