اعلان

Collapse
No announcement yet.

جبل شامخ

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • جبل شامخ


    يقال ان لكل انسان من اسمه نصيب ، فكيف لا يكون ابن الجبل جبلا شامخا لا تهزه الرياح ولا تثنيه عن الحق والعدل ، يظل جبلا راسخا حين يقف المواقف التي تقتضي الرجولة والعزة والكرامه ؟؟ انه الصحابي الانصاري الخزرجي " معاذ بن جبل " ، الذي وصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه أعلم الأمة بالحلال والحرام .
    يرقد بسلام على ضفة نهر الاردن الشرقيه على مسافة قصيرة من مياه النهر المقدس ، وحيث يرقد القائد الفذ " ابو عبيدة الجراح " ، والذي حين اصابه طاعون عمواس واشرف على الوفاة استخلف معاذا على الناس ، فخاطب معاذ الناس قائلا : ( يأتي زمان يظهر فيه الباطل ويصبح الرجل على دين ويمسي على آخر، ويقول الرجل والله لا أدري علام أنا ؟ لا يعيش على بصيرة ولا يموت على بصيرة ، ويعطى الرجل من المال مال الله على أن يتكلم بكلام الزور الذي يسخط الله ، اللهم آت آل معاذ نصيبهم الأوفى من هذه الرحمة ) ، أنه بفراسة المؤمن تنبأ بأحوال الناس في أزمنة الانحطاط !! .
    حين تفشى وباء طاعون عمواس في المنطقه ، فاصاب الطاعون ابناه فسألهما : كيف تجدانكما ؟ قالا : يا أبانا : {الحق من ربك فلا تكونن من الممترين} قال : وأنا ستجداني إن شاء الله من الصابرين ، ثم اصيبت امرأتاه فهلكتا , ثم انتقلت العدوى اليه في إبهامه فجعل يمسها بفيه ويقول : اللهم إنها صغيرة فبارك فيها فإنك تبارك في الصغيرة حتى توفاه الله وهو في الثلاثينات من عمره .
    كان الرجل عابدا زاهدا كريما ورعا مجتهدا فقيها شجاعا , ما اجتمع المسلون وتكلموا في موضوع الا نظروا اليه نظرة هيبة وتبجيل واحترام ، وطلب المشوره والنصيحه ، لا يتسع المجال لذكر مواقفه ، اذ يكفي القول بأنه كان احد السبعين الذين بايعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم بيعة العقبة الثانيه , واشترك مع الرسول في كل غزواته ، ولما بعثه رسول الله إلى اليمن خرج معه رسول الله يوصيه ومعاذ راكب ورسول الله يمشي تحت راحلته ، فلما فرغ قال : يا معاذ ، إنك عسى ألا تلقاني بعد عامي هذا ، ولعلك تمر بمسجدي هذا وقبري ، فبكى معاذ خاشعًا لفراق رسول الله ، ثم التفت فأقبل بوجهه نحو المدينة فقال : إن أولى الناس بي المتقون من كانوا وحيث كانوا .
    قابله النبي ذات يوم ، وقال له : «يا معاذ، إني لأحبك في الله» قال معاذ : وأنا والله يا رسول الله ، أحبك في الله ، فقال الرسول : «أفلا أعلمك كلمات تقولهن دبر كل صلاة : رب أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك» . قال عنه النبي : استقرئوا القرآن من أربعة : من عبد الله بن مسعود ، وسالم مولى أبي حذيفة ، وأبي بن كعب ، ومعاذ بن جبل . عن ثور بن يزيد قال : كان معاذ بن جبل إذا تهجد من الليل قال : اللهم قد نامت العيون وغارت النجوم وأنت حي قيوم : اللهم طلبي للجنة بطيء ، وهربي من النار ضعيف ، اللهم اجعل لي عندك هدى ترده إلي يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد .
    اشتهر عنه هذا الحديث الذي جمع مبادئ الاسلام وحث على الصمت او القول الحسن ، فهو يقول : كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فأصبحت يوما قريبا منه ونحن نسير ، فقلت يا رسول الله أخبرني بعمل يدخلني الجنة ويباعدني من النار، قال : لقد سألتني عن عظيم وإنه ليسير على من يسره الله عليه : تعبد الله ولا تشرك به شيئا، وتقيم الصلاة ، وتؤتي الزكاة ، وتصوم رمضان ، وتحج البيت ، ثم قال : ألا أدلك على أبواب الخير : الصوم جنة ، والصدقة تطفئ الخطيئة ، كما يطفئ الماء النار، وصلاة الرجل من جوف الليل ، قال : ثم تلا : { تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا – حتى بلغ – يعملون } ثم قال : ألا أخبرك برأس الأمر كله وعموده وذروة سنامه : قلت : بلى يا رسول الله قال : رأس الأمر الإسلام ، وعموده الصلاة ، وذروة سنامه الجهاد . ثم قال : ألا أخبرك بملاك ذلك كله ، قلت : بلى يا رسول الله، قال : فأخذ بلسانه ، قال : كف عليك هذا . فقلت : يا نبي الله وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به ؟ فقال : ثكلتك أمك يا معاذ ، وهل يكب الناس في النار على وجوههم ، أو على مناخرهم، إلا حصائد ألسنتهم .
    هؤلاء هم ابطال الأمه الذين فتحوا الأمصار , وطهروها من الشرك , وحرروا البلاد والعباد , الذين رفعوا راية الاسلام ، وأوصلوه لنا نقيا قويا ، فنسال الله ان يلهمنا الحفاظ على هذا الدين القويم ، وان نحرر البلاد من رجس المحتلين الصهاينه .

  • #2
    رضي الله عنهم ورضو عنه
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد
    وعلى آله وصحبه وسلم

    الائك رجال تربوا في مدرسة محمد صلوات الله وسلامه عليه
    وانعم بها من مدرسه واكرم به من معلم

    تحياتي لك ابي العزيز
    واعتذر عن التأخير بالرد لظرف الم

    تعليق


    • #3
      لا عجب ان تلك الثلة المؤمنة حملت تلك الرسالة النبيلة لخير البشرية جمعاء
      لأنهم صحابة أشرف الأنبياء والمرسلين صاحب الخلق العظيم

      تعليق


      • #4
        رحم الله الصحابي الجليل معاذ بن جبل رضي الله عنه
        نسأل الله ان يجمعنا برسولنا الكريم محمدا صلى الله عليه وسلم وصحابته
        جزيت كل الخير اخي الطيب

        انا مسلمة واعلم ايمانا ويقينا ان سفك الدماء حرام

        تعليق


        • #5
          رحمة الله عليهم ورضي الله عنهم وأرضاهم

          كانت نفحاتك شيء منير في منتدنا الغالي

          حامل القلم البسيط
          أمير العراق

          تعليق

          تشغيل...
          X