اعلان

Collapse
No announcement yet.

عاشوراء عند الطائفة السنية

Collapse
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • عاشوراء عند الطائفة السنية

    عاشوراء .. يوم النجاة والشهادةشاءت إرادة الله أن يفضل بعض الملائكة علي بعض وبعض المخلوقات علي بعض. ففضل الإنسان علي بقية المخلوقات. وبعض البشر علي بعض. ففضل الرسول والأنبياء علي سائر البشر كما فضل العلماء العاملين بعلمهم علي غير العلماء. كذلك فضل بعض الأمكنة علي غيرها كمكة والحرم المدني والقدس الشريف.
    كذلك فضل بعض الأزمنة علي بعض ففضل رمضان علي غيره من الشهور واصطفي أربعة شهور حُرُم هي ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب. كما فضل بعض الأيام علي بعض كليلة القدر فضلها علي ثمانين شهراً ويوم الجمعة علي بقية الأسبوع. وعاشوراء علي غير ذلك.
    ومن نعمة الله علي خلقه أن جعل بداية السنة الهجرية بشهر محرم. ونهايتها بشهر محرم وهما محرم وذو الحجة.
    ومن أيام المحرم المباركة والتي شهدت أحداثاً عظاماً في تاريخ البشرية وتاريخ الإيمان والصراع بين الحق والباطل يوم عاشوراء.
    أول هذه الأحداث قبول الله توبة سيدنا آدم بعد أكله من الشجرة وهبوطه إلي الأرض يعاني ظلمة المعصية يقول تعالي: "فتلقي آدم من ربه كلمات فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم".
    كما أغرق الله في يوم عاشوراء الكفار من قوم نوح ونجي سيدنا نوحاً والمؤمنين معه بعد أن لبث ألف سنة يدعوهم إلي عبادة الله فلم يؤمن به إلا القليل منهم.
    وفي اليوم نفسه أغرق فرعون في البحر الأ حمر ونجي الله موسي عليه السلام. حيث شق لهم البحر وجعل أرضه يابسة فمر موسي وقومه فلما وصل فرعون وجنوده مروا خلفه فأُغرقوا وهلكوا. فصام سيدنا موسي هذا اليوم بعد ذلك شكراً لله علي النجاة.
    وفي يوم عاشوراء قتل الإمام الحسين رضي الله عنه وهو الذي قال فيه وفي شقيقه رسول الله "صلي الله عليه وسلم" الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة.
    صيام يوم عاشوراء كان معروفا في أيام الجاهلية فقد ثبت عن عائشة رضي الله عنها قالت: إن أهل الجاهلية كانوا يصومونه.. وذكر القرطبي أن أهل الجاهلية كانوا يصومونه استناداً إلي شرع إبراهيم عليه السلام. وقد ثبت أن الرسول "صلي الله عليه وسلم" كان يصومه بمكة قبل البعثة فلما بعث تركه لأنه ظن أنه من الجاهلية. فلما قدم المدينة وجد اليهود تصومه. ففي صحيح البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قدم النبي "صلي الله عليه وسلم" المدينة فرأي اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال: ما هذا؟. قالوا هذا يوم صالح. هذا يوم نجي الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسي. قال: فأنا أحق بموسي منهم فصامه وأمر بصيامه.. وفي رواية: لئن أحياني الله للعام القادم لأصومن التاسع والعاشر.
    فضل عاشوراء
    عن ابن عباس رضي الله عنهما كما روي البخاري قال: ما رأيت النبي "صلي الله عليه وسلم" يتحري صيام يوم فضله علي غيره إلا هذا اليوم. يوم عاشوراء. وهذا الشهر.. يعني رمضان.
    وفي صحيح مسلم قال النبي "صلي الله عليه وسلم": "يقول صيام يوم عاشوراء إني أحتسب علي الله أن يكفر السنة التي قبله".
    المصدر: جريدة " الجمهورية " المصرية .
    إسمع الرأي والرأي الآخر
    إذا لم توافقني الرأي ناقشني بكل إحترام

  • #2
    الرد: عاشوراء عند الطائفة السنية

    اضيف في الأساس بواسطة ibay76 عرض الإضافة
    عاشوراء .. يوم النجاة والشهادةشاءت إرادة الله أن يفضل بعض الملائكة علي بعض وبعض المخلوقات علي بعض. ففضل الإنسان علي بقية المخلوقات. وبعض البشر علي بعض. ففضل الرسول والأنبياء علي سائر البشر كما فضل العلماء العاملين بعلمهم علي غير العلماء. كذلك فضل بعض الأمكنة علي غيرها كمكة والحرم المدني والقدس الشريف.
    كذلك فضل بعض الأزمنة علي بعض ففضل رمضان علي غيره من الشهور واصطفي أربعة شهور حُرُم هي ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب. كما فضل بعض الأيام علي بعض كليلة القدر فضلها علي ثمانين شهراً ويوم الجمعة علي بقية الأسبوع. وعاشوراء علي غير ذلك.
    ومن نعمة الله علي خلقه أن جعل بداية السنة الهجرية بشهر محرم. ونهايتها بشهر محرم وهما محرم وذو الحجة.
    ومن أيام المحرم المباركة والتي شهدت أحداثاً عظاماً في تاريخ البشرية وتاريخ الإيمان والصراع بين الحق والباطل يوم عاشوراء.
    أول هذه الأحداث قبول الله توبة سيدنا آدم بعد أكله من الشجرة وهبوطه إلي الأرض يعاني ظلمة المعصية يقول تعالي: "فتلقي آدم من ربه كلمات فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم".
    كما أغرق الله في يوم عاشوراء الكفار من قوم نوح ونجي سيدنا نوحاً والمؤمنين معه بعد أن لبث ألف سنة يدعوهم إلي عبادة الله فلم يؤمن به إلا القليل منهم.
    وفي اليوم نفسه أغرق فرعون في البحر الأ حمر ونجي الله موسي عليه السلام. حيث شق لهم البحر وجعل أرضه يابسة فمر موسي وقومه فلما وصل فرعون وجنوده مروا خلفه فأُغرقوا وهلكوا. فصام سيدنا موسي هذا اليوم بعد ذلك شكراً لله علي النجاة.
    وفي يوم عاشوراء قتل الإمام الحسين رضي الله عنه وهو الذي قال فيه وفي شقيقه رسول الله "صلي الله عليه وسلم" الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة.
    صيام يوم عاشوراء كان معروفا في أيام الجاهلية فقد ثبت عن عائشة رضي الله عنها قالت: إن أهل الجاهلية كانوا يصومونه.. وذكر القرطبي أن أهل الجاهلية كانوا يصومونه استناداً إلي شرع إبراهيم عليه السلام. وقد ثبت أن الرسول "صلي الله عليه وسلم" كان يصومه بمكة قبل البعثة فلما بعث تركه لأنه ظن أنه من الجاهلية. فلما قدم المدينة وجد اليهود تصومه. ففي صحيح البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قدم النبي "صلي الله عليه وسلم" المدينة فرأي اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال: ما هذا؟. قالوا هذا يوم صالح. هذا يوم نجي الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسي. قال: فأنا أحق بموسي منهم فصامه وأمر بصيامه.. وفي رواية: لئن أحياني الله للعام القادم لأصومن التاسع والعاشر.
    فضل عاشوراء
    عن ابن عباس رضي الله عنهما كما روي البخاري قال: ما رأيت النبي "صلي الله عليه وسلم" يتحري صيام يوم فضله علي غيره إلا هذا اليوم. يوم عاشوراء. وهذا الشهر.. يعني رمضان.
    وفي صحيح مسلم قال النبي "صلي الله عليه وسلم": "يقول صيام يوم عاشوراء إني أحتسب علي الله أن يكفر السنة التي قبله".
    المصدر: جريدة " الجمهورية " المصرية .
    حياك الله زميلنا العزيز
    وبارك الله فيك

    ولكن يا زميلنا الكريم يجب التأكد من صحة ماننقل وخاصة في حال نقل أي موضوع ديني
    وبالأخص إذا كان مصدر النقل جريدة أو مجلة

    ورد هنا ان ليلة القدر أفضل من ((ثمانين شهرا ))
    ولا أدري ماهو الدليل الذي إستند عليه الكاتب في تحديد عدد الأشهر بثمانين ؟؟؟؟

    فحسب علمي المتواضع أن الله عز وجل يقول ((لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ [القدر : 3]
    ومعنى هذا أن الكاتب قام بخصم ما مقداره 920 شهرا من المقدار الذي حدده الله عز وجل
    رغم أن ليلة القدر من المقدسات التي يتحراها ويحرص عليها صغار المسلمين قبل كبارهم
    وسورة القدر من قصار السور التي يحفظها 90% من أطفال المسلمين
    فكيف يغلط شخص يكتب في الجريدة بعدد الأشهر التي فضل الله ليلة القدر عليها ؟؟

    وفي نفس الوقت زاد الكاتب في المدة التي قضاها نوح عليه السلام في دعوة قومه
    فجعلها ألف سنة ولم يخصم منها شيئا هذه المرة

    رغم أن الله عز وجل يقول (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَاماً فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ [العنكبوت : 14]

    على ماسبق فالواجب علينا مراجعة جميع ماورد في الموضوع المنقول والتثبت من صحته

    أرجو ان يتسع صدرك لمداخلتي هذه
    وأستأذنك في إقفال الموضوع أيضا

    القاديانية يابو ضياف
    سؤال واحد ينسف مذهب الشيعة
    العصمة في مهب الريح
    وقفات مع أئمة الروافض

    تعليق


    • #3
      الرد: عاشوراء عند الطائفة السنية

      في الحقيقة لقد إستغربت من الموضوع
      وتعجبت كيف لمسلم أن يجهل أشياء مهمة (كليلة القدر والمدة التي قضاها نوح عليه السلام في دعوة قومه ) رغم وضوحها وورودها في القرآن الكريم
      وخاصة مايخص ليلة القدر

      ثم بعد ان بحثت عن صاحب الموضوع وجدته شيعي
      لذلك فقد عذرته على جهله بتلك الأمور
      فهي تخص القرآن الكريم
      وهم اقل الناس معرفة بالقرآن

      لاحول ولاقوة إلا بالله

      القاديانية يابو ضياف
      سؤال واحد ينسف مذهب الشيعة
      العصمة في مهب الريح
      وقفات مع أئمة الروافض

      تعليق

      تشغيل...
      X