اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اللغة العربية .. إلى أين؟ مختارات دعاء

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • دعاءالخليج
    رد
    الرد: اللغة العربية .. إلى أين؟ مختارات دعاء

    هلا بك اختي الكريمة
    الله يديم علينا نعمه

    واللغة اعتبرها نعمة وربي
    حياكي الرحمن

    اترك التعليق:


  • صبر السنين
    رد
    الرد: اللغة العربية .. إلى أين؟ مختارات دعاء

    لغة القرآن الكريم

    ونزل بها اخر الكتب السماوية


    اضعناها بأيدينا

    وهجرناها بمحض ارادتنا

    ولم ندرك ان سر عزتنا وقوتنا يكمن بالتمسك بها


    اختي الغالية دعاء الخليج


    اترك التعليق:


  • دعاءالخليج
    رد
    الرد: اللغة العربية .. إلى أين؟ مختارات دعاء

    هلا بــ صقر
    نسأل الله ان يحمي لغتنا لغة القرآن الكريم
    ولغة النبي الحبيب
    واجدادنا
    ونفتخر على المدى

    اننا مسلمون
    ننطق بلسان عربي مبين

    الله لايحرمني طلتك يارب

    اترك التعليق:


  • دعاءالخليج
    رد
    الرد: اللغة العربية .. إلى أين؟ مختارات دعاء

    الغالية نور
    هلا ياعين ابونا
    وضي عيونا

    هلا بكي
    مرورك ينير اللغات كلها
    هلا وغلا

    اترك التعليق:


  • دعاءالخليج
    رد
    الرد: اللغة العربية .. إلى أين؟ مختارات دعاء

    الغالية فراشة
    مساؤك عطاء يتجدد على المدى

    ومسائي يحلو بحضورك الذي اشتاقه

    يسلموكتير

    اترك التعليق:


  • صقرالنوايف
    رد
    الرد: اللغة العربية .. إلى أين؟ مختارات دعاء

    شكرا اختي دعاء على الطرح
    واعتقد ان اللغه العربيه إن إستمر الوضع فهي تسير إلى الهاويه
    وسبب ذلك شيوع لغات إعتبرت اساسيه كالإنجليزبه وتهافت الناس لتعلمها والتشدق بها
    كذلك شيوع الصناعات الضروريه للحياة وإعتماد مصنعيها على اللغه الإنجليزيه وكثير كثير من العوامل كاللهجات السائده الإقليميه والله المستعان
    تحياتي

    اترك التعليق:


  • فراشة شمس
    رد
    الرد: اللغة العربية .. إلى أين؟ مختارات دعاء

    كل منا مسؤل فلن ينجو احد من تحمل هذه المسؤليه العظيمه ........بدء من كبار الدوله الى اصغر عضو فيها

    لاننا جميعا مسلمين اصحاب واهل لغه عربيه حتى النخاع ....فلو قام كل بواجبه تجاه لغته واصله لم كان هذا

    الحال ولكن للاسف كل منا يحمل الاخر المسؤليه ويلقيها ع عاتق المجهول فكان من الطبيعى ان تصل اللغه الى

    هذا الحال من الاهمال وعدم المباله.................وسوء الكارثه انها تستغيث ولكن للاسف لا

    مجيب .......!!!؟؟

    دعاء يسلموا كتير ع هذا الطرح والاختيار

    دمتي بحب وود

    مع اطيب المنى

    اترك التعليق:


  • المهندسه نور
    رد
    الرد: اللغة العربية .. إلى أين؟ مختارات دعاء

    يسلمواادعاء عالموضوع الرائع ... وستبقى لغتنا العربية عامرة مادامت لغه قراّننا المجيد

    ألف شكر

    اترك التعليق:


  • اللغة العربية .. إلى أين؟ مختارات دعاء

    اللغة العربية .. إلى أين؟

    لسان الضاد يجمعنا بغسان وعدنان
    لنا مدنية سلفت سنحييها وإن دثرت
    انا اعشق اللغة العربية حتى النخاع
    تعالوا نقرأ معا اللغة العربية إلى أين؟؟

    ما انفكت العربية تناضل نضال وجود عبر تاريخ ابنائها وبناتها وتحولات مجتمعاتها، وتنجو، مهما تكن مهارة الفخاخ التي كانت لها تنصب، في محاولات دؤوب لتطويعها لارادة التخلي.. الى ان اصطدمت بالجدار العنصري التغريبي الذي شُيّد في وجهها والذي نراه هذه الايام - اكثر من اي مرة مضت - يرفل بقوة وجرأة (وشياكة) بين ظهرانينا.

    اذ بينما كانت المعارك على الفصيحة تُشَن في الماضي في اروقة اهل الفكر او اهل اللغة او اهل الادب، وتنتصر الفصيحة.. فإننا اليوم لنرى المعارك لم تعد تخجل من احد، واعلنت نفسها على ملأ من الناس، في وسائل الاعلان والاعلام وبل وفي التعليم المدرسي.

    ففي الاعلانات التي تحتل صفحات الجرائد وواجهات كاملة في الشوارع، تزحف المحكية زحفا حثيثا، وكأن الفصيحة عجزت عن التعبير او ان المحكية (اكول) (من ٌُُك).. واننا لن ننتظر اكثر من عقدين من الزمان حتى تتوارى الفصيحة من لغة الاعلانات لتزحف الى متون صفحات الصحف والكتب وسواها من اوعية المعرفة.. فمن المسؤول؟.

    وفي الاعلانات والقارمات تزحف الانجليزية كبديل (رشيق) للغتنا، بل وتغدو لغة التواصل في المجتمعات التي تفرز عادة القيادات وصناع وصانعات القرار.. فلا ندخل مطعما (في عمان الغربية طبعا) او محلا من محلات المجمعات التجارية التي اسمها (مول)، إلاّ كانت الانجليزية هي لغة قائمة الطعام، وعنوان المحل، ومفاصل الحديث.

    والطامة الكبرى تنتظرنا في التعليم، فثمة مدارس فخمة (5 نجوم أو ستة) يهرع اليها اصحاب المال والسلطان لتعليم الابناء والبنات، تُعلّم جميع المواد بالانجليزية، وتظل العربية في هذه المدارس هجينة متوارية بخجل على أساس انها لغة (العامّة) من الشعب!! واذا كانت هذه المدارس، من ناحية، طبقية، فانها لترتكب في وضح النهار، جريمة بشعة بحق وجود ابنائها وبناتها الوطني، والمعنى العربي للسلالة.. اذ بينما تنهض الشعوب بلغاتها، نكون نحن قد تبرعنا - دون ان نُشْكر - على تحييد وجودنا العرقي على ظهر هذا الكوكب، وتحييد وجودنا الثقافي، وتخلينا - وابتسامة الفخر على وجوهنا - عن اهم مظهر من هذا الوجود، أي اللغة .. فمن المسؤول؟.

    انه لمن نافلة القول، ان نذكّر بالتاريخ البغيض للاستعمار الذي كانت أول همومه للسيطرة على مقادير الشعوب تحويل هذه الشعوب الى لغته وهجر لغاتها الوطنية، كوسيلة ناجعة للتأقلم مع المستعمر او المحتل.. ولعله من نافلة القول ايضا ان احيل الى المعنى الفاتك للمحو الذي بتغيير اللغة وهجران لغة الأم يتحقق.

    وبينما مصر العروبة تحيي قانونا يخول مجمع اللغة العربية في القاهرة بالجر الى القضاء اولئك الذين واللواتي يتجرأون على هتك العربية وتغريبها والعبث بها.. نكون نحن هنا يملأنا العُجب بأنفسنا أننا اندمجنا في (العولمة)، وحققنا (الحداثة)، وتخلينا عن (التخلف) (الذي هو هنا: اللغة العربية)..

    فمن المسؤول؟.


    زليخة أبو ريشة
تشغيل...
X