اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الأمير عبدالعزيز بن سلمان: الظروف الدولية الحالية أتاحت الفرصة للمضاربين لخلق فوضى في

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • الأمير عبدالعزيز بن سلمان: الظروف الدولية الحالية أتاحت الفرصة للمضاربين لخلق فوضى في

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الأمير عبدالعزيز بن سلمان: الظروف الدولية الحالية أتاحت الفرصة للمضاربين لخلق فوضى في السوق النفطية ورفع أسعار البترول

    جريدة الرياض الجمعه 6 ذي القعدة 1428هـ


    قال صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز مساعد وزير البترول والثروة المعدنية لشئون البترول وعضو اللجنة العليا ورئيس اللجنة التحضيرية المنظمة للقمة الثالثة لزعماء أوبك ان الظروف الدولية الحالية أتاحت الفرصة للمضاربين لخلق الفوضى واستغلال الفرصة في رفع الأسعار وان من المفترض أن يمارسوا دورا يجابيا.
    وحول إمكانية توسيع أو زيادة عدد الدول الأعضاء في منظمة أوبك أوضح الأمير عبدالعزيز بن سلمان انه ليس هناك حاليا امر من هذا ، ولكن هناك إستراتيجية لدى اوبك مع الدول المصدرة الكبرى من خارجها ان تكون جزءا منها بترتيبات عملية وموضوعية فهم يحضرون بعضهم بصفة مراقبين كما ان هناك تنسيقاً في الازمات والمشاكل مع عدد من هذه الدول في بعض الاوقات أي ان التنسيق والتعاون موجود بشكل او بآخر .
    وقال في تصريحات صحفية على هامش الندوة البترولية الكبرى امس ان ليس هناك من لديه القدرة على تصور ما قد يحدث بخصوص الطلب المستقبلي على البترول وان ذلك يضعف قدرة المنتجين على التخطيط الاستثماري ويجعلهم اقل جرأة على المغامرة والاستثمار سواء في الاستكشاف او الإنتاج النفطي لعدم التأكد مما يسمى أمن الطلب وان الندوة البترولية التي تعقد الان تحاول تسليط الضوء على المشكلة وتقترح آليات للتعاون وللاسهام في خلق آليات للتمكن من ايجاد بيئة اكثر وضوحا للصورة المستقبلية مما سوف يحفز المستثمرين والمنتجين على الاستمرار في خططهم ..
    وحول الاعتقاد او الربط بين الطلب الصيني وارتفاع اسعار النفط قال سموه الربط بين الامرين ينم عن جهل او تجاهل فلدينا التزامات واتفاقيات مع الصين حيث تمت الزيارة الملكية الى الصين وقام الرئيس الصيني بزيارة المملكة وعقدت اللقاءات التاريخية والمملكة ملتزمة بتزويد الصين بالنفط الى مايصل الى مليون برميل..
    وحول مساعدة ارتفاع الاسعار الحالي على البحث عن طاقة بديلة قال سموه:
    الاسعار الحالية يمكن ان تساعد على التفكير على البحث عن ذلك والطاقة البديلة لابد ان توجد ولامانع من وجودها وليس هناك أي مانع او خلل من الترشيد الاستهلاكي وحماية البيئة وايجاد طاقات بديلة ومنافسة بشرط الا يكون الامر عبارة عن ضغوط تهدف الى مصالح محددة ونحن مع التنافسية .
    وعن البيئة والوعي بها وحمايتها قال سموه: نحن مشاركون في كل مايهم البيئة منذ عام 91ولدينا فرق مشاركة ومتخصصة في ذلك ونمتلك رؤية خاصة نريد تكريسها وتطلعات مستقبلية حقيقية لحماية البيئة وكذلك آليات عمل اكثر عدلا وانصافا من مجرد برامج العلاقات العامة التي تدعي مناصرة البيئة. ولم ينف سمو الأمير عبدالعزيز ان يكون ارتفاع اسعار البترول سياسيا او اقتصاديا حسب الحالة العالمية والاوضاع التي يعيشها العالم. وحول التركيز العالمي على ارتفاع اسعار برميل البترول وتجاهل ارتفاع اسعار البضائع والسلع الاخرى قال سموه :كل السلع الاولية ارتفعت ولكننا نحن معنيون بالبترول لان له صفة استراتيجية ولارتفاعه محاذير ايضا في حال حدوث اضطرابات حيت عدم توفر الامدادات قد تكون اكثر حدة فالمسألة ذات بعد استراتيجي عالمي. وعن مؤتمر اوبك القادم في ابو ظبي قال سموه يجب الفصل بين مؤتمر القمة ومؤتمر اوبك حيث تعنى القمة بالاستراتيجيات والتخطيط ولاتناقش الامور ذات المدى القصير مثل الأسعار.




تشغيل...
X