اعلان

Collapse
No announcement yet.

****مازال يذكرها*****

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • #21
    الرد: ****مازال يذكرها*****

    اضيف في الأساس بواسطة بنت العراق عرض الإضافة
    اختي العزيزه

    كلماتك تشعل اشواق الحروف لتخرج من صميم الروح باعذب المعاني

    تحياتي لكي
    اشكرك جدا اختي بنت العراق علي مشاركتك ولا تحرميني من طلتك هذي...زتحياتي

    وقد يجمع الله الشتيتين بعدما يظنان كل الظن الا يلتقيا.........وعجبي

    تعليق


    • #22
      الرد: ****مازال يذكرها*****

      اضيف في الأساس بواسطة صقرالنوايف عرض الإضافة
      لعلي في باله كما هو في بالي...

      لعله لا يذكرها
      لا يحلم بها
      لعلي بكل هذا الحب اكن علي هامش ذاكرته...
      ولكن هذا امل اعلي من ان اصل اليه
      ...اظل ساهره بجواره



      اختي مخلوقه من نور
      كلمات رائعه وجميله اجبرتني على الوقوف امامها طويلا
      تمنياتي لك بدوام التوفيق

      تحياتي
      اسعدني كثيرا جدا مرورك الكريم فوق خاطرتي واسعدني اكثر اطراءك عليها فلا تحرمني ابدا من هذه الطله استاذي العزيز وتحياتي ....

      وقد يجمع الله الشتيتين بعدما يظنان كل الظن الا يلتقيا.........وعجبي

      تعليق


      • #23
        الرد: ****مازال يذكرها*****

        اضيف في الأساس بواسطة ياسمين عرض الإضافة






        عندما اشتعلت لهفتي



        حارت يدى تبحث عنك



        في دواخلي لحن الحياة



        شوق الحنين ورقص البقاء




        العذبة
        مخلوقة من نور



        بدأ العزف من اصابعك



        التي تداعب كلمات الكمان



        لازلت استشعرمنك



        لذيذ احساسك



        ومنتهي الألق



        في رصف احجار الأكتنمال



        تشدني حروفك



        ولازلت أغوص في كل خطوات معانيك



        صوت الحرف
        ياسمين



        [IMG]http://dangerwemen22*************/some-one---_-حجم--صغير.jpg[/IMG]


        ردودكم وتعليقاتكم هي طاقة الاستمرار وحافز الإبداع لكل كاتب
        اشكرك من كل قلبي علي اطلالتك المميزه دائما سمسه فلا تحرميني منها ابدا

        وقد يجمع الله الشتيتين بعدما يظنان كل الظن الا يلتقيا.........وعجبي

        تعليق


        • #24
          الرد: ****مازال يذكرها*****

          اضيف في الأساس بواسطة دمعة الماس عرض الإضافة
          أيا مخلوقه من نور .. دامتْ ريشتكِ نابضة بتراتيل العذوبة ونبضات الأناقة ..


          دمعة الماس
          اشكرك اختي علي ردك الرقيق ودامت لي طلتك...تحياتي...

          وقد يجمع الله الشتيتين بعدما يظنان كل الظن الا يلتقيا.........وعجبي

          تعليق


          • #25
            الرد: ****مازال يذكرها*****

            لم اتأكد ياسيدتي مما قرأت



            لم أعرف إذا انتي التي إنتظرت



            لا أدري إذا انتي التي



            تنام في دفاتري الحمراء



            وانتي التي تدخل من باب الخروج



            وأنتي التي أجدك في المطاعم



            وأجدك في الحدائق



            وأجدك في الاسواق



            وانتي التي تنام في رأسي اذا فكرت



            لا أدري إذا انتي التي تعيش في الضفة الاخرى



            من الصين



            ولا ادري اذا انتي صفصافة تدفئنئ إذا



            بردت



            تفوح منك رائحة الحب



            ورائحة الحنين والمطر



            والياسمين



            أجدني في احضانك اذا حزنت



            واجدك في كل الإتجاهات إذا التفت



            دائما معي وبجواري طول الوقت



            تبرين لي القلم وتناويلينني الممحاه



            وتقرئين شعري أذا كتبت



            يا أنتي ياعابره



            هل خصرك يحتاجني؟



            أو يحتاج للطبل !



            أيتها الغائبه والحاضره



            ايقظيني إذا عنك غفلت



            وقولي لي



            إذا هذا الشعور من علامات الحب؟



            يعلم الله إذا انني احببت

            سيدتي لقد لمعت في رأسي هذه الخاطره
            عندما كنت أقرأ ماكتبتي
            لي عوده خاطرتك جميله ومذهله وتخطف الالباب
            لم أكتفي منها ربنا سأخلق منها أفكاراً جديده
            تقبلي زيارتي وكما أسلفت لي عوده
            وتم تعديل قصيدة تجاهلات صغيره للعلم حتى يتبين المعنى للقراء ولكِ
            تقبلي زيارتي

            تعليق


            • #26
              الرد: ****مازال يذكرها*****

              اضيف في الأساس بواسطة الكابر طلال عرض الإضافة
              لم اتأكد ياسيدتي مما قرأت




              لم أعرف إذا انتي التي إنتظرت



              لا أدري إذا انتي التي



              تنام في دفاتري الحمراء



              وانتي التي تدخل من باب الخروج



              وأنتي التي أجدك في المطاعم



              وأجدك في الحدائق



              وأجدك في الاسواق



              وانتي التي تنام في رأسي اذا فكرت



              لا أدري إذا انتي التي تعيش في الضفة الاخرى



              من الصين



              ولا ادري اذا انتي صفصافة تدفئنئ إذا



              بردت



              تفوح منك رائحة الحب



              ورائحة الحنين والمطر



              والياسمين



              أجدني في احضانك اذا حزنت



              واجدك في كل الإتجاهات إذا التفت



              دائما معي وبجواري طول الوقت



              تبرين لي القلم وتناويلينني الممحاه



              وتقرئين شعري أذا كتبت



              يا أنتي ياعابره



              هل خصرك يحتاجني؟



              أو يحتاج للطبل !



              أيتها الغائبه والحاضره



              ايقظيني إذا عنك غفلت



              وقولي لي



              إذا هذا الشعور من علامات الحب؟



              يعلم الله إذا انني احببت

              سيدتي لقد لمعت في رأسي هذه الخاطره
              عندما كنت أقرأ ماكتبتي
              لي عوده خاطرتك جميله ومذهله وتخطف الالباب
              لم أكتفي منها ربنا سأخلق منها أفكاراً جديده
              تقبلي زيارتي وكما أسلفت لي عوده
              وتم تعديل قصيدة تجاهلات صغيره للعلم حتى يتبين المعنى للقراء ولكِ

              تقبلي زيارتي
              دائما تذهلني سرعه بديهتك في الرد بخاطره(ماشاء الله)
              فهذا اصعب مايكون علي قلمي
              والاجمل هو ردك الذي يحمل كل رقه واطراء يسعدني الي ابعد الحدود
              فلاتحرمني هذه السعاده فوق كل مااكتب وكل ماكتبت
              مخلوقه ك النور

              وقد يجمع الله الشتيتين بعدما يظنان كل الظن الا يلتقيا.........وعجبي

              تعليق


              • #27
                الرد: ****مازال يذكرها*****

                اضيف في الأساس بواسطة مخلوقه ك النور عرض الإضافة
                كم من الليالي سهرتها بجواره
                اتطلع لوجهه وهو سابح في سبات النوم العميق
                لعلي اسبر اغواره
                اخترقه....
                اصل الي عالم احلامه
                لعلي اراني داخل حلم من احلامه الورديه
                ....
                لعلي في باله كما هو في بالي...
                لعله لا يذكرها
                لا يحلم بها
                لعلي بكل هذا الحب اكن علي هامش ذاكرته...
                ولكن هذا امل اعلي من ان اصل اليه
                ...اظل ساهره بجواره
                ارقب انفاسه...وجهه الحبيب...في لهفه وشوق
                حتي اذا طلع الكوكب النهاري وعبثت اشعته بأهداب جفنه
                قام من مرقده وذهب في سبيله دون ان يتطلع لوجهي
                دون ان يلفظ بنبت شفاه واحده
                ....لا يتحدث سوي بكلمات قليله متناثره
                لا تصلح ان تكون بين صديق وصديقه
                لا بين زوج وزوجته
                ....ولن اقول حبيب وحبيبه
                ......انا لااذكر للحياه معني يوم ان رايتها...
                ....
                كان يخفيها بين طيات ثيابه ليل نهار
                كان يخشي ان تفارقه ليل نهار
                وكأنها نبضه من نبضاته
                شظيه من شظايا قلبه
                صوره وجهها لا تفارقني ابدا لا تغادرني ابدا
                تحتل نفسي...تجسو فوق صدري ...
                تصيبني بالجنون
                وجدتها يوما بجوار خطاب طويل الهب مشاعري انا
                علي الرغم من انه اليها
                خطاب تاريخه امد بعيد
                ولكني شعرت وكانه كتب لتوه
                حراره الكلمات نار تحرقني
                الهذا الحد كان يعشقها
                الهذا الحد لا يستطيع النسيان
                .......
                تراه اخذني لينساها
                ام ينسي نفسه
                ...لقد منحها كل الحب
                ولم يترك لي شئ
                واناصابره...
                صبر المحموم علي العله
                ....لعله في النهايه يعود
                فلقد احببته
                وما عدت اقوي علي هجره
                ماعدت استطيع البعاد
                ...فعلت لاجله كل شي ولم اترك لنفسي اي شئ....
                ..........

                وحبه يطاردني بين يقظتي واحلامي....
                يحملني علي الصبر
                يخضع لعضمته كرامتي
                لانتظر
                لاحارب
                من اجل الوصول اليه
                ولكن.......
                بلاجدوي بلاجدوي
                ...........
                لم ادع شيئا للمصادفه
                فعلت لارضائه كل شئ
                ثيابه المطويه....منزل دافء
                اوراقه ومواعيده
                حتي الهموم حملتها عنه
                لعله يبتسم...لعله يضمني بلهفه العاشقين
                .....كم من اللحظات مضت وانا اتطلع لوجهي بالمراه
                لعلي اري بوجهي من الجمال مايدعوه الي...
                هذا الوجه...هذه الملامح....من ذابت القلوب لترضيها
                اصبحت تتمني لحظه فقط لحظه تشعرها بهذا الجمال
                ولكن ماهوه الغزل اذا لم يخرج من بين شفاه حبيبي
                ماهوالجمال اذا لم يراه حبيبي؟
                انه خنجر مزروع في خاصرتي
                يعذبني
                يروعني....
                كم كنت دائما اري بوجهه هذه الطبقه التي تكسوه
                فتحجب منه مايحجب صفحه السماء من السحب السوداء وكأن بين جنبيه هما يعتلج وكمدا يذهب بعقله
                ونارا من الحزن متأججه
                مضطربه......
                دخانها هذا الذي اراه...
                وكأنه يعيش بمفرده
                ....بمنأي عن الحياه
                ...وانا اتعذب...
                ولا اقوي علي الكلام
                ....ولكن العجز لم يطل كثيرا...
                والحرب عندي لم تنتهي...
                وقررت ان اخوضها معه للنهايه
                سافوز بقلبه في النهايه
                ......وفي ليله قمريه ساحره....
                مد لظلام رواقه الاسود علي جسم الطبيعه المنبسطه
                كأنما ظن انها تنام كما ينام البشر
                ولكني لن انام اليوم
                فهذه ليلتي
                قد حان الوقت
                ....
                اعددت مائدتي
                .....
                اوقدت الشموع البيضاء في كل مكان
                ...اسدلت الستائر الورديه
                .....وتزينت...
                تزينت وكأنني في ليله عرسي...
                فلقد صبغ حبي له ابهي صوره للجمال فوق ملامحي.
                وتمنيت ان ياتي اليوم مسرعا...
                لامنحه من الحب مالم تمنحه امراه لرجل من قبل...
                فاليوم سانحت اسمي بين ضلوعه
                .....اليوم...
                سارسم من انفاسي ملامحي في قلبه...
                فمن يقوي ان يري كل هذا الحب ولا يخضع لعظمته؟
                من يقوي ان يقترب من النار ولا تحرقه؟
                فاليوم سيكون ملكي للابد
                اليوم سينسي الماضي ويذكرني ماهما حدث...
                ........وقبل ان يصعد الدرجات فتحت له باب الجنه باب حلمي
                ورايت علي ملامحه علامات الانبهار والاعجاب...
                امسكت بيديه...
                لثمتها..
                وترقرقت دموع السعاده والنصر في عيني
                ورسمت انعكاس لوجهي في عينيه الامعه..
                عانقني....
                برقه لم اعهدها من قبل....
                لعله الان بعد كل ما مضي....يشعر بوجودي
                لعله بعد كل مافات...اخترق حبي اليه...
                يالسعادتي...
                الان انا ملكه لهذا الكون....
                الان اصبحت النجوم ملكي....
                وماللسعاده ان تغادر بيتي....
                نعم دعوته للرقص عبر شموعي الدافئه...
                الان فقط سيهمس بكلمات الغزل في اذني...
                الان فقط سيقول....احبك...
                اقترب مني...اكثر فاكثر...
                وبصوت دافئ حنون...قال:
                احبك يا....................
                ونطق باسمها
                ................................
                اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
                هويت بكل عنف فوق مقعد قريب دون ان ادري
                وغبت عن عالمي في لحظات....تحطمت مشاعر كان عمرها الابد والايام
                تهشمت
                صارت ملايين من القطع المتناهيه في الصغر
                وبكيت..................
                ..ياااااااارب......
                انا لا استطيع ان املك عيوني من البكاء ولا قلبي من الجزع اذا
                مافارقني الحب....
                لان ساحه الصبر التي منحتني اضيق من ان تسع نازله البلاء التي بليتني.......
                فاغفر اللهم لي عجزي وبكائي علي الامي وعذابي.........
                لقد كان هذا الحبيب...
                العزاء الباقي لي عن كل ذاهب النجم المتلالا الذي تنوره من حين الي حين هذه السماء المظلمه المدلهمه........
                فانا ابكي الامل الذاهب......والسعاده الراحله............
                فحب عمري رغم كل هذا الحب.......يعشق غيري...........مازال يذكرها...........

                تعليق


                • #28
                  الرد: ****مازال يذكرها*****

                  اضيف في الأساس بواسطة مخلوقه ك النور عرض الإضافة
                  كم من الليالي سهرتها بجواره
                  اتطلع لوجهه وهو سابح في سبات النوم العميق
                  لعلي اسبر اغواره
                  اخترقه....
                  اصل الي عالم احلامه
                  لعلي اراني داخل حلم من احلامه الورديه
                  ....
                  لعلي في باله كما هو في بالي...
                  لعله لا يذكرها ,و أبقى حزينه
                  أمرأة لا يعرفها !
                  امرأه يجهل حتى اسمها !
                  ويجهل لون ثوبها .
                  ويجهل شعري الممتد حوله كالحرير
                  ويجهل أصابعي العاجيه وهي تتحرك في شعره .
                  يجهل مشطي .ويجهل عطري. ويجهل الليل الكئيب الذي ينيره وجهي فكيف له أن يعرف وهو يغط في سبات عميق
                  وحوله امرأة غارقة في مائها وحنانها تنام معه على السرير كنت أفعل له أشياء يجهلها
                  لا يحلم بها
                  لعلي بكل هذا الحب اكن علي هامش ذاكرته...
                  ولكن هذا امل اعلي من ان اصل اليه
                  ...اظل ساهره بجواره
                  ارقب انفاسه...وجهه الحبيب...في لهفه وشوق
                  حتي اذا طلع الكوكب النهاري وعبثت اشعته بأهداب جفنه
                  قام من مرقده وذهب في سبيله دون ان يتطلع لوجهي
                  وما أقبح وجهي ياسيدي.بالأمس كان ينير .
                  أما اليوم فقد شرقت الشمس فماذا ستفعل بوجهي ؟
                  فهو خاسئ حريق سهر الليل الطويل
                  وأنت تغط في سبات عميق وعادت الاسطوانه اليوميه للدوران
                  دون ان يلفظ بنبت شفاه واحده
                  ....لا يتحدث سوي بكلمات قليله متناثره
                  لا تصلح ان تكون بين صديق وصديقه
                  لا بين زوج وزوجته
                  ....ولن اقول حبيب وحبيبه
                  ......انا لااذكر للحياه معني يوم ان رايتها...
                  ....
                  كان يخفيها بين طيات ثيابه ليل نهار
                  كان يخشي ان تفارقه ليل نهار
                  وكأنها نبضه من نبضاته
                  شظيه من شظايا قلبه
                  صوره وجهها لا تفارقني ابدا لا تغادرني ابدا
                  تحتل نفسي...تجسو فوق صدري ...
                  تصيبني بالجنون
                  وجدتها يوما بجوار خطاب طويل الهب مشاعري انا
                  علي الرغم من انه اليها
                  خطاب تاريخه امد بعيد
                  ولكني شعرت وكانه كتب لتوه
                  حراره الكلمات نار تحرقني
                  الهذا الحد كان يعشقها
                  الهذا الحد لا يستطيع النسيان
                  .......
                  تراه اخذني لينساها
                  ام ينسي نفسه
                  ...لقد منحها كل الحب
                  ولم يترك لي شئ
                  واناصابره...
                  محترقه . مختنقه كحمامة عمياء تسير بين الأقدام
                  وهو لاهى ٍ في غروره متمادي في قتلي وتعذيبي . يالفظاظته
                  الا يكفيه أني لم آخذ من ملابسي مايكفيني . ليستر جسدي النحيل

                  صبر المحموم علي العله
                  ....لعله في النهايه يعود
                  فلقد احببته
                  وما عدت اقوي علي هجره
                  ماعدت استطيع البعاد
                  لقد ذبحني ذالك المدعو حب
                  وذالك المدعو رجل
                  أنظروا ماذا فعلت !

                  ...فعلت لاجله كل شي ولم اترك لنفسي اي شئ....
                  ..........

                  ...........



                  سيدتي ملك ك النور
                  عندما أبحرت في كلماتك أصابني الذهول
                  عندما غرست نظري على أول حرف .
                  ولد في داخلي شاعر جديد .
                  ولدت في داخلي موسوعة أدب
                  وحب ولد في دمي
                  وحب جرى في أعصابي
                  وذبح الوريد .
                  هل كلماتك هكذا ولدت لتكون ساحره ؟
                  تجذبني بعنف وكأنني كنت لها يوما صديقا .أو قريبا .
                  كأنني انا الذي أكتبها .
                  فأجهل هذا الشعور الذي اكتب من اجله
                  ولكن أعماقي يعرفه هذي الشعور . ويتبعها
                  فهل خواطرك ولدت لتدخل في أجساد الناس مثل السهم الذهبي ؟
                  أنني مازلت أخزنها في دفاتري بخط يدي هل تصدقين هذا الجنون ؟
                  مازالت حبلى . بحروف جديده ستصبح قريبا ًالتاسع الوعشرين وأخوانه
                  أعتذر ياسيدتي أذا اطلت عليك الحديث .
                  ها انتي ترين بأم عينيك أم خواطري
                  وانتظري مواليدها . وجدي لهم الاسماء

                  تعليق


                  • #29
                    الرد: ****مازال يذكرها*****

                    الحثكضزنب خهلتيمكؤخ...
                    عذرا فالحروف تبعثرت وذهب العبرات فعجزت عن التعبير لما أبدعت سلمت مبدعة لهذا المنتدى الراقي بأمثالكم...

                    تعليق


                    • #30
                      الرد: ****مازال يذكرها*****

                      حزن و بكاء و ألم و دموع و عتاب و لوم





                      آآآه لو تعلمين بأن أصعب البكاء





                      هو أن تبكي بلا دموع وتشعرين بأن





                      الفرح يودعكِ بلا رجوعفيبكي قلبكِ حسرةوتبكي





                      جوارحكِ ألماً





                      السندباديه مخلوقه






                      مشاعر عدة






                      فاض بها هذا النص






                      أبدعتِ بتجسيد أحزانكِ






                      بكلماتٍ






                      يكاد ينفطر لها القلب






                      من ألمٍ ... من حزن







                      لم أجد عبارات اثني بها على






                      هذا الطرح الرائع الذي خطته






                      أناملكِ سوى ترديدي لهذا البوح






                      الذي أطربني وانا اردده بالفعل






                      ابداااع أروع من الخيال في الكلمات والمعاني






                      والصوره التي ظهرت بها هذي الكلمات المعبره






                      حفظكِ الله وأسعدكِ في حياتكِ وجعلكِ نبراساً يضيئ






                      المنتدى بهذا التعبير الأكثر من الرائع





                      أحرف ذهب مرصعه بالألماس





                      تلألأت هُنــا في سماء ساندروز





                      لتضفي بريق خاص يحمل مشاعرك الشفافه





                      وأحاسيسكِ الراقية





                      الرائعه مخلوقه كـ النور





                      بما قرأته هنا تصفيقٌ حار لتورم الكفين





                      تحياتي وغلاي





                      وافي في زمن الخيانه

                      تعليق


                      • #31
                        الرد: ****مازال يذكرها*****

                        [quote=مخلوقه ك النور;963066]
                        ..........

                        وحبه يطاردني بين يقظتي واحلامي....
                        يحملني علي الصبر
                        يخضع لعضمته كرامتي
                        لانتظر
                        لاحارب
                        من اجل الوصول اليه
                        ولكن.......
                        ما سهرت أعواما
                        وانا ابنيه.انهد بلحظه بين القهروالصبر
                        ليس بأمره . بل بأمر الحب
                        ليس لأجله بل لأجل الحب
                        ولكن الحب . فلت من يديه.
                        مثل الماءوالهواء
                        حاولت اللحاق به
                        لكن بلا جدوى
                        فقدطار للسماء
                        وايقنت أن كل مافعلته كان
                        بلاجدوي بلاجدوي
                        ...........
                        لم ادع شيئا للمصادفه
                        فعلت لارضائه كل شئ
                        ثيابه المطويه....منزل دافء
                        اوراقه ومواعيده.
                        وكنت صفصافة له في الشتاء البارد
                        حتي الهموم حملتها عنه
                        لعله يبتسم...لعله يضمني بلهفه العاشقين
                        .....كم من اللحظات مضت وانا اتطلع لوجهي بالمراه
                        خجلت حتى المراه من وجهي
                        وخجلت من نفسي امام المرآه
                        وامام نفسي .
                        حاولت ان اكلم المرايا مثل المجنونه
                        لعلها ترد على ندائي
                        واضحك مثل الضحكه . المجنونه
                        وضحكي يخالطه بكائي
                        لماذا هذا الحال ياربي؟
                        كل يوم انظر في المرايا المكسوره

                        لعلي اري بوجهي من الجمال مايدعوه الي...
                        هذا الوجه...هذه الملامح....من ذابت القلوب لترضيها
                        اصبحت تتمني لحظه فقط لحظه تشعرها بهذا الجمال
                        ولكن ماهوه الغزل اذا لم يخرج من بين شفاه حبيبي
                        ماهوالجمال اذا لم يراه حبيبي؟
                        انه خنجر مزروع في خاصرتي
                        يعذبني
                        يروعني....ومازلت اعيش بمنطق الامانه والحب
                        يذبح احشائي وقلبي
                        ويجردني من اسمى الحنين
                        يجعلني بقايا خريفا يابسا
                        اصاب شتلة ياسمين
                        هو يغط في سبات حنين
                        وانا اتقلب على نارين
                        هو يحلم بها
                        وانا احمل في يديه سكين
                        لعلني لعلني
                        ألحقه بدنيا المييتين

                        تعليق


                        • #32
                          الرد: ****مازال يذكرها*****

                          سيدتي
                          انتظري باقي المواليد
                          دام ربيع حرفك
                          تقبلي زيارتي

                          تعليق


                          • #33
                            الرد: ****مازال يذكرها*****

                            شكرا لكي

                            وهناك المزيد

                            كلهم يرغبون في مصافحتك

                            تعليق


                            • #34
                              الرد: ****مازال يذكرها*****

                              [quote=الكابر طلال;1029689]
                              اضيف في الأساس بواسطة مخلوقه ك النور عرض الإضافة
                              كم من الليالي سهرتها بجوارهاتطلع لوجهه وهو سابح في سبات النوم العميق
                              لعلي اسبر اغواره
                              اخترقه....
                              اصل الي عالم احلامه
                              لعلي اراني داخل حلم من احلامه الورديه
                              ....
                              لعلي في باله كما هو في بالي...
                              لعله لا يذكرها ,و أبقى حزينه
                              أمرأة لا يعرفها !
                              امرأه يجهل حتى اسمها !
                              ويجهل لون ثوبها .
                              ويجهل شعري الممتد حوله كالحرير
                              ويجهل أصابعي العاجيه وهي تتحرك في شعره .
                              يجهل مشطي .ويجهل عطري. ويجهل الليل الكئيب الذي ينيره وجهي فكيف له أن يعرف وهو يغط في سبات عميق
                              وحوله امرأة غارقة في مائها وحنانها تنام معه على السرير كنت أفعل له أشياء يجهلها
                              لا يحلم بها
                              لعلي بكل هذا الحب اكن علي هامش ذاكرته...
                              ولكن هذا امل اعلي من ان اصل اليه
                              ...اظل ساهره بجواره
                              ارقب انفاسه...وجهه الحبيب...في لهفه وشوق
                              حتي اذا طلع الكوكب النهاري وعبثت اشعته بأهداب جفنه
                              قام من مرقده وذهب في سبيله دون ان يتطلع لوجهي
                              وما أقبح وجهي ياسيدي.بالأمس كان ينير .
                              أما اليوم فقد شرقت الشمس فماذا ستفعل بوجهي ؟
                              فهو خاسئ حريق سهر الليل الطويل
                              وأنت تغط في سبات عميق وعادت الاسطوانه اليوميه للدوران
                              دون ان يلفظ بنبت شفاه واحده
                              ....لا يتحدث سوي بكلمات قليله متناثره
                              لا تصلح ان تكون بين صديق وصديقه
                              لا بين زوج وزوجته
                              ....ولن اقول حبيب وحبيبه
                              ......انا لااذكر للحياه معني يوم ان رايتها...
                              ....
                              كان يخفيها بين طيات ثيابه ليل نهار
                              كان يخشي ان تفارقه ليل نهار
                              وكأنها نبضه من نبضاته
                              شظيه من شظايا قلبه
                              صوره وجهها لا تفارقني ابدا لا تغادرني ابدا
                              تحتل نفسي...تجسو فوق صدري ...
                              تصيبني بالجنون
                              وجدتها يوما بجوار خطاب طويل الهب مشاعري انا
                              علي الرغم من انه اليها
                              خطاب تاريخه امد بعيد
                              ولكني شعرت وكانه كتب لتوه
                              حراره الكلمات نار تحرقني
                              الهذا الحد كان يعشقها
                              الهذا الحد لا يستطيع النسيان
                              .......
                              تراه اخذني لينساها
                              ام ينسي نفسه
                              ...لقد منحها كل الحب
                              ولم يترك لي شئ
                              واناصابره...
                              محترقه . مختنقه كحمامة عمياء تسير بين الأقدام
                              وهو لاهى ٍ في غروره متمادي في قتلي وتعذيبي . يالفظاظته
                              الا يكفيه أني لم آخذ من ملابسي مايكفيني . ليستر جسدي النحيل

                              صبر المحموم علي العله
                              ....لعله في النهايه يعود
                              فلقد احببته
                              وما عدت اقوي علي هجره
                              ماعدت استطيع البعاد
                              لقد ذبحني ذالك المدعو حب
                              وذالك المدعو رجل
                              أنظروا ماذا فعلت !

                              ...فعلت لاجله كل شي ولم اترك لنفسي اي شئ....
                              ..........

                              ...........

                              ..........


                              وحبه يطاردني بين يقظتي واحلامي....
                              يحملني علي الصبر
                              يخضع لعضمته كرامتي
                              لانتظر
                              لاحارب
                              من اجل الوصول اليه
                              ولكن.......
                              ما سهرت أعواما
                              وانا ابنيه.انهد بلحظه بين القهروالصبر
                              ليس بأمره . بل بأمر الحب
                              ليس لأجله بل لأجل الحب
                              ولكن الحب . فلت من يديه.
                              مثل الماءوالهواء
                              حاولت اللحاق به
                              لكن بلا جدوى
                              فقدطار للسماء
                              وايقنت أن كل مافعلته كان
                              بلاجدوي بلاجدوي
                              ...........
                              لم ادع شيئا للمصادفه
                              فعلت لارضائه كل شئ
                              ثيابه المطويه....منزل دافء
                              اوراقه ومواعيده.
                              وكنت صفصافة له في الشتاء البارد
                              حتي الهموم حملتها عنه
                              لعله يبتسم...لعله يضمني بلهفه العاشقين
                              .....كم من اللحظات مضت وانا اتطلع لوجهي بالمراه
                              خجلت حتى المراه من وجهي
                              وخجلت من نفسي امام المرآه
                              وامام نفسي .
                              حاولت ان اكلم المرايا مثل المجنونه
                              لعلها ترد على ندائي
                              واضحك مثل الضحكه . المجنونه
                              وضحكي يخالطه بكائي
                              لماذا هذا الحال ياربي؟
                              كل يوم انظر في المرايا المكسوره

                              لعلي اري بوجهي من الجمال مايدعوه الي...
                              هذا الوجه...هذه الملامح....من ذابت القلوب لترضيها
                              اصبحت تتمني لحظه فقط لحظه تشعرها بهذا الجمال
                              ولكن ماهوه الغزل اذا لم يخرج من بين شفاه حبيبي
                              ماهوالجمال اذا لم يراه حبيبي؟
                              انه خنجر مزروع في خاصرتي
                              يعذبني
                              يروعني....ومازلت اعيش بمنطق الامانه والحب
                              يذبح احشائي وقلبي
                              ويجردني من اسمى الحنين
                              يجعلني بقايا خريفا يابسا
                              اصاب شتلة ياسمين
                              هو يغط في سبات حنين
                              وانا اتقلب على نارين
                              هو يحلم بها
                              وانا احمل في يديه سكين
                              لعلني لعلني
                              ألحقه بدنيا المييتين

                              تعليق


                              • #35
                                الرد: ****مازال يذكرها*****

                                [quote=الكابر طلال;1029708]
                                قلتها مرارا وسأعيدها مارايت ردودك فوق كل مااكتب
                                اصبحت اعشق مااكتب عن طريق روعه ردودك
                                والتي تجعلني اقرأ بنهم غريب اتغزل في خاطرتي عبر خاطرتك
                                فاستمتع بلاحدود.....واصبحت اريد المزيد والمزيد من خواطرك تزين بها مااكتب...لذا دونا عني
                                القي بملعبك خاطره من خواطري لاري ماسيكون روعه الرد
                                والان اسمحلي افعل.....
                                http://www.sandroses.com/abbs/showthread.php?t=154693(احبك جدا ولكنك حلم لن يتحقق)

                                وقد يجمع الله الشتيتين بعدما يظنان كل الظن الا يلتقيا.........وعجبي

                                تعليق

                                تشغيل...
                                X