اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أخبار اقتصادية يوم الأحد 1 ابريل 2007

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • أخبار اقتصادية يوم الأحد 1 ابريل 2007

    الرئيس التنفيذي لـ «سابك»: ترسية مشاريع صناعية جديدة بالجبيل وطرح «كيان» للاكتتاب قريبا


    طلبنا مواقع في الجبيل (2) ومشروع مشترك مع «اكسون» لصناعة المطاط
    الجبيل - حوار - عطية الزهراني:

    كشف نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) المهندس محمد بن حمد الماضي عن ترسية عدد من المشاريع الصناعية في الجبيل خلال الاشهر المقبلة.
    وأوضح في حديثه لــ «اليــوم» ان هناك مشاريع عديدة تحت الهندسة والتشييد في اكثر من خمسة مواقع. كما اعلن عن قيام «سابك» بمشاركة مع «اكسوم موبيل» في صناعة المطاط واكد عن استعداد سابك للمنافسة داخليا وخارجيا كما تطرق الى طرح اسهم «كيان السعودية» للاكتتاب خلال الايام المقبلة مشيرا الى استمرار الشركة في الابتعاث لتكون قلعة تعليمية كما تطرق الى اسعار الحديد ومصانع البلاستيك وانشاء معهد متخصص وفيما يلي نص الحوار:
    نجاح التصنيع بالمملكة
    * بداية.. كيف ترون مستقبل الصناعات البتروكيماوية في ظل التنافس الكبير عالميا؟
    - الصناعة في المملكة راسخة وقديمة ومبنية على اسس كبيرة واصبحت الان مرموقة وخير دليل على ذلك ما أعلنته شــركة « بلاتس» العالمية المتخصصــــة في مجال المعلومات المتعلقة بصناعة الطاقة، عن فوز « سابك» بجائزة « شركة البتروكيماويات العالمية الأفضل لعام 2006م» مُضيفةً إنجازاً جديداً إلى سجلها المشرف لتوافر شروط عديدة منها التميز الاستراتيجي، الالتزام التقني، الريادة الصناعية، النمو، أداء العمل، إدارة المخاطر، وقد تسلمت «سابك» الجائزة في احتفال بمدينة نيويورك الامريكية بحضور ممثلين لكبريات شركات الطاقة العالمية.
    وان اختيار «سابك» الشركة الاولى للعام 2006 شهادة تعتز بها كما ان الارباح جيدة وموظفي الشركة على مستوى عال من الكفاءة وتستعين الشركات المحلية بموظفيها ويصبحون رؤساء شركات وهذا يدل على نجاح التصنيع بالمملكة كما أن إحراز هذه الجائزة من قبل جهة محايدة يؤكد من جديد المكانة العالمية الرائدة التي بلغتها « سابك» بين كبريات الشركات البتروكيماوية العالمية ومواصلة نموها بمعدلات عالية، ودأبها على استثمار الموارد البشرية والطبيعية الاستثمار الأمثل وبناء منظومة من التعاون الوثيق بعيد المدى مع شركائها الصناعيين والتجاريين.
    مستعدون للمنافسة
    * ما استعدادات الشركة للمنافسة داخليا وخارجيا في ظل انفتاح الاستثمارالعالمي؟
    - المنافسة قائمة داخليا وخارجيا و« سابك» مستعدة لها عن طريق ما قمنا به من تدريب وما قمنا به من انشاء مصانع ذات طاقة كبيرة جدا وخلق اسواق حول 100 بلد في العالم ولدينا منتجات متنوعة من اسمدة، حديد وبتروكيماويات ومصانعنا منتشرة حول العالم وموظفو سابك مستعدون للمنافسة وعلى قدر كبير لاثبات ذلك.
    المواقع والغاز
    * ما خططكم للاستثمار في الجبيل2؟
    - الشركة تعول كثيرا على زيادة استثماراتها وطاقاتها الانتاجية ولديها العديد من الخطط لاقامة مصانع في الجبيل ( 2 ) وقدمنا طلبات للهيئة الملكية لتوفير مواقع وطلبات للغاز فنحن جاهزون متى توفر ذلك وننتظر الموافقة على تلك الطلبات لنبدأ بالعمل خطة (20/20)
    * وكيف ترون شعار الشركة الجديد (شركاء المستقبل) بدلا من (قوه العطاء)؟
    - الشركات كلما اخذت فترة تغير من طريقة عرض نفسها للعالم الخارجي فأحيانا نتكلم عن قوة العطاء واحيانا عن شركاء المستقبل واحيانا عن الشركة المفضلة وهذه المفردات لها قيمتها ولها مدلولاتها وتنبع من الخطة الاستراتيجية حيث عملنا على خطة طويلة الاجل اسمها سابك (20،20) وهذه الخطة جزء كبير منها ومن علاقة سابك العضوية مع زبائنها وموظفيها ومالكيها وتعتبر علاقة شراكة فنحن شركاء في المستقبل مع الشركاء ومع زبائننا وموظفيننا.
    الزحف العمراني
    * كيف ترون القرار الصادر باغلاق مصانع سافكو بالدمام؟
    - القرار صدر نظرا للزحف العمراني في المدينة واتخذ بإغلاق المصنع لفترة السنوات الخمس المقبلة ونبحث عن سبل جديدة لإنشاء مصنع جديد في الجبيل سوف يعطى فرصة للعمل في المصنع الجديد للموظفين في نفس المصانع الحالية ونتطلع الى تأمين متطلباتنا من الغاز والموقع حتى نبدأ في الامور الهندسية لانشاء المصنع.
    منافسة وليس احتكارا
    * ترى ما دور سابك في ارتفاع اسعار الحديد؟
    - اسعار الحديد زادت في جميع انحاء العالم وكذا اسعار المصانع البتروكيماوية التي ارتفعت بنحو 50 بالمائة بسبب ارتفاع اسعار الحديد، مواد البناء، العمالة والمواد الخام زادت بشكل كبير جدا وهي نتيجة طبيعية لزيادة الاسعار. وان نسبة «سابك» في السوق حاليا تبلغ اقل من 60 بالمائة بينما كانت سابقا اكثر من 90 بالمائة حيث دخلت السوق مصانع كثيرة في كافة انحاء المملكة تتنتج الحديد مما زاد المنافسة وليس هناك احتكار في صناعة الحديد بل هناك استيراد من الدول المجاورة ومن الدول الخليجية والعالمية وهذا يدل على ان سعر الحديد يزيد بسبب السعر العالمي و«سابك» دائما هي الاقل سعرا في السوق وفي حالة ازدياد الامدادات في الداخل تزيد الاسعار مما يجعل هناك تنافسا يساعد في خفض الاسعار.
    مشاريع جديدة
    * هل تحدثوننا عن المشاريع المستقبلية للشركة؟
    - هناك مشاريع كثيرة تحت الهندسة والتشييد ولـ «سابك» اكثر من خمسة مواقع منها «كيان» وهي شركة كبيرة جدا وبها عدة مصانع تتجاوز طاقتها الإنتاجية السنوية أربعة ملايين طن متري من المنتجات البتروكيماوية والكيماوية. ومن المخطط دخول مرحلة الإنتاج في العام 2009م مضيفةً مواد كيماوية متخصصة تنتج لأول مرة على مستوى صناعة البتروكيماويات في المملكة مثل إيثانولات الأمين، ميثيلات الأمين، ثنائي ميثيل الفورماميد، كلوريد الكولين، ميثيل ثنائي الإيثانول، ثنائي ميثيل إيثانول أمين، الإيثوكسيلات، الفينول والكيومين، البولي كاربونيت إضافة إلى منتجات الإيثيلين، والبروبيلين، والبولي بروبيلين، وجلايكول الإيثيلين، والبيوتين (1) وغيرها من المنتجات التي تهيئ آفاقاً واسعةً أمام الصناعات التحويلية.
    وسوف تطبق أحدث التقنيات العالمية التي تعزز قدراتها التنافسية، كما تعتزم إنشاء مركز للتطبيقات يعنى بتطوير المنتجات والتطبيقات الصناعية، خاصة أبحاث البولي كاربونيت، وصناعات تحويلية جديدة للمملكة وذات قيمة مضافة عالية. وهناك عدد من المصانع منها الامين والبولي اثيلين سوف يتم ترسيتها خلال الشهرين او الثلاثة اشهر المقبلة و«سابك» دائما تنظر الى المستقبل انها تنمو وسوف نستمر في النمو داخليا وخارجيا.
    الاكتتاب قريبا
    * ومتى تطرح الشركة للاكتتاب العام؟
    - أكملنا كافة المتطلبات لهيئة سوق المال وسوف نطرح نسبة الـ (45 بالمائة ) للاكتتاب العام عقب صدور موافقة الجهات المعنية في فترة قريبة.
    لا تعليق
    * كيف ترون اسعار اسهم «سابك، ينساب، سافكو» هل هي عادلة؟
    - انا لست متخصصا في هذا المجال وعادة لا اتحدث في الاسهم لاني لست راعي اسهم (قالها ضاحكا) واهم شيء عندي متابعة اعمال سابك.
    تبادل وجهات النظر
    * بصفتكم رئيسا للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات كيف ترى المنافسة عالميا؟
    - بالنسبة لجمعية مصنعي دول الخليج فهي جمعية (اتحاد) لتبادل وجهات النظر من ناحية صناعتنا وهمومها ومشاركتها العالمية والتكاتف والتعاون مع مصنعين اخرين عالميين ونحن نرى المستقبل للتصنيع لدول المنبع..
    دول الغاز والبترول ودول السوق مثل الصين والهند وبأنه يمكن لهذا الاتحاد معالجة المسائل المتعلقة بالبيئة والسلامة، التنظيم، الإمدادات، التدريب، والترويج لقطاع صناعة البتروكيماويات والكيماويات بصورة أكثر فاعلية في ظل الجهود الموحدةً، كما يستهدف بشكل جوهري تعزيز الحضور العالمي لصناعة البتروكيماويات والكيماويات في المنطقة، إضافة إلى كونه متحدثاً باسم قطاع صناعة البتروكيماويات والكيماويات في كافة الأمور ذات الاهتمام المشترك، كذلك تشجيع إعداد الأبحاث المتعلقة بهذا القطاع، وتقديم الحلول للمسائل العلمية والتقنية المرتبطة به، وتطوير الموارد البشرية للقطاع، وتنظيم الاجتماعات والمؤتمرات والمنتديات والمعارض.

    وسوف يولي الاتحاد عناية بالغة لتعزيز العلاقات والتعاون المتبادل بين الشركات والمؤسسات ومراكز الأبحاث والمنظمات المهتمة بمسائل السلامة والبيئة وهيئات معايرة المنتجات وغيرها من اللجان المختصة والمنظمات الأخرى والجمعيات غير الربحية المرتبطة بقطاع البتروكيماويات والكيماويات.
    تقليل التكاليف
    * وهل هناك خطط لدمج بعض شركات سابك؟
    - نحن لا نرى هناك داعيا للدمج الا اذا كان يؤدي الى تقليل التكاليف بشكل ملحوظ واذا كان لمجرد الدمج فقط فقد استهلكت الكلمة كثيرا ويمكن دمج شركتين متشابهتين في كثير من الامور مثل الاصول والعمالة ولا يمكن نجاحها اذا كانت الملكية لشركاء مختلفين اذ لا بد ان يكون الشركاء متفقين حتى يتحقق الهدف.
    المنافسة
    * ما ابرز المشاكل التي تواجه المصانع البلاستكية؟
    - المصانع البلاستيكية تنعم بازدهار كبير.. وفي المملكة اكثر من 600 مصنع تصدر منتجاتها في الداخل والخارج اذا كان هناك تحد مستقبلا فهو تحدي المنافسة العالمية للصناعات البلاستيكية داخل المملكة وهناك مصنعون على مستوى كبير يرغبون في انشاء مصانع كبيرة جدا.. وفي المملكة يجب ان تقوى الصناعات المحلية وضعها وتصبح منافسة وتقلص التكاليف وتزود الطاقات الانتاجية بحيث تصير منافسة للشركات المقبلة.
    تركيز وتخصص
    * كيف ترون النتائج بعد تطبيق الهيكلة الجديدة للشركة؟
    - النتائج واضحة واصبح لدينا تخصص وتركيز على الزبائن والمنتجات واصبحت «سابك» عالمية بل والشركة الاولى في الترتيب للعام 2006.
    الظروف
    * وماذا عن اعادة التقاعد المبكر؟
    - التقاعد المبكر يأتي عندما تحتاجه الظروف وحاليا غير مدرج ضمن خططنا.
    مشاريع ناجحة
    * كيف تنظرون الى التعاون مع شركة (إكسون موبيل) بعد انتهاء الخلاف معها؟
    - كافة الخلافات والقضايا القائمة بين «سابك» و«اكسون موبيل» انتهت وسوف نركز الجهود في المشاريع المشتركة الناجحة في المملكة واستقصاء الفرص للتوسع في هذه المشاريع واكسون موبيل شريك جيد من شركاء «سابك» ولديها تقنية كبيرة جدا ونقوم حاليا على مشروع كبير جدا في صناعة المطاط الذي تنبني عليه صناعة اطارات السيارات وفي المستقبل صناعة السيارات.
    عمالة مدربة
    * الى أي مرحلة وصلت الدراسة والتدريب في المعهد الياباني المشترك مع «سابك»؟
    - المعهد اقيم في الرياض ويستوعب اعدادا جيدة من المتدربين وهو معهد مشترك بين «سابك» وشركة «اس بدسي» اليابانية وسوف يخرج عمالة مدربة لصناعة البلاستيك.
    قلعة تعليمية
    * وهل تستمر «سابك» في ابتعاث الطلاب الى الخارج؟
    - سوف تكون «سابك» قلعة تعليمية لتعليم وتدريب الموظفين لاحتياجاتها المستقبلية فقد بدأنا البعثات وانشأنا مركز «سابك» التعليمي المسمى (ديمومة التعلم في سابك) وسوف تصبح الشركة صرحا تعليميا للصناعيين بالمملكة.
    واتمنى ان يكون الطلاب المبتعثون خير سفراء لوطنهم في الخارج بتمسكهم بالمبادئ والقيم الأخلاقية القويمة لمجتمعهم المسلم، وأن يستثمروا أوقاتهم خير استثمار في التحصيل العلمي الذي يعينهم على بناء مستقبل مشرق ينتظرهم ويؤهلهم للمشاركة في خدمة أهداف وطنهم الذي ينتظر من أبنائه كثيراً من العطاء الفاعل.
    ويعد ذلك في إطار برامج «سابك» للوفاء بمتطلباتها من القوى العاملة وفقاً لاستراتيجيتها للسنوات الخمس عشرة القادمة، وجهودها المتواصلة لتدريب وتأهيل العناصر الوطنية وبناء أجيال سعودية قادرة على حمل المسئوليات صناعياً وتقنياً وإدارياً وتسويقياً.


    هاتف:
    0055-203 (715) 001
    0800-888 (715) 001


  • #2
    الرد: أخبار اقتصادية يوم الأحد 1 ابريل 2007

    تطبيق معيار العرض والإفصاح العام بالصناديق الاستثمارية


    د. أنور عادل الخفش: جاءت ضرورة الافصاح العام عن البيانات المالية الخاصة بصناديق الاستثمار بهدف تلبية المتطلبات القانونية والاقتصادية باعتباره وسيلة للرقابة الادارية الفاعلة التي تمكن الاطراف الراغبة بالاستثمار من اتخاذ قرار المشاركة او الانسحاب من هذه الصناديق.
    كما ان المتطلبات الاخلاقية تستدعي التحقق من مدى التقيد بمعايير العدالة والصدق في عرض البيانات المالية للصناديق الاستثمارية من الكشف والافصاح عن المركز المالي ونتائج اعمالها مع ضرورة الافصاح ولو بشكل القياسي ملخص عن التعرض لمخاطر السوق. يمكن تحقيق ذلك بايجاد نظام اداري ومحاسبي كفء وسليم يعتمد على احكام الرقابة على الجهاز المكلف بادارة صناديق الاستثمار في البنوك.
    قبل البدء في الحديث عن مستلزمات الرقابة المصرفية على صناديق الاستثمار ومبادئها فاننا نجد من طبيعة الحال ان نتعرف اولا على واقع عروض الصناديق في طريقة احتساب المصروفات.
    وكذلك هناك اختلاف في حساب المصروفات الادارية ورسوم الاشتراك. كما ان هناك منطقة رمادية غير محددة حول المصروفات الاضافية المفروضة على المشاركين تعتبر عبئا اضافيا على الايراد مثل مصاريف المحاماة والوساطة. فالسؤال المطروح: لماذا يدفع المشتري المصروفات الادارية؟ كما ن هناك ضرورة للافصاح عنها عند التعاقد مع تحديد طبيعة نشوئها واستحقاقها، الامر الذي يتطلب تقديم تقارير مالية تفصيلية بصفة دورية حول نتائج اداء الصناديق الاستثمارية بصفة إلزامية.
    كما هو الحال في تطبيق الافصاح في البيانات المالية للبنوك والمؤسسات المالية المشابهة، والذي يعزز هذا المطلب هو سيطرة مديري الصناديق حيث من حق المدير الاقتراض والتصفية.
    من هنا نرى ان هناك ضرورة للافصاح التام والواضح حول الضوابط الادارية والرقابية على صناديق الاستثمار بحيث تقل من عنصر المخاطر الشخصية بمتابعة توفير متطلبات تقسيم العمل وتحديد الصلاحيات لتفادي ان يكون قرار الادارة بل ومستقبل صندوق الاستثمار في يد المدير، لابد من الافصاح عن دواعي الاقتراض ومصدره، وتكلفته.الافصاح التام عن العلاقة التجارية مع الاطراف ذوي العلامة من الاقتراض والبيع والشراء ومفهومنا للاطراف ذوي العلامة (المدير نفسه او البنك).
    ضرورة الافصاح التام عن الضوابط الادارية والرقابة المحكمة لتفادي حدوث تضارب المصالح في ادارة الصندوق.كما ان عقود ادارة الصندوق الاستثماري تتطلب الايضاح التام حول شروط التصفية بالتشاور مع المالكين وان تترك حرية التصفية للمدير على ان تكون بموافقة مسبقة.
    وعند مطالعتنا لتقارير مدقق الحسابات المتعلقة بالبنوك والمؤسسات المالية نجد ان الايضاحات حول السياسات المحاسبية يتم تحديدها بشكل منفصل كل على حدة لكل من المحفظة التجارية والمحفظة الاستثمارية وتشمل ملاحظات مدقق الحسابات حول خدمات الاستثمار الوارد في تقريره كما يلي:
    « يقدم البنك خدمات ادارة استثمار معينة لعملائه تتضمن صناديق استثمار معينة بالتعاون مع جهات متخصصة اخرى. ان البيانات المالية لهذه الصناديق ليست موحدة مع البيانات المحاسبية للبنك» و من هذه الملاحظة الواردة في تقرير مدقق الحسابات يأتي التساؤل الكبير حول اهمية وضرورة الالتزام في تطبيق معيار الافصاح العام على صناديق الاستثمار بل وجعلها خاضعة للتدقيق والمراجعة المحاسبية والادارية وتقديم تقرير بصفة مستقلة لادارة البنك والمشتركين، كما ان المصروفات الادارية التي يتقاضاها البنك يجب ان تشمل اتعاب التدقيق الخاصة.
    ان جل اهتمامنا في هذا المقام هو صناديق الاستثمار ومعيار الافصاح . وان مجال بحث مستلزمات الرقابة الادارية والمحاسبة على الصناديق الاستثمارية من الناحية الادارية، يتطلب الامر تقسيم العمل، ووضوح الاهداف وتحديد الصلاحيات والمسئوليات لادارة الصندوق والبعد عن السيطرة المطلقة لادارة الصندوق واعتماد محاسبة المسئولية والتكلفة هذا بالاضافة الى ضرورة الالتزام بالمبدأ العام حول السرية المهنية.
    اما فيما يتعلق بالمبادىء والاجراءات المحاسبية بهدف احكام الرقابة على العمليات المصرفية مع الاهتمام بالسرعة والسهولة والدقة في اداء العمل ذات الصلة الوثيقة بسابقتها واللتين تكلفان معا على تحقيق اهداف ادارة الصندوق اهمها المخاطر، كما ان شمول تطبيق معايير تقييم الرقابة على المصارف والمؤسسات المالية على صناديق الاستثمار هو ادارة رقابية مكملة تعطي المشتركين درجة عالية من الموقعية في ادارة صناديق الاستثمار.
    وتشمل المعايير الاستقرار، الكفاءة، و الاصناف حيث ان المشتركين بحاجة الى حماية كما ان ادارة البنوك لابد ان تعمل في اطار يعالج تضارب المصالح بانصاف.
    ومما تقدم نستطيع القول ان النظم المالية الواضحة والمستقرة تكون محفزة وجذابة للاستثمار الداخلي وعدم الافصاح يؤدي الى نظم مالية غير مستقلة تؤثر سلبيا على النشاط الاقتصادي الكلي.
    ومما لاشك فيه ان هناك مبادلة بين تلك المعايير والمبادىء الرقابية مرتبطة بالهدف منها. وان الاهداف العامة تتطلب مراقبة التوسع في الاقراض والمحافظة على الاستقرار الاقتصادي.
    كما ان الاهداف الخاصة تتطلب توزيع الموارد الاقتصادية القطاعية طبقا لحاجتها للائتمان وادوات الرقابة الوقائية التنظيمية لتقليل المخاطر المرتبطة باخلاقيات ومهنة العمل المصرفي.
    ومما يعزز هذا الاعتقاد ان البيانات حققت نموا اقتصاديا سريعا في السبعينيات في ظل وجود الرقابة المالية الشديدة كما عزز بنك انجلترا من رقابته الميدانية خلال التفتيش والتدقيق، والزم المصارف بضرورة الافصاح عن عملياتها.
    الرئيس التنفيذي/مركز تنمية مشاريع الخليج
    anwar@alatlas.org


    هاتف:
    0055-203 (715) 001
    0800-888 (715) 001

    تعليق


    • #3
      الرد: أخبار اقتصادية يوم الأحد 1 ابريل 2007

      استبعاد تأثر سوق الأسهم السعودية بتفاقم أزمة جنود البحرية البريطانية
      الرياض السعودية
      خطة التصريف المفاجئ طبقت في ظل انعدام التوازن في السوق

      الرياض - بادي البدراني:
      رفض محللون وخبراء ماليون، الربط بين ما يحدث في سوق الأسهم من تقلبات وانخفاضات حادة والأجواء السياسية الساخنة بين لندن وطهران التي نشبت بسبب احتجاز الأخيرة 15من جنود البحرية البريطانية.


      وفي وقت يترقب فيه المستثمرون ما ستسفر عنه الجهود الدبلوماسية لحلحلة هذه الأزمة، أكد المحللون إن التوتر السياسي بين طهران ولندن ترك الباب مفتوحاً أمام المضاربين لاستغلاله في ضرب السوق.

      وباتت أسواق المال الخليجية ومنها السوق السعودي، شديدة الحساسية إزاء أي تطورات سياسية سواء في ملف الجنود المعتقلين، أو في الملف النووي لإيران التي يقودها طموحها النووي نحو الإصرار على تخصيب اليورانيوم.

      ويراقب المستثمرون عن كثب تطورات أزمة احتجاز إيران ل 15من جنود البحرية البريطانية بحجة دخولهم مياهها الإقليمية بطريقة غير قانونية.

      وقال الدكتور توفيق السويلم الخبير المالي ورئيس مركز الخليج للبحوث والدراسات الاقتصادية، ان أسواق المال في العالم ومنها الأسواق الخليجية تعتبر شديدة الحساسية من أي تطورات سياسية، غير أنه شددّ على أن المشكلة الرئيسية التي يعاني منها سوق الأسهم السعودي هي فقدان الثقة وزيادة حدة المضاربات وغياب الاستثمار المؤسسي،مستبعداً أن تكون أزمة احتجاز إيران ل 15من جنود البحرية البريطانية سبباً في هبوط السوق.

      وأضاف: "كبار المضاربين دائماً ما يستغلون هذه الأحداث.. عند حصول اية تطورات سواء سلبية أو ايجابية في ملف الأجواء الساخنة بين ايران ولندن، سنرى كيف يتحرك المضاربون من خلال هذه التطورات، موضحاً إن تراجع الأسهم عن مستوى 8000نقطة في الأسبوع الماضي، بعث برسالة سلبية للمتعاملين في السوق، مما أطلق حمى بيوع كبيرة هبطت بالمؤشر لمستويات دنيا جديدة".

      واعتبر الدكتور السويلم أن الأداء السيئ للسوق جاء نتيجة المضاربات وجهل المستثمرين وتدني مستوى الشفافية والممارسات الخاطئة من بعض المستثمرين، متوقعاً أن يتخذ المستثمرون مراكز جديدة بعد إعلان الشركات نتائجها للربع الأول من العام الجاري.
      وأشار إلى ان أرباح الشركات في هذا الربع ستكتسب الكثير من الأهمية لجهة أن من شأنها أن تساهم في عودة الثقة وأن تقنع النتائج الجيدة والمتوقعة للشركات القيادية العديد من الأشخاص باستثمار مدّخراتهم في الأسهم.


      وذكر أن صغار المستثمرين لم يستفيدوا من التجارب المريرة التي مروا بها، مضيفاً: "يبدو أن الحذر والتعقل يغيب عن قرارات كثير من المتعاملين...إنها خيبة أمل كبيرة".
      من جهته، قال ل"الرياض" الدكتور عبدالله الحربي أستاذ المحاسبة ونظم المعلومات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن والمستشار المالي، أن كبار المضاربين يستغلون دائماً الأخبار الإيجابية والسلبية لتحقيق أهدافهم، مضيفاً: "من الواضح أن المضاربين استفادوا من تبعات الأزمة العالقة بين لندن وطهران لضرب السوق..هذه الأزمة ليس لها تأثير مباشر على سوق في الوقت الراهن. لكن تأثيراتها السلبية تكمن في استغلالها من قبل المضاربين".


      وتابع: "صحيح أن الأسواق المالية حذرة من أي تطورات سياسية سلبية في المنطقة.. ولكن هذه التأثير لن يظهر بشكل واضح إلا إذا وقعت الحرب بين إيران والغرب، مبيناً أن ما حدث في السوق الأسهم خلال الأيام الماضية يعتبر نوعاً من خطة التصريف المفاجئ التي طبقت في ظل انعدام التوزان في السوق".

      وأكد أن السوق تعرض لموجة تصحيحية وعمليات مضاربية قام بها عدد من كبار المضاربين المسيطرين على أسهم معظم شركات السوق مستغلين بذلك قلة عدد أسهم شركات المضاربة من ناحية وقلة عدد الأسهم المتاحة للتداول للشركات القيادية، بجانب استغلال الأنباء والأخبار المحيطة بالسوق.

      ولفت إلى أن المشكلة الرئيسية التي يعاني منها سوق الأسهم السعودي تتمثل في عدم تفعيل البعد الاستثماري والمؤسساتي، مشدداً على أن إغفال البعد الاستثماري وتغليب خيار المضاربة على قرار الاستثمار يعود إلى فقدان المتداولين للثقة بآليات ومعطيات السوق في تحديد السعر المناسب للسهم المراد الدخول فيه.

      على صعيد متصل، وضعت أجواء التقلبات والانخفاضات الحادة في سوق الأسهم، صحة المستثمرين على المحك، حيث لاحظ متخصصون في الطب النفسي انتشاراً لافتاً لأمراض داخلية مرتبطة بالقلق والتوتر العصبي، كارتفاع ضغط الدم، والقولون العصبي، والقلب، والأرق، في أوساط المتعاملين..

      وأكدت ل"الرياض" الدكتورة غادة الخولي استشاري طب نفسي وأستاذ مساعد الطب النفسي في مجمع عيادات دار العرب الطبية، أن الصدمة السريعة أو عنصر المفاجأة التي تصاحب الهبوط الحاد في السوق تعتبر من أكثر العوامل التي تتسبب في زيادة حدة الضغط النفسي على المتعاملين، مضيفين أن :"المشكلة الأساسية تكمن في غياب المعلومة أو شرح أسباب التراجع الحاد في الأسعار.. الإنسان بطبيعته عدو ما يجهل".

      وأضافت: "لا اعتقد أن المضاربة في سوق الأسهم مهنة صحية باستثناء الذي يشتري الأسهم للربح البعيد المدى باعتباره شيئاً عاديا.. هناك أشخاص لا يحتملون المجازفة أيا كان نوعها، فينعكس ذلك على صحتهم والبعض يكون أصلا يعاني من مرض ما فيزيد التوتر من شدته، خصوصا لدى كبار السن الذين تجاوزوا الخمسين من العمر".
      وقالت الهبوط المفاجئ في سوق الأسهم يؤثر بشكل خاص على الصحة النفسية للمستثمرين وعائلاتهم والمحيطين بهم وعلى المجتمع بشكل عام، مدللةً بالفترة التي أعقبت انهيار فبراير من العام الماضي التي شهدت بروزا كبيراً في الأزمات النفسية بسبب الأوضاع الاقتصادية التي عصفت بالمستثمرين.


      وتابعت الدكتورة الخولي: "الضغط النفسي الحاد يظهر فجأة مع الازمات المباشرة ويأخذ طابع الصدمة احيانا، مشيرةً إلى أن المشكلة الأساسية تبدأ عندما يكون المستثمرين غير مهيئين نفسياً لتقبل هذه الصدمات".

      وبينت أن نوع الضغط الذي يصيب المستثمرون عقب أي هبوط هو الضغط العصبي المركب من حيث فترته الزمنية قصيرة وطويلة المدى وعدم التوقع أو الفجائية والجهل بأسباب الهبوط، مبينة أن هذا النوع أدى إلى أضرار صحية ونفسية بالمستثمرين لا حصر لها.
      وحول نوعية الأمراض التي ظهرت على السطح عقب نشوء أزمة الانهيار والتقلبات الحادة في سوق الأسهم، أكدت الدكتورة الخولي أن أمراض القلب وزيادة الضغط زادت بشكل كبير في الفترة القصيرة التي امتدت من بداية الانهيار وحتى الستة أشهر التالية، كما سُجلتّ حالات كثيرة جدا من الذبحات الصدرية وتجلطات الدم، بجانب حالات الاكتئاب والقلق والضيق والإحساس بالندم والشعور بالغبن والعدوانية والعنف والخوف من المستقبل المجهول واضطرابات النوم، إضافة للتشاؤم واليأس والارتباك، وحالات الهلع والفزع، وتهيج القولون العصبي، وفقدان الثقة بالآخرين، والانعزالية.


      وأضافت: "فيما يتعلق بالجانب النفسي فقد انتشرت حالات الاكتئاب والقلق والهذيان، بجانب تعمدّ البعض إلى الهروب من الواقع وإنكار المشكلة والتصرف بأساليب غريبة وغير لائقة ، موضحةً أن هذا الأمر أضر بدينامكية الأسرة السعودية التي اضطربت علاقاتها الداخلية بشكل كبير".
      وزادت: "حصل اضطراب كبير في السلوك داخل المجتمع بسبب أزمة سوق الأسهم.. هناك من انحرف عن مساره واتجه لاستخدام أشياء يرى أنها ستساهم في مساعدته على نسيان ما حدث".
      ولفتت إلى أن الحالة النفسية السيئة التي يمر بها المستثمرون عند الهبوط الحاد في مؤشرات سوق الأسهم تساهم في ظهور نظرية المؤامرة من أن ما حدث كان متعمداً للإضرار بقوة المستثمرين ،مشيرةً إلى أن نشوء هذه النظرية تتزامن مع غياب فهم القرارات المتعلقة بالسوق.
      واعتبرت الدكتورة الخولي أن الحالة النفسية عند كبار السن من المستثمرين تعتبر الأسوأ مقارنة بالوضع الذي يعانيه الشباب، نتيجة أن المستثمر كبير السن يرى أن سقوطه وانكساره في هذه المرحلة أمر صعب ولا يمكنه تعويض خسائره بعكس الشباب الذين يمكن أن يكون الطريق أمامهم طويلاً للوقوف مرة أخرى وتعويض ما خسروه.


      وبينت أن الطريقة والأسلوب الذي تعبر فيه النساء المستثمرات عن انهيار السوق، يختلف بشكل كبير عن أسلوب تعبير الرجال، حيث يحدث للنساء انهيار عصبي وهستيريا وحالات صريخ بسبب أن المرأة فقدت أموالها أو منزلها أو مجوهراتها؛ فيما كان هناك غموض وسكون بين الرجال وتركز الأعراض عليهم في أمراض جسدية أكثر منها نفسية.


      هاتف:
      0055-203 (715) 001
      0800-888 (715) 001

      تعليق


      • #4
        الرد: أخبار اقتصادية يوم الأحد 1 ابريل 2007


        مدير عام الوطنية للنقل البحري: لدينا القدرة على تحريك نشاطنا في اتجاهات أخرى عند تأزم الأوضاع السياسية في المنطقة


        01/04/2007 - 09:58


        الرياض السعودية

        وقعت عقوداً مع البنوك المتعهدة بتغطية الاكتتاب في 90مليون سهمٍ تمثل الزيادة في رأسمالها
        الرياض - أحمد بن حمدان:

        أكد مدير عام الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري، أن الشركة لديها القدرة على تحريك نشاطها في اتجاهات أخرى، إذا ما تأزمت الأوضاع السياسية في المنطقة، مشيرا إلى أن نشاط الشركة يغطي 150ميناءً حول العالم.
        وقال حمود بن عبد العزيز العجلان في مؤتمر صحفي أمس.


        بمناسبة توقيع عقود البنوك المتعهدة لتغطية الاكتتاب في 90مليون سهما تمثل الزيادة في رأسمال الشركة، إن الشركة تملك حاليا 27ناقلة ضخمة، منها 4سفن تعتبر أضخم السفن في نقل البضائع العامة، منوها إلى أن "النقل البحري" مستمرة في الاستثمار في الأنشطة الرئيسية للشركة والمتمثلة نقل البترول ونقل البتروكيماويات ونقل البضائع العامة إضافة إلى نقل الغاز المسال، ولافتا إلى أن الشركة تدرس جميع الفرص الاستثمارية المتاحة أمامها ومن ذلك الاستحواذ على شركات قائمة.
        وأوضح، أن هيئة السوق المالية وافقت على طرح 90مليون سهم بسعر 16ريال للسهم، عبارة عن 10ريالات كقيمة اسمية للسهم، فيما 6ريالات عبارة عن علاوة إصدار عن طريق إصدار أسهم حقوق أولية.
        وأضاف العجلان، بأن آداء الشركة يعد قويا جدا، غير أن السعر الحالي لسهم الشركة في السوق غير عادل ولايعكس القيمة الحقيقية له، مشيرا إلى أن الشركة ستصدر قريبا معياراً لربحية سهم الشركة، ومتوقعا أن يتم إعلان أرباح الشركة خلال الربع الأول في ال 15يوماً المقبلة حسب توجيهات هيئة السوق المالية.

        وكانت الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري قد وقعت أمس، عقودا مع البنوك المتعهدة بتغطية الاكتتاب في 90مليون سهم تمثل زيادة رأسمال الشركة، بقيمة 16ريالاً للسهم الواحد، وسيبدأ الاكتتاب فيها غدا الاثنين ويستمر حتى 11ابريل المقبل.
        وتم تحديد بنك "hsbc" مستشارا ماليا ومديرا للاكتتاب، فيما يقوم البنك السعودي البريطاني بدور المتعهد الرئيسي للتغطية، يسانده مجموعة سامبا المالية والبنك الأهلي التجاري وبنك الرياض كمتعهدين للاكتتاب.

        إلى ذلك أشار العجلان في بيان صحفي، إلى أن مجلس إدارة الشركة وجه الإدارة التنفيذية للشركة في بداية عام 2005، بتقديم خطة استراتيجية شاملة للتوسع، وقامت الشركة على الفور بدعوة عدد من المكاتب الاستشارية العالمية المتخصصة والمؤهلة في هذا المجال حيث وقع الاختيار على واحد من أشهر بيوت الخبرة في مجال إعداد الخطط الإستراتيجية ذات الخبرة في مجال صناعة النقل البحري والذي قام بدوره بإعداد خطة خمسية إستراتيجية للشركة والشركات التابعة لها يتم تنفيذها بداية من عام 2006، وقد روعي في إعدادها أن تكون مرنة وصالحة حتى عام 2015.وأكد العجلان، أن إدارة الشركة من جانبها ساهمت في عملية وضع الخطة الإستراتيجية من جانبها والذي استغرق إعدادها نحو ستة أشهر بفريق عمل من مختلف مستويات الشركة تجاوز عددهم ثمانين موظفا، وركزت الخطة الإستراتيجية على دراسة آداء الشركة الحالي ودراسة سوق النقل البحري العالمي، وكذلك آداء الشركات المنافسة.

        وأضاف العجلان بان الشركة قامت بإعادة تنظيم هيكلتها الإدارية والتشغيلية والمالية، لتتوافق ومتطلبات تنفيذ الخطة الإستراتيجية، وذلك بفصل قطاعات الأعمال عن قطاعات الخدمات المساندة وتعتمد الشركة في نشاطها إستراتيجية تنويع مصادر الدخل، عن طريق تقديم خدمات متميزة في مختلف مجالات صناعة وتجارة النقل البحري.
        وتحدث العجلان في البيان عن تاريخ "النقل البحري"، مبينا أن الشركة بدأت بتشغيل خطوط خدمة نقل البضائع العامة والحاويات، ثم خدمة نقل البتروكيماويات في 1985م، وبعد ذلك خدمة نقل النفط الخام في عام 1996م، وخدمة إدارة السفن وخدمة تخزين وإصلاح الحاويات في عام 1997م.

        وأضاف بان الشركة قامت بعمليات توسع في نقل النفط الخام خلال عام 2001م، وذلك بشراء أربع ناقلات نفط خام عملاقة ليصبح عددها 9ناقلات، كما أطلقت الشركة في عام 2003م خدمة وسطاء الشحن حول العالم، وفي العام ذاته وقعت الشركة عقود بناء عشر ناقلات بتروكيماويات حديثة تم استلام وتأجير ست منها لشركة "سابك" والأربع الباقية سيتم استلامهم خلال هذا العام والعام المقبل.
        ولفت إلى أن عام 2004م شهد توقيع "النقل البحري" عقودا لبناء ناقلتي بترول خام استلمت إحداهما في شهر فبراير 2007، ومن المقرر تسلم الأخرى في شهر سبتمبر المقبل من العام الجاري، كما دخلت الشركة عام 2005في مجال نقل الغاز المسال "lpg" عن طريق تملكها لحصة تبلغ 30.30% من شركة "بترديك" المحدودة لتجارة ونقل الغاز المسال، بمبلغ إجمالي قدره 187، 5مليون ريال.

        فيما وقعت "النقل البحري" خلال العام الماضي عقودا لبناء عشر ناقلات بتروكيماويات حديثة أخرى ينتظر استلامها خلال الثلاثة الأعوام المقبلة، كما وقعت في 2006عقودا بناء ست ناقلات نفط عملاقة يتوقع استلام اثنتان منها في عام 2008، والأربع الباقية في عام 2009.


        هاتف:
        0055-203 (715) 001
        0800-888 (715) 001

        تعليق


        • #5
          الرد: أخبار اقتصادية يوم الأحد 1 ابريل 2007

          شركات الأسمنت: فرصة مواتية للاقتراض وتوسيع النشاط محليا وفتح أسواق خارجية


          01/04/2007 - 09:43


          الاقتصادية السعودية

          قراءة للقطاعات في السوق السعودية
          أ.د. ياسين عبد الرحمن الجفري:
          واجهت الشركات السعودية وضعا صعبا في عام 2006 من زاوية تحسن الأداء وزيادة الربحية وفي الوقت نفسه تدهورت نظرة السوق وانخفضت القيمة السوقية للشركة ولم يستثن قطاع الأسمنت من هذه النظرة المجحفة. ولم يكن هناك رابط إيجابي بين الأداء والسوق على المدى القصير وخلال عام 2006.
          ولكن وعلى المدى الطويل تبقى العلاقة الإيجابية وتعتبر بذلك بعدا مهما في نتائج التقويم وتحديد الشركة المفضلة والمستهدفة استثماريا. وبغض النظر عن السوق وتقييمه للنتائج على المدى القصير، نهتم من خلال طرحنا هذا إلى تناول شركات قطاع الأسمنت والمقارنة بينها من زاوية مؤشراتها المالية بهدف تحديد الشركات ذات الأداء المرتفع وترتيبها بناء على مجموعة المؤشرات.
          ومن المهم التنويه بالتوجه الجديد في الإفصاح في قطاع الأسمنت خلافا لما تعودنا عليه سابقا من كتمان بعض البيانات. حيث حددت جميع الشركات من خلال موقع تداول أرقام مبيعاتها بعد أن كانت معلومة يصر بعض الشركات على إغفالها وعدم الإفصاح عنها، الوضع الذي يبشر بالخير ويعطي المستثمر معلومة مهمة لبناء قراره عليها عند المقارنة والاختيار والتفضيل.

          المؤشرات المستخدمة
          تم استخدام ست مجموعات من النسب المالية، وهي: جاذبية الشركة للمساهمين (وهي مجموعات النسب التي تقيس الأبعاد المؤثرة على قرار المساهم)، وكفاءة الإدارة (وهي مجموعة النسب التي تقيس كفاءة التشغيل والسيطرة على المصروفات)، وجاذبية الشركة للمقرضين (توضح قدرة الشركة على الاقتراض)، والقدرة على التعامل مع الاقتصاد (من زاوية إدارة السيولة والأصول المتداولة)، والقدرة التسويقية (مجموعة النسب التي تقيس كفاءة النشاط التسويقي)، والنسب السوقية (مجموعة النسب التي تعتمد على مؤشرات سوق الأسهم). وتساعد مجموعة النسب المختارة في قياس نقاط الضعف والقوة للشركات العاملة في قطاع الأسمنت، وبالتالي تحديد الشركات الأقوى من الشركات الضعيفة.

          جاذبية الشركة للمساهمين
          وتم التركيز على ستة مؤشرات هنا وهي: هامش صافي الربح (وهي تقيس المتبقي من كل ريال مبيعات بعد تغطية كل المصروفات) والملاحظ أن أفضل شركة أداء هي "أسمنت اليمامة" ثم "أسمنت الجنوب" ثم "أسمنت ينبع" وفي المؤخرة كانت "أسمنت العربية" ثم "الأسمنت السعودي". والعائد على الأصول (حجم الربحية المتولدة من الأصول) وكانت الأعلى "أسمنت الجنوب" ثم "الأسمنت السعودي" ثم "أسمنت ينبع" وفي المؤخرة "أسمنت الشرقية" و"أسمنت تبوك".
          العائد على حقوق الملاك (وتقيس حجم الربحية المتحققة للملاك) وكانت "أسمنت الجنوب" الأعلى ثم "أسمنت اليمامة" ثم "الأسمنت السعودي" وفي المؤخرة "أسمنت العربية" و"أسمنت الشرقية". نمو الربح (يقيس حجم التحسن في الربحية) وكان الأعلى "أسمنت الشرقية" ثم "أسمنت تبوك" ثم "أسمنت اليمامة" وفي المؤخرة كانت "أسمنت العربية" و"أسمنت الجنوب". ونمو حقوق الملاك (حجم التحسن في حقوق الملاك) "أسمنت اليمامة" كانت الأعلى ثم "الأسمنت السعودي" و"أسمنت الجنوب" وفي المؤخرة "أسمنت العربية" و"أسمنت تبوك".
          نمو الأصول (حجم الزيادة خلال العام في الأصول) وكانت "السعودي" الأفضل ثم "أسمنت اليمامة" فـ "أسمنت الجنوب" وفي المؤخرة "أسمنت ينبع" و"الأسمنت العربية". الملاحظ أن تبادل المواقع واضح فلا توجد شركة واحدة حققت مركزا متقدما في مجموعة النسب.

          كفاءة الإدارة
          تم استخدام خمس مجموعات من النسب، هي: نسبة المصروفات إلى الإيرادات (تقيس حجم المصروفات غير الإنتاجية المباشرة) نجد أن الأقل هنا "أسمنت ينبع" ثم "أسمنت الجنوب" ثم "أسمنت القصيم" والأعلى "أسمنت العربية" ثم "الأسمنت السعودي". هامش إجمالي الربح (ويقيس الحجم الربح بعد خصم المصروفات الإنتاجية المباشرة هنا) ويعتبر الأفضل هنا من بين الكل "أسمنت اليمامة" ثم "أسمنت ينبع" والأقل تحقيقا للهامش هنا هي "أسمنت العربية" و"الأسمنت السعودي".
          ونسبة استغلال إجمالي الأصول (حجم المبيعات مقارنة بالاستثمارات) والأفضل هنا "أسمنت السعودي" ثم "أسمنت الجنوب" و"الأسمنت العربية" والأقل هنا هو "أسمنت اليمامة" ثم "أسمنت القصيم". والإدارية والتسويق (وتقيس حجم مصروفات الإدارة مقارنة بالإيرادات) وكانت الأقل "أسمنت ينبع" و"أسمنت اليمامة" ثم "أسمنت الجنوب" وأعلى معدل في "الأسمنت السعودي" ثم "أسمنت الشرقية". وأخيرا الاستهلاك إلى تكلفة المبيعات (وتقيس حجم التحميل على التكاليف) أعلى ما يكون "أسمنت تبوك" ثم "أسمنت ينبع" ثم "الأسمنت السعودي" والأقل "أسمنت اليمامة" ثم "أسمنت القصيم". كالوضع السابق نجد أنه لم تكن هناك شركة واحدة احتلت موقعا متقدما واستمرت عليه.

          جاذبية الشركة للمقرضين
          وتمثل حجم التمويل من مصادر غير حقوق الملاك وتقاس بنسبتين كلتيهما تؤدي الغرض نفسه هنا. الأولى نسبة الخصوم إلى حقوق الملاك وجميع الشركات متدنية فيها هذه النسبة وتعتبر جميعها جذابة ولكن الأفضل هي "أسمنت ينبع" ثم "الأسمنت السعودي" ثم "الأسمنت العربية" والأعلى مطلوبات هي "أسمنت اليمامة" ثم "أسمنت القصيم". ونسبة الخصوم للأصول توضح بالتالي تركز المطلوبات هنا ولم يتغير ترتيب الشركات من حيث الأداء. ومن المهم أن نشير إلى أن النظرية ترى أن التمويل من مصادر أخرى غير حقوق الملكية وغير مكلفة يدعم ربحية الشركة من حقوق الملاك، وبالتالي في حدود معينة أفضل أن تكون هناك نسب مرتفعة من الخصوم وتصبح الشركات ذات الخصوم المرتفعة أفضل وبالتالي يكون الأفضل عكس السابق وهو المرجح.

          القدرة على التعامل مع الاقتصاد
          تغير الظروف الاقتصادية وخاصة في الضغوط غير الانتعاشية تلعب قدرة الشركات على التحكم في السيولة وحجم الاستثمارات والأرباح المحققة من غير النشاط الرئيسي تعتبر مهمة ولكن في الظروف الانتعاشية التي نعيشها يعتبر التركيز هنا على النشاط الرئيسي. وحسب الجدول هناك خمسة مؤشرات وعدم توافر المعلومات حول الذمم (المدينون) تم التركيز على أربع نسب هنا.
          وتقيس النسبتان السيولة والتداول قدرة الشركة على الوفاء بالتزاماتها والأعلى سيولة وتداولا هنا "أسمنت الشرقية" ثم "أسمنت العربية" ثم "ينبع" والأدنى هنا "أسمنت تبوك" ثم "أسمنت القصيم". دوران المخزون (تكاليف المبيعات منسوبة للمخزون) الأفضل هنا "أسمنت اليمامة" و"أسمنت الجنوب" و"أسمنت العربية" والأقل هنا "أسمنت تبوك" ثم "أسمنت القصيم". وأخيرا الربح من مصادر أخرى غير النشاط الرئيسي ونجد هنا أن الأعلى هنا "أسمنت العربية" ثم "أسمنت الجنوب" ثم "أسمنت الشرقية" والأقل هنا "أسمنت القصيم" ثم "أسمنت اليمامة".

          القدرة التسويقية
          وعادة تتم من خلال الحصة السوقية وهي تعتمد على الطاقة الإنتاجية للشركات وتمت إضافة نمو المبيعات والإنتاج لدعم السابق. الأعلى حصة هنا هي "أسمنت السعودي" ثم "أسمنت الجنوب" ثم "أسمنت اليمامة" والأقل هنا "أسمنت تبوك" ثم "أسمنت القصيم". الملاحظ أن الأعلى نموا كانت أسمنت الشرقية ثم "الأسمنت السعودي" ثم "أسمنت تبوك" والأقل هي "أسمنت الجنوب" ثم "أسمنت ينبع". والجدول يستعرض كذلك الطاقة الإنتاجية لكل الشركات العاملة في مجال الأسمنت في السعودية ومعدلات نمو الإنتاج. كما تناول الجدول نمو المخزون للأسمنت والكلنكر كما هو واضح هناك شركات تحتفظ بمخزون مستواه منخفض.

          النسب السوقية
          وهذه المجموعة من النسب تربط بين النظرة للسهم وأداء السهم وبالتالي تقييم المستثمرين لها. وتم استخدام أربع معدلات أو نسب هي ربح السهم ونسبة القيمة السوقية للدفترية ومكرر الربح والربح الموزع. حققت "أسمنت القصيم" أعلى معدل ربحية للسهم تلاه "الأسمنت السعودي" وأقل معدل ربحية في "أسمنت تبوك" و"أسمنت اليمامة" و"أسمنت الجنوب".
          وكانت نسبة القيمة السوقية للدفترية أعلى ما يكون في "أسمنت اليمامة" ثم "أسمنت القصيم" وأقلها في "الأسمنت العربية" و"أسمنت ينبع" (تبني هنا توقعات حول النمو الربحي المستقبلي). وأعلى مكرر للربح نجده هنا في "أسمنت القصيم" و"أسمنت اليمامة" وأقلها نجده في "أسمنت الشرقية" و"الأسمنت العربية". وأعلى توزيعا للربح نجده هنا في "أسمنت القصيم" ثم "أسمنت ينبع" و"الأسمنت العربية" و"الجنوبية" و"الشرقية" وأقلها "أسمنت اليمامة" و"أسمنت تبوك".

          الإنتاج والتصدير
          الملاحظ أن الأعلى هنا هي "الأسمنت السعودية" و"أسمنت الجنوب" من حيث الإنتاج والتسليم (بيع محلي) والأعلى تصديرا (يؤثر سلبا على الشركة نظرا لانخفاض سعر التصدير حسب المناطق المصدر لها حيث يعتبر الخليج الأفضل) الأسمنت السعودي والشرقية ثم الجنوب و"أسمنت اليمامة" بحجم صغير في حين لا يشارك الباقون في عملية التصدير ويكتفون بالاستجابة للطلب العالي للسوق المحلي. وأخيرا لا يمثل المخزون سوى تغطية فترة بسيطة حيث يمثل أقل من 2 في المائة من الإنتاج كما هو واضح من الجدول رقم (2).

          مسك الختام الترتيب
          الملاحظ أن الأعلى ترتيبا هو "أسمنت الشرقية" تلاها "الأسمنت السعودية" ثم "أسمنت الجنوب" ثم "أسمنت اليمامة" ثم "أسمنت العربية" ثم "أسمنت ينبع"، "أسمنت القصيم" وفي المؤخرة "أسمنت تبوك". وذلك في ضوء المؤشرات السابقة ونجد أن القدرة الإنتاجية وحجم الطاقة المتاحة دعمت بعض الشركات بسبب الظروف الحالية وتوجهاتها التصديرية التي لم يستفد منها البعض الآخر ربما بسبب الشركاء السابقين والحاليين. كما استطاعت بعض الشركات توظيف مواقعها في دعم قدرتها وتحسين وضعها وبعض المزايا مميز نسبي والآخر تنافسي. وحسب النتائج كان قصب السبق لشركة لم تكن الأكبر حجما في الإنتاج.


          هاتف:
          0055-203 (715) 001
          0800-888 (715) 001

          تعليق


          • #6
            الرد: أخبار اقتصادية يوم الأحد 1 ابريل 2007


            7 أسهم للفرد في "ساب تكافل" وإعادة الفائض اليوم


            01/04/2007 - 09:35


            الاقتصادية السعودية

            وافقت هيئة السوق المالية على تخصيص أسهم شركة ساب تكافل, الذي تمت تغطيته بنسبة 700 في المائة, حيث تم ضخ 247 مليون ريال عن طريق 105397 طلب اكتتاب.

            وقد شكل الاكتتاب باستخدام القنوات التقنية البديلة عن الفروع كأجهزة الصراف الآلي والإنترنت والهاتف المصرفي ما يزيد على 63 في المائة. وحسب التخصيص حاز المكتتب الفرد على سبعة أسهم, في حين حصل أعلى طلب (35 فرداً) على 272 سهما.
            وأوضح الدكتور عبد الرحمن الجعفري رئيس الجمعية التأسيسية في "ساب تكافل"، أنه حسب توجيهات هيئة السوق المالية فقد تم تحديد إعادة الفائض للمكتتبين ليكون اليوم.
            وأكد الجعفري، أن الإقبال الكبير على الاكتتاب في أسهم "ساب تكافل"جاء نتيجة لثقة المساهمين بقوة ومتانة الاقتصاد السعودي الذي يشهد تطورا ملحوظا، وجدوى الاستثمار في السوق المالية السعودية في ظل الاهتمام والدعم من قبل المؤسسات الحكومية المختصة، إلى جانب قوة ومكانة الشركة ومؤسسيها ودورها المتوقع في قطاع التأمين، وامتلاك الشركة عناصر النجاح، مشيداَ بحسن أداء البنوك المستلمة وقدرتها على إدارة عدة اكتتابات أولية في وقت واحد.

            وأشار الدكتور الجعفري، إلى أن الشركة أكملت في وقت سابق استعداداتها لبدء العمل ودخول المنافسة في سوق التأمين السعودية، بعد استكمال الدراسات التي أجرتها الشركة على السوق السعودية التأمينية، وبحث سبل نجاح الاستثمار فيه، من خلال طرح منتجات جديدة من شأنها توفير متطلبات السوق، والاستثمار وفق استراتيجية حديثة.
            وبين أن الشركة سوف تتقدم إلى وزارة التجارة والصناعة بطلب تسجيل الشركة وانعقاد الجمعية التأسيسية والتي سيتم الإعلان عن موعدها قريبا في الصحف المحلية.
            هذا، وقد أعرب الجعفري عن شكره لجميع المكتتبين والمستثمرين في أسهم الشركة، وإسهامهم في نجاح هذا الاكتتاب، وثقتهم بالشركة، كما تقدم بالشكر الجزيل لكل من وزارة المالية ووزارة التجارة والصناعة، ومؤسسة النقد العربي السعودي، وهيئة السوق المالية على الدعم والمساندة، وإلى جميع البنوك المشاركة في عملية الاكتتاب.

            يشار إلى "ساب تكافل" قد عينت شركة Hsbc العربية السعودية المحدودة كمستشار مالي ومديرا للاكتتاب، وساب كمتعهد للتغطية وبنك مستلم، بالإضافة إلى كل من البنك العربي الوطني وبنك الرياض كبنوك مستلمة.





            هاتف:
            0055-203 (715) 001
            0800-888 (715) 001

            تعليق


            • #7
              الرد: أخبار اقتصادية يوم الأحد 1 ابريل 2007


              محللون: الأسهم السعودية تشهد عملية "ابتلاع" لمحافظ الصغار


              01/04/2007 - 09:31


              الاقتصادية السعودية

              تبادل أدوار بين "الراجحي" و"سابك"
              الرياض - حبيب الشمري:
              قال محللون ومراقبون لسوق الأسهم السعودية، إن الفترة الحالية للسوق تشهد عملية "ابتلاع" لمحافظ صغار المضاربين الذين "أرعبوا" من حملة تهويل قادها عدد من كبار المستثمرين، تهدف إلى السيطرة على هذه المحافظ التي اتجهت للبيع بهلع واضح، بيد أنهم أشاروا إلى أن المنطقة التي استقر فيها المؤشر منطقة دعم قوية يمكن أن يتماسك السوق عندها ويرتد إلى الأعلى.

              وفي الاتجاه ذاته اتفق المحللون على تأثير المخاطر الجيو- سياسة التي تحيط بالمنطقة على السوق خاصة على صعيد الأزمة العالقة بين إيران والغرب على خلفية اعتقال السلطات الإيرانية لبحارة بريطانيين.
              وقال لـ "الاقتصادية" محمد العمران عضو جمعية الاقتصاد السعودية، إن الصورة في السوق باتت ضبابية وغير واضحة بسبب الأوضاع السياسية العالمية، لكن الواضح فنيا هو حدوث عملية تبادل أدوار بين سهمي "الراجحي" و"سابك"، إذ كان البيع على الأول بينما "تماسك الثاني (يقصد سهم سابك)".

              واتفق معه الخبير قاهر الطاهات حول النقطة الأخيرة، لافتا إلى أن تماسك "سابك"، و"سامبا" يرجح هذا الاعتقاد في ظل أن التراجع على الراجحي غير كبير. ولفت الطاهات أن السوق السعودية "حساسة للغاية عند المنعطفات السعرية (كما يحدث حاليا)، وأنها استجابت بقوة "لحملة تهويل تصور المضاربين على أنهم خطر على السوق، لسحب المحافظ التي أصابها الهلع – على حد قوله.

              وكانت البورصة السعودية قد هوت أمس إلى أدنى إغلاق لها في أكثر من ستة أسابيع مع هبوط سهم "الراجحي". والهبوط هو لليوم الرابع على التوالي. وهوى المؤشر الذي قفز 16.1 في المائة في شباط (فبراير) 11.1 في المائة في أيام التداول الأربعة الماضية.
              وقال هشام أبو جامع رئيس البحوث في "بخيت للاستشارات المالية" "السوق تشهد عمليات بيع لجني الأرباح بعد الزيادة الحادة للأسعار في فبراير". وأضاف "ترددت أيضا شائعات أن السوق سوف تنخفض. وكان لهذا أثر العدوى بين صغار المستثمرين".
              وهبط المؤشر 2.83 في المائة 7666.11 نقطة أدنى إغلاق له منذ 12 من شباط (فبراير). وهوى سهم "الراجحي" 4.32 في المائة مسجلا سابع إغلاق سلبي له في جلسات التداول الثماني الماضية.
              وكان سهم "الفرنسي" ثالث أكبر بنك في السعودية من حيث القيمة السوقية على رأس الخاسرين بين أكبر عشر شركات في البورصة إذ هوى 9 في المائة. وقال أبو جامع إن المستثمرين الأفراد قد يقبلون أيضا على البيع بسبب مخاوف من أرباح مخيبة للآمال للشركات عن الربع الثالث.
              وأضاف أنه يتوقع أرباحا جيدة لأن البنوك سوف تستفيد من مكاسب السوق في شباط (فبراير) وأن شركات مثل "سابك" سوف يعززها زيادة أسعار البتروكيماويات الشهر الماضي.
              من جانبهما، شدد الخبيران العمران والطاهات على تأثير التوصيات التي شاعت في مواقع الإنترنت ورسائل Sms خلال الأيام الماضية، مبينين أنها تصب في اتجاه حملة التهويل.
              فيما يتعلق بالوضع المستقبلي قال الطاهات إنه في حالة هبوط مؤشر السوق إلى أرقام أدنى من التي سجلها اليوم (أمس)، فإن أول هدف يمكن أن يكون 7200 نقطة، لكنه قال إن مبررات الهبوط تحققت في القاع السابق والتي من أهمها مكررات الربحية والبيانات الأساسية وتصحيح الأسعار، وبالتالي فإن احتمال تسجيل هبوط كبير في المستقبل القريب غير مبرر لهذه الأسباب.

              لكن العمران قال إن من المهم ألا تغلق السوق اليوم على أقل من 7600 نقطة، " ولو هبط دونها فالأفضل ألا يغلق في النهاية على أقل من هذا الرقم"، وأبدى العمران تخوفا من تأثير منحة "سابك" التي من المفترض أن تكون قد أقرت البارحة والقاضية بتوزيع 2.5 ريال للسهم.


              هاتف:
              0055-203 (715) 001
              0800-888 (715) 001

              تعليق


              • #8
                الرد: أخبار اقتصادية يوم الأحد 1 ابريل 2007


                إطلاق أول صندوقين للاستثمار في الأسهم خارج البنوك


                01/04/2007 - 09:26


                الاقتصادية السعودية

                أعلنت هيئة السوق المالية أمس عن موافقة مجلسها على طرح صندوقين استثماريين تابعين لشركتي وساطة في خطوة هي الأولى أمام كسر احتكار البنوك لهذه الصناديق، حيث وافق مجلس إدارة الهيئة لمجموعة بخيت الاستثمارية على طرح صندوق بخيت للمتاجرة بالأسهم السعودية، ولشركة فالكم المالية على طرح صندوق فالكم للأسهم السعودية.
                وأوضحت الهيئة في بيان لها أن هذه الخطوة تأتي استمراراً لجهودها في تطوير السوق المالية وتعدد منتجاتها وتوفير فرص استثمارية للمواطنين.
                وكانت الهيئة قد كشفت في وقت سابق أمام مجلس الشورى عن سعيها إلى إنشاء صناديق استثمارية مستقلة عن البنوك، في مسعى لوقف تدهور السوق وإعادة الثقة إليها بعد أن فقدت أكثر من 50 في المائة من قيمتها. واطلع الدكتور عبد الرحمن التويجري رئيس هيئة السوق المالية المكلف في حينه، لجنة الشؤون المالية في المجلس، على خطط الهيئة واستراتيجيتها لوقف تدهور السوق وإعادة الثقة إليها، في إطار استكمال هيكلة السوق من خلال إنشاء شركة للسوق المالية، إيجاد صناديق استثمارية مستقلة عن البنوك، وإنشاء نظام جديد للتداول بدلا من النظام الحالي.
                من جهة أخرى.

                أعلنت السوق المالية السعودية "تداول" أمس أن شركة رنا للاستثمار أنهت الإجراءات والمتطلبات الفنية والنظامية كافة المتعلقة بالتسجيل والتي تخولها لتصبح إحدى مؤسسات الوساطة العاملة التي تقدم خدمات الوساطة المالية والتعامل بصفة أصيل ووكيل في السوق المالية السعودية (البيع والشراء للأسهم المحلية).
                ووفقا لآخر الإحصائيات بلغت أصول الصناديق الاستثمارية نحو 30.8 مليار ريال. ونتيجة لارتفاع القيمة الرأسمالية للسوق المحلية خلال الأسبوع ما قبل الماضي بنحو 4.2 في المائة إلى 1.3 تريليون ريال، انخفضت نسبة صافي أصول الصناديق الاستثمارية إلى إجمالي السوق من 2.4 في المائة إلى 2.3 في المائة.
                وبانضمام الصندوقين الجديدين يرتفع عدد الصناديق الاستثمارية في سوق الأسهم السعودية إلى 28 صندوقا، منها 26 صندوقا تابعة للبنوك السعودية وتتوزع بين الصناديق المغلقة والصناديق والمفتوحة، وصندوقين تابعين لشركتي وساطة مالية.


                هاتف:
                0055-203 (715) 001
                0800-888 (715) 001

                تعليق


                • #9
                  الرد: أخبار اقتصادية يوم الأحد 1 ابريل 2007
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  ,,
                  بارك الله فيكم ,,
                  وان شاء الله ربي يرزقنا واياكم رزق طيب مبارك

                  تعليق


                  • #10
                    الرد: أخبار اقتصادية يوم الأحد 1 ابريل 2007

                    بارك الله فيكم ..

                    وان شاء الله الخير قادم ..

                    تعليق

                    تشغيل...
                    X