اعلان

Collapse
No announcement yet.

وتبقى الطفولة ...

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • الطاهرة المقدامة
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    اضيف في الأساس بواسطة الشاعر لطفي الياسيني عرض الإضافة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    تحية الاسلام
    جزاك الله جنة الفردوس الاعلى التي اعدت للمتقين
    نفع الله بك الاسلام والمسلمين وادامك ذخرا لمنبرنا الشامخ شموخ
    ارز لبنان
    ان كل مفردات ثقافتي لا تفيك حقك من الشكر والاجلال والتقدير
    لك مني عاطر التحية واطيب المنى
    دمت بحفظ المولى


    أبي لطفي الياسيني لا عدمت هذا الحضور الأبي .
    دمت ودام لي مرورك .
    خالص مودتي.

    اترك التعليق:


  • أحمد موسى
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    ربما عرضة التمييز هي في تطورها وجماجم
    الاموات في تقلبها
    كم اريد الرحيل منها لاقابل منزلي الاول

    بعد اخر خطوة
    واخر مطاف افارق به اعتاب الدنيا


    سلمـت يداكـ وقلمـكـ اخـتي
    حـقا كلمـات رائعـة

    اترك التعليق:


  • الشاعر لطفي الياسيني
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    تحية الاسلام

    جزاك الله جنة الفردوس الاعلى التي اعدت للمتقين
    نفع الله بك الاسلام والمسلمين وادامك ذخرا لمنبرنا الشامخ شموخ
    ارز لبنان
    ان كل مفردات ثقافتي لا تفيك حقك من الشكر والاجلال والتقدير
    لك مني عاطر التحية واطيب المنى
    دمت بحفظ المولى

    اترك التعليق:


  • الطاهرة المقدامة
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    لم اعلم أن ما تحجرينه زمام من القوة
    لم أدرك حتى بعين من اليقين
    كنت مسارعا متلهفا لأنظر الى تلك الكلمات التي يطلقها قلمك
    كان هنالك أمر يشدني لأكتب
    امتنعت ولكن الفضول لاحقني حتى لقيت جادة صفحاتك التي أطلقتني من جديد
    أحب الكتابة الى حدود بلغت الآفاق
    ألى عمق غيهبي عميق .
    تجاوز بحبك كل أسرار الحياة .
    ألى غسق مسجل بعيناك إلى حدود الشمس الأفيل .
    يختم يومه فيك مستقبلا ليلاه
    آنستني كل أبجدية تودعينها.
    في مجاز ساحل
    في ضوضاء بحر عظيم
    موجه متبلور
    بأرض شكلها كروي
    في كون سماء ها صافية
    تغطي بحورك بسدال أبيض
    شفيف
    محتوي نداك النقي الطاهر
    مطاطأ راسه خجلا
    لاحظا بروحك \ كل درة تكتبينها
    متلملما خافيا ميول فؤاده
    أقف للولهة لأخوض صراع مع نفسي
    لأعتقها وأسرج كيانها ليعود حالها كما كان
    فيا ليتني أفلت زمام القلم
    وأجعله طليق الحياة .
    أشد أكفي وأشبك أصابعي قهرا لأني أشعر أني عاجر
    مكبل
    تصارعني نفسي لتحرير ما بقي بي
    فيا ليت إرادتك ترميني بقوة لسطور جديدة تُحتوى فيها
    مكانتي .
    احاول أن اخوض من جديد المغامرة
    ها أني أمشي بخطوي\متكسرا
    أمتشق مداد طغى مسيطرا
    علي وعلى كل نفسي .
    فيا روح أشيري اليّ بالطريق
    علّي أصادف بشطآنك زمردا حانيا
    أو ربما رمال سائرة تلفني
    تاخذني لعمق أزهري
    وكيان إيماني جليل
    يحنو متواضعا .
    سأسلم الأمر
    أتكأ جالسا محاول شرب الشاي مع قطعة ليمون
    ربما يتحرك دفيء الكلمات بي
    ربما.
    آآآآآه يا نفس تعشق الصمت. ما أعظم سكوتك.
    عظمته رهيبة
    سبحان الله ويكأنه كون يملئه الصدى , متفردا غريبا.
    ينتمي لبقعة أرض خاليه من البشر.
    تُزرع مآله فيه وتتعطش روحه لشراب الانزواء.
    .





    اترك التعليق:


  • بنت اسكندرية
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...




    اترك التعليق:


  • الطاهرة المقدامة
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    اضيف في الأساس بواسطة نردين احمد عرض الإضافة
    ان تشرعتك الطفولة يوما او ان بقيت رفيقتها


    ستلمسين صفاء روحك

    وستنظرين للالم بحزن

    كوني كما تشاء روحك

    نردين أحمد... شاكرة مرورك الكريم .

    خالص مودتي.

    اترك التعليق:


  • نردين احمد
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    ان تشرعتك الطفولة يوما او ان بقيت رفيقتها

    ستلمسين صفاء روحك

    وستنظرين للالم بحزن

    كوني كما تشاء روحك

    اترك التعليق:


  • الطاهرة المقدامة
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    اضيف في الأساس بواسطة موسى البيك عرض الإضافة
    لننتقل الى ما بعد الموت في تفكيرنا وسنرى الى ما سنؤل اليه بعد ذالك
    حتماً ان كنا مسلمين سنردد

    اللهم لا عيش الا عيش الاخره
    شكرا على تلك الاسئله التي تنتاب الكثير منا ونقف كثيرا حائرين لا ندرك كيفية التعامل ولوا اننا من غير المسلمين لبدت لنا عملية الانتحار هي الخلاص الحقيقي لنا من هذه الاسئله .

    وكفى اننا من امة محمد صلى الله عليه وسلم

    أخي الطيب موسى البيك

    أشكر مرورك الكريم وجزاك الله كل خير.

    تقديري وأحترامي.

    اترك التعليق:


  • موسى البيك
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    لننتقل الى ما بعد الموت في تفكيرنا وسنرى الى ما سنؤل اليه بعد ذالك
    حتماً ان كنا مسلمين سنردد

    اللهم لا عيش الا عيش الاخره
    شكرا على تلك الاسئله التي تنتاب الكثير منا ونقف كثيرا حائرين لا ندرك كيفية التعامل ولوا اننا من غير المسلمين لبدت لنا عملية الانتحار هي الخلاص الحقيقي لنا من هذه الاسئله .
    وكفى اننا من امة محمد صلى الله عليه وسلم

    اترك التعليق:


  • الطاهرة المقدامة
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    أعلم أنك ستفارقني يوما ,أاعلم أن يومي سيصبح عليل
    ليلي سرمدي وشمس لا أفول لها , غصة مكلومة محترقة
    أعلم أن المركب جاري في بحر متلاطم الأمواج , عتي الموج , لجي المكان
    فمن لغيابك يقذفني لشطئان الأمان
    هم يثقلني والكاهل عاجز ,لبصيص أمل يضيء مداه
    لعبور حدود تجمعنا, لبقعة أرض تقربنا ,لبيت دافيء يضمنا يجمعني أنا وأنت.
    أبكي لفراقك اليوم قبل غدي , علقما شنج أوصالي دمعا تحجرج أتلف آمالي
    قتل بسمتي
    فيا قلبي الذليل في محراب فرقته , ويا لوعتي حين محين الغياب
    قلت لك ....حين خروج الروح يموت الجسد ,وحين يموت الجسد تتلف الأجزاء فتروح الروح
    إلى بارئها.
    ألا فأرمق إلي بخطوك وتخطى مجهولات الرمال فالشمس رمضاء.
    عازم لسقيا روحي لمصب الماء ؟!
    فإني قاصرة الطرف .
    ترتمي بين يديك ..
    تتمنى أن تشق صدرها لتخبئك بين جناحيها ما تأخرت


    هي جملة سأكتبها وأدونها في خاطرتي

    علها في يوم تقص لك حكايتها , في فَلاء ِغابت أطرافها وألقت همومها خلف الجبال الرواسي
    تحنو بصخب روحها اليك ... موالية ركنها المُشيًد لنظراتك الساحرة
    وحنانها الدافيء

    بسكون وهدوء مُفلق‑‑
    بإلتقاء حنانيهما العجيب ....بالمودة الغضة الصبيبة ...بريعان حياة أزلية كتبت
    من قبل ان يبرأها ,,كتبت بصحيفة ذهبية .. معلما يتمناه كل شاهد ألقى صخبه
    للإنتماء الى تلكمو الافلاك
    كوكبان إلتقيا وألتحم جُزئيهما في تبان المجرات الدائرة
    كوكب أ غر اسطع نوره في سماءات غائبة ..
    بقدر عجيب أسدل جناحيه حافظا قلبيهما فسبحان الخالق المولى االذي يتولى الصاالحين
    فعجب ً من أمر الصبر كان لقافلة الوصول عنانا ,وللركب مُخيل و أزر .
    صرت في الفؤاد ملكا تزين تيجانه .
    أترجة يحلو فيها المداد , تلاوة عطرة تحييه, تقاسمه إبتساماته , ضحكاته , بكاءه ,
    شجن غريب أطرق كفيه فاتلق مغردا.
    لله حبك , ما أجمل لقاءك , يا عمري الرغيد الذي صاغ الألحان فشذى بالطاعة ملبي نداءك.
    لله أنت يا قلبي.
    يا رفيق الصبا الذي أوفى موا ثيق العهود فآثرها على غيرها.
    ءالجمت عذراء صمتي حمامة بيضاء سويتها فراحت تزجل مرفرفة من أجلك .
    أكننتها معمورة وكدتها لتصبح بحبك عامرة ,
    في بوازغ ألسطور وطوالع الدرجات وسلمك الريختيري الذي زلزل الكيان ليجعلها عاشقة .
    رسمت فيك بياني.في تخوم العفو الكبير , والأمد البعيد بخلاص خالصة وختام الصالحين.
    أيها الأغر حرثت الكبد فًَرُحْت المُعنّى .
    في حرم الوصال الجليل
    لقلب أنثى أعجلت مزاياها
    فكانت هي تاريخك وحاضرك ومستقبلك.

    مُفلق‑‑( مبدع).

    مُخيل_ (المنذر بالخير )

    بخلاص_(بنجاة )

    (وكده _العهد السرج شده وأوثقه

    قاصرة الطرف _( التي لا تمد عينيها لغير بعلها).




    اترك التعليق:


  • الطاهرة المقدامة
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    اضيف في الأساس بواسطة الكلام الهادف عرض الإضافة
    أختي الفاضلة الطاهرة المقدامة

    جزاك الله خيراً ..
    منهج راقي .. ومقصد نبيل ..
    ما تخوضين في أمر .. ولاتحبرين بياضاً إلا ومقصدك السامي يلوح .. كلمات هي غذاء الروح ..
    فسلمت لنا ناصحة جادة .. وأديبة راقية ..

    أخوك محمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي محمد ( الكلام الهادف ) . أشكر لك طيب حضورك . وجزاك الله كل خير.

    لك السلام

    اترك التعليق:


  • الكلام الهادف
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    أختي الفاضلة الطاهرة المقدامة
    جزاك الله خيراً ..
    منهج راقي .. ومقصد نبيل ..
    ما تخوضين في أمر .. ولاتحبرين بياضاً إلا ومقصدك السامي يلوح .. كلمات هي غذاء الروح ..
    فسلمت لنا ناصحة جادة .. وأديبة راقية ..
    أخوك محمد

    اترك التعليق:


  • الطاهرة المقدامة
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    اضيف في الأساس بواسطة حـــادي الكلمات عرض الإضافة
    آنست اسمك يا طاهرة .. فما هي حتى أقبلت أسعى إلى صفيحتك ، وأقرؤها .. وأمعن في قرائتها ..



    فما هي إلا ساعة أو بعض ساعه حتى أتممتها كلها أو جزءا منها ..

    وكان من أمري بعد صفيحتك أن رجعت بظهري ، وأسلمت رأسي إلى يدي ، تعبث في شعر رأسي شيئا ، وتروح في جبيني جيئة وذهوبا .. لو يراني الرائي لقال إحدى اثنتين : مهموم أو مشؤوم ..

    وهكذا فإن حالي من كتابك هذا مضطربة غير مستقره .. وهكذا فإني لا أكاد أدعو القلم على حال كحالي هذه حتى يأبى علي ، ويمتنع دون ما أردت له من الحبر والكتابه ..

    ولكني قرأت ، فأثر بي ما قرأت .. ولكني فكرت ، فطال بي ما فكرت ..
    فلأعودن ولأكتبن وأحبرن ، ما وسعني الحبر وما أذعنت لي الكتابه ..


    وإن كلاما كهذا الكلام لخليق بالعقول أن تمعن به ، وبالأقلام أن تعمل فيه ..
    (( رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي ))
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي الكريم حادي الكلمات أشكر متابعتك الطيبة لي ,ولتعلم لولا مجيئكم ما عدنا .ولولا عودكم ما كتبنا .وإنه والله لشرف كبير إستضافتكم.وحضوركم البهي هذا ضياء ينير صفحتي.
    أعتذر منك لردي المتاخر.وأسأل الله تعالى أن يبارك فيك وبقلمك يا سيدي.وأعذرني , وسامحني
    لحجري على قلمي هذه الايام .أحاول الكتابة فتأبى روحي ويأبي قلبي.

    لك مني السلام .

    اترك التعليق:


  • حـــادي الكلمات
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    آنست اسمك يا طاهرة .. فما هي حتى أقبلت أسعى إلى صفيحتك ، وأقرؤها .. وأمعن في قرائتها ..
    فما هي إلا ساعة أو بعض ساعه حتى أتممتها كلها أو جزءا منها ..

    وكان من أمري بعد صفيحتك أن رجعت بظهري ، وأسلمت رأسي إلى يدي ، تعبث في شعر رأسي شيئا ، وتروح في جبيني جيئة وذهوبا .. لو يراني الرائي لقال إحدى اثنتين : مهموم أو مشؤوم ..

    وهكذا فإن حالي من كتابك هذا مضطربة غير مستقره .. وهكذا فإني لا أكاد أدعو القلم على حال كحالي هذه حتى يأبى علي ، ويمتنع دون ما أردت له من الحبر والكتابه ..

    ولكني قرأت ، فأثر بي ما قرأت .. ولكني فكرت ، فطال بي ما فكرت ..
    فلأعودن ولأكتبن وأحبرن ، ما وسعني الحبر وما أذعنت لي الكتابه ..


    وإن كلاما كهذا الكلام لخليق بالعقول أن تمعن به ، وبالأقلام أن تعمل فيه ..
    (( رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي ))

    اترك التعليق:


  • الطاهرة المقدامة
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    اضيف في الأساس بواسطة الوحيد عرض الإضافة
    طوبى للغرباء





    ما أجمل غربتك و وحدتك
    أما قالو بأن الوحدة عباده
    ما كذبوا..
    أيتها البتول اسأل الله أن يغدق عليك من كرمة ويلهمك الصبر حتى تطمئني وتستزيدِ من الخير والتقوى حتى ينادي المنادي:- بسم الله الرحمن الرحيم «يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي»..
    عندها انشدي وغردي ( هآؤم اقرؤوا كتابيه * إني ضننت أني ملاقٍ حسابيه *) صدق الله العظيم


    فلا ترهقِ نفسك في حال دنيا فانية. وقد ذكرتِ حل العقلاء.. تأملي فبتسمي لما هو جميل وأعرضي عن اللغو ولا تنسي نصيبك من (النسكافيه ) لتكملِ المشاهد و تكظمِ الغيظ
    ولك بالمثل ان شاء الله أخي الطيب الوحيد , أضحك الله سنك يا أخيا

    اهو بشرب نسكافيه .......لا عدمت مرورك الكريم .

    خالص تقديري وأحترامي

    اترك التعليق:


  • الوحيد
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    طوبى للغرباء
    ما أجمل غربتك و وحدتك
    أما قالو بأن الوحدة عباده
    ما كذبوا..
    أيتها البتول اسأل الله أن يغدق عليك من كرمة ويلهمك الصبر حتى تطمئني وتستزيدِ من الخير والتقوى حتى ينادي المنادي:- بسم الله الرحمن الرحيم «يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي»..
    عندها انشدي وغردي ( هآؤم اقرؤوا كتابيه * إني ضننت أني ملاقٍ حسابيه *) صدق الله العظيم

    فلا ترهقِ نفسك في حال دنيا فانية. وقد ذكرتِ حل العقلاء.. تأملي فبتسمي لما هو جميل وأعرضي عن اللغو ولا تنسي نصيبك من (النسكافيه ) لتكملِ المشاهد و تكظمِ الغيظ

    اترك التعليق:


  • الطاهرة المقدامة
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    اضيف في الأساس بواسطة صقرالنوايف عرض الإضافة
    باقه جميله من يستانك الزاخر بالورود
    شكرا لك اختي الفاضله
    تحياتي

    حياك الله أخي صقر النويف ,أشكر مروك الكريم وجزاك الله
    كل خير.

    فائق تقديري وأحترامي.

    اترك التعليق:


  • صقرالنوايف
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    باقه جميله من يستانك الزاخر بالورود
    شكرا لك اختي الفاضله
    تحياتي

    اترك التعليق:


  • الطاهرة المقدامة
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    تشعرين ما يجول في خاطري وكفى أن تشعري ما بي

    لا تبعثري خطواتي , إنها ترنو لسحرك الخلاب
    بلا هوداة
    فاطلقي العنان لتعيشي عيشا رغيدا
    وأقتطفي من أساريرك العبرة وأكتفي من جوابها.
    فلو علمت ! لرأيت عالم الغرباء
    ففيضي بحياة التامل, وأعتلي عروشها لتثار بألآءها المعاني.
    وجيشي بالخشوع , وفيضي بالعبرات , فهناك دفيء يحتويك ِ.
    يحيط التيجان
    ويدفأ الوريد بوتر رقيق تشحنه القوة.
    انظري الى تلك الوجه أتري ؟!هنالك كلوم من ورائها محتجزة
    لو نطقت لعقدت منهاالحاجيبن .
    فتحلي بالصبر كما عهدتك
    هذا الألم الذي تخفيه ,إنه ألمك وحدك , إنه معاناتك وحدك .
    ليس على أحد ذنب ليسمع جراحاتك.
    ويكفيك انا , بئر عميق يحمل همك , فانت الجزء والجزء أنا.
    ما أصعب الإكتواء من جرح عميق يتلو شاهده
    هو حال . يصعب إهماله .
    فأصبري كما صبر ألو العزم والرسل
    إنه طريقك.

    اترك التعليق:


  • الطاهرة المقدامة
    رد
    الرد: وتبقى الطفولة ...

    سأذكر ضحكتك سابقى على بسمتك

    يا وصل فيحائي يا صبى الطفولة

    لقد حان وقت المغيب في زوايا بيتي

    من تلك المعمورة

    عند إشذاء الظرابي وبهاء التلال

    امام بحري

    اتركيني لاعيش

    لحظات غابت عني إصداءها

    في رسالات ذكرياتك المتقنة باوصالها !

    فاستمري بالهجرة واذهبي عني

    اركني لاي لحظ ٍ ترتجيه

    فلم يعد عندي للجنح قرار

    ساواصل المسير في مهب طلع ٍ غريب.

    لانتمي لعزلة جديدة.

    لامتني سِدال ُ الليل اطيافها

    فاوغلت في الجرح نكب باستمراري

    ايا رمز الطفولة

    اغدقتني وهما

    فخبئي عني اهوالك

    كلما زاد فيك المتنفس

    كنت فيك الجريحة

    اقتليني رجاءا واسكبي سمك الزعاف

    اودعتيني عهدة بين فكيكِ

    مزقتني تمزيقا منسقا بتدقيق ملم

    ماذا تريدين مني بعد اجيبي ؟

    هجرت كل الكائنات ورحت اعيش ذكراك

    في طيف غلب قهر سنيني

    واستوطنتي في الفؤاد المُسَلِمْ

    وبات الشك كل يوم ليصبح يقين

    وحدك من يفهم لغتي

    في حلم بات اشلاء

    اتقنت صيد افكاري واحتويت كياني البريء.

    فماذا افعل فيكِ؟!

    ساواصل المسير في شهب الطفولة الغريقة

    لاهجر اطيب ذكرى شاهدتها عيوني

    هجران جميل سأبتعد عنك قدر الامكان.

    فاطوي صفحات الماضي واستقبلي المستقبل

    تلك الهمسات عسى ان تكون راحلتي

    لتصل اليك

    في البقعة الطاهرة الخضراء

    سأذوب شوقا لاجمل لحظاتي

    وساكفن اطيافها بمجرى عبراتي

    لحظا من امجادها الساميّة

    سريا في انورها العاجيّة

    تلبقا بمجازيُ حكاياتي .

    اترك التعليق:

تشغيل...
X