اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان

    خطة شعبان

    بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم تسليمًا كثيرا .
    أحبتي في الله ..

    أتـجـدون ريـح رمـضــان ؟
    قال تعالى : " ولما فصلت العير قال أبوهم إنِّي لأجد ريح يوسف لولا أن تفندون " [ يوسف /93]
    أم قد زكمت أنوف العباد عن استنشاق نسيم الأنس .
    يا إخوتاه .... قرب قدوم الضيف الجليل ، فلزم الاستعداد والتأهيل ، جاء شعبان ، شهر الاستعدادات النهائية ، فالزموا فيه طاعة رب البرية .

    فأولا : اســتــدرك الــفــائــت :
    فإن كنت لم تتأهب إلى الآن ، وإن تر أن الزمان مضى ولم تستفد منه كما ينبغي فأبشر فمازالت هناك فرصة ، لكن عليك أن تشمر عن ساعد الجد ، وتنشط ، وكفى غفلة ، وكفى حيرة وشتاتًا .

    ثانيًا : عليك بالصيام .. الصيام
    عن أمنا عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت :" ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر قط إلا رمضان ، وما رأيته في شهر أكثر صيامًا منه في شعبان " [ متفق عليه ]
    وفي رواية للبخاري : " كان يصوم شعبان كله "
    وفي رواية لمسلم : " كان يصوم شعبان إلا قليلاً "

    ثالثًا : اقـرأ الآن وارتقِ في رمـضـان :
    قال سلمة بن كهيل : كان يقال : شهر شعبان شهر القراء .
    وكان عمرو بن قيس الملائي إذا دخل شعبان أغلق حانوته وتفرغ لقراءة القرآن .

    رابعًا : تأهب للجائزة :
    في رمضان من قام الليل غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن أدرك ليلة القدر نال هذا الثواب العظيم .
    فمن الآن أين القيام الذي ستستعد به لنيل هذه الجائزة .

    خامسًا : تـأهـب بدوام الـتضرع فســلِّــمْ ... تـَسْـلَـمْ .
    قال يحيى بن أبي كثير :كان من دعائهم : اللهم سلِّمْني إلى رمـضـان وســـلِّــــم لـــي رمـــضـــان وتسـلَّمـْه منِّي متـقـبـلاً .

    سادسًا : في شعبان ليلة الـمغـفرة لـلـمــوحـديـن الأصـفـيـاء :
    قال صلى الله عليه وسلم :" إنَّ الله ليطلع ليلة النصف من شعبان فيغفر لجـمـيع خلـقـه إلا لمـشرك أو مشاحن " [رواه ابن ماجه وصححه الألباني ]
    فمن الآن طهر قلبك من درن الشرك ، وسامح من آذوك وأساؤا إليك عسى أن يغفر لنا ربنا .

    فالـزمـهـا هـذه الأيـام :
    قال تعالى : " والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم " [الحشر/10]

    نصيحتي إليكم : استعدوا :
    فسنبدأ من الغد ، معسكر مغلق في شعبان ، شرط الانضمام إليه ، التفرغ من شواغل الدنيا ، والانقطاع للعبادة والطاعة ، محتسبين عند الله قوله في الحديث القدسي : " يا ابن آدم تفرغ لعبادتي أملأ صدرك غنى و أسد فقرك و إن لا تفعل ملأت يديك شغلا و لم أسد فقرك " [ رواه الترمذي وابن ماجه وصححه الألباني ]

    استمعوا لمحاضرة : أوصيك في شعبان


    أوصيك في شعبان
    Downloadللتحميل


    وإلى الملتقى في الغد إن شاء الله تعالى مع أولى خطوات المعسكر ، والملتقى الجنة إن شاء الله تعالى .


    وكتبه
    الشيخ هاني حلمي
    1 شعبان 1429 هـ

  • #2
    الرد: معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان



    تعليق


    • #3
      الرد: معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان

      اضيف في الأساس بواسطة بنت اسكندرية عرض الإضافة
      بارك الله فيك أختي بنت اسكندرية
      سعدت بردك ومتابعتك

      تعليق


      • #4
        الرد: معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان

        (1) معسكر شعبان : يرفع عملي وأنا .....

        بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم .
        أما بعد ..

        تعلمون أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم لما سأله أسامة بن زيد - رضي الله عنه - عن صيامه الكثير في شعبان قال : "ذاك شهر يغفل الناس عنه ، بين رجب ورمضان ، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين ، وأحب أن يرفع عملي وأنا صائم " [ رواه النسائي وحسنه الألباني ] .

        فامتاز شهر شعبان بثلاثة أمور :

        الأول : غفلة الناس عنه وعن عظم شرفه ، فالحذر من الغفلة فيه ، لا سيما ونحن في موسم الصيف ، والناس في لهو ولعب وعبث مع الفراغ ، ومع شدة الحر .

        الثاني : أنه مقدمة لشهر رمضان ، وتابع لشهر من الأشهر الحرم ، فهو بمثابة السنة القبلية التي يتهيأ بها الإنسان لأداء الواجب .

        الثالث : رفع الأعمال في يوم من أيامه .

        فأول شيء في معسكر شعبان التأهيلي لرمضان هذا العام أن نجعل شعارنا من الآن : ( أحب أن يرفع عملي وأنا .... ) .

        فأنت في صيام أو قيام أو ذكر أو دعاء أو عمل بر أو صلة رحم او إعانة محتاج أو إغاثة ملهوف أو رعاية يتيم أو نحو هذا ، المهم أن ترفع الأعمال وأنت على طاعة ، عسى أن يتقبلها ربنا في هذا العرض السنوي لأعمال نخشى من عدم قبولها .

        سنركز خلال المعسكر على المعاني الثلاثة الماضية ( مقاومة الغفلة بكثرة الذكر ، الاستعداد بعمل من أعمال رمضان ، العكوف على عمل تحب أن ترفع أعمال سنتك وأنت عليه )

        فيا أحبتي في الله ....

        (1) أكثروا من الاستغفار ، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، وقول : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، وقول : لا حول ولا قوة إلا بالله ( لتتقووا على طاعة الله )
        (2) صيام اليوم ( يوم من شعبان وهو يوم الاثنين ) .
        (3) ورد القرآن لا يقل عن جزء ونصف يوميًا .
        (4) الصدقة اليومية ولو بأقل القليل .

        نصيحتي لك :

        اشتر مصحفًا ، واجعله هدية لأحد من تتوسم فيهم الخير ، والتمس ثواب قراءته فيه .
        وتذكر : " تهادوا تحابوا " ، وعسى أن يتوارث من بعدك فيعظم أجرك .
        عن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " سبع يجرى للعبد أجرهن وهو في قبره بعد موته من علم علما أو كرى نهرا أو حفر بئرا أو غرس نخلا أو بنى مسجدا أو ورث مصحفا أو ترك ولدا يستغفر له بعد موته " [رواه البزار وأبو نعيم في الحلية وحسنه الألباني ]

        تقدم خطوة ، واستعد للشحن الإيماني في شعبان ، والله المستعان .


        وكتبه
        الشيخ هاني حلمي
        2 شعبان 1429 هـ

        تعليق


        • #5
          الرد: معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان

          (2) شحن القوة الإيمانية

          بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرًا .
          أما بعد
          أحبتي في الله ...

          نحن في المرحلة الأولى من الاستعدادات النهائية لاستقبال الضيف الجليل ، والزائر الفضيل ، ويلزمنا في هذه المرحلة أن نرفع اللياقة الإيمانية ، ونستقوي إيمانيًا ، ونتجهز بتدرج في الأعمال حتى يتسنى لنا القيام بالأحلام الإيمانية التي تتوق لها النفس هذا العام .

          اليوم سنشحن بالذكر لأنه مورد الطاقة الإيمانية ، وتعالوا لهذه الكلمات الماتعة للعلامة ابن القيم فإنها تفي بالغرض تمامًا .

          يقول ابن القيم : " إنَّ الذكر يعطي الذاكر قوة حتى إنه ليفعل مع الذكر ما لم يظن فعله بدونه ، وقد شاهدت من قوة شيخ الإسلام ابن تيمية في سننه وكلامه وإقدامه وكتابه أمرا عجيبا ، فكان يكتب في اليوم من التصنيف ما يكتبه الناسخ في جمعة وأكثر ، وقد شاهد العسكر من قوته في الحرب أمرا عظيما ، وقد علم النبي صلى الله عليه وسلم ابنته فاطمة وعليا رضي الله عنهما أن يسبحا كل ليلة إذا أخذوا مضاجعهما ثلاثا وثلاثين ، ويحمدا ثلاثا وثلاثين ، ويكبرا أربعا وثلاثين ، لما سألته الخادم ، وشكت إليه ما تقاسيه من الطحن ، والسعي والخدمة فعلمها ذلك وقال : إنه خير لكما من خادم ، فقيل : أن من داوم على ذلك وجد قوة في يومه مغنيه عن خادم "

          فهذه واحدة : (1) تقو بأذكار النوم من الآن لاسيما هذا الذكر الموصى به من قبل سيد البرية صلى الله عليه وسلم .

          قال ابن القيم : " وسمعت شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى يذكر أثرا في هذا الباب ويقول : إنَّ الملائكة لما أمروا بحمل العرش قالوا : يا ربنا كيف نحمل عرشك وعليه عظمتك وجلالك ؟ فقال : قولوا : لا حول ولا قوة إلا بالله فلما قالوا حملوه "

          وهذه الثانية : (2) الهج كثيرا ب ( لا حول ولا قوة إلا بالله ) حتى تتقوى على أعمال الإيمان .

          يقول ابن القيم : " وهذه الكلمة لها تأثير عجيب في معالجة الأشغال الصعبة ، وتحمل المشاق ، والدخول على الملوك ومن يخاف ، وركوب الأهوال ، ولها أيضا تأثير في دفع الفقر "

          قال : " وكان حبيب بن سلمة يستحب إذا لقي عدوا أو ناهض حصنا قال : لا حول ولا قوة إلا بالله .
          وإنه ناهض يوما حصنا للروم فانهزم فقالها المسلمون وكبروا فانهدم الحصن
          " [ الفوائد : ص106]

          فالشحن اليوم بهذين الذكرين بجانب الأعمال الإيمانية الثابتة ( الصيام ، القيام ، القرآن ، الصدقة ، الاستغفار والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والتهليل ) .

          نصيحتي :

          (1) ابدا في جمع بعض المال لأجل ( شنط رمضان ) لإعانة الفقراء والمساكين ، اجمع وحدك مكونات شنطة وادخرها لتتصدق بها في رمضان .
          (2) اجتهد في إدخال سرور على قلب مسلم ، بمكالمة لمكروب ، بعيادة لمريض ، بإغاثة لملهوف .

          ولله الحمد رب السموات ورب الأرض رب العرش العظيم .



          وكتبه
          الشيخ هاني حلمي
          3 شعبان 1429 هـ

          تعليق


          • #6
            الرد: معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان
            • جزاك الله احسن الجزاءمحروسه من الباري
            sigpicهانت ياعراق

            تعليق


            • #7
              الرد: معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان

              (3) معسكر شعبان: شكر وافتقار

              بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم .
              أما بعد .. أحبتي في الله ..

              بنا نخطو خطوة في مرحلة الاستعدادات النهائية لاستقبال ضيفنا الغالي ، وتعالوا نستمر في الشحن الإيماني بعد استمداد القوة ، بأن نتزود اليوم بالوقود ( الشكر ) ونرتقي في سلم العبودية بالافتقار إلى رب البرية .

              كان محارب بن دثار قاضي أهل الكوفة يقول في مناجاته لله و يرفع بها صوته :

              أنا الصغير الذي ربيته فلك الحمد ....و أنا الضعيف الذي قويته فلك الحمد ....و أنا الفقير الذي أغنيته فلك الحمد ....و أنا الصعلوك الذي مولته فلك الحمد ....و أنا الأعزب الذي زوجته فلك الحمد ....و أنا الساغب ( الجائع ) الذي أشبعته فلك الحمد ...و أنا العاري الذي كسوته فلك الحمد ....و أنا المسافر الذي صحبته فلك الحمد .....و أنا الغائب الذي أويته فلك الحمد .....و أنا الراجل الذي حملته فلك الحمد ربنا و لك الحمد ربنا حمدا كثيرا على حمد .

              شعارنا اليوم : شكر وافتقار

              واجبنا العملي :

              (1) تذكر واكتب عشر نعم أنعم الله عليك بها ، كلما تذكرتها يزداد حبك له ، وتزداد حياءا منه فيوجب ذلك ( الشكر والافتقار ) .
              (2) تودد له فأكثر من الحمد ليرفع لك لواء الحمد يوم القيامة ، تذكر : " وكن من الشاكرين " .

              وخذها نصيحة من سلفنا الصالح :

              عن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين قال : لما قال سفيان الثوري لا اقوم حتى تحدثني قال له أنا أحدثك وما كثرة الحديث لك بخير .
              يا سفيان إذا أنعم الله عليك بنعمة فأحببت بقائها ودوامها فأكثر من الحمد والشكر عليها فإن الله عز وجل قال في كتابه : " لئن شكرتم لأزيدنكم "

              وإذا استبطأت الرزق فأكثر من الاستغفار فإن الله تعالى قال في كتابه : " استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا "

              يا سفيان إذا حزبك أمر من سلطان أو غيره فأكثر من لا حول ولا قوة الا بالله فإنها مفتاح الفرج وكنز من كنوز الجنة .

              فعقد سفيان بيده وقال ثلاث وأي ثلاث قال جعفر عقلها والله أبو عبدالله ولينفعنه الله بها .

              فالحمد لله ، واستغفر الله ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .


              وكتبه
              الشيخ هاني حلمي
              5 شعبان 1429 هـ

              تعليق


              • #8
                الرد: معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان

                فلاير معسكر شعبان

                خطة شعبان



                فلاير 1

                تعليق


                • #9
                  الرد: معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان

                  (4) معسكر شعبان: اقرا قراءة محب


                  بسم الله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم .
                  أما بعد ... أحبتي في الله ..

                  فأوصيكم ونفسي بتقوى الله عز وجل ، وتجديد التوبة من الآن ، وكثرة الاستغفار ، والحمد ، والتقوي بلا حول ولا قوة إلا بالله ، والتحبب إلى الله بالحبيبتين ( سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم ) .

                  ولا تنسوا ( رفع الأعمال ) في شعبان ، فلا تدري هل رفع أو لا ؟؟

                  ترقبوا محاضرة : كيف سيرفع عملك ؟؟ غدا على الموقع إن شاء الله ، وأرجو أن تستمعوا لها جيدًا ، وتنفذوا ما ورد فيها .

                  وتعالوا من اليوم نتصور ( حلم رمضان ) كيف سيكون ؟

                  فماذا تشتهي أن تعمل في رمضان هذا العام ؟

                  سأذكر كل يوم ( حلم ) ونبدأ في التدريب عليه ، وسأترك لكم يومًا كاملا لتبلغوني بأثر التدريب ، وكيف طبقتم ما أوصيكم به ؟

                  اليوم حلمنا : أن نقرأ القرآن قراءة محب لله تعالى يستمتع بالوصال مع محبوبه الأعظم جل جلاله من خلال كلامه ، فيرى بين ثنايا الكلام رب ودود عظيم كريم جواد رحيم فيزداد حبه له .

                  يقول ابن القيم في " الفوائد " : فاذا شهدت القلوب من القرآن ملكا عظيما رحيما جوادا جميلا هذا شأنه ، فكيف لا تحبه ، وتنافس في القرب منه ، وتنفق أنفاسها في التودد اليه ، ويكون أحب إليها من كل ما سواه ، ورضاه آثر عندها من رضا كل ما سواه ، وكيف لا تلهج بذكره ، ويصير حبه والشوق اليه والأنس به هو غذائها وقوتها ودواؤها ، بحيث ان فقدت ذلك فسدت وهلكت ولم تنفع بحياتها .

                  الواجب العملي :

                  (1) آداب الجمعة لا تغفلوا عنها لا سيما قراءة سورة الكهف ، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، وتحري الدعاء في ساعة الإجابة ( واوصيكم بالدعاء لي بالحفظ وأن يرزقنا حبه وتحبيبه لقلوب عباده ) .

                  (2) استخرج من سورة الكهف : آيات حببتك في ربك ، وبين لماذا شعرت بالحب لله تعالى فيها ؟ ( افتح كتب التفسير ، سل أهل العلم ، اطرق الابواب حتى تعلم ، لكن اقرأ وأنت متحبب تشعر بأثر كلام محبوبك على قلبك ) .

                  في كتاب المتمنين لابن أبي الدنيا : قال منبوذ أبو همام : قلت لعيسى بن وردان وكان يتنفس تنفسا منكرا فقلت ما غاية شهوتك من الدنيا فبكى ثم قال : أشتهي أن ينفرج لي عن صدري فأنظر إلى قلبي ماذا صنع القرآن فيه وما نكأ ( أي ما داوى من جراحات الذنوب ) .

                  (3) الأذكار التي أوصيتك بها لا تنساها ، مع زيادة ورد القرآن اليوم .

                  والله تعالى أعلى وأعلم


                  وكتبه
                  الشيخ هاني حلمي
                  6 شعبان 1429 هـ

                  تعليق


                  • #10
                    الرد: معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان

                    (5) يوم من رمضان


                    بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .
                    أما بعد ... أحبتي في الله ..

                    نحن في المرحلة الأخيرة من معسكر شعبان ، ومن الآن سيبدأ تكثيف العمل:

                    أولا : راجعوا المشروع من أوله إلى لحظتنا هذه ، واستدركوا الفائت .

                    ثانيًا : إن شاء سنكون معًا يومًا بيوم في رمضان ، عن طريق رسائل صوتية ومكتوبة ، لنشرها عبر المنتديات ، ورسائل للهاتف المحمول ، أرجو تكوين فرق عمل لها من الآن لتصل إلى أكبر عدد ممكن في بقاع العالم الإسلامي .

                    ثالثًا : سنبدأ اليوم التأهيل العلمي لشهر رمضان ، وهذا بالاستماع لمحاضرة ( فقه الصيام ) واتلقى أسلتكم ونجيب عنها إما كتابة أو في يوم محدد في الغرفة الصوتية بالموقع .

                    رابط المحاضرة :




                    فقه الصيام فى رمضان

                    Downloadللتحميل


                    رابعًا : سنبدأ من اليوم التدرج في البرنامج الرمضاني الذي سيتم الاتفاق عليه ، وهذا باستثمار الوقت بشكل فعال ، فاليوم ( داو قلبك ) بكثرة الذكر ، وتصدق بصدقة تطفئ خطايا الأيام الخالية ، وعليك بالتأمين على عبادتك بالاستغفار وطلب القبول عسى أن يكون قد كتبنا عند الله من المغفور لهم ليلة النصف .


                    والله من وراء القصد



                    وكتبه
                    الشيخ هاني حلمي
                    16 شعبان 1429 هـ

                    تعليق


                    • #11
                      الرد: معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان

                      (6) خطة المعسكر النهائي


                      بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .
                      أما بعد ..أحبتي في الله ...
                      ابتدأ العد التنازلي للعشر الأواخر من الاستعدادات النهائية في معسكرنا
                      ومشروعنا فشمروا فقد آن أوان الجد فمن يستجيب لندائي الأخير ؟؟
                      فقط عشرة أيام فاستجمع همتك وعش معي أيامًا من رمضان .

                      فأولاً: حدد هدفك :

                      فمطلوب من الجميع أن يفهم ماذا يريد من رمضان هذا العام ؟

                      ثانيًا : تفقه وتعلم :

                      لذلك عليك أن تتعلم كل شيء عن الصيام وأحكامه ، والقيام وقراءة القرآن
                      وسائر العمل الصالح وآداب ذلك .

                      ثالثًا : عش أيام رمضان في خيالك من الآن

                      فعلماء الإدارة يذكرون أن من الأهمية بمكان التعايش مع الهدف والانسجام
                      معه ليتحقق الهدف ، أريدك أن تعيش إحساس الفوز بليلة القدر ، شعور أن
                      تكتب من عتقاء الله من النار ، شعورالمغفرة ومحو صحائف السيئات ، تلقى
                      الله بذنب مغفور و سعي مشكور ، عش المعنى لنبدأ في التحقيق .


                      وعلى هامش ذلك أجب عن هذا السؤال :
                      ما حلمك هذا العام في رمضان ؟

                      وستستمعون غدًا لمحاضرة ( حلم رمضان ) إن شاء الله على الموقع .

                      رابعًا : إن شاء الله خلال دورة الاستعدادات الأخيرة كل يوم سنسمع محاضرة ، ونعقب عليها ، ونستخلص الفوائد ، لتمثل الشحن الإيماني المطلوب .

                      خامسًَا : أرجو قراءة هذا الكتيب المهم ( يومك في رمضان إيمانًا واحتسابًا )
                      وليت الجميع ينشره ، لا سيما وقد تم ترجمته أيضًا للإنجليزية .

                      رابط الكتاب :
                      http://www.manhag.net/mam/component/...3E%3C/p%3E%3Cp

                      سادسًا : سنقسم اليوم إلى ثماني وحدات كل وحدة ثلاث ساعات ، وننظر كيف يمكن الاستفادة من الوقت في رمضان .

                      أرجو الاستماع لمحاضرة : كيف تدير وقتك ؟ لبيان هذا المعنى بوضوح ، وارجو تلخيص ما ورد فيها لاستثمار الوقت بفاعلية .

                      رابط المحاضرة :


                      كيف تدير وقتك؟
                      Downloadللتحميل



                      ادع الله أن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته .

                      رب اعنا ولا تعن علينا ، رب اجعلنا من أحب عباد لك ، وارزقنا الإيمان
                      والعمل الصالح ، واكتبنا في عبادك الصالحين.


                      وكتبه
                      الشيخ هاني حلمي
                      18 شعبان 1429 هـ

                      تعليق


                      • #12
                        الرد: معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان

                        (7) الاستعدادات النهائية (1) داو قلبك

                        بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا .
                        أحبتي في الله ..

                        في اليوم الأول من الاستعدادات النهائية ، وكأننا في مراجعة ليلة الامتحان ، تعالوا نتهيأ بمداوة قلوبنا ، فطريق الله لا تقطع إلا بالقلوب ، ولن نحصل الثمرات المرجوة في رمضان إلا عندما تنصلح هذه القلوب العليلة .
                        قال يحيى بن معاذ : دواء القلب خمسة أشياء : قراءة القرآن بالتفكر ، وخلاء البطن ، و قيام الليل ، و التضرع عند السحر ، و مجالسة الصالحين .

                        في ضوء هذا الكلام :

                        (1) نحتاج للاستشفاء بالقرآن :

                        زد من وردك اليوم ، واصطحب معك دفترك الخاص ( آيات استوقفتني ) وسأعينك من اليوم فصاعدًا في كل واجب :

                        ما رأيك في التأمل في هذه الآيات الجليلات في وصف كليم الله موسى

                        " وألقيت عليك محبة مني ولتصنع على عيني "
                        " واصطنعتك لنفسي "
                        " وقربناه نجيًا "

                        استشف بمثل هذا عسى أن يبدلنا الله بقلوب تحبه ، ويلقي علينا المحبة ، ونصنع في رمضان هذا العام صناعة ربانية جديدة ، ونتقرب إليه بما يرضى به عنَّا .

                        ثانيًا : ( خلاء البطن ) اليوم يوم الخميس ويتأكد صيامه لا سيما ونحن في شعبان ، فتقرب بالصيام ، ولا تفطر على طعام كثير ، تريض عسى أن تكون من المخفين ، لتتيسر لك ابواب من الطاعات .

                        ثالثًا : ( قيام الليل ) أرجو أن تستمعوا لمحاضرة ( نجيناهم بسحر )




                        نجيناهم بسحر
                        Downloadللتحميل



                        واليوم إن شاء الله ستكون محاضرة ( الذي يراك حين تقوم ) بمسجد الشاعر بالمعادي فمن يستطيع الحضور فليحرص على سماعها في المسجد لأهميتها قبل رمضان لنتعلم كيف نقوم في رمضان ؟؟

                        رابعًا : ( التضرع عند السحر ) وخذها من أدعية سلفنا الصالح .

                        قل له : " يا حبيب التائبين ، ويا سرور العابدين ، ويا أنيس المتفردين ، ويا حرز اللاجئين ، ويا ظهير المنقطعين ، ويا من أذاق قلوب العابدين لذة الحمد ، وحلاوة الانقطاع إليه .
                        يا من يقبل من تاب ، ويعفو عمن أناب ، يا من يتأنى على الخطائين ، ويحلم عن الجاهلين .

                        يا من لا يضيع مطيعًا ، ولا ينسى صفيًا ، يا من سمح بالنوال ، ويا من جاد بالإفضال . تب علينا توبة ترضى بها عنَّا ، وافض علينا برحمة تغنينا ، اصفح عنَّا بعد جهلنا ، وأحسن إلينا بعد إساءتنا
                        يا رب .... أنا عبدك المسكين كيف أنقلب من عندك محرومًا ، وقد كان حسن ظني بجودك أن تقبلني بالنجاة مرحومًا
                        "

                        خامسًا : ( مجالسة الصالحين ) فطالع كتابًا لأحد الصالحين من العلماء والدعاة الربانيين ، وكأنك تجالسه ، واتصل بمن يفيدك مخالطته ، واقطع عنك كل حبل موصل بمن يفسد عليك قلبك من أهل الدنيا ومن الغافلين ومن البطالين .

                        ابدأ وتطهر ، ولا تنس كثرة الاستغفار لتغسل أدران قلوبنا .

                        اللهم يا ولي الإسلام وأهله مسكنا بالإسلام حتى نلقاك وأنت راضٍ عنَّا .

                        ملحوظة : واجب تقسيم اليوم

                        يلحق في رسالة منفصلة في موضوع مثبت حتى تتفاعلوا معنا بشكل أفضل إن شاء الله تعالى


                        وكتبه
                        الشيخ هاني حلمي
                        19 شعبان 1429 هـ

                        تعليق


                        • #13
                          الرد: معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان

                          الوحدة الأولى : ما بين المغرب والعشاء


                          بسم الله ، والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه أجمعين .
                          سنبدأ التقسيم لليوم على هيئة وحدات ، ونبدأ من الليلة يعني مع آذان المغرب ، وسنستوعب في هذه الوحدة الأولى :

                          وقت ما بين المغرب والعشاء :

                          مع أذان المغرب :

                          (1) ابدأ في ترديد الأذان واشغل قبك بمعانيه ، فإذا انتهى قل : و أنا أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، و أشهد أن محمدا عبده و رسوله ، رضيت بالله ربا ، و بمحمد رسولا ، و بالإسلام دينا ، ثمَّ صلَّ على النبي محمد وسل الله له الوسيلة . ( هذا من أسباب دخول الجنة وحصول الشفاعة والمغفرة كما صحت بهذا الأحاديث )

                          (2) تذكر أنها ساعة إجابة وفرحة لأنها ستكون لحظة الإفطار ، وبداية نيل جائزة العتق ، ففي الحديث الذي رواه ابن ماجه وحسنه الألباني : " إنَّ لله تعالى عند كل فطر عتقاء من النار و ذلك في كل ليلة "
                          فعليك بالدعاء ، أو فطِّر فيها صائمًا ، اخرج إلى المسجد أو الشارع ، واحمل معك بعض أكياس أو أكواب ( التمر ) واحتسب أجر هؤلاء الصائمين في ميزان حسناتك إن شاء الله تعالى . ( اصنع هذا من الآن في أيام الاثنين والخميس ونحوها )

                          (3) تعلم السنة ، فأفطر وتعجل ، وأفطر على تمر أو رطب أو جرعة ماء .

                          وقل : ذهب الظمأ ، و ابتلت العروق ، و ثبت الأجر إن شاء الله

                          (4) لا تنس الدعاء بين الاذان والإقامة ، ولا تنس الدعاء بظهر الغيب لإخوانك ، وسل الله الفردوس الأعلى والعتق من النار .

                          ملاحظة : يا حبذا أن تدرك الأذان في المسجد كصنيع سلفنا الصالح ، فهذا سعيد بن المسيب ـ رحمه الله ـ يخبر عن نفسه أنَّه ما ترك صلاة جماعة في المسجد أكثر من أربعين سنة يدرك الآذان مع المؤذن .

                          فإن لم يكن فهلم أجب النداء ، ولا تركن إلى سفاسف الدنيا وحطامها الفاني ، فإنًَّ ما عند الله لا ينال إلا بطاعته ، ولا خير في شيء يصد عن ذكر الله وعن الصلاة فهل نحن منتهون ؟!

                          والآن تهيأ للصلاة وأول ذلك الوضوء :

                          فتوضأ ، واجعل هذا المعنى يجول بقلبك : اللهم يا من تطهر الأبدان بالماء ، طهر قلبي بالتوبة من الذنوب والآثام ، فإذا فرغت من الوضوء فقل : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، و أنَّ محمدًا عبدُه و رسولُه

                          واحتسب بذلك :

                          (1) تناثر السيئات من أعضاء الوضوء فيا ليتها تُنثر آثارها من القلوب .
                          قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ] إذا توضأ الرجل المسلم خرجت خطاياه من سمعه و بصره و يديه و رجليه ، فإن قعد قعد مغفورًا له [ [ رواه أحمد والطبراني وحسنه الألباني (448) في صحيح الجامع ]

                          (2) تحصيل نصف الإيمان .
                          قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ] الطهور شطر الإيمان [ [رواه مسلم ]

                          (3) من أعظم الكفارات لا سيما عند البرد الشديد .
                          قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ] إسباغ الوضوء في المكاره و إعمال الأقدام إلى المساجد و انتظار الصلاة بعد الصلاة يغسل الخطايا غسلا [ [ رواه أبو يعلى والحاكم والبيهقي وصححه الألباني (926) في صحيح الجامع ]

                          (4) أن تكون من أهل الإيمان بالمحافظة عليه .
                          قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ] و لن يحافظ على الوضوء إلا مؤمن [ [رواه ابن ماجه والطبراني وصححه الألباني (953) في صحيح الجامع ]

                          (5) أنه سيكون غرة لك يوم القيامة .
                          قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ] إن أمتي يدعون يوم القيامة غرا محجلين من آثار الوضوء [ [ متفق عليه ]

                          ولا تغفل عن السواك فإنَّه من الأسباب لرضا الرحمن ، ووصية النبي صلى الله عليه وسلم .
                          وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ] السواك مطهرة للفم مرضاة للرب [ [ رواه النسائي وابن خزيمة في صحيحيهما وصححه الألباني (209) في صحيح الترغيب ]
                          قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ] لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم عند كل صلاة بوضوء ومع كل وضوء بسواك [
                          [ رواه أحمد ، وقال الألباني : حسن صحيح (200) في صحيح الترغيب ]

                          وقل بعد الفراغ منه :
                          أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، و أنَّ محمدًا عبدُه و رسولُه ، سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك .

                          واحتسب : أن تكون قد أتيت بسبب لفتح أبواب الجنة الثمانية ، ومنحة عظيمة مدخرة ليوم المعاد
                          قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ] ما منكم من أحد يتوضأ فيسبغ الوضوء ثم يقول حين يفرغ من وضوئه : إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء [ [ رواه مسلم ]
                          وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ] ومن توضأ فقال : سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك كتب في رق ثم جعل في طابع فلم يكسر إلى يوم القيامة [ [ رواه الطبراني في الأوسط ورواته رواة الصحيح واللفظ له ]
                          ورواه النسائي وقال في آخره: ] ختم عليها بخاتم فوضعت تحت العرش فلم تكسر إلى يوم القيامة [ [ انظر : صحيح الترغيب (225) ]


                          التوجه للمسجد لأداء صلاة المغرب في أول الوقت :


                          ثمَّ توجه إلى المسجد - إن لم تكن قد خرجت له ، وانتظرت الصلاة فيه – ولا تنسَ ذكر الخروج
                          واحتسب : الهداية والوقاية وابتعاد الشيطان عنك .
                          عن أنس رضي اله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ] إذا خرج الرجل من بيته فقال : بسم الله ، توكلت على الله ولا حول ولا قوة إلا بالله . يقال له : حسبك هديت ، وكفيت ، ووقيت ، وتنحى عنه الشيطان [
                          [ رواه الترمذي وحسنه والنسائي وابن حبان في صحيحه وصححه (1605) في صحيح الترغيب ]

                          وأبشر بالغنيمة الباردة ، فاحتسب هذه الخطوات فإنَّها عظيمة الأجر ؛ ولذلك نبهنا النبي صلى الله عليه وسلم إلى احتساب الأجر فيها ، فقال لبني سلمة : ] ألا تحتسبون آثاركم إلى المساجد [ [رواه البخاري]

                          (1) أجر حجة .
                          قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ] من مشى إلى صلاة مكتوبة في الجماعة فهي كحجة [ [ أخرجه الطبراني في الكبير وحسنه الألباني (6556) ]

                          (2) كل خطوة بحسنة ومحو سيئة .
                          قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ] ذلك أن أحدكم إذا توضأ فأحسن الوضوء ، ثم أتى المسجد لا يريد إلا الصلاة ، لم يخط خطوة إلا رفعه الله بها درجة ، وحطَّ عنه بها خطيئة [ [ متفق عليه ]

                          (3) عظم الأجر .
                          قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ] أعظم الناس أجرا في الصلاة أبعدهم إليها ممشى فأبعدهم [ [متفق عليه ]



                          وكتبه
                          الشيخ هاني حلمي
                          20 شعبان 1429 هـ

                          تعليق


                          • #14
                            الرد: معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان

                            المعسكر النهائي : (2) اغسل قلبك

                            بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه أجمعين .
                            أحبتي في الله ...
                            اسال الله تعالى ان يهدينا وإياكم لما يحب ويرضى ، وأن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته .

                            نحتاج اليوم بعد المداواة لغسيل للقلوب من آثار الرواسب ، ولن يتأتى هذا إلا بأعمال كثيرة تكون كالنهر الجاري الذي لايحمل الخبث .
                            أولها : زيادة ورد القرآن في هذه المرحلة ، أقل شيء ختمة خلال هذا الأسبوع تنتهي الجمعة القادمة .
                            ثانيها : زيادة الاستغفار بحيث نتدرج لنصل إلى فعل الصحابة الذي كان ربما يستغفر الواحد منهم (12 ألف ) استغفار كشأن سيدنا أبي هريرة رضي الله عنه .
                            وهنا أوصيكم يا من تريدون المعالي بسماع محاضرة ( للمجتهدين في رمضان ):



                            للمجتهدين فى رمضان
                            Downloadللتحميل


                            ثالثًا : القيام بركعتين ركعتين حتى نثبت على فعله صلى الله عليه وسلم ( 11 ركعة ) .
                            رابعًا : الدعاء والتضرع كما سبق في رسالة الامس .تعلم : اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد .

                            وخذها اليوم هنيئًا مريًئا :يقول ابن القيم في " الفوائد " : ما أُتي من أتي إلامن قبل إضاعة الشكر وإهمال الافتقار والدعاء ، ولا ظفر من ظفر بمشيئة الله وعونه إلا بقيامه بالشكر وصدق الافتقار والدعاء .
                            فهذه ثلاث منجيات موفقات فلا تنساها ؛ لأنك ستنتفع بها كثيرا في زمان رمضان وغيره ، اشكر فالهج بالحمد ، وافتقر فانكسر له واسجد واقترب ، وادع دعاء مستحٍ منه لتبلغ ما تريد ، والله سيكون فوق ما تريد ، فقط حقق المقامات الثلاث .
                            إلهي ..
                            من أطمعنا في عفوك وجودك وكرمك ؟؟؟ من ألهمنا شكر نعمائك واتى بنا إلى بابك ؟؟ من رغبنا فيما عددته لأحبابك ؟؟ هل ذلك كله إلا منك ، دللتنا عليك وجئت بنا إليك .
                            إلهي ..
                            إن كانت رحمتك للمحسنين فإلى أين تذهب آمال المذنبين ؟؟ فاجعلنا ربنا من اوليائك المتقين ، واغسل قلوبًا قد كدرتها المعاصي ، فانت لنا كما تحب ، فاجعلنا لك كما تحب .
                            والله من وراء القصد ............................................... لا تنسوا آداب الجمعة



                            وكتبه
                            الشيخ هاني حلمي
                            20 شعبان 1429 هـ

                            تعليق


                            • #15
                              الرد: معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان

                              المعسكر النهائي (3) أواب حفيظ


                              بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .
                              أحبتي في الله ...
                              اللهم سلم لنا رمضان ، وسلمنا في رمضان ، وتسلمه منَّا متقبلا ، اللهم أعنا فيه على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ، اللهم اجعلنا من أعبد خلقك لك ، وأحب خلقك لك ، وأشكر عبادك لك ، وأخلص عبادك لك ، اللهم اجعلنا من صفوة خلقك الذين تحبهم ويحبونك .
                              أحبتي في الله ..
                              قال تعالى : " وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُنِيبٍ ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ "
                              عن يونس بن خباب قال : قال لي مجاهد وكان لي أخًا : ألا أنبئك بالأواب الحفيظ ؟؟ قلت : بلى . قال : هو الرجل يذكر ذنبه إذا خلا فيستغفر لذنبه .
                              فدعونا اليوم : نراجع الحسابات ، ونعاهد الرب الغفار الغفور بالإقلاع عن هذه المعاصي التي تقطعنا عنه ، ونندم على ما فات ، ونعزم على إبدال الصفحات السود بصفحات تبيض لها الوجوه .
                              فعليك بتجديد التوبة ليل نهار من الآن فصاعدا واجعلها شعار يومك ، ليصفو لك الحال مع الله .
                              قال طلق بن حبيب : إن حقوق الله اثقل من ان يقوم بها العباد ، وإن نعم الله أكثر من أن يحصيها العباد ، ولكن اصبحوا توابين وأمسوا توابين .
                              قال أحمد بن عاصم : هذه غنيمة باردة ، أصلح ما بقي من عمرك ، يغفر لك ما مضى .
                              قال تعالى :" إِنْ يَنْتَهُوا يُغْفَرْ لَهُمْ مَا قَدْ سَلَفَ " [الأنفال : 38 ]

                              فاخش الله في غيبك ، وراقب قلبك في الخلوات ، وادخل على رمضان بقلب منيب ، قلب رجل قد أثقلته ذنوبه ، فاحتقر نفسه ، ويرجو أن يتوب الله عليه ، يود أن يلقى الله لا له ولا عليه .

                              واجباتنا العملية :

                              (1) عليك بالممحاة : شكى ابو يحيى إلى مجاهد كثرة ذنوبه فقال : أين أنت من الممحاة : يعني الاستغفار .
                              (2) كن أعبد الناس : قيل لسعيد بن جبير : من أعبد الناس ؟ قال : رجل اجترح من الذنوب ، فكلما ذكر ذنوبه احتقر عمله .
                              تذكر قائمة الذنوب التي عاهدت ربك على الإقلاع عنها قبل رمضان ، ماذا صنعت فيها إلى الآن ؟
                              (3) ما أخبار القيام ؟؟
                              بلغني عن بعض الإخوة والأخوات أنهم صاروا يقومون الليل كل ليلة بألف آية ؟ فهل من مشمر ؟؟ هل من مسابق ؟ هل من قائل والله لن يسبقني إلى الله أحد ؟
                              (4) استمعوا لمحاضرة : " رمضان فرصتك " وأنتظر ردودكم .
                              >>>>>>
                              مللت من حياة الغفلة و الشرود و البعد عن ربنا
                              أتمنى حياة الطهر و العفة و الإستقامة
                              أتمنى الحياة الطيبة الجميلة المطمئنة

                              انكويت بنار الشهوات
                              رجلي غرست فى وحل المعاصي
                              أتمنى أن أتغير............أتمنى أن أفيق من الغفلة

                              أتمنى أن أصير انسانا جديدا
                              أعيش لله.......ربنا يرضى عني
                              أكون قريبا منه......و أحس بقلبي بقرب منه
                              أتمتع بمناجاتى له.......أتونس به...أكون عبده
                              أكون على طاعته .......أتمنى أن أتوب من المعاصي

                              أتمنى أن أتخلص من كل مايحول بيني وبين ربنا
                              أتمنى أن يُفتح لي بابه
                              ولا أعود ثانية الى طريق الندامة التي أنا أسير عليها

                              هذه هى أمانى الكثير من الناس
                              اذا كنت تشكو من تلك المشاكل ....هنا الحل
                              فرصتك بدأت الآن للتغيير


                              ::::في هذا الدرس ::::
                              رمضان فرصتك.....سأكون إنسانا جديدا



                              رمضان فرصتك
                              Downloadللتحميل


                              فاللهم وعزتك لا أعلم لمحبتك فرحا دون لقائك ، والاشتفاء من النظر إلى جلال وجهك في دار كرامتك .
                              فيا من أحل الصادقين دار الكرامة ، وأورث الباطلين منازل الندامة ، اجعلني وإخواني وأخواتي من أفضل أوليائك زلفا ، وأعظمهم منزلة وقربة ، تفضلا منك علىَّ وعليهم يوم تجزي الصادقين بصدقهم جنات قطوفها دانية .

                              والله من وراء القصد



                              وكتبه
                              الشيخ هاني حلمي
                              22 شعبان 1429 هـ

                              تعليق


                              • #16
                                الرد: معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان

                                المعسكر النهائي (4) لا انام الله عيني

                                بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه أجمعين .
                                أما بعد ... أحبتي في الله ..
                                كيف الحال ؟؟ لم يتبق إلا أقل من سبعة أيام ، لابد من الإسراع في الإعداد الإيماني ، الوقت لم يعد يستوعب كسلا أو فتورا ، انفض عن نفسك غبار الراحة ، مضى هذا الزمان ، من سيشمر ؟؟؟ من سيقبل على الله تعالى ، من سيأتي ربه بقلب منيب ، كما قال قتادة : أي مقبل على الله تعالى .
                                قال عون بن عبد الله في قول الله تعالى : "ولا تنس نصيبك من الدنيا " [ القصص : 77 ] قال : إنَّ ناسًا يضعونها على غير موضعها : إنما هي : أقبل على طاعة ربك وعبادته .
                                اليوم سنتعاهد على إتعاب هذا البدن في التعبد ، قيل لبعض السلف : ارفق بنفسك ، فقال : من الراحة أوتيت . أي من هذا الكلام الذي يضعف ولا ينشط وقعت في الفتور والكسل ، لا أن المعنى أن تشاد الدين ، أو تتكلف ما لا تطيق ، بل قال صلى الله عليه وسلم : " اكلفوا من العمل ما تطيقون " [ رواه أبو داود والنسائي وصححه الألباني ]
                                ولكن المعنى كما قال وهب بن منبه : من يتعبد يزدد قوة ، ومن يكسل : يزدد فترة .
                                قال ثابت البناني : كان رجل من العباد يقول : إذا نمت واستيقظت ، ثم ذهبت أعود إلى النوم : فلا أنام الله عيني .
                                وكان يقول : لا يسمى عابد أبدًا عابدًا ، وإن كان فيه كل خصلة خير ، حتى تكون فيه هاتان الخصلتان : الصوم والصلاة ؛ لأنهما من لحمه ودمه .
                                قال حذيفة بن اليمان : من أحب حال يجد الله العبد عليها، أن يجد عافرًا بوجهه .
                                وضعف أبو إسحاق السبيعي قبل موته بسنتين فما كان يقدر ان يقوم حتى يُقام ، فكان إذا استتم قائمًا : قرأ وهو قائم ألف آية .
                                لا تعجز ، استنهض همتك ، الوقت وقت العمل ، أعرف من ورده عشرة آلاف استغفار وتسبيح وتحميد ، ومن يختم كل ثلاث ، ومن يصلي كل يوم مائة ركعة نافلة ، ومن يسرد الصيام ، لماذا لا تكون أنت ؟؟؟
                                والله تستطيع بحول الله وقوته ، من سيستبق الخيرات ، أدخلوا علينا السرور ، أيها العباد فقد آن الأوان .

                                خطوطك الحمراء : لا كسل ... لا فتور ...لا يأس ...لا مجال للضعف والركون إلى إخفاقات الماضي .
                                رمضان هذا العام سيكون جنتك ، وشهر عتقك ، وبلوغك منازل الصالحين ، قل لي : لماذا لا ؟؟
                                اشحن بطارية الإيمان ، واستعن بالرحمن ، وسنبلغ بإذن الله الآمال .
                                مهما كانت عاصيك ، مهما كان حالك الآن ، والله إن شاء الله ستكون شخصًا آخر ، أقبل ولا تخف .
                                اليوم اصنع شيئا جديدا ، استنفر طاقتك في التعبد ، في الذكر ...في القرآن ...في القيام ...في الصدقة ....في عمل من أعمال البر ...في الدعوة إلى الله ...
                                بالله اصنع أي شيء ؟؟؟؟ استمعوا لهذه المحاضرة : " فرص ضائعة "


                                فرص ضائعة
                                Downloadللتحميل


                                وانتظر الرد كالعادة ، والله أسأل كل من يشارك ويتفاعل خير الجزاء ، وأن يضاعف أجره ، ويرزقنا وإياه الصدق والإخلاص ، وبلوغ منزلة التقوى والرضا والقرب . وجزاكم الله خيرا


                                وكتبه
                                الشيخ هاني حلمي
                                23 شعبان 1429 هـ

                                تعليق


                                • #17
                                  الرد: معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان

                                  المعسكر النهائي (5) : قف على الباب


                                  بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه أجمعين .
                                  أحبتي في الله ....
                                  يقول الله تعالى " فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُون "
                                  هذا أوان التضرع والإنابة والوقوف على الباب ، ابدا في طرق الباب ، ولن تعدم الأمل في أن يفتح لك .
                                  اطرق الباب بركعتين :
                                  قال ابن مسعود : المصلي يقرع بابًا ، ومن يدم قرع باب الملك يوشك أن يُفتح له .

                                  اسهر الليال وتزود :
                                  كان عاصم يقول : أدركت اقوامًا كانوا يتخذون هذا الليل زادًا .

                                  تصدق لتنال منزلة الأبرار :
                                  كان حماد بن أبي سليمان يفطر كل يوم من رمضان خمسمائة إنسانًا ، فإذا كان ليلة الفطر كساهم ثوبًا ثوبًا ، وكان يعطي كل واحد منهم مائة درهم .

                                  صم واعدد عدة السفر :
                                  قيل للأحنف بن قيس : إنك كبير ، والصوم يضعفك ، قال : إني اعده لسفر طويل .

                                  وابك على خطيئتك لعل الدموع تكون شافعة :
                                  قال أسيد الضبي : والله لأبكين ثم لأبكين ، فإن أدركت بالبكاء خيرًا فمنة الله وفضله عليَّ ، وإن تكن الأخرى فما بكائي في جنب ما ألقى غدًا ؟؟؟

                                  واتخذ خير جار بالاستغفار :
                                  قال أبو المنهال : ما جاور عبد في قبره جار خير من استغفار كثير .

                                  اقرع الباب ، ولا تتردد ، فلم يعد وقت للتمهل ، بادر قبل أن تغادر ، واستبق الخيرات ، هيا يا أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، أدخلوا السرور على قلب الحبيب بأعمال فذة ، وجهد صادق ، ووالله ليكون عاقبة ذلك خيرا ، فإلى الله سيروا ، وفروا ، كفى غفلة ، كفى كسلا ، كفى حرمانا .


                                  وكتبه
                                  الشيخ هاني حلمي
                                  24 شعبان 1429 هـ

                                  تعليق


                                  • #18
                                    الرد: معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان

                                    مسك الختام للمشروع : جنة رمضان


                                    بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول اله صلى الله عليه وسلم ، وآله وصحبه أجمعين .
                                    أما بعد ..أحبتي في الله
                                    لكل شيء نهاية ، وأهل الإيمان البداية عندهم من الله ، فهو الأول ليس قبله شيء ، والنهاية عنده " إن إلى ربك الرجعى " فهو الآخر ليس بعده شيء .
                                    اسأل الله تعالى أن يكون المصير جنة الخلد لنا جميعا ، وأن نرزق رفقة النبي محمد صلى الله عليه وسلم .
                                    أحبتي ...
                                    من المناسب أن يكون نهاية مشروعنا التأهل لدخول ( جنة رمضان ) فمن يدخلها ؟؟؟
                                    يقول ابن القيم في " مدارج السالكين " وسمعت شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه يقول : إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة .
                                    قال تعالى : " وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُنِيبٍ ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ "

                                    فهذه خمسة أمور لتدخل جنة رمضان :

                                    (1) التقوى فلا يراك الله حيث نهاك ، ولا يفتقدك حيث أمرك فاتق الله حيثما كنت
                                    (2) وكن أوابا ، فجدد توبتك ، وقف مع نفسك وراجع حساباتك ، وتب توبة عامة ، وخاصة بتفصيل كل ذنب تخشى أن تلاقي الله به .
                                    (3) وتحفظ ، فاحفظ قلبك من التعلق بسواه سبحانه ، ولسانك من آفاته ، وكذا سائر الجوارح ، كن مطيعا لأمر ربك .
                                    (4) واخش الله بالغيب ، فعظم أمره ، وسله موجبات رحمته ، واعمل أعمال سر لا يطلع عليها أحد لتكون أدعى للإخلاص .
                                    (5) وكن صاحب هذا القلب المنيب المقبل على الله تعالى ولا تلتفت عنه .

                                    فإذا دخلت هذه الجنة فتذكر هذا النعيم الممقيم :

                                    (1) استقبال رمضان ... استقبال أهل الجنة . " ادخلوها بسلام لهم ما يشاؤون فيها ولدينا مزيد " " وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ "
                                    (2) الإخلاص .......جدد نيتك ، هذا زمان إيمانًا واحتسابا ، إن استطعت أن لا تعمل إلا بنية فافعل ،
                                    (3) الاتباع ....... فتعبد على هدي النبي محمد لتنال رفقته صلى الله عليه وسلم .
                                    (4) الصيام .... باب الريان .
                                    في الصحيحين :" إن في الجنة بابا يقال له : الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل منه أحد غيرهم يقال : أين الصائمون ؟ فيقومون فيدخلون منه فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد "
                                    (5) القيام .......مهر الحور الحسان .
                                    أحد التابعين يقول وكله إشتياق الى الجنة وحورها: لأشترين حورية من الحور العين بثلاثين ختمة للقرآن لا أنام حتى أختم هذه الثلاثين ختمة، ويختم تسعًا وعشرين فيغلبه النوم فينام فيرى حورية من حوريات أهل الجنة تأتي فتركله برجلها، وتقول:
                                    أتخطُبُ مثْلِي وعنِّي تَنَامُ *** ونومُ المُحبِّينَ عنِّي حَرَام
                                    لأنا خُلِقْنَا لكلِّ امرئٍ *** كَثيرِ الصلاةِ كثيرِ القِيام

                                    (6) الأخلاق .............ليثثقل في الميزان .
                                    روى أبو داود وصححه الألباني عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " ما من شىء أثقل في الميزان من حسن الخلق "
                                    في الصحيحين قال الله تعالى : كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي و أنا أجزي به و الصيام جنة و إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث و لا يصخب و إن سابه أحد أو قاتله فليقل : إني امرؤ صائم
                                    (7) عمارة الوقت ...........غراس الجنة .
                                    روى الترمذي وصححه الألباني عن جابر : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من قال سبحان الله العظيم وبحمده غرست له نخلة في الجنة .

                                    أحبتي في الله ..
                                    ترقبوا المشروع الرمضاني مع أول أيام هذا الشهر الفضيل ، مشروع ( سفينة رمضان ) فاحرصوا على الخير ، والله يعيننا وإياكم على ذكره وشكره وحسن عبادته

                                    والله من وراء القصد


                                    وكتبه
                                    الشيخ هاني حلمي
                                    السبت, 29 شعبان 1429 هـ
                                    30 أغسطس 2008

                                    تعليق


                                    • #19
                                      الرد: معسكر شعبان.. تتمة مشروع 100 يوم الى رمضان


                                      أشكر كل من رد وكل من تابع المشروع
                                      جزاكم الله خيراا
                                      أرجو أن تركبوا معنا سفينة رمضان وتتابعوا الرسائل اليومية في رمضان في موقع الشيخ هاني حلمي
                                      www.manhag.net

                                      تعليق

                                      تشغيل...
                                      X