اعلان

Collapse
No announcement yet.

عدم اجهاض العينين

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • عدم اجهاض العينين

    عدم اجهاض العينين
    ➖〰➖〰➖


    لقد تناولنا من قبل موضوع يختص بصحة العينين والمحافظة
    عليهما خاصة في هذا العصر الذي يكثر فيه "عدو العينين" ان
    جاز لنا التعبير بهذا لوصف الشاشات المنتشره في كل مكان.
    وكما يقال دوما: درهم وقايه خير من قنطار علاج.

    وهنا نورد بعض الملاحظات والتنويهات قد تساعد على
    المحافظة اهم عضو في جسم الانسان:

    التجنب من الاكثار أو اطالة قراءة الحروف الصغيرة او الدقيقة
    (تجهض النظر) كالتعليقات التي توجد اسفل فيديوهات
    اليوتيوب خاصة في محيط غير موائم من ناحية درجة انعكاس
    الإضاءة من داخل الشاشه أو خارجها، وايضا حجم ونوعية
    الشاشة إن كانت كريستالي (زجاجي) ام بلازمي والمسافة
    بين النظر والشاشة.

    علما ان القراءة في وضع المستلقي على السرير يضعف
    النظر بسبب زاوية النظر المنحية الى الاسفل.

    الاعتناء بالمحافظة على مستوى الفيتنامينات في الجسم
    يحافظ على قوه النظر.

    العسل الطبيعي غني بكثير من العناصر التي يحتاجها الجسم
    وربما التمر وليس الجزر كما كان سائدا في قول المعروف: ا
    لجزر يقوي النظر.

    اراحه البصر من الشاشة لعدة أيام ينعكس بشكل إيجابي
    على النظر.

    عدم الإكثار من قراءه الخطوط ذات الألوان غير المناسبة على
    خلفيه بالوان مزعجه كاللون الاحمر مثلا.

    تنظيف العدسات الطبية (النظارة) بشكل دوري وبطريقه
    مناسبه خاصه عدسات الاطفال لان بعض الاطفال يتجنبون
    النظر من خلال العدسات بسبب عتمتها فيحاولون تخفيض
    العدسة الى الاسفل والنظر من فوق الإطار العلوي مما
    قد ينعكس سلبيا على اعينهم.

    الخروج إلى الطبيعة والنظر إلى المسافات البعيدة
    كالافق والسماء الصافية والقمر ومناظر الطبيعة يساعد
    على الحفاظ على النظر خاصة العاملين على الشاشات
    لفترة طويلة وفي مكاتب ضيقة.

    عند العودة من العمل المجهد للعينين لا ينبغي استخدام
    شاشات الهواتف لفترات طويله واذا تطلب الامر كتابه رسائل
    طويله فيحبذ استخدام التكنولوجيه الصوتيه في الكتابه.

    إستخدام الهاتف كعدسة مكبرة عند الحاجة لقراءه الحروف
    الصغيرة في حالة عدم توفر العدسات أو نسيانها في مكان
    بعيد وهذه الطريقه تتم بالتقاط صوره للاحرف الصغيره كالتي
    توجد على مغلفات البضائع في المحلات مثلا. ومن ثم قراءتها
    على الشاشه. وبذلك نوفر إجهاض العينين.

    ان أمكن بالنسبة للعاملين في الشؤون المكتبية يفضل
    تقسيم اجازتهم لفترات متقطعة بدلا من أخذ إجازة طويلة
    متواصلة.

    عدم استخدام إجازة نهاية الأسبوع في أمور تجهض البصر.

    ترك العينين من آن لآخر في وضع ستاند باي (stand by)
    عند عدم الحاجه لاستخدامهما وهذا بإغماضهما حتى لو لم
    يكن المرئ غافيا أو نائما، مثلا عند الانتظار في أماكن آمنة
    كالرحلات الطويلة بالقطارات أو الحافلات الطائرات.

    عدم تعريض العينين لحراره عاليه مثل الإفراط في حمامات
    الساونا او القرب من مواقدها، وعند فتح الافران الساخنه
    خاصة القديمة أو عند اغلاق فتحة التهوية فيها لحبس
    البخار بغرض عدم جفاف الطعام المطهي فيه.

    الكشف الدوري للنظر حتى وإن لم يكن هناك بوادر قصور
    أو ضعف في النظر خاصة الأطفال والعاملين في حقل
    يتطلب استخدام البصر بتركيز واستمرارية.

    بعض الأحيان نجد ان المعلم في المدرسة او احد افراد
    العائله يكون اكثر ملاحظة لخلل في نظر طفل يقرا أو
    يكتب بطريقة معينة توحي انها غير عادية. فلا بد من
    أخذ ذلك على محمل الجد حتى يتم تخفيف معاناته
    أو تجنيبه من أن تتعقد حالته.

    وأخيراً يجب على المرء أن يسعى لتوعية نفسه صحيا
    ومن مصادر موثوق بها يعرفها عبر المقارنة والتقييم أو
    من خلال اهل الخبره والعلم ولا ينتظر المرء من الطبيب
    أن يقوم بكل شيء يحتاجه المريض أو الذي يقصد
    الطبيب بغرض الوقاية فكثير من الأطباء لا يكلفون
    أنفسهم عناء القيام بكل ما يجب ان لم يكن المريض
    واعيا مسلحا باستفسارات واعية يستقيها من
    الاطلاع الواسع.
    واحيانا نجد ان النظاراتي "الاوبتيكيان" (optician)
    يكون أكثر إفادة في تلقين المرئ بالمعلومات الوقائية
    المهمة من الطبيب المختص الذي قد لا يجد
    او يعطي وقتا لذلك.

    وقد يكون مفيدا أن أذكر أن صديقي الذي يعمل في
    احدى الجامعات هنا في قسم IT لما يقارب عشرون
    عاما، وعلى الشاشات، لا يعاني من اي مشاكل في
    النظر ولا يستخدم اي عدسات!
    فهم يتحصلون على معلومات ونصائح مفيدة من ذوي
    الاختصاص للمحافظة على اعينهم ووضعية جلوسهم
    بل لهم مكان خاص لممارسة الرياضة (قد تساعد في
    تفعيل ركود الدورة الدموية في بعض مناطق الجسم
    المتأثرة من طول الجلوس) وهذا قد ينعكس ايجابيا
    على معظم اعضاء الجسم.

    ومن هذا نعرف أن الذي يعاني اكثر من الآثار السلبية
    لهذه النوعية من التكنولوجيا هم الذين لا يتمتعون
    بتوعية دورية أو لا يسعون هم أنفسهم إلى ذلك.


    .............
    راجي
    هناك امور رائعة في الحياة نراها
    بغير عيوننا إن تجنبنا التجاهل
    (راجي)
تشغيل...
X