اعلان

Collapse
No announcement yet.

الحرص على الحياه

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • نواف محمود
    رد
    اخي صقر - الاخت دعاء - تشرفت بمروركما الكريم وكلامكما الطيب - شكرا

    اترك التعليق:


  • دعاءالخليج
    رد
    استاذي الكريم
    اسعدك الله بــ الدارين

    صح لسانك

    اترك التعليق:


  • صقرالنوايف
    رد
    موضوع رائع اخي نواف
    اللهم ارزقنا الحياة الكريمه وجميع المسلمين
    تحياتي

    اترك التعليق:


  • نواف محمود
    بدأ موضوع الحرص على الحياه

    الحرص على الحياه


    أرى كلنا يبغى الحياة لنفسه حريصا عليها مستهاما بها صبا
    فحب الجبان النفس أورده التقى وحب الشجاع النفس أورده الحربا
    ( المتنبي )
    حياة كل منا هبة من الخالق عز وجل ، علينا ان نحرص عليها، فهي حياة دنيوية واحدة لن تتكرر ، وهي قصيرة في عمر الزمن ، والحرص على الحياة لا يعني التقوقع داخل النفس ، او البخل بها في سبيل الواجب نحو الوطن والقيم والمبادئ النبيلة ، وقد أنارالله لنا سبل الحياه ، ورزقنا من الطيبات ما يضمن لنا حياة كريمة , ان احسنا ان نمضي بها بحكمة وبصيره ، وفضلنا على كثير من خلقه : ( ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا ) ، صدق الله العظيم , وقد جعلها اختبارا لنا ، ففيها من الابتلاءات والاشواك والمطبات والمغريات ما يتطلب جهدا وحكمة وتعقل , بحيث نكيف مسارها بتحفيز الايجابيات وتنميتها ، وتقليص السلبيات وجعلها عتبة للولوج نحو الايجابيات ؟؟ بالسير بالمسلك القويم الذي بينه لنا الخالق عز وجل --
    الكل منا يرغب في حياة رغيدة سعيده ، فالسعادة هي ضالة الانسان ، وكل ينظر اليها بمنظاره الخاص ، ويعمل لتحقيقها بوسائله الخاصه ، فالبعض يرى السعادة في جمع الثروات ، وآخر يراها في تحصيل العلم ، وآخر في كسب الجاه او السلطان او الشهره ؟؟ على ان الأمر المؤكد ان السعادة في الأمور الماديه تتوقف أو تتراجع عند تحصيل تلك الامور ؟؟ فالسعادة ليست فرحا مزاجيا او لذة عابره , وانما هي تلك المشاعر الايجابيه التي تصاحب المرء كالشعور بالأمن والطمأنينة والثقة بالنفس وبالآخر والأمل بالستقبل والتفاؤل بالوقائع والمكتسبات ؟؟ انها مصالحة الخالق عز وجل ومع النفس ، وذلك لا يتاتى الا بالإيمان بالله ومحبته ، ومحبة الناس والتسامح والرفق ، والذي يمنحنا ما نكسب به قلوب الناس دائماً ، والذي يشعرنا بسعادجة غامره .
    ان السعادة تتطلب من المرء ان يحدد له هدف نبيل في الحياة يعيش من اجله ، وكل انسان عاقل يفكر في وسيلة شريفة توفر له العيش الكريم ، بحيث لا يمد يده للآخرين ، سواء عن طريق العلم او اكتساب مهنة او صنعه او حرفه او تجاره ، تشعره بالاكتفاء الذاتي ماديا ‘ على ان مطاردة الحياة بعنف وشراهه ، في سبيل زيادة الثروات وكنز الأموال انما ينعكس سلبا على السعادة ، وربما أدى الى نقيضها ؟؟
    تنبع السعادة من داخل نفس الانسان , فنظرتنا الايجابة للحياة وما تتطلبه من انتهاج سبل العدل والتسامح والمحبه والوئام ، انما تنير لنا طريق السعادة بنور الحق والايمان والعدل والجمال , فمحبة الناس وتوفير السعادة لهم تنعكس ايجابيا على سعادة الانسان نفسه ، ثم هناك امور معنوية تضفي السرور على نفسية الانسان وتنعكس ايجابيا على سعادته , كالابداع الادبي او العلمي او الرياضي او الفني او العمل التطوعي ، أو انجاز العمل باتقان ، أو تربية الابناء التربية الصالحه ، كلها عوامل ايجابيه وروافد قويه من روافد السعاده . كما ان العمل الجماعي المخلص يرفد السعادة بوميض من البهجة ؟؟ ان الاختلاط مع الناس الطيبين ومصاحبة الأصدقاء المخلصين وتقديم العون للآخرين انما هي من أبواب السعاده ؟؟ كما ان الانتاج والعطاء وعمارة الارض بالطرق المشروعه انما هو من أهم روافد السعاده .
    واذا كنا نتحدث عن السعادة فان نقيضها هو التعاسة ، التي تتولد من داخل الانسان وما يكبته من مشاعر سلبية نحو الآخرين ، وما تفيض به نفسه من مشاعر الكراهية والاحقاد والتنافس غير الشريف والحسد والغيرة والثار والغضب لأتفه الاسباب ، وقلة الصبر والتشنج المقيت والانانيه , بعيدا عن ثقافة التسامح والموده والوئام والعمل المخلص . ان البعد عن اداء الواجب نحو الله عز وجل ثم نحو الأهل والأقارب والجيران والمجتمع ، كلها عوامل سلبيه تؤدي بالمرء نحو انعدام الثقة بالنفس ، والتناقض مع الذات وكراهية المجتمع والحياة عموما ، ولذلك عواقب وخيمه قد تؤدي لليأس ، وربما الى امور اشد صعوبة وأكثر تعقيدا وخطوره ؟؟؟
    ان الفشل في محاولة ما او عدة محاولات لا يعني نهاية العالم , والجهل بأمر ما لا يعني التخلف , فعلى المرء ان يجعل من الفشل تجربة تقوده لتفادي الخطأ , ومرشدا له نحو طريق النجاح ، كما ان الجهل بأمر ما يجب ان يكون حافزا للمرء ليتعلم ويبحث ويسأل وينقب ؟؟؟ ان الحياة سيمفونية جميله لمن يعرف كيف يعزفها ويستمتع بالحانها ؟؟؟ ان حياة المؤمن الواثق بالله ثم بنفسه ، انما هي قارب يتهادى به فوق بحر هادئ الامواج , تحت نور القمر الساطع ، والنجوم ترقبه من كل فج بعيد ، ينتظر بامل شروق الشمس ليستمتع بأشعتها كي يستحم بها وهي تحنو عليه كأم رؤوم ؟؟؟ وان السعادة نهر ينبع من داخل النفس فلا تضع السدود في مساره ؟؟
تشغيل...
X