أم كلما ارادت زيارة صديقاتها تختار اجمل
بناتها فتزينها وتلبسها احسن المﻻبس ثم
تصطحبها معها متفاخرة بها. في حين ان
اخوات الطفلة ترمقانها باعين ملئها التسائل
واﻻستغراب وربما الغيرة!

فإذا مارس احد ما شكل من اشكال العنصرية
ضد هذه الام تغضب وربما تولول، وتنسى
انها تمارس ايضا التمييز وشكل من اشكال
العنصرية المقيتة داخل بيتها!

مالكم كيف تحكمون؟!

ان مجرد تخصيص احد اﻻبناء بحب
زائد عن اخوانه يغرس داخلهم
الحقد عليه, فكل شيئ زاد عن
حده انقلب الى ضده.

فﻻ تؤذي من تحب من
حيث ﻻ تعلم او من حيث
اردت ان تنفعه.


............
راجي