اعلان

Collapse
No announcement yet.

في ذكرى مولد الرسول عليه السلام

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • في ذكرى مولد الرسول عليه السلام


    في ذكرى المولد النبوي الشريف
    في ذكرى مولد المصطفى صلى الله عليه وسلم ، يجب ان نفهم معنى الصلاة والسلام عليه ، واهميتها وفضلها ؟؟
    يقول الله تعالى في سورة الاحزاب : ( إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً‏ ) – ايه 56 – صدق الله العظيم
    الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم هي فرض على المؤمن كالحج مره واحده في العمر ، وهي واجبه كلما حل ذكره عليه الصلاة والسلام .
    ولكن ما معنى الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وكيف تكون ؟؟
    اورد الشيخ الشعراوي رحمه الله المعاني التاليه حول هذا الموضوع :
    الصلاة من الله على النبي ، هي الرحمة العامه المطلقه ، فقد اختصه الله تعالى بامور كثيره ومنها الصلاة عليه .
    والصلاة من الملائكه ، هي الدعاء للنبي عليه الصلاة والسلام . .
    والصلاة من المؤمنين هي الاستغفار لانفسهم ، لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم جاء رحمة لهم ، وما دام كذلك ، كان الواجب الا يغيب توقيرهم له عن بالهم ، فهم ان استغفروا فاستغفار عن الغفلة عنه ، ولما كنا لا نملك من عطاء لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاننا نطلب ممن هو قادر على العطاء ، وهو الله عز وجل ، ان يصلي على الرسول صلى الله عليه وسلم . .
    والصلاة على رسول الله لا تكون الا بالتسليم له والاذعان لأوامره وطاعته ، يقول الله تعالى : ( فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّىٰ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ) صدق الله العظيم . .
    سئل الرسول صلى الله عليه وسلم : وكيف تكون الصلاة عليك ؟؟ فقال : ( قولوا اللهم صل على محمد وعلى ال محمد ، كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم ، وبارك على محمد وعلى ال محمد ، كما باركت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم ، في العالمين انك حميد مجيد ) .
    دخل عليه صحابي ، فقال : يا رسول الله ما رأيتك بهذه الطلاقة والبشر قبل اليوم ، فقال عليه الصلاة والسلام : ( ان جبريل جاءني فأخبرني أن من صلى علي صلاه صلى الله بها عليه عشرا ، وكتب له عشر حسنات ، ومحى عنه عشر سيئات ) .
    وقال عمر رضي الله عنه : دخل رجل على رسول الله فسأله : ما الصلاة عليك يا رسول الله ؟؟ فقال : ( ذلك من العلم المكنون ، ولولا انكم سألتموني ما قلته ، ان الله وكل بي ملكين ، فاذا صلى واحد علي قال الملكان : غفر الله لك ، ويقول الله عز وجل : آمين وتقول الملائكة : آمين ) .
    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه ومن استن بسنته الى يوم الدين ، وسلم تسليما كثيرا .
تشغيل...
X