اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سَرْ الوْصِيَة ،،

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • سَرْ الوْصِيَة ،،

    سَرْ الوْصِيَة ،،




    كُلْ لِيلَة كَانَتْ حُلْمْ

    ؤُ كُلْ حُلْمْ

    كَانْ كِيفْ العَادَة

    فِيهْ الخِيرْ

    ؤُ فِيهْ الظُلْمْ وَحْدُو

    كَانْ سَامِي ؤُ فُوقْ العَادَة

    حَرْتْ بِينْ الكْلَامْ وَ التَسْوَالْ

    ؤُ شْحَالْ مَنْ جْوَابْ

    كَانْ فِالحْلَامْ ضْبَابَة




    وَ مَلِّي فَقْتْ

    عْرَفْتْ الضْبَابَة

    غِيرْ سُؤَالْ

    غِيرْ غُولْ سَارَحْ فْ غَابَة

    ؤُ مَلِّي تْبَعْتْ الرَّيْ بِالتَّخْمَامْ

    ؤُ فَسَّرْتْ بِيهْ الاحْلَامْ

    عْرَفْتْ عْلَاشْ جَدَّة

    كَانَتْ تْلَيَّڭَْ بِالڭََطْرَانْ

    عْلَاشْ كَانَتْ رِيحْتُو

    عْلَى رِيحْةْ الكَافُورْ

    طَاغْيَة عَالمْكَانْ




    يَمْكَنْ كَانْت الحَكْمَة

    فْعُرْفْ جَدَّة

    تْوَلَّفْنَا مْرُورَة لِيَّامْ

    ؤُ تَفْطَمْنَا عَالاحْزَانْ

    يَمْكَنْ عْرَفْتْ عْلَاشْ جَدَّة

    مَا شَدَّتْ دَيَّة

    فْمُوتْ جَدِّي احْجَرْ

    وَلَّا احْنَاتْ فْيُومْ الظْهَرْ

    وَلَّا رَكْبَتْ عَالعْطِيَة

    ؤُ حَلَّتْ صَرَّةْ الوْصِيَّة

    ؤُ ڭََالَتْ مَنْ الزْهَرْ

    مَلِّي جَدَّكْ مَاتْ اغْدَرْ




    يَمْكَنْ جَدَّة

    لْڭََاتْ الوَرْثْ اصْبَرْ

    وَلَّا يَمْكَنْ جَدِّي مَاتْ

    وَ تَدْفَنْ سَرُّو فِالقْبَرْ

    يَمْكَنْ عْرَفْتْ

    عْلَاشْ جَدَّة دَارَتْ اوْشَامْ

    حَطَّتْ كَفْ الحَنَّة عَالحْجَرْ

    ؤُ دَارْتُو شَاهَدْ لِ القْبَرْ

    ؤُ ڭََالَتْ هْنَا اتْزَادْ جَدَّكْ

    هْنَا مَاتْ ڭََدَّكْ

    هْنَا دْفَنْتُو عْلَى وَدَّكْ




    إِلَى عَڭْبَتْ الكَرْمَة

    تَبْنِي عْرُوشْهَا عَالظَّلْ

    ؤُ عَادْ ثْمَرْهَا زَاهَرْ يْطُلْ

    غَدَّا تْجِيبَكْ رِيحْةْ المَا

    اگْبَلْ مَا يْدِيعْ فِالڭََاعْ

    اڭَْبَلْ مَا البِيرْ يَتْبَاعْ

    وَ يْحَوْزُو حْجَارُو

    وَ يَتْخَلَّطْ طِينُو بِالدْبَاغْ




    هَا عَاهَدْ حَنَّاكْ

    ؤُ عَارْ الحْلِيبْ اللِّي رَضَّعْنَاكْ

    عَارْ البَزُّولَة المَعْزُولَة

    فْذِيكْ الكُدْيَة

    ؤُ فْذَاكْ الجْبَلْ

    اللِّي عَابْ

    ؤُ مَا بْقَى يَعْجَبْ

    عَارْ المْرَا المَغْلُوبَة

    ؤُ عَارْ الوْلِيَّة المَعْلُولَة

    عَارْ لَالَّة وْ لَالَّاكْ

    ؤُ الڭََمَّاطْ اللِّي رَبَّاكْ

    عَارْ الكَتْبَة المَڭَْلُوبَة

    وَ خْطُوطْ الشُّومْ الذَّابْلَة

    فْكَفْ حَدُّومْ

    مَا خَلَّاتْ حَنَّتْهَا ادُّومْ

    وَلَّا تْبَرِّيهْ مَنْ الحْمُومْ

    إِلَى مَا هَزِّي

    جْلَايْلْ الحُڭَْرَة

    ؤُ كَبْرِي فِيكْ الخَاطَرْ

    سَمْعِي الخَطْوَة صُوتْ الخْلَاخَلْ

    ؤُ فُكِّي عُڭَْدَة احْزَامَكْ تَمَّا

    ؤُ خَلِّي لِاوْلَادَكْ عَشْبَة

    مَنْ ذِيكْ الحَزْمَة

    ؤُ كَتْبِي وْصِيْتَكْ فِالمَا

    إِلَى تَهْتْ تْرُدْنِي الكَرْمَة

    وَ يْلَا عْطَشْتْ

    مَا تْڭََدْنِي فِيكْ جُغْمَة

    وَ يْلَا اكْتَابْ المَكْتَابْ

    ؤُ طَحْتْ مَنْ البَالْ

    نْزَاوْڭَْ فِالڭََمْرَة إلَى بْغَاتْ

    مَا تْرُدْنِي لَكْ عَاڭََرْ

    مَا نْجِيكْ غَدَّا مَعْلَالْ ،،




    سَرْ الوْصِيَّة

    الزجال حكيم البورشدي
تشغيل...
X