اعلان

Collapse
No announcement yet.

السلطات الأردنية ترحل 23 عراقياً بتهمة "نشر التشيع" في البلاد

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • السلطات الأردنية ترحل 23 عراقياً بتهمة "نشر التشيع" في البلاد

    جانب من العاصمة الأردنية عمان (أرشيف) دبي- العربية.نتقامت الأجهزة الأمنية الأردنية مؤخرا بترحيل 23 عراقيا متهمين بـ"نشر التشيع" بين جماعة الإخوان المسلمين في مخيم البقعة، وذلك وفقا لـ"مصادر موثوقة" تابعة لحزب جبهة العمل الإسلامي الأردني.وكشفت تلك المصادر أن تحقيقا تم مع ستة أعضاء في التيار الإسلامي بتهمة التشيع على يد أكاديمي يدعى حسن الصواف يدرس في إحدى الجامعات الأردنية، وذلك وفقا للتقرير الذي أعده الزميل خالد فخيذة من عمان ونشرته صحيفة "الوطن" السعودية.وقالت المصادر للصحيفة إن هؤلاء الأعضاء التابعين لشعبة الحزب في مخيم البقعة شمال العاصمة عمان والذي يستضيف 100 ألف لاجئ فلسطيني اعترفوا أثناء التحقيق معهم بأنهم تلقوا تعليما دينيا على يد ذلك المدرس الذي يناصر التيار الشيعي السياسي الذي تقوده إيران في المنطقة.وبينت المصادر التي طلبت عدم ذكر اسمها أن المتهمين بالتشيع برروا حملهم لأفكار إيران بحالة العنف في العراق وفلسطين نتيجة الأعمال التي تقوم بها قوات الاحتلال في كلا البلدين.وكان المراقب العام للإخوان المسلمين سالم الفلاحات أقر بوجود حالات تشيع سياسي في صفوف الإخوان المسلمين وهو الأمر الذي دفع الأجهزة الأمنية إلى التحقيق في هذا الموضوع باستدعاء الكثير من العائلات والتحقيق معها لمعرفة ولاءاتها السياسية والعقائدية.

  • #2
    الرد: السلطات الأردنية ترحل 23 عراقياً بتهمة "نشر التشيع" في البلاد

    وما خفي كان اعظم .. لاحول ولا قوة الا بالله .. حسبنا الله ونعم الوكيل
    sigpic

    تعليق


    • #3
      الرد: السلطات الأردنية ترحل 23 عراقياً بتهمة "نشر التشيع" في البلاد

      الله يحمي ديار المسلمين من الفرس واشياعهم..

      كل الشكر للمرور الرائع اخي دخيل

      دمت بخير

      تعليق


      • #4
        الرد: السلطات الأردنية ترحل 23 عراقياً بتهمة "نشر التشيع" في البلاد

        الحمد لله

        شكرا للأخ ( شويطر ) لنقله لنا هذا الخبر الجميل!

        الحقيقة ومن رؤيتي الشخصية للواقع الاردني - بسبب زياراتي المتكررة - لمستُ وبشكل واضح هبّة شعبية كبيرة ضد الغزو الصفوي - اليهودي الفكري والعقيدي ، فهذا من فضل الله على هذا البلد العزيز الكبير.

        المشكلة أن الاخوان المسلمين قد بانت عورة كبيرة لهم- وهم يعترفون بها - بأنهم مخترقون من قبل هذا الغزو الصفوي البعثي اليهودي.

        رغم أن الصفويين الشيعة الروافض يرون أن قيادات الاخوان وحماس الأوائل - رحمهم الله - هم كفرة فجرة خونة مصيرهم مصير عمر بن الخطاب في جهنم!!

        يحمل اثم هؤلاء الذين يغيّرون دينهم ويكفرون بتعاليم الاسلام قادةُ هذا التنظيم الذين لم يبينوا للناس الحق من الباطل....
        وقد زاد الطين بلّه أن قادة حماس - وعلى رأسهم المشبوهين منهم -مشعل وابو مرزوق وكل شخص جعلته اسرائيل بطلا أو خرج من الفراغ!..... قد ذهبوا الى دمشق و طهران ليفتتحوا المكاتب!!!

        وكان الاجدر بهؤلاء عدم اللف والدوران والذهاب فورا الى تل ابيب لأفتتاح مكاتبهم الرئيسية بدل التعب وافتتاح المكاتب بالدول التي يسيطر عليها أنظمة الخيانة التابعة لأسرائيل : نظام البعث السوري والنظام الصفوي الايراني!

        ونحن نبرأ الى الله منهم ومن أعمالهم ومن عقائدهم!
        كم يخيفني الشيطان عندما يأتي ذاكرا اسم الله!

        تعليق

        تشغيل...
        X