اعلان

Collapse
No announcement yet.

في جو ضبابي

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • في جو ضبابي








    .......في الصباح الباكر وفي احدى الأيام الضبابية خرجت للتنزه
    فبدت الطرقات لي وكأنها كرة دخان
    واهية تتناثر مع كل هبة هواء ثم تعود لطبيعتها وتتكاثف.لم يكن الضباب وحده هناك بل امتزج مع دخان السجائر وعوادم السيارات لذلك لم يكن الضباب نقيا كما عهدته العصور السابقه مع أننا ندعوها بالعصور المتخلفه أو ما شابه .مللت مراقبة الضباب واتجهت بعيوني لمراقبة الحشد الكبير من المارة فسقطت عيناي على فتاة يغلب عليها طابع الغرابة والغموض.....بقيت متابعة لها بكل تحركاتها وبينما أنا كذلك رأيتها تغطي رأسها بقبعة معطفها الذي كانت ترتديه .......بانت قسمات وجهها صغيره بتلك القبعه وجميله ويضمر جمالها بقعه من الحزن او الشوق أو.....أو .........لا أدري بعد وهلة أخرجت من جيبها علبة سجائرها سيجارة وأشعلتها بعود الكبريت الذي كان شبه مبلل لأن المطر كان قد بدأ بالتساقط رويدا ريدا ......وضعت السيجاره في فمها وبدأت بنفث الدخان بل سحابات من الدخان الذي أخفى صورة وجهها الصغير......وبسرعه فائقة ومفاجئة هبت واقفه كأن عقلها أيقظها من نوم عميق لينبهها لما كانت ذاهبة إليه.......تقدمت بضع خطوات مثقله ثم تجلجلت عليها علامات الحزن والحيرة وخيبة الأمل في قت واحد ثم ترجعت عن خطواتها وانتصبت على عمود كان خلفها مباشرة ثم عادت لتنفث الدخان بعيدا عنها وكأنها تتخلص من أشباح و خيالات كانت تحوم من حولها بعدما أنهت نفث سموم احزانها لجأت الى علبة السجائر لكنها خيبت أملها لأنها كانت قد فرغت بعد عناء تفكير طويل .....ألقت بعلبة سجائرها بعد أن سحقتها بكل الغضب الذي يقبع في جوفها ومن ثم أطلقت تنهدات عميقه أعادت الصفاء إلى وجهها .....تركت مكانها وعادت حيث كانت تجلس ..........بدت كملاك قد نزل من السماء بعد هذا السكن والصفاء ثم عاودت النهوض واتجهت الى حيث اجهل وبدأت تتوارى في قبو من الضباب كما تتوارى الشمس الذهبيه خلف تلك الجبال ....وانا غادرت برج المرقبة خاصتي وعدت إلى البيت وامسكت بقلمي وفرشت ورقتي بدأت أخط عباراتي أحاول أن أصف علامات وحه تلك الفتاة وعمق نظراتها وطول تنهداتها التي لا تنم الا عن ألم سحيق يكاد يفجرها .....


    تحياتي

  • #2
    الرد: في جو ضبابي

    يشرفني انني اول من عانق خاطرتك الجميله
    اختي يتيمه قلمك مميز الي ابعد الحدود
    يذكرني بقلمي الي مدي قريب جدا الطابع السردي المحبب الي نفسي
    والذي يغلبه التشويق والمتعه
    حقا استمتعت بمتابعه ماكتبتي اختي الحبيبه
    وسأنتظرك بكل لهفه وصبر
    فلا تطيلي انتظاري فانا سريعه الملل
    تحياتي لقلمك الراقي

    وقد يجمع الله الشتيتين بعدما يظنان كل الظن الا يلتقيا.........وعجبي

    تعليق


    • #3
      الرد: في جو ضبابي

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      مشكورة اختي الكريمة امتعتينا بما اتحفتنا به من الكلمات والصور الحية المغموسة بالتاملات الغامضة ...
      وما زلنا نأمل بالمزيد واهلا بك من جديد في ساندروز
      تحياتي لك وتقبلي مروري
      برومـِـس
      اللهم انصر اخواننا المسلمين في كل مكان
      (اصلح نفسك , تصلح اسرتك,يصلح مجتمعك )

      تعليق


      • #4
        الرد: في جو ضبابي

        حبيبتي يتيمة وطن

        قلم رائع

        وقدرة سردية هائلة

        واحساس بالكلمة يفوق الوصف
        أجدت أيتها الحبيبة
        وأمتعتيني بما كتبت

        سأنتظرك دائما

        صافي

        تعليق


        • #5
          الرد: في جو ضبابي

          اضيف في الأساس بواسطة مخلوقه من نور عرض الإضافة
          يشرفني انني اول من عانق خاطرتك الجميله
          اختي يتيمه قلمك مميز الي ابعد الحدود
          يذكرني بقلمي الي مدي قريب جدا الطابع السردي المحبب الي نفسي
          والذي يغلبه التشويق والمتعه
          حقا استمتعت بمتابعه ماكتبتي اختي الحبيبه
          وسأنتظرك بكل لهفه وصبر
          فلا تطيلي انتظاري فانا سريعه الملل
          تحياتي لقلمك الراقي

          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          اشكرك اختي مخلوقة وكلماتك في حق كتابتي المتواضعة
          دمتت بكل الخير

          تحياتي

          تعليق


          • #6
            الرد: في جو ضبابي






            يتيمة وطن


            أتيتِ لعاصمة الياسمين ..

            كلماتك في عباءة خلابة


            وفكر يتدلى قاب قوسين


            أو أدنى من الخيال والجمال


            أجدت فلسفتها بكل دقائقها


            شكرا لــِ عمق ِ معانيكـِ


            و لــِ جمالـ الحرف


            مودتي

            ،
            ،
            ......

            صـــــوت الحــــرف
            ياســـــــــــــــمين

            [IMG]http://dangerwemen22*************/some-one---_-حجم--صغير.jpg[/IMG]








            ردودكم وتعليقاتكم هي طاقة الاستمرار وحافز الإبداع لكل كاتب

            تعليق


            • #7
              الرد: في جو ضبابي

              اضيف في الأساس بواسطة صافي عرض الإضافة
              حبيبتي يتيمة وطن

              قلم رائع

              وقدرة سردية هائلة

              واحساس بالكلمة يفوق الوصف
              أجدت أيتها الحبيبة
              وأمتعتيني بما كتبت

              سأنتظرك دائما

              صافي

              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              اشكرك صافي على كلماتك الرقيقة واعجابك بما كتبت

              دمت بكل الخير

              تحياتي

              تعليق


              • #8
                الرد: في جو ضبابي

                اضيف في الأساس بواسطة يتيمة وطن عرض الإضافة


                .......في الصباح الباكر وفي احدى الأيام الضبابية خرجت للتنزه
                فبدت الطرقات لي وكأنها كرة دخان
                واهية تتناثر مع كل هبة هواء ثم تعود لطبيعتها وتتكاثف.لم يكن الضباب وحده هناك بل امتزج مع دخان السجائر وعوادم السيارات لذلك لم يكن الضباب نقيا كما عهدته العصور السابقه مع أننا ندعوها بالعصور المتخلفه أو ما شابه .مللت مراقبة الضباب واتجهت بعيوني لمراقبة الحشد الكبير من المارة فسقطت عيناي على فتاة يغلب عليها طابع الغرابة والغموض.....بقيت متابعة لها بكل تحركاتها وبينما أنا كذلك رأيتها تغطي رأسها بقبعة معطفها الذي كانت ترتديه .......بانت قسمات وجهها صغيره بتلك القبعه وجميله ويضمر جمالها بقعه من الحزن او الشوق أو.....أو .........لا أدري بعد وهلة أخرجت من جيبها علبة سجائرها سيجارة وأشعلتها بعود الكبريت الذي كان شبه مبلل لأن المطر كان قد بدأ بالتساقط رويدا ريدا ......وضعت السيجاره في فمها وبدأت بنفث الدخان بل سحابات من الدخان الذي أخفى صورة وجهها الصغير......وبسرعه فائقة ومفاجئة هبت واقفه كأن عقلها أيقظها من نوم عميق لينبهها لما كانت ذاهبة إليه.......تقدمت بضع خطوات مثقله ثم تجلجلت عليها علامات الحزن والحيرة وخيبة الأمل في قت واحد ثم ترجعت عن خطواتها وانتصبت على عمود كان خلفها مباشرة ثم عادت لتنفث الدخان بعيدا عنها وكأنها تتخلص من أشباح و خيالات كانت تحوم من حولها بعدما أنهت نفث سموم احزانها لجأت الى علبة السجائر لكنها خيبت أملها لأنها كانت قد فرغت بعد عناء تفكير طويل .....ألقت بعلبة سجائرها بعد أن سحقتها بكل الغضب الذي يقبع في جوفها ومن ثم أطلقت تنهدات عميقه أعادت الصفاء إلى وجهها .....تركت مكانها وعادت حيث كانت تجلس ..........بدت كملاك قد نزل من السماء بعد هذا السكن والصفاء ثم عاودت النهوض واتجهت الى حيث اجهل وبدأت تتوارى في قبو من الضباب كما تتوارى الشمس الذهبيه خلف تلك الجبال ....وانا غادرت برج المرقبة خاصتي وعدت إلى البيت وامسكت بقلمي وفرشت ورقتي بدأت أخط عباراتي أحاول أن أصف علامات وحه تلك الفتاة وعمق نظراتها وطول تنهداتها التي لا تنم الا عن ألم سحيق يكاد يفجرها .....

                تحياتي
                هنيئا لنا هذا القلم ...

                وهذا الفكر الراقي ...

                يراع مداده من التبر ..... ننتظر جديدك

                ارق التحايا
                تكاد تضيء النار بين جوانحي. . . إذا هي أذكتها الصبابة والفكر

                تعليق


                • #9
                  الرد: في جو ضبابي

                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                  اشكركم على مروركم وردودكم

                  promise22

                  ياسمين


                  فهد الروقي

                  دمتم بكل الخير

                  تحياتي

                  تعليق

                  تشغيل...
                  X