اعلان

Collapse
No announcement yet.

عندما يضيع الوطن يضيع الدين

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • عندما يضيع الوطن يضيع الدين

    عندما يضيع الوطن يضيع الدين
    إن قضية الانتخابات ليس وصول فلان أو فلان ولكن الأهم من كل ذلك هو الحالة العامة فإننا نشعر أنه جرى تغيير واضح وشامل وقد حددنا ملامح التغيير بـ ثلاث مسؤوليات:
    الأولى: مسؤولية أصحاب القرار ومن يملكوا زمام القيادة وهي الفلترة لمن يتقدم ، فتقديم من يصلح فقط لأن مجلس الشعب في أهميته وثقله أهم من مجس الوزراء ، لأنه يعتبر واجهة الوطن ...
    ومراقبة صناديق الاقتراع ، ولقد اتخذ أصحاب القرار إجراءات حازمة في هذا الأمر .
    الثانية : مسؤولية الفرد المرشح أن يسأل نفسه ماذا يريد من هذا الكرسي ... فإذا كان يريد مصلحة الوطن فسنسانده .
    الثالثة : مسؤولية الناخب ..أن يختار الأفضل .
    فإذا تم التغيير في هذه الانتخابات 20 % فهذا جيد بشكل مرحلي وهكذا ...والأمور على خير والقوائم مفتوحة.. بيقين ، وهناك أحزاب للمعارضة قد أمّنت مرشحيها للبرلمان وهؤلاء إن وصلوا إلى المجلس سوف يحدثون إرباك ... فيجب علينا ترشيح الأفضل وأصحاب الكفاءة حتى نقطع الطريق على الآخرين ...
    الأمور على خير إن شاء الله .....
    يحكى أن مسجونان كانا في زنزانة واحدة وكان في الزنزانة كوة صغيرة ينظران منها ، الأول ينظر من الكوة إلى الأرض فلا يرى إلا الوحل والطين والحجر والصخر والثاني ينظر من نفس الكوة ولكن إلى السماء فيرى الأفق و فساحته ويرى المستقبل وإشراقه ، فنحن كهذا فالمستقبل القادم نظيف ومشرق .

    حب الوطن ... أصبحت كلمة باهتة وباردة .. وللأسف .
    فالجلاء مثلاً لم يأتي مجاناً أتى عبر خمس وعشرون سنة من التكاتف والعمل والمحبة ....
    من لا وطن له لا دين له لأن الوطن إن لم يكن محمي وعزيز ( ترون ما يحدث في العراق ) هل نستطيع أن نجتمع أو نتحدث كما نفعل الآن .
    تحت رايتان يتم التخريب : راية الوطن .. و راية الدين ,كما تفعل المعارضة في أمريكا وبريطانيا... البيانوني تحت راية الدين وخدام تحت راية الوطن ...البيانوني عندما سئل عن سبب قبوله أموال من سعد الحريري برر عن طريق الدين وكأنه يشرك الدين في خيانته ويقول : إن النبي قبل الهدية ... انه يخدع ويدجل على من ..هم يخربوا تحت هذه الرايات ، والرهان على وعينا واستيعابنا وتكاتفنا وعلى وعلى .....
    هذه النقطة يجب أن يدركها الجميع أن مواقفنا وثوابتنا واضحة نحن لا نجامل على الثوابت نحن نريد الوطن وندعو لوحدته ولكن لا نسكت عن موقف سواء كان ديني أو سياسي أو .. فيه خلل أو دخن داخلي أو خارجي ، ولا نسمح لأحد باسم الوطن أن يسيء فيخرج على ثوابت الدين والوطن .
    لنا صوتنا ونصحنا ورأيننا .....
    نحن نقرأ السيرة في كل مواقفنا وقناعاتنا ، وهذا هو معيارنا فيجب أن نتنبه بأن المرحلة التي نمر بها فيما لو كان الرسول صلى الله عليه وسلم بين ظهرانينا لما جعل للوقت فريضة غير جمع الأمة ووحدتها والقضاء على مشروع الفتنة والفوضى الخلاقة الذي يسوقه أعداء الدين ولَجَعلها الأولوية ..
    ويأتي البعض من الأقزام كما ورد على بعض مواقع الانترنت في رده على مقالة أحد إخوتنا .. قال : أنتم تدعون للوحدة بين السنة والشيعة وهذا يخالف ما كان عليه الرسول .. ألا تعرفون من هم الشيعة ؟
    أولاً : في زمن الرسول لمن يكن هناك سنة وشيعة ، كان في زمنه ما هو أوسع دائرة من السنة والشيعة كان هناك مسلمون وأهل كتاب فوحد بينهم - أول ما دخل إلى المدينة وحد بينهم وبين اليهود وكذلك نصارى أهل نجران بقوا سبعة عشر يوماً في مسجد المسلمين يقيمون شعائرهم الخاصة ..
    {قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم}....
    ثانياً : استغرب أن كل من كتب عن الشيعة – وهي كلمة حق ، فالنفاق للعوام كالنفاق للحكام والإسلام مقتله النفاق – الكل كتب عنهم وهو ليس معهم بل وهو بعيد ..
    نحن نخالفهم في بعض الأصول وفي بعض الفروع ، في فترة وصل الخلاف إلى ما بين الشافعية والحنفية ...
    ولكن عندما جلسوا مع بعض .... توصلوا لاتفاق وانتهى كل شيء وهناك أمثلة كثيرة عما حدث بينهم كـ ( آل زين العابدين ) ......
    ولكن هناك من يدس ويزيد الهوة ، مع العلم يوجد من الطرفين عملاء وخونة ولكن يجب أن نحفظ بأن الخائن لا دين له ولا مذهب له .
    وللإنصاف أول العمليات من بدأ بها مع معرفتنا بدور الـ ( سي آي إي ) والموساد ولكن من تبنّا هذه الأمور كـ أبو عمر البغدادي وعصابته ( الخونة ) في البداية تمنينا لو أن العلماء اتخذوا مواقف وقرارات تتبرأ من أفعال هؤلاء سواء تلك المجموعات المتطرفة أو العملاء ...
    ولكن عندما يفعل أحد من الشيعة شيء تقوم مؤتمرات و.... لماذا للضخ في مشروع الفتنة ..
    أمريكا مُجَنّدة خونة من الطرفين ، فكل من يضرب أبناء وطنه وشعبه هو خائن.. كما قال أحدهم لا أسمع غير أبو فلان ..هذه الرايات لا نقبلها .. من أنتم اكشفوا عن أنفسكم من ( أبو عمر البغدادي ) ما تاريخه نبايع من ...أي إمارة لا نعرف من وزرائها ومن قوادها ومن ... الذي يريد أن يعمل للأمة يجب أن يكون مكشوف .
    ليس هذا هدي النبي ، فالنبي أو ما أعلن عن دعوته طلع على جبل أبو قبيس وقال : أنا رسول الله إليكم بين يدي عذاب شديد ... علناً سيرته معروفة أخلاقه ..كان كل شيء مكشوف في حياته حتى علاقته مع أهل بيته ..
    صحيح منهم شباب مقهورين وأكبادهم محروقة _ نحن كذلك _ ولكن ما هكذا يا سعد تورد الإبل ...
    إن هذه الأفعال لا تخدم غير الأعداء ... وأنا أستغرب من سكوت العلماء لا أدري من يجاملون ؟!
    كل تلك صور من صور الخيانة والعمالة دروا أو لم يدروا .
    نسأل الله أن يرزقنا الوعي ..
    العاقل البعيد عن سوريا صار يعرف أن سوريا متبنية لحماس وللجهاد الإسلامي ولحزب الله وللمقاومة العراقية الوطنية الإسلامية ودعمت الشرفاء لوجستياً وإعلامياً ......
    هل يطلب أكثر من ذلك من نظام عربي ..

تشغيل...
X