اعلان

Collapse
No announcement yet.

الخمس عند الشيعة هل هو جائز؟؟؟؟

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • الخمس عند الشيعة هل هو جائز؟؟؟؟

    اكبر واطول عملية سرقة عرفها التاريخ - من اسرار الحوزات العلمية

    كتابات - عبد الله الابراهيمي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اكثر من الف ومئتان سنة على غيبة الامام الثاني عشر ( الامام المهدي) عليه السلام مرت ترك فيها رسائل وارشادات للناس والفقهاء وامرهم بأن يرجعوا الى القرآن والسنة النبوية الشريفة والى احاديث اهل البيت ع في غيبته ... ولكن ومنذ بضع مئات من السنين بدأ رجال الدين بالاجتهاد و بدأوا يجمعون من الناس أموال الخمس ... نعم منذ بضع مئات من السنين ( لفترة امتدت لاكثر من 500 سنة ) لان الفقهاء الأوائل لم يستلموا الخمس استنادا الى رسالة الامام المهدي عليه السلام الى محمد ابن عثمان العمري : أما الخمس فقد أبيح لشيعتنا وجعلوا منه في حل الى وقت ظهور أمرنا لتطيب ولادتهم ولا تخبث (غيبة الطوسي ص:19)
    وما ورد في هذه الرسالة يمثل آخر حكم ورد عن اهل البيت عليهم السلام بخصوص الخمس وبشكل واضح لا يقبل الطعن او الاشتباه وهو إباحة الخمس لمن يؤمن بولاية اهل البيت (ع) وعدم دفعه لأي شخص كان حتى يقوم قائم أهل البيت (ع)
    ومن الفقهاء المتقدمين والمتأخرين الذين اكدوا اباحة الخمس ولم يوجبوا على الناس دفع الخمس عملاً بما امرهم الامام المهدي (ع) نذكر على سبيل المثال لا الحصر :
    1- المحقق الحلي نجم الدين جعفر بن الحسن المتوفى (676هـ) أكد ثبوت إباحة المنافع والمساكن والمتجر حال الغيبة وقال: لا يجب إخراج حصة الموجودين من أرباب الخمس منها (انظر كتاب شرائع الإسلام 182-183 كتاب الخمس).
    2- يحيى بن سعيد الحلي المتوفى (690هـ ، مال إلى نظرية إباحة الخمس وغيره للشيعة كرماً من الأئمة وفضلاً كما في (كتابه الجامع للشرائع ص 151).
    3- الحسن بن المطهر الحلي الذي عاش في القرن الثامن أفتى بإباحة الخمس للشيعة وإعفائهم من دفعه كما في (كتاب تحرير الأحكام 75)
    4- الشهيد الثاني المتوفى (966هـ) قال في (مجمع الفائدة والبرهان 4/355-35 ذهب إلى إباحة الخمس بشكل مطلق وقال: إن الأصح هو ذلك كما في كتاب (مسالك الأفهام 6)
    5- المقدس الأردبيلي المتوفى (993هـ) وهو أفقه فقهاء عصره حتى لقبوه بالمقدس قال بإباحة مطلق التصرف في أموال الغائب للشيعة خصوصاً مع الاحتياج، وقال: إن عموم الأخبار تدل على السقوط بالكلية في زمان الغيبة والحضور بمعنى عدم الوجوب والحتم لعدم وجود دليل قوي على الأرباح والمكاسب ولعدم وجود الغنيمة.
    قلت: وقوله هذا مستنبط من قوله تعالى: وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِّن شَيْءٍ... لأنفال:41 ، ثم بين أن هناك روايات عن المهدي تقول أبحنا الخمس للشيعة....
    6- العلامة سلار قال: إن الأئمة قد أحلوا الخمس في زمان الغيبة فضلاً وكرماً للشيعة خاصة انظر كتاب (المراسيم 633)
    7- السيد محمّد علي طباطبائي المتوفى أول القرن الحادي عشر قال: إن الأصح هو الإباحة (مدارك الأفهام 344 )
    8- محمّد باقر السبزواري المتوفى أواخر القرن الحادي عشر قال: المستفاد من الأخبار الكثيرة في بحث الأرباح كصحيحة الحارث بن المغيرة وصحيحة الفضلاء ورواية محمّد بن مسلم ورواية داود بن كثير ورواية إسحاق بن يعقوب ورواية عبد الله بن سنان وصحيحة زرارة وصحيحة علي بن مهزيار وصحيحة كريب: إباحة الخمس للشيعة.
    وتصدى للرد على بعض الإشكاليات الواردة على هذا الرأي وقال: إن أخبار الإباحة أصح وأصرح فلا يسوغ العدول عنها بالإخبار المذكورة وبالجملة فإن القول بإباحة الخمس في زمان الغيبة لا يخلو من قوة انظر (كتاب ذخيرة المعاد 292.
    9- محمّد حسن الفيض الكاشاني في كتابه مفاتيح الشريعة (229) مفتاح (260) اختار القول بسقوط ما يختص بالمهدي، قال: لتحليل الأئمة ذلك للشيعة.
    10 - جعفر كاشف الغطاء المتوفى (1227هـ) في كشف الغطاء (364): ذكر إباحة الأئمة للخمس وعدم وجوب دفعه إليهم.
    11- محمّد حسن النجفي المتوفى (1266) في (جواهر الكلام 16/141)
    قطع بإباحة الخمس للشيعة في زمن الغيبة بل والحضور الذي هو كالغيبة، وبين أن الأخبار تكاد تكون متواترة.
    12- ونختم بالشيخ رضا الهمداني المتوفى (1310هـ) في كتابه مصباح الفقيه(155): فقد أباح الخمس حال الغيبة، والشيخ الهمداني هذا متأخر جداً قبل حوالي قرن من الزمان أو أكثر.
    وكما اوضحنا اعلاه فان فتاوى هؤلاء الفقهاء استندت على رسالة الامام المهدي (ع) فعلى ماذا استندوا فقهاء اخر الزمان على سرقتهم اموال الناس سحتا حراما بعنوان وجوب دفع الخمس الى المراجع ؟؟؟
    وهناك احدايث كثيرة عن اهل البيت (ع) ورد فيها اباحت الخمس لشيعتهم اذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:
    كتاب الإستبصار ج : 2 ص : 57 ، 58 اذكر منها:
    أَخْبَرَنِي الشَّيْخُ رض عَنْ أَبِي الْقَاسِمِ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ سَعْدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ صَبَّاحٍ الْأَزْرَقِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أَحَدِهِمَا ع قَالَ إِنَّ أَشَدَّ مَا فِيهِ النَّاسُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَنْ يَقُومَ صَاحِبُ الْخُمُسِ فَيَقُولَ يَا رَبِّ خُمُسِي وَ قَدْ طَيَّبْنَا ذَلِكَ لِشِيعَتِنَا لِتَطِيبَ وِلَادَتُهُمْ وَ لِيَزْكُوَ أَوْلَادُهُمْ

    وفي وسائل الشيعة ج : 9 ص :545 ، 546 ، 547 ، 547 ، 548 اذكر لكم منها
    12679- وَ عَنْهُ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ صَبَّاحٍ الْأَزْرَقِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أَحَدِهِمَا ع قَالَ إِنَّ أَشَدَّ مَا فِيهِ النَّاسُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَنْ يَقُومَ صَاحِبُ الْخُمُسِ فَيَقُولَ يَا رَبِّ خُمُسِي وَ قَدْ طَيَّبْنَا ذَلِكَ لِشِيعَتِنَا لِتَطِيبَ وِلَادَتُهُمْ وَ لِتَزْكُوَ أَوْلَادُهُمْ
    وَ رَوَاهُ الْكُلَيْنِيُّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ وَ رَوَاهُ الْمُفِيدُ فِي الْمُقْنِعَةِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ وَ الَّذِي قَبْلَهُ عَنْ سَالِمِ بْنِ مُكْرَمٍ وَ الَّذِي قَبْلَهُمَا عَنْ ضُرَيْسٍ وَ الْأَوَّلَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ وَ رَوَاهُ الصَّدُوقُ بِإِسْنَادِهِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ مِثْلَهُ.

    وجاء في (أصول الكافي 2/268) عن عمر بن يزيد قال: رأيت مسمعاً بالمدينة وقد كان حمل إلى أبي عبد الله تلك السنة مالا فرده أبو عبد الله .. إلى أن قال: يا أبا سيار قد طيبناه لك، وأحللناك منه فضم إليك مالك وكل ما في أيدي شيعتنا من الأرض فهم فيه محللون حتى يقوم قائمنا)

    النتيجة المتحصلة من اعلاه :
    سرقة طويلة الامد ( امتدت لاكثر من 500 سنة ) لاموال الناس اضافة الى تحميلهم عبء ثقيل يشعرهم بالذنب دائما خاصة وان اصحاب الكروش من المنتفعين من الخمس يذكرون الناس بأنهم مقصرين عن دفع الخمس كلما صعدوا منبر الرسول (ص) مما جعل بعضهم ييأس من روح الله ويرى مرضاة الله بعيدة المنال خاصة وان عليه ان يدفع الكثير لتقبل اعماله والظروف المعيشة للناس لا داعي لشرحها فالجميع يعرف مايعيشه المسلمون في وقتنا الحالي...
    ويقسم فقهاء السوء الخمس الى نصفين احدهما يقولون انه يصرف على الفقراء والمساكين واعمال الخير وقد يوجهون الناس الى صرفه بانفسهم وهذا لذر الرماد في العيون ليبينوا زهدهم وبعضهم لا يتوانى حتى عند اخذ هذا النصف و النصف الاخر يسمى سهم الأمام وهو يذهب الى حساباتهم الشخصية لانهم كما يقولون لا يحل لهم اخذ الصدقات علما ان يتواجد في العراق وفي كثير من المناطق الشيعية ممن ينتسبون للرسول وليس لديهم معيل ولا يصلهم شيء من اموال الخمس وانما اقتصرت على بعض المرجعيات المعروفة ولا اعرف لماذا لا يحاول هؤلاء ان يعملوا ليعيشوا مثل باقي الناس ومثل الانبياء والاوصياء فلم نجد نبي او وصي او امام (عليهم السلام جميعا) عاطل عن العمل ويعتاش من اموال الغير... الا عندما يسجنون او يتغربون بسبب مطاردتهم من قبل اعدائهم... علما ان هؤلاء اصبح لديهم نتيجة الاموال والتي تقدر بملايين الدولارات والتي جمعت لديهم على مرور السنين املاك وبنايات يعرفها الكثيرون ... ومن المضحك المبكي انه حتى المراجع الذين ماتوا لازال وكلائهم يجمعون الخمس باسمهم مع ان بعضهم لديهم املاك تقدر بمئات الباونات الاسترلينية في انكلترا وغيرها

    وعندما تفاجئنا بانا كنا ضحايا هذه السرقة العظمى ذهبنا الى من يسمون انفسهم مراجع دين وكما يدعون بانهم نواب للامام المهدي (ع) لنسألهم عن حقيقة ما ورد الى مسامعنا في مسألة الخمس فكان جوابهم كما يلي:
    س: السادة رجال الدين الافاضل ماحقيقة ما جاء ان الامام المهدي جعلنا في حل من دفع الخمس ؟؟؟
    ففاجئنا الرد حيث احمرت عيونهم وانتفخت اوداجهم وردوا بنبرة غضب وجاء الجواب .
    ج: كيف تفسرون احاديث اهل البيت ع حسب رغبتكم ان احاديثهم صعبة الفهم الا على اهل الاختصاص...
    س: ولكن الرسول (ص) قال نحن الانبياء نكلم الناس على قدر عقولهم واهل البيت (ع) كلهم يسيرون على منهج الانبياء ... ومافائدة الحديث الذي يتركوه ان كان لا يمكن ان نفهمه وحديث الامام المهدي عليه السلام في رسالته كان باللغة العربية واضح ومفهوم ... (أما الخمس فقد أبيح لشيعتنا وجعلوا منه في حل الى وقت ظهور أمرنا ...) ما رأيكم ؟
    ج: لا يمكن ان يحلل الامام ماجاء في كتب الله ... فالخمس اوجبه الله تعالى في كتاب وهنالك روايات لاهل البيت عليهم السلام تقول الخمس واجب ... ( تصوروا ينكرون على الامام حكمه ؟؟؟)
    س: ولكن الامام (ع) هو صاحب الامر وهو صاحب الخمس ويمكنه اخذه ويمكنه تركه كرما منه وحديثه كان آخر ما صدر عن اهل البيت (ع) وينسخ كل ما قبله ويؤكد ذلك احاديث اخرى لاهل البيت عليهم السلام ... ما رأيكم؟
    ج1 : بعضهم اجاب قائلا ان جمع الخمس كان قرار من بعض المراجع المتقدمين قرروا جمعه لكي يدخر للامام و يحفظ في مكان امين أو دفنه وعند ظهور الامام ع تخرج الارض خيراتها ... ولكن بعد فترة ارتأى هؤلاء المراجع ان يتم الاستفادة من هذه الاموال خاصة ويوجد محتاجين ومساكين ... وبعدها ارتأوا ان يعطوا لمن هو من نسل الرسول (ص) جزء من هذه الاموال لانه لا يحل عليهم الصدقات وهكذا تم تشريع الخمس حسب قولهم بأفواههم ...
    ج2: والبعض الاخر اجابنا بسفسطة وكلام ليس له معنى ولا سند شرعي انقل لكم مثال له جواب وصلنا مكتوب من قبل احد اهم المراجع الاربعة في النجف الاشرف واترك لكم الحكم لتناظروا بين وضوح كلام الامام المهدي (ع) الذي يعتبرونه هم كلام مبهم وبين اجوبتهم باللغة السنكسريتية
    http://www.nsr313.com/upload2/images/l52lywx4jz8raagdt9j.jpg

    http://www.nsr313.com/upload2/images/emp76h5pm4p12p35zauz.jpg

    http://www.nsr313.com/upload2/images/31knla983kmqs97d3cr.jpg


    اما العاملين على الخمس فهم فلا هم لهم الا جمع الخمس وشهوتهم فلديهم قوائم يأخذوها من مراجعهم ويتصلون بهذا وذاك ليجمعوا الخمس ويعطوها الى المرجع الذي يمنحهم نسبة اكبر تصل بعض الاحيان الى 40 % من قيمة الخمس.
    فمن خول المراجع اعطاء وكلائهم هذه النسبة من اموال الخمس وبأي سند شرعي هذا والعاملين عليها كما جاء في كتاب الله هم العمال الذين يذهبون الى المزارع والحقول لجبي الزكاة وليس الخمس .
    قال تعالى:
    (إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) (التوبة:60) وهكذا قاسوا الخمس بالزكاة رغم ان ائمة اهل البيت نهوا عن القياس ... وينطبق عليهم المثل القائل يعطون ما لايملكون لمن لا يستحقون فلو ان هذه حقوق كما يقولون لما فرطوا بها بهذه الصورة ولكنها اموال لم يتعبوا فيها وليست من حقهم اصلاً...
    وتستمر اكبر سرقة بالتاريخ لحين خروج صاحب الامر عليه السلام ليقطع ايديهم جراء ما اقترفت من سرقات بإسمه وبإسم الدين .

    النجف المحتلة
    25 رمضان

  • #2
    الرد: الخمس عند الشيعة هل هو جائز؟؟؟؟

    لاحول ولاقوة إلا بالله
    هذا هو أهم أمور الدين عند معممي الروافض بالإضافة إلى المتعة
    وهم يسرقون به أموال الشيعة المساكين عيانا بيانا
    ولايهمهم فيه رأي إمام أو نبي
    بل وحتى لو ظهر المهدي ونهاهم فأعتقد أنه سيقتلونه ويتخلصون منه
    فالغيبة المزعومة وهمية لم تثبت بطريق صحيح لدى الروافض انفسهم ولم تثبت ولادة المهدي العجيبة المزعومة بما فيها من خرافات حول الحمل به وإنجابه وتكلمه وحفظه للقرآن والكتب السماوية بليلة واحدة
    وهذا لم يتسن لمن خلقه الله عز وجل بيده ثم علمه الأسماء فيما بعد ولم يتسن للنبي عليه الصلاة والسلام فهو لم يحمل به في ليلة ويحفظ القرآن في لحظة ويتكلم فور ولادته عليه الصلاة والسلام

    فالغيبة الوهمية كانت مفتاحا لسلب الشيعة المساكين هويتهم وعقولهم وأموالهم وكرامتهم

    فلا حول ولاقوة إلا بالله


    نسأل الله عز وجل أن يعجل بفرج الشيعة ويزيح عنهم ظلم المجوس ممن يتنسبون كذبا وزورا لإهل البيت عليهم السلام

    القاديانية يابو ضياف
    سؤال واحد ينسف مذهب الشيعة
    العصمة في مهب الريح
    وقفات مع أئمة الروافض

    تعليق


    • #3
      الرد: الخمس عند الشيعة هل هو جائز؟؟؟؟

      بعض فتاوى السيستاني حول الخمس، وهي منقولة عن موقعه :

      السؤال:هل يجب الخمس في جميع الأشياء التي لم أستخدمها مثل العدسات اللاصقة وغيرها من الأشياء التي تستخدمها المرأة للزينة ؟
      الجواب:نعم يجب .

      ----------------------
      السؤال:هل يحسب في الخمس حتى الاشياء الصغيرة كالتربة الكربلائية اذا مرت عليها سنة أم لا ؟
      الجواب:يجب الخمس في كل مال لا يستخدم في المؤونة وإن كان يسيراً .

      --------------------
      السؤال:ما حكم خمس الهدية التي لم يحل عليها حول ، وما حكم خمس زجاجة العطر التي تبقى كمية ولم يحل عليها الحول ؟
      الجواب:
      لا يجب التخميس إلا إذا لم تصرف في مؤونة السنة ولا خمس في العطر المتبقى ان لم يكن له قيمة يشترى بها في السوق واما إذا كانت تشترى ولو بقيمة بخسة فيجب عند رأس السنة تخميسها بحسب القيمة الفعلية .

      ----------------
      السؤال:هل يشترط استلام ايصال بقيمة الخمس المدفوع لوكلائكم حول العالم .
      الجواب:نعم .
      ( لديه حق في ذلك ، فالاحتياط واجب، لان الحرامية والمراجع واللصوص اصبحوا كثر هذه الايام، فحتى يضمن السيد حقه ويمنع الاحتيال والتلاعب والذي اشتهر به الموالون)
      -----------------
      السؤال:بعون الله نويت الذهاب لبيت الله الحرام في هذا العام ، ويوجد لدي مبلغ غير مخمس كنت قد ادخرته لشراء بيت ، فهل يجب دفع الخمس لهذا المبلغ قبل السفر لبيت الله الحرام علماً أن المبلغ الذي أعدته للسفر من الأموال المخمسة ؟
      الجواب:نعم يجب التخميس ولا يجوز التأخير في ادائه فأنه غصب ولكن الحج صحيح على كل حال .

      --------------------
      السؤال:لقد تصالحت مع الوكيل على مبلغ وقدره 8000 ريال للخمس وذلك قبل أربع سنوات ولكن الى الان لم يتوفر لدي هذا المبلغ ولم ادفع الخمس الواجب لعدم توفره ؟
      الجواب:يجوز التأخير حتى يتوفر لديك الدفع ولكن من دون تسامح او تساهل .

      ---------------
      السؤال:هل يجوز صرف شيئاً من الخمس أو الزكاة على إحياء شعائر الإمام الحسين ( ع ) وبناء الحسينيات أو الحفاظ عليها وعلى الشعائر ؟
      الجواب:لا يجوز بالنسبة لسهم السادة وأما سهم الإمام عليه السلام فيجوز بإذن الحاكم الشرعي وكذا الزكاة على الأحوط .


      -----------------
      السؤال:إذا أعطاني شخص أموال كهدية وليس لعمل ودار عليها الحول هل يجب تخميسها أم لا ؟
      الجواب:نعم يخمس .

      ---------------
      السؤال:أنا اشتريت كتب و في البداية قرأت جزء منها فهل يجب علي أن أخمسها اذا مر عليها حول ولم أقرأها ؟
      الجواب:إذا كان الاستغناء عنها أثناء السنة فإن الاحوط التخميس حينئذٍ .

      ------------------
      السؤال:هل يجب الخمس على الكفن ؟ حيث انني اشتريت كفن مكتوب عليه بعض السور والادعية بالتربة الحسينية وقد مر على ذلك ثلاث سنوات تقريبا, فهل يجب الخمس على الكفن ؟ اذا وجب الخمس وانا لا اعلم التاريخ الذي اشتريته فيه فهل تقدير الزمن يكفي لاداء الخمس؟
      الجواب:نعم يجب تخميسه بقيمته الفعلية .

      --------------
      السؤال:إذا كان لدينا قطعة قماش و حال عليها الحول، فما حكمها؟
      الجواب:يجب تخميسها بقيمتها الفعلية.

      ------------
      السؤال:هل يجب على الشخص أن يخمس الاموال التي جمعها لكي يذهب و يؤدي مناسك الحج علماً بأن الشخص إذا خمس هذه الأموال لن يكون بأمكانه أن يذهب لتأدية هذه الفريضة ؟
      الجواب:إذا وصل رأس السنة وجب دفع الخمس من الأرباح و إن إستوجب عدم الاستطاعة للحج فإنه لا يجب عليه الحج حينئذ ٍ.

      -----------
      السؤال:رجل يقلدكم هل يجب أن يرجع اليكم في الخمس ؟
      الجواب:يمكنك أن تدفعه لمن يحمل وكالة كتبية من سماحة السيد مع المطالبة بوصل مكتب سماحته .
      ----------
      السؤال:شخص يخمّس ماله كلّ عام و يأُخذ سهم السادة و يعطيه لوالديه لأنهم باشدّ الحاجة لذلك فما حكمه ؟
      الجواب:لايجوز اعطاؤهم من سهم السادة للانفاق و يجوز إعطاؤهم منه اذا کانوا سادة لحاجة ليست من النفقة الواجبة عليه كأداء ديونهم و أما اعطاؤهم للتوسعة زائدا على اللازمة فالأحوط عدم جوازه إذا كان عنده ما يوسع به عليهما .

      --------------
      السؤال:هل يشترط الفقر في من يدفع إليه سهم الأمام(ع) ؟
      الجواب:لا يشترط وإنما يكون ذلك بنحو يناسب وما يقدمه في خدمة الشريعة مع مراعاة شأنه.

      /
      /
      500 سنة سرقة ولازال عوام الشيعة في غفلتهم

      حتى العدسات اللاصقة والكتب والهدايا والكفن ودفع الخمس مقدم على فريضة الحج وكل خمس بوصل من الوكلاء ولهم نسبة من السرقة ؟!!

      قال تعالى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ) (34)

      تعليق


      • #4
        الرد: الخمس عند الشيعة هل هو جائز؟؟؟؟

        أصبح الخمس أهم من الحسينيات والشعائر الحسينية والحج ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
        ويخمسون العدسات اللاصقة أيضا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
        ويريدون إلغاء الحج لدفع المال المخصص له للمعممين ؟؟؟

        بقي أن يضعوا العدادات على أبواب الحمامات وف..... النساء ثم يطالبوا الشيعة بدفع فواتير العدادات

        لاحول ولاقوة إلا بالله

        جزاك الله كل خير أخي محمد
        اللهم لك الحمد أن جعلتنا من متبعي الحق

        القاديانية يابو ضياف
        سؤال واحد ينسف مذهب الشيعة
        العصمة في مهب الريح
        وقفات مع أئمة الروافض

        تعليق

        تشغيل...
        X