اعلان

Collapse
No announcement yet.

قيادتنا قيادة رشيدة فنعم القائد ونعم النائب,,,

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • قيادتنا قيادة رشيدة فنعم القائد ونعم النائب,,,









    قيادتنا قيادة رشيدة فنعم القائد ونعم النائب



    عفوا لست هنا متملقا ولست ممن يجيد التملق ولكنها كلمة حق وإعجاب بقيادتنا الحكيمة لدرجة عالية جدا لم أتمالك نفسي معها إلا أن أضع هذا الإعجاب بين يدي القارئ الكريم وبانتظار من يشاطرني الرأي ويشد على يدي قائلا أحسنت ولا فض فوك .
    منذ عهد الملك الراحل فهد بن عبد العزيز – رحمه الله – وأنا مندهش جدا بل معجب غاية الإعجاب بما عليه كبار قيادتنا الرشيدة من خلق رفيع ووفاء عظيم وأدب جم واحترام لمن يكبرهم ولو بيوم واحد بل يزداد الإعجاب وتعظم الدهشة حينما تجد أسمى معاني الاحترام متبادل بين صغيرهم وكبيرهم هذا الاحترام وتلكم التقدير الذي افتقدته الكثير من الأسر وما ذلكم إلا بفضل حسن رعاية وعناية وتربية وتوجيه والدهم مؤسس هذا الكيان العظيم ومشيد بنيانه الملك الراحل عبد العزيز بن عبد الرحمن رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جناته.
    كلمات وعبارات ثناء وحب ووفاء مكسوة بالأدب العظيم والتواضع الكبير تسمعها من بعضهم لبعض ورسائل شكر وثناء وتقدير ووفاء تقرأها بين القائد ونائبه أو أحد كبار إخوانه أو صغارهم أو أحد أبنائهم من أبناء الأسرة المالكة الكريمة .
    سمعت بنفسي مع ذرفة عين كلمات خادم الحرمين الشريفين حفظه الله في البيان الذي تحدث به بعد توليه الحكم حينما تحشرج لسانه في الحديث وذرفته دمعته الغالية حينما قال عبارة " أخي وصديق عمري خادم الحرمين الشريفين الملك فهد رحمه الله ".
    سمعت مرارا بيانات الديوان الملكي بإنابة ولي العهد لإدارة شئون الدولة في غياب القائد العظيم وسمعت من النائب حفظه الله في لقائه بالعلماء والدعاة في الديوان الملكي كلمات تكتب وربي بماء الذهب ولا زالت لإعجابي بها تترد في مسامعي سمعته يقول إن سيدي خادم الحرمين الله يحفظه يسلم عليكم ثم واصل في بيان قمة الثقة والمحبة وعلاقة الأخوة بكل معانيها بينه وبين قائد البلاد خادم الحرمين الشريفين حفظه الله حيث غاية التواضع والاحترام للعلماء والدعاة ورجال الدين مما هو مفقود في كثير من الأقطار الإسلامية والعالمية .
    ورأيت مرارا في لقاءات وجلسات بعض كبار أبناء الملك عبد العزيز كيف يتعامل صغارهم مع كبارهم فشدني كثيرا ما أكرم الله به هذه الأسرة الكريمة من خلق جم وأدب رفيع وتواضع كبير واحترام منقطع النظير من بعضهم لبعض .
    رأيت مشهد وداع النائب وبعض إخوانه وبعض أبنائهم لخادم الحرمين الشريفين في عدد من سفراته وفي رحلته الأخيرة لزيارة عدد من دول أوربا حيث تنظر إلى النائب وكأنه بجوار والده لا أخيه وترى الإشارة بالوداع من الجميع تملأها عبارات الحب الكبير واللحمة العظيمة والوفاء بين الإخوة لدرجة لا يمكن وصفها ورسمها بحروف بسيطة .
    أسرة كريمة عني بتربيتهم والدهم المؤسس – يرحمه الله – ليصل بهم إلى أسمى صفات المسلم الحق خوفا من الله وخشية له جل وعلا وحفظا لأحكامه وحدوده وتواضعا جما مع خلقه وعناية بالغة بكتابه الكريم وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وعناية لم يعهدها التاريخ بخدمة مقدساته وحجاج بيته وعناية يشهد بها القاصي والداني بعمارة بيوت الله والدعوة إلى سبيله بالحسنى ونصرة لمنكوبي المسلمين في كل بقعة من بقاع الأرض ومؤازرة لمنكوبيهم أسألكم بالذي لا إله إلا هو أليست هذه الأسرة من كبار أبناء المؤسس وأبنائهم بسياستهم الحكيمة وديانتهم وخوفهم من الله وأخلاقهم العالية وأدبهم وتواضعهم الأجدر والأحق بأن نفي لهم في بيعتهم وأن نوليهم كل معاني المحبة والولاء وأن نلتف حولهم كما يتلف الأبناء حول والدهم وأن ندين الله تعالى بتجنيد أنفسنا وأموالنا وممتلكاتنا في الدفاع عنهم وعن أعراضهم وحماية مقدساتهم ووطنهم فهم بمنزلة آبائنا وتلكم مقدساتنا ووطننا جميعا .
    وليعلم كل مواطن أن ما قدمته لنا هذه الأسرة من أنواع الوفاء والإكرام والخدمة وتسخير كل السبل والإمكانيات في قضاء شؤوننا وتيسير قضايانا لنعيش في نعمة ومنة لا يوجد في العالم لها مثل ويغبطنا عليها القاصي والداني أن من شيم الكرام وأخلاق الأوفياء مقابلة الإحسان بإحسان مثله والوفاء بوفاء مثله فالله يقول " هل جزاء الإحسان إلا الإحسان "
    وليتقي الله من سخر لسانه أو قلمه أو أمواله في نقدهم وبيان أخطائهم ومثالبهم وسعى بالإفساد بينهم وبين رعاياهم ومواطنيهم ممن فقد كل معاني الوفاء وشيم الرجال وأخلاق الكرام وممن سخرت منه بعض الحيوانات بوفائها لأصحابها وممن رضع من ثدي أحزاب فكرية حاقدة وجماعات حزبية وافدة وليعلم علم اليقين أن فكره وكيده ومكره في تباب وخسارة بإذن الله تعالى والله غالب على أمره ولينصرن الله من ينصره .
    والله من وراء القصد

    د. إبراهيم بن عبد الله المطلق



    رحلة عمر مبداه لحظة سعاده ,,, ومنهاه يعلم خالق الكون فيها
    صبر السنين

  • #2
    الرد: قيادتنا قيادة رشيدة فنعم القائد ونعم النائب,,,

    مشكورة اختي الغالية صبر السنين
    تقبلي تحياتي وتقديري
    مع تحياتي

    عصام زايد

    ( ثلاثة هي فرحة الدنيا وبهجتها )

    ( شمس الضحى وشيماء والقمر )

    للاطلاع على كل ما هو جديد
    زوروا مكتبة ساندروز الثقافية

    تعليق


    • #3
      الرد: قيادتنا قيادة رشيدة فنعم القائد ونعم النائب,,,

      ياهلا وغلا باخي القدير عصام زايد


      الله يسعد ايامك ان شالله

      رحلة عمر مبداه لحظة سعاده ,,, ومنهاه يعلم خالق الكون فيها
      صبر السنين

      تعليق

      تشغيل...
      X