اعلان

Collapse
No announcement yet.

الحب في الزمن الحزين

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • الحب في الزمن الحزين

    السلام عليكم

    لكم أجمل القصائد للشاعر فاروق جويدة

    ..


    تندمي ... كل الذي عشناه نار سوف يخنقها الرماد
    فالحب فى اعماقنا طفل ، غداً نلقيه فى بحر البعاد
    وغداً نصير مع الظلام حكايه ..أشلاء ذكرى أو بقايا من سهاد
    وغداً تسافر كالرياح عهودنا ويعود للحن الحزين شراعنا
    ونعود يا عمرى نبيع اليـــــــــأس فى دنيا الضلال
    ونسامر الاحزان ، نلقي الحــــــــــــــــلم فى قبر المحال
    أيامـنـــــــــــــا فى الحب كانت واحه
    نهراً من الاحلام .... فيضا ً من ظلال
    والحب فى زمن الضياع سحابة
    وســـــــــــــــراب أيام وشئ من خيال
    ولقد قضيت العمر اسبح بالخيال
    حتى رأيت الحب فيك حقيقة
    سرعان ما جاءت وتاهت بين أمواج الرمــــــــال
    وغداً أسافر من حياتك مثلما قد جئت يوماً كالغريب
    قد يسألونك فى زحام العمر عن أمل حبيب
    عن عاشق ألقت به الأمواج فى ليل كئيب
    وأتاك يوماً مثلما تلقى الطيور جراحها فوق الغروب
    ورآك أرضا ً كان يحلم عندها بربيع عمر لا يذوب
    لا تحــــــــــــــــــــــــــــــزني
    فالآن يرحل عن ربوعك فارس مغلوب
    انا لاأصدق كيف كسرنا وفى الاعماق اصوات الحنين
    وعلى جبين الدهر مات الحب منا كالجنين
    قد يسألونك ... كيف مات الحب ؟؟
    قــــــــــولى : جاء فى زمن حزين

  • #2
    الرد: الحب في الزمن الحزين

    مادام يحكمنا الجنون سنرى كلاب الصيد تلتهم الأجنة فى البطون
    سنرى حقول القمح ألغاماً وضوء الصبح ناراً فى العيون

    سنرى الصغار على المشانق فى صلاة الفجر جهراً يـُصلبون

    ونرى على رأس الزمان عويل خنزير قبيح الوجه

    يقتحم المساجد والكنائس والحـُصون

    وحين يحكمنا الجنون .. لا زهرة بيضاء تـُشرق

    فوق أشلاء الغصون

    لا فرحة فى عين طفل نام فى صدر حنون

    لا دين ... لا إيمان ... لا حق ... ولا عرض مُـصون

    وتـهُون أقدار الشعوب وكل شئ قد يهون

    ما دام يحكمنا الجنون

    أطفال بغداد الحزينة يسألون

    عن أى ذنبٍ يقتلون

    يترنحون على شظايا الجوع

    يقتسمون خبز الموت . . . ثم يودعون

    شبح الهنود الحمر يظهر

    فى صقيع بلادنا

    ويصبح فينا الطامعون

    من كل صوبٍ قادمون

    من كل جنسٍٍ يزحفون

    تبدو شوارعنا بلون الدم

    والكهان فى خمر الندامة غارقون

    تبدو قلوب الناس أشباحاً

    ويغدو الحلم طيفاً عاجزاً

    بين المهانة والظنون

    هذه كلاب الصيد فوق روؤسنا تعوى

    ونحن إلى المهالك مسرعون

    أطفال بغداد الحزينة

    فى الشوارع يصرخون

    جيش التتار يدق أبواب المدينة كالوباء

    ويزحف الطاعون

    أحفاد هولاكو على جثث الصغار يزمجرون

    جثث الهنود الحمر تطفو

    فوق أعمدة الكنائس والثرى يغلى

    صراخ الناس يقتحم السكون

    أنهار دم فوق أجنحة الطيور الجارحات

    مخالب سوداء تنفد فى العيون

    مازال دجلة يذكر الأيام . . .

    والماضى البعيد يطل من خلف القرون

    عبر الغزاة هنا كثيراً . . . ثم راحوا

    أين راح العابرون ؟ !

    هذى مدينتا . . وكم باغ أتى

    ذهب الجميع ونحن فيها صامدون

    سيموت هولاكو. . . ويعود أطفال العراق

    أمام دجلة يرقصون

    لسنا الهنود الحمر حتى تنصبوا فينا المشانق

    فى كل شبر من ثرى بغداد

    نهراً . . . أو نخيل . . . أو حدائق

    وإذا أردتم سوف نجعلها بنادق

    سنحارب الطاغوت فوق الأرض

    بين الماء . . . فى صمت الخنادق

    إنا كرهنا الموت . . . لكن

    فى سبيل الله نشعلها حرائق

    ستظل فى كل العصور . . . وإن كرهتم

    أمة الإسلام . . . من خير الخلائق

    أطفال بغداد الحزينة . . . يرفعون الأن رايات الغضب

    بغداد فى أيدى الجبابرة الكبار

    تضيع منا . . . تغتصب

    أين العروبة والسيوف البيض

    والخيل الضوارى والمآثر والنسب

    أين الشعوب . . . وأين كهان العرب ؟

    فى معبد الطغيان يبتهل الجميع

    ولا ترى غير العجب

    البعض منهم قد شجب

    والبعض فى خزى هرب

    هناك من خلع الثياب لكل جوّاد وهب

    فى ساحة الشيطان تقُرأ سورة الدولار

    يسعى الناس أفواجاً إلى مسرى الغنائم والذهب

    والناس تسأل عن بقايا أمة

    تدعى العرب . . .

    كانت تعيش من المحيط إلى الخليج

    ولم يعد

    فى الكون شئ من مآثر أهلها

    ولكن مأساة سبب

    باعوا الخيول . . . وقايضوا الفرسان

    فى سوق الخطب

    فليسقط التاريخ . . . ولتحيا الخطب

    أطفال بغداد الحزينة يصرخون

    يأتوا إلينا الموت

    فى لبس الصغار

    يأتى إلينا الموت . . . فى اللعب الصغيرة

    فى الحدائق . . . فى الأغانى

    فى المطاعم . . . فى الغبار

    تتساقط الجدران فوق مواكب التاريخ

    لا يبقى لنا منها . . . جدار

    عار على زمن الحضارة اى عار

    من خلف الآف الحدود

    يـُطل صاروخ لقيط الوجه

    لم يعرف له أبداً مدار

    ويصيح فينا

    " أين أسلحة الدمار ؟ "

    هل بعد موت الضحكة العذراء فينا

    سوف يأتينا النهار

    الطائرات تسد عين الشمس

    والأحلام فى دمنا إنتحار

    فبأى حق تهدمون بيوتنا

    وبأى قانون تدمر ألف مئذنة وتنفث سيل نار

    تمضى بنا الأيام فى بغداد

    منجوع . . . إلى جوع

    ومن ظمأ . . . إلى ظمأ

    ووجه الكون جوع ... أو حصار

    يا سيد البيت الكبير

    يا لعنة الزمن الحقير

    فى وجهك الكذاب تخفى ألف وجه مستعار

    نحن البداية فى الرواية ثم يرتفع الستار

    هذى المهازل لن تكون نهاية المشوار

    هل صار تجويع الشعوب

    وسام عز وأفتخار ؟!

    هل صار قتل الناس فى الصلوات

    ملهاة الكبار ؟!

    هل صار قتل الأبرياء

    شعار مجد وأنتصار

    أم أن حق الناس فى أيامكم

    نهب . . . وذل . . . وأنكسار

    الموت يسكن فى كل شئ حولنا

    ويطارد الأطفال من دار لدار

    مازلت تسأل

    " أين أسلحة الدمار ؟ "

    أطفال بغداد الحزينة فى المدارس يلعبون

    كرة هنا . . . كرة هناك

    طفل هنا . . . طفل هناك

    قلم هنا . . . قلم هناك

    لغم هنا . . . موت . . هلاك

    بين الشظايا زهرة الصبار تبكى

    والصغار على الملاعب يسقطون

    بالأمس كانوا ....

    كالحمائم فى الفضاء يحلقون

    فى الكوفة الغراء عطر من عبير المصطفى

    فجر أضاء الكون يوماً لا أستكان ولا غفا

    يا آل بيت محمد

    كم حن قلبى للحسين وكم هفا

    غابت شموس الحق والعدل أختفى

    مهما وفى الشرفاء فى أيامنا

    زمن الندالة . . . ما وفى

    مهما صفى العقلاء فى أوطاننا

    بئر الخيانة ما صفى

    بغداد يا بلد الرشيد

    يا قلعة التاريخ والزمن المجيد

    بين إرتحال الليل

    والصبح المجنح لحظتان

    موت . . . وعيد

    ما بين أشلاء الشهيد

    يهتز عرش الكون فى صوت الوليد

    ما بين ليل قد رحل

    ينساب صبح بالأمل

    لا تجزعى بلد الرشيد

    لكل طاغية أجل

    طفل صغير ذاب عشقاً فى العراق

    كراسة بيضاء يحضنها

    وبعض الفل . . بعض الشعر والأوراق

    حصالة فيها قروش

    من بقايا العيد . . .

    دمع جامد يخفيه فى الأحداق

    عن صورة الاب الذى قد غاب يوما ... لم يعد

    وانساب مثل الضوء فى الاعماق

    يتعانق الطفل الصغير مع التراب

    يطول بينهما العناق

    خيط من الدم الغزير يسيل من فمه

    يذوب الصوت فى دمه المراق

    تخبو الملامح ... كل شئ فى الوجود

    يصيح فى ألم ... فراق

    والطفل يهمس فى أسى

    أشتاق يا بغداد تمرك فى فمى

    من قال أن النفط أغلى من دمى

    بغداد لا تتألمى

    مهما تعالت صيحة البهتان فى الزمن العمى

    فهناك فى الافق البعيد صهيل فجر قادم

    فى الافق يبدو سرب أحلام يعانق أنجمى

    مهما تواري الحلم فى عينيك

    قومى .... وأحلمى

    ولتنثري فى ماء دجلة أعظمى

    فالصبح سوف يطل يوماً

    فى مواكب مأتمى

    الله أكبر من جنون الموت

    والزمن البغيض الظالم

    بغداد لا تستسلمى

    بغداد لا تستسلمى

    من قال إن النفط أغلى من دمى ؟!

    تعليق


    • #3
      الرد: الحب في الزمن الحزين

      أريحيني على صدرك
      لأني متعب مثلك
      دعي أسمى وعنواني وماذا كنت
      سنين العمر تخنقها دروب الصمت
      وجئت اليوم لا ادري لماذا جئت
      فخلف الباب أمطار تطاردني
      شتاء قاتم الأنفاس يخنقني
      وأقدام بلون الليل تسحقني
      وليس لدي أحباب
      ولا بيت ليأويني من الطوفان
      وجئت إليك تحملني
      رياح الشك ..للأيمان
      فهل ارتاح بعض الوقت في عينيك
      أم امضي مع الأحزان
      وهل في الناس من يعطي
      بلا زمن .. بلا دين .. بلا ميزان
      أريحيني على صدرك
      لأني متعب مثلك
      غداً نمضي كما جئنا ..
      وقد ننسى بريق الضوء والألوان
      وقد ننسى امتهان السجن والسجان
      وقد نهفو الى زمن بلا عنوان
      وقد ننسى وقد ننسى
      فلا يبقى لنا شيء لنذكرة مع النسيان
      ويكفي أننا يوماً .. تلاقينا بلا استئذان
      زمان القهر علمنا
      بأن الحب سلطان بلا أوطان
      وأن ممالك العشاق أظلال
      وأضرحة من الحرمان
      وأن بحارنا صارت بلا شطآن
      وليس ما طالت الأيام
      أم جنحت مع الطوفان
      فيكفي أننا يوماً تمردنا على الأحزان
      وعشنا العمر ساعات
      فلم نقبض لها ثمناً
      ولم ندفع لها ديناً ..
      ولم نحسب مشاعرنا
      ككل الناس ... في الميزان

      تعليق


      • #4
        الرد: الحب في الزمن الحزين

        ما عاد يكفينا الغضب


        من قال إن العار يمحوه الغضب
        وأمامنا عرض الصبايا يغتصب؟!

        صور الصبايا العاريات تفجرت
        بين العيون نزيف دم من لهب

        عار على التاريخ كيف تخونه
        هِمم الرجال ويستباح لمن سلب؟‏

        عار على الأوطان كيف يسودها
        خزي الرجال وبطش جلاد كذب؟‏!

        الخيل ماتت‏..‏ والذئاب توحشت
        تيجاننا عار‏..‏ وسيف من خشب

        العار أن يقع الرجال فريسةً
        للعجز‏..‏ من خان الشعوب‏..‏ ومن نهب

        لا تسألوا الأيام عن ماضٍ ذهب
        فالأمس ولَّى‏..‏ والبقاء لمن غلب

        ما عاد يجدي أن نقول بأننا‏..‏
        أهل المروءة‏..‏ والشهامة‏..‏ والحسب

        ما عاد يجدي أن نقول بأننا‏..
        خير الورى دينا‏..‏ وأنقاهم نسب

        ولتنظروا ماذا يراد لأرضنا
        صارت كغانية تضاجع من رغب

        حتي رعاع الأرض فوق ترابنا
        والكل في صمت تواطأ‏..‏ أو شجب

        الناس تسأل‏:‏ أين كهان العرب؟‏
        ماتوا‏..‏ تلاشوا‏..‏ لا نرى غير العجب

        ولتركعوا خزيا أمام نسائكم
        لا تسألوا الأطفال عن نسب‏..‏ وأب

        لا تعجبوا إن صاح في أرحامكم
        يوما من الأيام ذئبٌ مغتصِبٌ

        عرض الصبايا والذئاب تحيطه
        فصل الختام لأمة تدعى "العرب


        عرب‏..‏ وهل في الأرض ناس كالعرب؟‏!
        بطش‏..‏ وطغيان‏..‏ ووجه أبي لهب

        هذا هو التاريخ‏..‏ شعب جائع
        وفحيح عاهرة‏..‏ وقصر من ذهب

        هذا هو التاريخ‏..‏ جلاد أتى
        يتسلم المفتاح من وغْدٍ ذهب

        هذا هو التاريخ لص قاتل
        يهب الحياة‏..‏ وقد يضن بما وهب

        ما بين خنزير يضاجع قدسنا
        ومغامر يحصي غنائم ما سلب

        شارون يقتحم الخليل ورأسه
        يلقي على بغداد سيلا من لهب

        ويطل هولاكو على أطلالها
        ينْعَى المساجد‏..‏ والمآذن‏..‏ والكتب

        كبُر المزاد‏..‏ وفي المزاد قوافل
        للرقص حينا‏..‏ للبغايا‏..‏ للطرب

        ينهار تاريخٌ‏..‏ وتسقط أمةٌ
        وبكل قافلةٍ عميل‏ٌ..‏ أو ذَنَبٌ

        سوق كبير للشعوب‏..‏ وحوله
        يتفاخر الكهان من منهم كسب


        جاءوا إلى بغداد‏..‏ قالوا أجدبت‏..
        أشجارها شاخت‏..‏ ومات بها العنب

        قد زيفوا تاجًا رخيصًا مبهرًا
        "حرية الإنسان‏"..‏ أغلى ما أحب

        خرجت ثعابين‏..‏ وفاحت جيفة
        عهر قديم في الحضارة يحتجب

        وأفاقت الدنيا على وجه الردى
        ونهاية الحلم المضيء المرتقب

        صلبوا الحضارة فوق نعش شذوذهم
        يا ليت شيئا غير هذا قد صُلِب

        هي خدعة سقطت‏..‏ وفي أشلائها
        سُرقت سنين العمر زهوا‏..‏ أو صخب

        حرية الإنسان غاية حُلمنا
        لا تطلبوها من سفيه مغتصب

        هي تاج هذا الكون حين يزفها
        دم الشعوب لمن أحب‏.. ‏ومن طلب

        شمس الحضارة أعلنت عصيانها
        وضميرها المهزوم في صمت غرب


        بغداد تسأل‏..‏ والذئاب تحيطها
        من كل فج‏..‏ أين كهان العرب؟‏!

        وهناك طفل في ثراها ساجد
        ما زال يسأل كيف مات بلا سبب؟‏!

        كهاننا ناموا على أوهامهم
        ليل وخمر في مضاجِعَ من ذهب

        بين القصور يفوح عطر فادح
        وعلى الآرائك ألف سيف من حطب

        وعلى المدى تقف الشعوب كأنها
        وهْم من الأوهام‏..‏ أو عهد كذب

        فوق الفرات يطل فجر قادم
        وأمام دجلة طيف حلم يقترب

        وعلى المشارف سرب نخل صامد
        يروي الحكايا من تأمرك‏..‏ أو هرب

        هذي البلاد بلادنا مهما نأت
        وتغربت فينا دماء‏..‏ أو نسب

        يا كل عصفور تغرب كارها
        ستعود بالأمل البعيد المغترب

        هذي الذئاب تبول فوق ترابنا
        ونخيلنا المقهور في حزن صلب

        موتوا فداء الأرض إن نخيلها
        فوق الشواطئ كالأرامل ينتحب

        ولتجعلوا سعف النخيل قنابلا
        وثمارها الثكلى عناقيد اللهب

        فغدا سيهدأ كل شيء بعدما
        يروي لنا التاريخ قصة ما كتب

        وعلى المدى يبدو شعاع خافت
        ينساب عند الفجر‏..‏ يخترق السحب

        ويظل يعلو فوق كل سحابة
        وجه الشهيد يطل من خلف الشهب

        ويصيح فينا‏:‏ كل أرض حرة
        يأبى ثراها أن يلين لمغتصب

        ما عاد يكفي أن تثور شعوبنا
        غضبا‏..‏ فلن يجدي مع العجز الغضب

        لن ترجع الأيام تاريخا ذهب
        ومن المهانة أن نقاتل بالخطب

        هذي خنادقنا‏..‏ وتلك خيولنا
        عودوا إليها فالأمان لمن غلب

        ما عاد يكفينا الغضب
        ما عاد يكفينا الغضب


        تعليق


        • #5
          الرد: الحب في الزمن الحزين

          ارحل عن القدسِِ واترك ساحة الحـــرم
          هل يلتقى الطهر ياخنزيـــــــــر بالرمــم
          كيف اجترأت على أرض مطهــــــــــــرة
          أسرى بها خير خـــــــلق الله والأمــــــم
          هذا التراب الذى لوثت جبهتـــــــــــــــه
          مازال يصــــــــــرخ بين الناس فــى ألـم
          لوثت بالعار أعتـــــــــــــابا مبــــــــــاركــة
          وجئت كالكلب .. فى حشد مـــن الغنم
          تاريخك الاّن بالأوحــــــــــــال نكتبــــــــه
          لكل أطفـــــــالنا .. فى القبر والرحـــــم
          القدس أرضــا وقداٍٍٍســــــــا ومئذنــــــة
          كالنيل عندى .. كالأعــــــــراض كالهرم
          ياأقذر الناس تلهو فى مســــــــاجدنا
          وتقـــــــذف القدس بالنيران والحـــــمم
          كيف اجترأت على أقداســـنا سفهــــا
          وجئت كالمــــوت .. بالحراس والخــدم

          *********

          من حقـــك الاّن أن تـــــــزهو بما فعلت
          أقدامك الســـــــــــود بالأقداس والحرم
          من حقك الاّن أن تختـــــــــال فى سفه
          وأن تدوس جـــــبين القدس بالقـــــــدم
          من حقك الاّن أن تــسبى مساجدنــــــا
          ككل باغ بســـــــيف الغدر محتــــــــــكم
          من حقك الاّن مادامت عزائمنـــــــــــــــا
          قد هدّها العجــــز واسترخت الى العدم
          صابرا .. شاتيلا وأنهــــــــار مســــــافرة
          من الدمــــــــــــاء وأنات بـــــــــــكل فــــم
          فى راحتيك دماء أغـــــــرقت زمنـــــــــا
          وجه الصغـــار وأذكت نــــــــــــار منتــقم
          ارحل عن القدس واتـــــرك ساحة الحرم
          لن يستوى القــــــــــــــزم ياعربيد بالقمم
          منذ ابتلينــــــا بداء الســـــــــلم شـــردنا
          بين الجمــــــوع خـــــراب الأرض والذمـم
          فالسلم بالعجز تابـــــــــــــوت ومقبــــــرة
          وثوب عـــــــــار ودعــــــــــوى كل منهزم
          والسلم بالسيف أوطـــــــــــان محـــررة
          ونخــــــوة فى ضميــــــر الشعب لم تنم
          السلم أن يحرس الفرســـــــان رايتهــــم
          وأن نصون الحمـــــــى بالسيف والقـــلم
          السّلم ألا نـــــــرى طفلا يطـــــــــــارده
          سيف جبــــــــــــان وقناص بســــــيل دم
          فى كلّ شــــــبر حزين من شـــــــوارعنا
          تبكى العيــــــــــــــون دما من سكرة الالم

          **********

          ياسيدى يارسول الله أرهقنــــــــــــــــــــا
          ضعف العزائم صار الشبل كالهـــــــــــرم
          هذى الشعوب التى علمتهــــــــا زمنــــا
          نبل الفضــــــــــائل فى الاخلاق والقيم
          سادت على الأرض والاســـــلام رايتهـــا
          وشيدت مجدهـــــا فى موكب الأمــــــــم
          قد أثقلتها قيــــــود العجز فانكســــــرت
          بين التشتت والاوهــــــــــــــام والســــأم
          ياللعروبة قـــــدباعت فوارسهــــــــــــــــا
          وقايضت خيلهــــــا بالعير والغنـــــــــــــــم
          ياللعروبة قـــد شــــــــــاخت عزائمهـــــــا
          فأعلنت حربهـــــــــا بالشعر والحكــــــــــم
          كهانها فى ليالى الأنس قــد غــــــــرقوا
          وأسكروا الكـــــــون بالأفــراح والنغــــــــم
          هم يمرحون مع الطغيان فى سفــــــــــه
          لم يحفظوا الله فى أرض ولا نعــــــــــــــم
          فى القدس شعب عنيــد قام فى شمـــم
          بالثأر أقسم مــــــــا أوفاه بالقســـــــــــــم
          ياأمة الحق هبى الاّن فـــــى غضــــــــب
          كيف استكنت لذل العجـــــــــــــز والنـــــدم
          أشلاؤنا لم تــــــــــزل فى القدس داميـــــة
          فكل طفل بهـــــا يغفو علـــــــى لغــــــــــــم
          يا شعبنا الحــــــرّ فى الجـــــولان فى رفح
          عند الخليــــــل وفى لبنان فى الحـــــــــرم
          انا على العهــد عند القـــــدس يجمعنـــــــا
          فجر وليــــد بدا فى صحــــــــــــوة الهمــــم
          فلنعتصم بلـــــــــــــــواء الله فى جلـــــــــــد
          والله للحق دومـــــــا خيــــــــــر معتصـــــــم
          محمــــــد ياشهيـــــد القدس يا أمــــــــــــــلا
          مازال يحبــــــو كوجه الصبـــــــح فى الظلم
          يادرّة العمـــــر يا أغلــــــــــى مباهجــــــــــــه
          أدميتنا بالأســـــــى والحــــــزن والســــــقم
          فى وجهك الاّن تصحـــــو كل مئـــــــــــذنـــة
          ضاقت بهــــــــا الأرض بين اليأس والحلـــــم
          فى قبــــــرك الاّن بركـــــــان يحاصرنـــــــــــا
          ويشتكى عجزنــــــــا المسكون بالنقــــــــــم
          ياصيحة من ضمير الحـــق أسكتهـــــــــــــــا
          صوت الضـــــــــلال وكهــــــــــــــانبلا ذمــــم
          فى عينـــــــك الاّن مصبــــــــــــاح وأغنيــــــة
          لكل طفــــــــل برىء الوجـــــــــــه مبتســــم
          فكل نقطة دم أنبــــــــــــــــتت حجــــــــــــــرا
          قد يكــــــــر القيد أو يهـــــــــــوى على صنم
          فاهدأ صغيرى فـــــــــــان القدس عائــــــدة
          مهمـــــــــا تمادى جنون الموت والعــــــــدم
          ان خاننى الشعر فى حـــــزنى فلى أمـــــل
          أن يهـــــدر الشعر كالبركــــــــــان من قلمى


          ***************

          تعليق


          • #6
            الرد: الحب في الزمن الحزين

            شهداؤنا بين المقابر يهمسون..

            والله إنا قادمون..

            في الأرض ترتفع الأيادي..

            تنبُت الأصوات في صمت السكون..

            والله إنا راجعون..

            تتساقط الأحجار يرتفع الغبار..

            تضيء كالشمس العيون..

            والله إنا راجعون..

            شهداؤنا خرجوا من الأكفان..

            وانتفضوا صفوفًا، ثم راحوا يصرخون..

            عارٌ عليكم أيها المستسلمون..

            وطنٌ يُباع وأمةٌ تنساق قطعانا..

            وأنتم نائمون..

            شهداؤنا فوق المنابر يخطبون..

            قاموا إلى لبنان صلوا في كنائسها..

            وزاروا المسجد الأقصى..

            وطافوا في رحاب القدس..

            واقتحموا السجون..

            في كل شبر..

            من ثرى الوطن المكبل ينبتون..

            من كل ركن في ربوع الأمة الثكلى..

            أراهم يخرجونْ..

            شهداؤنا وسط المجازر يهتفونْ..

            الله أكبر منك يا زمن الجنونْ..

            الله أكبر منك يا زمن الجنونْ..

            الله أكبر منك يا زمن الجنونْ..

            ****

            شهداؤنا يتقدمونْ..

            أصواتهم تعلو على أسوار بيروت الحزينة..

            في الشوارع في المفارق يهدرونْ..

            إني أراهم في الظلام يُحاربونْ..

            رغم انكسار الضوء..

            في الوطن المكبل بالمهانة..

            والدمامة.. والمجون..

            والله إنا عائدون..

            أكفاننا ستضيء يومًا في رحاب القدسِ..

            سوف تعود تقتحم المعاقل والحصونْ..

            ****

            شهداؤنا في كل شبر يصرخونْ..

            يا أيها المتنطعونْ..

            كيف ارتضيتم أن ينام الذئب..

            في وسط القطيع وتأمنونْ؟

            وطن بعرْض الكون يُعرض في المزاد..

            وطعمة الجرذان..

            في الوطن الجريح يتاجرون..

            أحياؤنا الموتى على الشاشات..

            في صخب النهاية يسكرون..

            من أجهض الوطن العريق..

            وكبل الأحلام في كل العيون..

            يا أيها المتشرذمون..

            سنخلص الموتى من الأحياء..

            من سفه الزمان العابث المجنون..

            والله إنا قادمون..

            "ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتًا

            بل أحياء عند ربهم يرزقون"

            ****

            شهداؤنا في كل شبر..

            في البلاد يزمجرونْ..

            جاءوا صفوفًا يسألونْ..

            يا أيها الأحياء ماذا تفعلونْ..

            في كل يوم كالقطيع على المذابح تصلبونْ..

            تتنازلون على جناح الليل..

            كالفئران سرًّا للذئاب تهرولونْ..

            وأمام أمريكا..

            تُقام صلاتكم فتسبحونْ..

            وتطوف أعينكم على الدولارِ..

            فوق ربوعه الخضراء يبكي الساجدونْ..

            صور على الشاشاتِ..

            جرذان تصافح بعضها..

            والناس من ألم الفجيعة يضحكونْ..

            في صورتين تُباع أوطان، وتسقط أمةٌ..

            ورؤوسكم تحت النعالِ.. وتركعونْ..

            في صورتين..

            تُسلَّم القدس العريقة للذئاب..

            ويسكر المتآمرون..

            ****

            شهداؤنا في كل شبر يصرخونْ..

            بيروت تسبح في الدماء وفوقها

            الطاغوت يهدر في جنونْ..

            بيروت تسألكم أليس لعرضها

            حق عليكم؟ أين فر الرافضونْ؟

            وأين غاب البائعونْ؟

            وأين راح.. الهاربونْ؟

            الصامتون.. الغافلون.. الكاذبونْ..

            صمتوا جميعًا..

            والرصاص الآن يخترق العيونْ..

            وإذا سألت سمعتَهم يتصايحونْ..

            هذا الزمان زمانهم..

            في كل شيء في الورى يتحكمونْ..

            ****

            لا تسرعوا في موكب البيع الرخيص فإنكم

            في كل شيء خاسرونْ..

            لن يترك الطوفان شيئًا كلكمْ

            في اليم يومًا غارقون..

            تجرون خلف الموتِ

            والنخَّاس يجري خلفكم..

            وغدًا بأسواق النخاسة تُعرضونْ..

            لن يرحم التاريخ يومًا..

            من يفرِّط أو يخونْ..

            كهاننا يترنحونْ..

            فوق الكراسي هائمونْ..

            في نشوة السلطان والطغيانِ..

            راحوا يسكرونْ..

            وشعوبنا ارتاحت ونامتْ..

            في غيابات السجونْ..

            نام الجميع وكلهم يتثاءبونْ..

            فمتى يفيق النائمونْ؟

            متى يفيق النائمون؟.

            تعليق


            • #7
              الرد: الحب في الزمن الحزين

              أخي الحبيب حماده الشاعري
              شكرا على هذا النقل الجميل وهذه القصائد الذهبيه والتي تحكي بلغة الإبداع والجمال
              لك شكري وتقديري
              للتثبيت

              تعليق


              • #8
                الرد: الحب في الزمن الحزين

                حمادة الشاعري


                مجهود رائع


                ونقل مميز


                ارق التحايا


                ياسمين

                تعليق


                • #9
                  الرد: الحب في الزمن الحزين
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  ,,
                  بارك الله فيكم ,,
                  وان شاء الله ربي يرزقنا واياكم رزق طيب مبارك
                  وهلا وغلا بيكم
                  مشكور على عذب الكلام ,,
                  دمتم بود

                  تعليق


                  • #10
                    الرد: الحب في الزمن الحزين

                    مهما تعالت صيحة البهتان فى الزمن العمى

                    فهناك فى الافق البعيد صهيل فجر قادم

                    فى الافق يبدو سرب أحلام يعانق أنجمى

                    مهما تواري الحلم فى عينيك

                    قومى .... وأحلمى

                    ...............................
                    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآه ياحمادة والله عيني تدمع قهر
                    نام الجميع وكلهم يتثاءبونْ..

                    فمتى يفيق النائمونْ؟

                    متى يفيق النائمون؟.

                    .............................
                    ما على الله بعيد والفرج قريب ان شاء الله
                    الله يسلم قلبك حمادة تحياتي والله يحقق كل ما تتمناه آمين

                    تعليق


                    • #11
                      الرد: الحب في الزمن الحزين

                      اضيف في الأساس بواسطة صقرالنوايف عرض الإضافة
                      أخي الحبيب حماده الشاعري
                      اضيف في الأساس بواسطة صقرالنوايف عرض الإضافة
                      شكرا على هذا النقل الجميل وهذه القصائد الذهبيه والتي تحكي بلغة الإبداع والجمال
                      لك شكري وتقديري
                      للتثبيت


                      شكراا شاعرنا الحبيب علي الطلة الجميلة

                      والجمال لايكتمل الا بوجودك حبيبي

                      شكراا علي التثبيت

                      تحياتي القلبية

                      تعليق


                      • #12
                        الرد: الحب في الزمن الحزين

                        السلام عليكم

                        شكرا على هذا الاختيار الرائع والموفق وهذه الكلمات المعبرة والصادقة

                        ويعطيك الف عافية على جهودك المتواصلة واكمالا لما قدمت هنا فلقد قرأت انة تم تكريم الشاعرفاروق

                        جويدة مع مجموعة من الشعراء ونالو جائزة كفافيس وسوف اقوم بنقل الخبر ان شاء الله

                        دمت بكل حب

                        مع اطيب المنى
                        ...:::أصـــــــدق حـزن........ابتســـامه فـــــــــــى عيــن دامعــــة:::.....

                        تعليق


                        • #13
                          الرد: الحب في الزمن الحزين

                          للفنان أحمد قعبور
                          شو بعاد.. بعاد
                          متل تنين,
                          متل كفين ع مفرق
                          بيلّوحوا
                          متل السفينة
                          قبل ما تغرق,
                          شو بعاد .. بعاد
                          متل عينين ما بيلتقوا إلا بالمراية
                          وبيناتنا في قزاز
                          وفي زمن هزاز,
                          صورة ع صورة بتمحيها
                          وورق الهوى عم يرميها
                          عم يرميها
                          عم يرميها...
                          شو بعاد.. بعاد
                          وبيناتنا شوية حكي:
                          - كيفك؟
                          - منيحة
                          - لوين؟
                          - للقهوة
                          - شو بتشربي؟
                          - قهوة!
                          بعدين بيخاف الحكي
                          يحكي قصص تابت حكي
                          بيخاف آخرة القصص توقع مدينة
                          ويغلط الشاطر حسن
                          ويصير يسمع
                          ويصير يسمع ضحكتك
                          متل البكي
                          متل البكي
                          شو بعاد
                          وبيناتنا
                          في بلاد عم تحترق
                          وولاد رح يسألونا.. كيف؟
                          وما منلتقى
                          إلا متل كفين
                          ع طاولة ورغيف,
                          شو بعاد متل تنين
                          متل رجالين
                          بعـــــاد.. بعــــاد


                          بعاااااااااااااااااااااااد....لأنني أحببتك في الزمن الحزين.......

                          شكرا وتقبل مروري




                          " إنّما يُوَفَّى الّصّابِِرُونَ أَجْرَهُمْـ بِغَيْرِ حِسَابٍ "

                          تعليق


                          • #14
                            الرد: الحب في الزمن الحزين

                            اشكرك اخي حماده علي مجهودك الرائع
                            واختيارك الاروع لواحد من افضل شعراء العرب
                            الحساس والرائع دائما وابدا فاروق جويده
                            تحياتي
                            مخلوقه ك النور

                            وقد يجمع الله الشتيتين بعدما يظنان كل الظن الا يلتقيا.........وعجبي

                            تعليق


                            • #15
                              الرد: الحب في الزمن الحزين

                              اضيف في الأساس بواسطة ياسمين عرض الإضافة
                              حمادة الشاعري


                              مجهود رائع


                              ونقل مميز


                              ارق التحايا


                              ياسمين

                              شكراا ياسمين علي المرور الجميل


                              عطرتي الموضوع والله


                              تحيه عطره

                              تعليق


                              • #16
                                الرد: الحب في الزمن الحزين

                                مشكور حمادة على الاختيار الجميل
                                دمت بخير

                                تعليق


                                • #17
                                  الرد: الحب في الزمن الحزين

                                  اضيف في الأساس بواسطة ماجد2002 عرض الإضافة
                                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                                  ,,
                                  بارك الله فيكم ,,
                                  وان شاء الله ربي يرزقنا واياكم رزق طيب مبارك
                                  وهلا وغلا بيكم
                                  مشكور على عذب الكلام ,,
                                  دمتم بود

                                  كل الشكر لك أخي العزيز ماجد

                                  نورت المنتدي الثقافي بطلتك الجميلة

                                  شكراا لك


                                  ربنا لايحرمنا من همس تواصلك


                                  تحياتي

                                  تعليق


                                  • #18
                                    الرد: الحب في الزمن الحزين

                                    اضيف في الأساس بواسطة عاشق عنود عرض الإضافة
                                    مهما تعالت صيحة البهتان فى الزمن العمى

                                    فهناك فى الافق البعيد صهيل فجر قادم

                                    فى الافق يبدو سرب أحلام يعانق أنجمى

                                    مهما تواري الحلم فى عينيك

                                    قومى .... وأحلمى
                                    ...............................
                                    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآه ياحمادة والله عيني تدمع قهر
                                    نام الجميع وكلهم يتثاءبونْ..

                                    فمتى يفيق النائمونْ؟

                                    متى يفيق النائمون؟.
                                    .............................
                                    ما على الله بعيد والفرج قريب ان شاء الله
                                    الله يسلم قلبك حمادة تحياتي والله يحقق كل ما تتمناه آمين
                                    شكراا حبيبي علي الطلة الجميلة
                                    عطرت الموضوع بحضورك

                                    دمت بعذوبة أخي الطيب

                                    تعليق


                                    • #19
                                      الرد: الحب في الزمن الحزين

                                      اضيف في الأساس بواسطة فراشة شمس عرض الإضافة
                                      السلام عليكم

                                      شكرا على هذا الاختيار الرائع والموفق وهذه الكلمات المعبرة والصادقة

                                      ويعطيك الف عافية على جهودك المتواصلة واكمالا لما قدمت هنا فلقد قرأت انة تم تكريم الشاعرفاروق

                                      جويدة مع مجموعة من الشعراء ونالو جائزة كفافيس وسوف اقوم بنقل الخبر ان شاء الله

                                      دمت بكل حب

                                      مع اطيب المنى
                                      يعطيك ألف عافية أختي الغالية

                                      وشكراا لك يافراشة المنتدي علي الحضور الجميل

                                      نورت وعطرت الموضوع بطلعتك الباسمة

                                      ودي

                                      تعليق


                                      • #20
                                        الرد: الحب في الزمن الحزين

                                        اضيف في الأساس بواسطة Sky Bird عرض الإضافة
                                        للفنان أحمد قعبور
                                        شو بعاد.. بعاد
                                        متل تنين,
                                        متل كفين ع مفرق
                                        بيلّوحوا
                                        متل السفينة
                                        قبل ما تغرق,
                                        شو بعاد .. بعاد
                                        متل عينين ما بيلتقوا إلا بالمراية
                                        وبيناتنا في قزاز
                                        وفي زمن هزاز,
                                        صورة ع صورة بتمحيها
                                        وورق الهوى عم يرميها
                                        عم يرميها
                                        عم يرميها...
                                        شو بعاد.. بعاد
                                        وبيناتنا شوية حكي:
                                        - كيفك؟
                                        - منيحة
                                        - لوين؟
                                        - للقهوة
                                        - شو بتشربي؟
                                        - قهوة!
                                        بعدين بيخاف الحكي
                                        يحكي قصص تابت حكي
                                        بيخاف آخرة القصص توقع مدينة
                                        ويغلط الشاطر حسن
                                        ويصير يسمع
                                        ويصير يسمع ضحكتك
                                        متل البكي
                                        متل البكي
                                        شو بعاد
                                        وبيناتنا
                                        في بلاد عم تحترق
                                        وولاد رح يسألونا.. كيف؟
                                        وما منلتقى
                                        إلا متل كفين
                                        ع طاولة ورغيف,
                                        شو بعاد متل تنين
                                        متل رجالين
                                        بعـــــاد.. بعــــاد

                                        بعاااااااااااااااااااااااد....لأنني أحببتك في الزمن الحزين.......

                                        شكرا وتقبل مروري




                                        هلا بك وبمرورك الجميل

                                        الله لايحرمنا من همس تواصلكم

                                        دمتم بحب

                                        تعليق

                                        تشغيل...
                                        X