اعلان

Collapse
No announcement yet.

إنهيار المشروع الصهيوني الأمريكي

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • إنهيار المشروع الصهيوني الأمريكي

    إنهيار المشروع الصهيوني الأمريكي وإقتلاعه من جذوره من جسد الأمه العربيه والإسلاميه وجاء هذا الزلزال بإرادة الواحد الأحد الفرد الصمد كما جاء هذا الحراك الثوري والشعبي على صعيد هذا الزخم من الطوفان البشري الذي لم يسبق له مثيل في تاريخ البشريه وأقر به معسكر الباطل معلناً فشل مشروعه وفشل أدواته الوضيعه من قادة الأخوان المتأسلمين, وجاء كل ذلك الحراك مصداقاً لقوله تعالى (وَلَكِن لِّيَقْضِيَ اللّهُ أَمْراً كَانَ مَفْعُولاً لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ وَإِنَّ اللّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ﴾ وهذه هي المنازله الثانيه بين معسكر الحق والباطل فقد كان يتزعم معسكر الباطل الجانب الصهيوني الأمريكي وأدواته من عناصر الأخوان المتدثرين بعبائة المسلمين وشرذمه من عملائهم الخونه والعبيد اراذل البشر الذين أعاننا الله وأعان الصادقين من عباده على كشفهم وفضح مرادهم وغايتهم وتم فضح ذالك مصداقاً لقوله تعالى (وَلَوْ نَشَاءُ لأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُمْ بِسِيمَاهُمْ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ) وهكذا يبدوا المشهد واضحاً وجلياً في صوره تظهر إنهيار المعبد على من فيه من تلك العناصر المأجوره المتاجره بالدين مقابل الفتات من زيف الأمور الدنيويه وهم بذالك يأتون في مقام التعساء طبقاً لقول الصادق المصدوق نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام "تعس عبد الدينار، تعس عبد الدرهم، تعس عبد الخميلة، تعس عبد الخميصة، إن أعطي رضي وإن منع غضب، تعس وانتكس، وإذا شيك فلا انتقش" واليوم وبعد إنجلاء غبار ذالك الجرف الذي شيد على قواعد من الظلال والتضليل وصدق الله العلي العظيم في قوله تعالى (أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىَ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) وفي هذا المقام قيض الله لنصرة معسكر الحق فكان الزعيم عبد الفتاح السيسي برز شامخاً من أرض الكنانه مصر معززً قول الرسول عليه الصلاة والسلام ( إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جندا كثيراً، فذلك الجند خير أجناد الأرض، فقال له أبو بكر: ولم يارسول الله؟ قال: لأنهم وأزواجهم في رباط إلى يوم القيامة.) ومن هنا أنتفض ملك الجزيره العربيه السمو الملكي عبدالله بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود متجه إلى مصر ليشد على يد عبدالفتاح السيسي وحكومته الرشيده مباركاً هذا الأنجاز الذي لم يسبقه اي إنجاز بمثل هذا التحول الذي قلب موازين المخططات الصهيونيه الأمريكيه والدول الأستعماريه وكأنه سفينة الباطل قد تحطمة على صخور الحق وكان أول من أحس بالغرق هم فئران مايسمى بالقياداة الأخوانيه في مصر والجزيره العربيه مرشد الأخوان في مصر البيطري محمد بديع وأعضاء مكتبه خيرت الشاطر والبلتاجي والعريان, وأنكشف المستور في الجزيره العربيه فقد أميط اللثام المروجي هذا التوجه الأخواني الضال والمضلل المدعو العريفي والقرني والقرشي وطارق سويدان ورأس الضلال والفتن المدعو القرضاوي فقد رماهم الله بسهمه فأضحو مدحورين مذمومين يجرون أذيال الخزي والعار والشنار وبئو بغضب من الله وخلقه وصدق الله في قوله (وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا) صدق الله العلي العظيم وأخر دعوانا الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد أشرف الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين.

  • #2
    شكرا اخي الفاضل على الموضوع المهم،

    لقد كانت بالفعل فتنة، انتهز فرصتها جماعة الأخوان، ليعتلوا العرش.

    لكن الحمدلله فشلت جميع خططهم وطموحاتهم واصبحوا جماعات محظورة في جميع الدول العربية.


    تحياتي


    هاتف:
    0055-203 (715) 001
    0800-888 (715) 001

    تعليق


    • #3
      شكر وأمتنان
      أتقدم بوافر الشكر وجزيل الأمتنان على إطلالتك الكريمة على الموضوع مثمناً ومقدراً تفهمك للطرح, والغني عن التعريف أن الماسونية التي كانت تقود وتسوس الغرب وعلى رأسهم بريطانيا وهي رأس الحية التي تلقفت مثل تلك الجماعات ونفخت في صورهم ليتحولو بعد ذلك إلى بيادق طيعة يحركونها متى شاؤو وكيف ما أرادوا ونقول لمثل هذه الجماعة "هذه العصى من تلك العصية وهل تلد الحية غير الحية", وقد جاء في تذكير الخالق عز وجل لنبيه في قوله تعالى: (( إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون)).

      تعليق

      تشغيل...
      X