أراك
بشوش الوجه سمح الطبع،
رؤوم الفؤاد، خدوم العباد
تجيد الصفح وتستحق المدح

أراك
ساقيا برحيق الحب
توزع الوعود وترعى العهود
وتصافح بالجود وتزهد في الربح

اراك
حسن المرام
قصير الكلام تطيل اﻻبتسام
وﻻ تجيد القدح
لكنك تجود بالصفح

اراك
تدهن محياك وجلا بالدمع
تعطر فاك بما يطرب السمع
وتكحل عيناك بصدق
ثم تسارع في الخيرات كاللمح

اراك
كريم الخصال حريص الوصال
وفضلك ادركته صغيرا، يقينا
كما ادركت حينها جمال الحياة
وفضل الطعام مع الملح

اراك واراك
واهوى ان اسير في خطاك
وان حدت قليلا فهناك...
هاتف
في داخلي يردد:
إياك..اياك العصيان والجنح

ذاك
قد هويته دوما
وهو رفع شعار رؤاك
انت معلمي
بل عم البرية هداك
وصفحك ناله اعداءك يوم الفتح
كريم ابن الكرام يتجاوز القبح

القاك
عند حوضك، هو رجائي وسقياك
حياك الباري ورعاك
وعليك السلام بعد الصلاة ابدا
امة تسعد بترديده دوما
ونفوسها تذهب فداك
فأنت لها الشفيع والصبح

...........
راجي