اعلان

Collapse
No announcement yet.

سأبقى حــلماً ....

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • سأبقى حــلماً ....






    من زبد البحر



    أتيت



    سكبت لنفسي



    كوب ماء



    أرنو لرشفة تطفئ



    لهيب عطشي



    يستوطنني الحب



    وتسكنني اللهفة



    هاهي نسائم الربيع تهب على أناملي



    لاأعتب عليها



    ولاأعتب على نسائم الربيع التي نادتني



    كيف أحببتك?



    نعم أنا في هواه أدمنت



    ولكنني



    لا أريد أن يرى ضعفي



    عندما تبرق السماء



    وتحول ليلها نهاراً



    فهي تعلن عن فرحة



    تمر عربات طيفك



    فـ تعطركل زوايا روحي




    أصمت عند غضبك



    وأفرض ضحكاتي عند حزنك



    وأذكرك



    من حلم إلى آخر



    وأنسى ذاتي



    أنت ايها القريب البعيد



    أقترب مني



    لاتهرب من نظراتي



    ألا تشتاق أذنيك الى همساتي



    أشـعر بلهفتك




    أبتسمــ .. نعم هكــذا


    يالله



    ما أحلاها من أبتسامة




    هل تدرك الآن من أنا



    عذرا



    أنا سأبقى حــلماً






    صوت الحرف
    ياسمين


    ردودكم وتعليقاتكم هي طاقة الاستمرار وحافز الإبداع لكل كاتب


  • #2
    مااروعك ياسمين .،،

    كلماتك تستوطن قلب كل من يقرآهاا .،،

    حمدلله على سلامتك .،،

    دمتي رائعه ..،

    تعليق


    • #3
      مرحبا ياسمين

      سعدت بعودتك.

      ارجو الإستمرر بالمشاراكات المتميزة.


      هاتف:
      0055-203 (715) 001
      0800-888 (715) 001

      تعليق


      • #4










        عــزفت على أوتار الــحــنين


        ودفوف تقرع على جرحٍ ينزف



        ورقصات شموع باحتراق لهيبها



        تتساقط قطراتها على الوجنتين



        لإحياء ذكرى باقية ..في الوجد





        حمادة الشاعري



        قرأت كلماتكـ ونوافذي



        تستقبل مساء جديد



        من امسيات التمنى ..



        كم تمنيت أن أجد ساحلاً ..



        لاتعرفه السفن



        ولا ترسمه الخرائط



        ولا يجده .. غير العاشقين



        كم تمنيت أن اطأ ارض الخيال ..



        قنديلي الحنين ..



        ومفتاحي الأمل ..



        كم تمنيت أن ترجف أوصالي ..



        احتفالاً بمولد الفرح ..



        بين عقارب ساعتي ..



        وفوق ارائكـ الحلم السرمدي



        كم وكم من أمنيات ..



        أسافر لعالم المـُحال ..



        وتواري عن ناظري ..!!!

        .


        حمادة الشاعري





        بقي من امنيات




        هذا ا لمساء شيئاً ..




        اود تحقيقه ..




        اهداءك زهوراً



        تعبيراً عن شكري




        واحتفالاً بمقدمك




        دمت بخير ,,




        صوت الجرف


        ياسمين.


        ردودكم وتعليقاتكم هي طاقة الاستمرار وحافز الإبداع لكل كاتب

        آخر اضافة بواسطة ياسمين; 26-09-2015, 08:27 PM.

        تعليق


        • #5



          نواف محمود



          توفي حروفك إعجابي



          بمرورك على صفحتى..



          فلك شكرى وتقديرى







          زبد البحر ... سبحان الله!

          إنها ظاهرة جميلة وقد تكون غريبة لمن يراها للمرة الأولى، فزبد البحر قد يتحول إلى كمية ضخمة من الرغوة يمكن أن تمتد لعشرات الكيلو مترات، لنتأمل هذه الصور........


          هذه صورة لزبد البحر، وهي ظاهرة معقدة تحدث في جميع البحار نتيجة امتزاج شديد لما تحمله مياه البحر من شوائب ومواد عضوية وأملاح ... مما يؤدي لتشكل رغوة خفيفة جداً، ولكنها تمتد أحياناً لمسافة خمسين كيلو متراً.


          ويفسر العلماء هذه الظاهرة بأنها تشبه وضع كمية من الحليب في الخلاط وخلطه بسرعة فتتشكل رغوة، لا تلبث أن تتبدد في الهواء. وكلما كانت حركة الأمواج أعنف، كانت كمية الزبد أكبر وأخفّ.
          ومن الحقائق العلمية حول هذا الزبد ما يلي:
          1- إن الزبد لا يتشكل إلا في حالة الحركة السريعة التي تحدث نتيجة إعصار أو نتيجة السيول العنيفة. وتتشكل دائماً على سطح الماء في الأعلى.
          2- إن وزن هذه الرغوة أو الزبد خفيف جداً ويتطاير في الهواء مثل البخار.
          3- إن كمية صغيرة من الماء تكفي لتشكيل كمية كبيرة من الزبد، أي أن الزبد ليس له قيمة أو وزن أو فائدة!
          هذه الظاهرة تناولها القرآن الكريم في آية عظيمة يقول فيها تبارك وتعالى: (أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْلُ زَبَدًا رَابِيًا وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِ ابْتِغَاءَ حِلْيَةٍ أَوْ مَتَاعٍ زَبَدٌ مِثْلُهُ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ) [الرعد: 17]. ولو تأملنا هذه الآية وجدناها تتطابق مع الحقائق العلمية:
          1- إن الزبد يتشكل نتيجة سيلان الماء عبر الوديان بحركة سريعة وعنيفة، ومن المعلوم للجميع الآثار المدمرة للسيول، وبالتالي فإن الآية تصف لنا طريقة تشكل الزبد كنتيجة لحركة الماء السريعة: (فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْلُ زَبَدًا رَابِيًا)، وانظروا معي إلى كلمة (رَابِيًا) والتي جاءت من فعل ربى يربو أي كبُر، وبالفعل يقول العلماء إن الزبد هو عبارة عن رغوة مليئة بالهواء، وتكفي كمية قليلة من الماء لإنتاج كمية كبيرة من الزبد.
          2- تشير الآية إلى قانون فيزيائي معروف لدى علماء الفيزياء، وهو قانون الكثافة، حيث نجد المادة الأثقل تغوص إلى الأسفل بفعل الجاذبية الأرضية، أما المادة الأخف فترتفع إلى الأعلى. ويمكن تسريع هذه العملية باستخدام الحرارة. لذلك تقوم المعامل بصهر الحديد الخام لتنقيته من الشوائب، فبعد رفع درجة الحرارة إلى حد معين تبدأ الشوائب الموجودة مع الحديد بالتحرك للأعلى وتشكل رغوة (أو زبد) يتم تصريفه من فتحات خاصة. أما الحديد الصافي فيتجمع في الأسفل. وهذه الخاصية تنطبق على جميع المواد في الطبيعة.





          وقد أشار القرآن إلى هذه العملية بقوله تعالى: (وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِ ابْتِغَاءَ حِلْيَةٍ أَوْ مَتَاعٍ زَبَدٌ مِثْلُهُ)، ولو قمنا بمقارنة لدراسة تشكل الرغوة الناتجة عن البحار أو السيول، ودرسنا الرغوة المتشكلة في مصانع الحديد الخام (الفرن العالي) فإننا نجد العمليات الفيزيائية ذاتها تحدث في كلتا الحالتين! وهذا وصف دقيق للقرآن لا يمكن أن يكون قد صدر من إنسان أمي لم يختبر البحار والسيول ولا طرق صناعة الحديد أو الذهب!
          3- في قوله تعالى: (فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً)، لو تأملنا طريقة ذهاب الزبد نجد العلماء يقولون إنه بمجرد أن تهب عليه نسمات من الهواء فإن الزبد يذهب ويتطاير ويجفّ، لأنه أساساً عبارة عن رغوة خفيفة أو فقاعات هواء! أي أن التعبير القرآني دقيق علمياً.
          زبد البحر والذنوب
          استخدم النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم تشبيهاً دقيقاً علمياً عندما شبَّه الذنوب الكثيرة بالزبد، وذلك عندما قال: (من قال "سبحان الله وبحمده" مئة مرة حُطّت عنه خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر)! وهناك أحاديث كثيرة استخدم النبي فيها هذا التشبيه من أجل التعبير عن كثرة الذنوب وكيفية إلغائها، وقد استخدم النبي هذا التشبيه ليرسل لنا رسالة وهي أن الذنوب العظيمة مهما كبُرت وكثُرت، فإن ذكر الله والأعمال الصالحة تزيل هذه الذنوب بسهولة كما يزول زبد البحر بسهولة!


          ملاحظة:

          بقلم عبد الدائم الكحيل



          صوت الحرف
          ياسمين

          تعليق


          • #6










            نثرتْ الحروف

            على زبدٍ شاطئكـ
            كـ لحظة فارغة من العمر


            المتبقي في ذاكرتي



            ياالهـــــــــــــــي!!

            ها هي مدن الأمل تعود


            بعد أن هجرتني



            وأعتزلني الفرح


            مديرنا العام
            ساندروز


            قطرات من مطر تروي جفاف مقصورتي ....!!!



            كم من الورد يـ لزم نثره هنا



            لـ يستوعب مساحات الشكر



            التي تفيض مني ؟



            بقدر جمال هطولك

            صوت الحرف
            ياســــــــــمين


            ردودكم وتعليقاتكم هي طاقة الاستمرار وحافز الإبداع لكل كاتب

            تعليق


            • #7
              مطرمن عطر اريجك
              سقى الارواح شغفا
              ابدعت بحسك العذب
              ياسمين لروحك المتآلقة بعبق لا ينتهي
              ¤*~ الـصـمـت" "أبـــلـــغ" من الـكـلام ....!!~*¤

              تعليق


              • #8



                نواف محمود




                حروفي لا تغرب شموسها

                و أن ورقي لن يذهب مهب الريح

                طريقي الى الاحتراق لن يأتي

                ما دمت في أخر الدرب




                ألتقي هذا النبض الجميل منك

                والتكرار بذخ منك اتمناه

                صوت الحرف
                ياســـــمين

                ردودكم وتعليقاتكم هى حافز للابداع والاستمرار لكل كاتب






                تعليق


                • #9
                  ياسمين ..
                  ياسمين ..
                  يا سمينة .. ( أمزح ) ...
                  يكفي من اسمك عبقه المنثور ..
                  اهنيك على اخراج مشاعرك ..
                  وترجمتها بحروف جميلة ..

                  المستوى الأدبي جميل .. لكن لي ملاحظات بسيطة تزيد من جماله :
                  - اعتقد بأن القطعة النثرية .. تحتاج لترابط بين الجمل والأفكار بشكل أعمق ..
                  - أيضاً .. بعض عبارات التشبيه والوصف تحتاج لإعادة صياغة ..واختيار أدق .
                  - الإنتقال السريع بين الحاضر والماضي - المخاطب والغائب .. هي نقاط القوة لجذب نظر القارئ لكن دون اخلال بالمعنى والمضمون .

                  اتفق مع الأخ نواف محمود .. في النصيحة الأخيرة بالقراءة والإستمرار بالمحاولة لتحسين المستوى ..
                  واختلف معه في وصف زبد البحر .. فهي بالنهاية حلم ..
                  حلم وينقشع فأعتقد بان وصف زبد البحر ملائم .

                  ونصيحة أخيرة لياسمين ..
                  عبري كما تشائي عبري عما بخاطرك ..
                  دون تكلف أو تزين .. اكتبي كل ما تريد إلى أن تقولي عن قناعة هي هكذا كاملة في نظري .. وهي بالفعل كذلك .. وهذا ما يهم .

                  ^_^

                  تعليق


                  • #10









                    احلام جميل



                    البسمه تنبع من قلبي



                    يسكرني عطرك


                    أريد أن أغني لك أغنية



                    تعالي إلى مملكتي متى شئتِ


                    فالقمر بديع كـ وجهك المشرق



                    أروع ما فيكِ هو سحر كلماتكِ


                    وأى الاوراق تستوعبُ حر أشواقى



                    بحثتُ بين مفردات كل معجمً



                    وراجعتُ كلمات كل اللغات



                    فما وجدت بين كل المفردات مفردةٍُ



                    تسمو لتعانقها عيناكِ




                    صـــــوت الحــــرف
                    ياســـــــــــــــمين




                    ردودكم وتعليقاتكم هى حافز للابداع والاستمرار لكل كاتب



                    تعليق

                    تشغيل...
                    X