اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نقد كتاب كرامات الأولياء

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • نقد كتاب كرامات الأولياء

    نقد كتاب كرامات الأولياء
    مؤلف الكتاب الحسن بن محمد الخلال المتوفى: 439 هـ والكتاب يبدو أنه كتاب من كتب الصوفية فهو يؤصل لبعض معتقداتهم وهى وجود أبدال يمنعون الأذى عن أهل الأرض ووجود معجزات يسمونها كرامات لهم
    الرجل يذكر فى الكتاب روايات متناقضة مع نفسها ومع القرآن والآن لمناقشة تلك الروايات :
    1-…حدثنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن شاذان , حدثنا عمر بن محمد بن سعد الصابوني , حدثنا إبراهيم بن الوليد بن أيوب حدثني أبو عمر الغدائي، حدثنا أبو سلمة الخراساني عن عطاء عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الأبدال أربعون رجلا وأربعون امرأة كلما مات رجل بدل الله مكانه رجلا وكلما ماتت امرأة بدل الله مكانها امرأة"
    هنا الأبدال40 رجل+40 امرأة=80 بدل وهو كونهم 40 رجل فقط فى الروايات 2و4و12 وهى :
    2-…أخبرنا الحسن , حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان , حدثنا حمزة بن داود الأبلي بالأبلة، حدثنا عبد الله بن أحمد التمار , من أصله , أخبرنا محمد بن زهير بالأبلة، حدثنا عمر بن يحيى بن نافع الأبلي , حدثنا العلاء بن زيد، عن أنس بن مالك، عن النبي (ص)قال: الأبدال أربعون اثنان وعشرون بالشام وثمانية عشر بالعراق كلما مات منهم واحد أبدل الله مكانه آخر فإذا جاء الأمر قبضوا كلهم فعند ذلك تقوم الساعة "
    4 - أخبرنا الحسن , حدثنا أحمد بن محمد بن يوسف , حدثنا عبد الصمد بن علي بن مكرم , حدثنا محمد بن زكريا الغلابي , يحيى بن بسطام، حدثنا محمد بن الحارث , حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن البيلماني، عن أبيه , عن ابن عمر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الأبدال أربعون رجلا يحفظ الله بهم الأرض كلما مات رجل أبدل الله مكانه آخر وهم في الأرض كلها "
    12 - أخبرنا الحسن , حدثنا عمر بن أحمد بن عثمان، حدثنا إسحاق بن موسى بن سعيد الرملي، حدثناأحمد بن الفرج الحمصي، حدثنا بقية , عن أم عبد الله بنت خالد بن معدان , عن أبيها , قال: قالت الأرض للرب , عز وجل: كيف تدعني وليس علي نبي؟ قال سوف ادع عليك أربعين صديقا بالشام"
    وما سبق من روايات فى عددهم 80و40 يناقض كونهم 30 فى الرواية التالية:
    3- أخبرنا الحسن , حدثنا أبو الحسن علي بن عمرو بن سهل الجريري، حدثني أبو محمد الحسن بن الحسين ببيت المقدس، حدثنا أحمد بن يحيى الصوفي، حدثنا عبد الوهاب بن عطاء عن الحسن بن ذكوان، حدثنا عبد الواحد بن قيس، عن عبادة بن الصامت أن النبي (ص)قال: الأبدال في هذه الأمة ثلاثون مثل إبراهيم خليل الرحمان كلما مات واحد بدل الله عز وجل مكانه رجلا "
    وما سبق من أعداد الأبدال 80و40و30 يناقض كونهم 7 فى الروايات التالية 6و7و8:
    6 - أخبرنا الحسن، قال: كتب لي أحمد بن علي بن هشام التميلي، بالكوفة، يذكر أن عبد الله بن زيدان حدثهم , حدثنا أحمد بن حازم , حدثنا الحكم بن سليمان الحبلي, حدثنا سيف بن عمر , عن موسى بن أبي عقيل البصري، عن ثابت البناني، عن أبي هريرة قال: دخلت على النبي (ص)فقال لي: يا أبا هريرة، يدخل علي من هذا الباب الساعة رجل من أحد، السبعة الذين يدفع الله، عز وجل، عن أهل الأرض بهم، فإذا حبشي قد طلع من ذلك الباب، أجدع على رأسه جرة من ماء فقال، رسول الله: هو هذا , قال: فقال رسول الله , ثلاث مرات: مرحبا بيسار , مرحبا بيسار , ثلاث مرات قال: وكان يرش المسجد ويكنسه , وكان على ماء للمغيرة بن شعبة
    7- أخبرنا الحسن , حدثنا أبو محمد عبد الله بن عثمان الصفار، حدثنا محمد بن مخلد العطار , حدثنا أحمد بن منصور زاج , حدثنا حسن بن علي , عن زائدة , عن عمار الدهني , عن حبيب بن أبي ثابت، عن رجل، عن علي، قال: إن الله ليدفع عن القرية بسبعة مؤمنين يكونون فيها
    8 - أخبرنا الحسن , حدثنا عبد الله بن عثمان , أخبرنا محمد بن مخلد، حدثنا أحمد , حدثنا حسن ,عن زائدة، عن الأعمش، عن المنهال بن عمرو، عن ابن عباس قال: ما خلت الأرض من بعد نوح من سبعة يدفع الله بهم عن أهل الأرض قال: قد ذكرت ذلك لإبراهيم , فقال: إذا كان ذلك فيهم ام يعذبوا "
    وما سبق من أعداد 80و40و30و7 يناقض كونهم بعدد القرى الموجودة فى الأرض وهو عدة ألاف أو عشرات أو مئات الآلاف فى الرواية التالية :
    9 - أخبرنا الحسن , حدثنا علي بن عمر بن أحمد الدارقطني , حدثنا محمد بن هارون الحضرمي , حدثنا زيد بن سعيد الواسطي , حدثنا غندر، حدثنا شعبة، عن أبي معشر، عن إبراهيم، قال: ما من قرية ولا بلدة إلا يكون فيها من يدفع الله بهم عنهم زاد غيره: وإن أبا وائل ممن يدفع الله به عن أهل هذه البلدة "
    ويناقض الكل أنهم عشرة فأكثر فى الرواية التالية:
    10 - أخبرنا الحسن , حدثنا عبد الله بن عثمان , أخبرنا محمد بن مخلد، حدثنا أحمد , حدثنا حسن ,عن زائدة، عن عمار , عن زاذان، قال: ما خلت الأرض فقد أدرج من له عشر فصاعدا يدفع بهم عن أهل الأرض "
    ويناقض الجميع أنهم60 فى الرواية التالية:
    14 - أخبرنا الحسن , حدثنا أحمد بن محمد بن يوسف , حدثنا عمر بن الحسن القاضي , حدثنامحمد بن القاسم بن خلاد اليمامي، حدثنا يعقوب بن محمد الزهري، حدثنامجاشع بن عمرو، عن ابن لهيعة،، عن ابن هبيرة، عن عبد الله بن زرير، عن علي بن أبي طالب، قال: سألت رسول الله (ص)عن الأبدال، قال: هم ستون رجلا قلت: يا رسول الله، جلهم لي قال: ليسوا بالمتنطعين، ولا بالمبتدعين، ولا بالمتنعمين، لم ينالوا ما نالوه بكثرة صيام ولا صلاة ولا صدقة، ولكن بسخاء الأنفس، وسلامة القلوب، والنصيحة لأئمتهم، إنهم يا علي في أمتي أقل من الكبريت الأحمر "
    وفى الروايات التالية نجد مكان الأبدال متناقض ففى الروايات 11و15 يوجدون فى الشام فقط وهى:
    11 - أخبرنا الحسن , حدثنا علي بن عمرو بن سهل الجريري , حدثنا, علي بن محمد بن كاس , حدثنا الحسن بن علي بن عفان , حدثنا زيد بن الحباب , عن ابن لهيعة، عن خالد بن يزيد السكسكي , عن علي , عليه السلام , قال: قبة الإسلام الكوفة , والهجرة بالمدينة , والنجباء بمصر , والأبدال بالشام , وهم قليل قال كعب: والأبدال قليلون "
    15 - أخبرنا الحسن , حدثنا علي بن محمد بن عبد الله , أخبرنا إسماعيل بن محمد , حدثنا أحمد بن منصور حدثنا عبد الرزاق، أخبرنا معمر، عن الزهري، عن عبد الله بن صفوان، قال: قال رجل يوم صفين: اللهم العن أهل الشام، قال: فقال علي: لا تسب أهل الشام جما غفيرا، فإن بها الأبدال، فإن بها الأبدال، فإن بها الأبدال "
    ويناقض ذلك أن بعضهم وهم 3 فى العراق فى الرواية التالية:
    13 - أخبرنا الحسن , حدثنا محمد بن إسماعيل الوراق , حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز , حدثنا محمد بن عبد الملك بن زنجويه ,، حدثني إبراهيم بن عبد الرحمن بن مهدي، حدثنا سيار، حدثنا جعفر بن سليمان، قال: سمعت جليسا لوهب بن منبه يقول رأيت رسول الله (ص)في المنام فقلت يا رسول الله أين الأبدال فأومأ بيده إلى الشام قلت وما بالعراق منهم أحد قال بلى محمد بن واسح وحسان بن أبي سنان ومالك بن دينار الذي يمشي في الناس بمثل زهد أبي ذر "
    وتناقض رواية 3 فى العراق وجود 18 منهم بالعراق فى الرواية التالية:
    2-…أخبرنا الحسن , حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان , حدثنا حمزة بن داود الأبلي بالأبلة، حدثنا عبد الله بن أحمد التمار , من أصله , أخبرنا محمد بن زهير بالأبلة، حدثنا عمر بن يحيى بن نافع الأبلي , حدثنا العلاء بن زيد، عن أنس بن مالك، عن النبي (ص)قال: الأبدال أربعون اثنان وعشرون بالشام وثمانية عشر بالعراق كلما مات منهم واحد أبدل الله مكانه آخر فإذا جاء الأمر قبضوا كلهم فعند ذلك تقوم الساعة "
    54- أخبرنا الحسن , حدثنا أبو بكر محمد بن عبيد الله بن قفرجل،حدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن زياد، حدثنا يوسف بن سعيد،حدثنا علي بن بكار،قال:أقام الحجاج بن فرافصة عندنا مرابطا ثلاثين يوما ما شرب فيها ماء
    55- أخبرنا الحسن , حدثنا محمد بن بكران , حدثنا محمد بن مخلد , حدثنا عيسى بن إسحاق بن موسى الأنصاري، حدثنا أبي , حدثنا إبراهيم بن هراسة، عن سفيان الثوري، قال: بتنا عند الحجاج بن فرافصة أربع عشرة ليلة، فما أكل، ولا شرب، ولا نام"
    هنا لم يأكل 14 يوم وهو يناقض أنه لم يأكل15 يوم فى قولهم:
    "وسمعت رجلا من ولد عبد الرحمان بن أبي نعيم , حدث أبي قال: لما أتى الحجاج بعبد الرحمن بن أبي نعيم , قال له: بلغني أنك مكثت خمسة عشر يوما لا تأكل طعاما قال: قد تحدث عني أهلي بذلك قال: فأدخله في بيت , وسد عليه الباب فتركه أربعة عشر يوما , فلما كان في صبح الخامس عشر فتح عنه الباب فوجده قائما يصلي , فخلى سبيله وقال اذهب فأنت راهب العرب قال: وما أفلت منه من متعبدي العرب من القتل أحد غيره "
    ويناقض هذا أنهم11 يوم فى الرواية التالية:
    76 - أخبرنا الحسن , حدثنا العباس بن أحمد الخطيب الهاشمي، حدثنا علي بن أحمد بن نوح، حدثنا عمر بن هارون، حدثنا إسحاق بن موسى، حدثني إبراهيم بن هراسة الشيباني، قال: سمعت سفيان الثوري يقول: بت عند الحجاج بن فرافصة إحدى عشرة ليلة فما رأيته أكل ولا شرب ولا نام"
    وهنا بات الثورة11 ليلة وهو ما يناقض أنها بات 14 ليلة فى الرواية التالية:
    55- أخبرنا الحسن , حدثنا محمد بن بكران , حدثنا محمد بن مخلد , حدثنا عيسى بن إسحاق بن موسى الأنصاري، حدثنا أبي , حدثنا إبراهيم بن هراسة، عن سفيان الثوري، قال: بتنا عند الحجاج بن فرافصة أربع عشرة ليلة، فما أكل، ولا شرب، ولا نام"
    31- أخبرنا الحسن , حدثنا أحمد بن إبراهيم، حدثنا عبيد الله بن عبد الرحمن السكري، حدثنا زكرياء بن يحيى، حدثناالأصمعي، حدثني رجل من أهل العلم يقال له إسماعيل بن إبراهيم، قال: كان بين سليمان التيمي وبين رجل منازعة في شيء فتناول الرجل بطن سليمان فعصرها فجفت يده
    هنا الرجل أمسك البطن فعصرها وهو ما يناقض كونه ضربها فى الرواية التالية:
    85 - أخبرنا الحسن , قال: قال عباس الدوري: قلت ليحيى بن معين تصدق أنت بهذا قال: إنما يكذب بالأيات المعتزلة ما أهل السنة قالا أخبرنا الحسن، حدثنا أبو أحمد عبد الله بن محمد بن أحمد، حدثنا أحمد بن سلمان بن الحسن، حدثنا جعفر الصائغ، حدثنا غسان المفضل، حدثنا إبراهيم بن إسماعيل، قال: كان بين سليمان التيمي وبين جار له شيء فنازعه فأخذ بطن سليمان فضربها فجفت يده"
    25- أخبرنا الحسن , حدثنا أحمد بن إبراهيم، أخبرنا عثمان بن محمد السمرقندي الحذاء، حدثنا أحمد بن شيبان، حدثنا مؤمل بن إسماعيل، قال: اشتد البحر على أبي ريحانة، فقال: آه أسكن أنت خلق عبد حبشي , فسكن، قال: فسقطت منه إبرته في البحر فقال: عزمت عليك يا رب أن تردها علي فظهرت على الماء فأخذها "
    هنا أبو ريحانة قال فى الإبرة عزمت عليك يا رب أن تردها علي " وهو ما يناقض أنه قال تعلم حاجتي إليها فى الرواية التالية:
    26 - أخبرنا الحسن , حدثنا أبومحمد عبد الله بن عثمان , حدثنا أبومحمد إسماعيل بن علي الخطبي حدثنا محمد بن عمر الصائغ، حدثنا أبو همام , حدثنا ضمرة بن ربيعة، عن فروة الأعمى , قال: كان أبو ريحانة في البحر، يخيط، فوقعت إبرته في البحر،فرفع رأسه إلى السماء , فقال:تعلم حاجتي إليها , فطفت على رأس الماء , فأخذها
    21 - أخبرنا الحسن , حدثنا محمد بن أحمد بن رزق , حدثنا عبد الصمد بن علي الطستي , حدثنا الحسن بن العباس الرازي، حدثنا ابن حميد , حدثنا جرير , عن قدامة بن حماطة ابن أخت سهم بن منجاب قال:بعث العلاء بن الحضرمي في جيش فانتهوا إلى مدينة بينهم وبينها خليج من البحر، فصلى ركعتين ثم دعى فمشى على الماء، فلما رأى أهل المدينة ذلك،أعطوا آياديهم وقالوا لا نقاتلكم وقد رأيناكم صنعتم ما صنعتم،وكان من دعائه يا علي، يا عظيم، يا عليم، يا حكيم "
    هنا الدعاء" يا علي، يا عظيم، يا عليم، يا حكيم" وهو ما يناقض أنه "يا حليم يا كريم يا علي يا عظيم" فى الرواية التالية:
    22 - أخبرنا الحسن , حدثنا محمد بن بكران، حدثنا محمد بن مخلد، حدثنا عباس الدوري , حدثنا موسى بن مسعود , حدثنا سفيان الثوري، عن قدامة بن حماطة , عن خالد بن منجاب , كان من دعاء العلاء بن الحضرمي حين عبر البحر , إلى أهل دارين: يا حليم يا كريم يا علي يا عظيم "
    23 - أخبرنا الحسن , حدثنا أبو نصر أحمد بن علي بن عبدوس، حدثنا سليمان بن أحمد بن أيوب الحافظ , حدثنا الحسين بن أحمد بن بسطام، حدثنا إسماعيل بن إبراهيم، صاحب الهروي حدثنا أبي، عن أبي كعب صاحب الحرير، واسمه عبد الله بن عبيد، عن سعيد الجريري، عن أبي السليل ضريب بن نفير، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: لما بعث النبي (ص), العلاء بن الحضرمي إلى البحرين تبعته فرأيت منه ثلاث خصال، لا أدري بأيتهن أعجب: انتهينا إلى شاطئ البحر فقال: سموا الله واقتحموا، فسمينا واقتحمنا فعبرنا فما بل الماء إلا أسافل خفاف إبلنا فلما قفلنا سرنا معه بفلاة من الأرض وليس معنا ماء فشكونا إليه فصلى ركعتين ثم دعا فإذا سحابة كمثل الترس ثم أرخت عزاليها فسقينا واستقينا ومات فدفناه في الرمل فلما سرنا غير بعيد قلنا: يجيء سبع فيأكله فرجعنا فلم نره
    هنا الماء بل أسافل خفاف الإبل وهو ما يناقض أنه لم يبل شىء فى قولهم " فما أصاب الماء حافر دآبة من دوآبنا" وأيضا السحابة كالترس أصبحت كجناح طائر وهنا دفن فى الرمل بينما دفن فى السباخ وهو أرض ذات طين فى الرواية التالية:
    24- أخبرنا الحسن , أخبرنا محمد بن المظفر , فيما أجاز لنا , حدثنا عبد الله بن إسحاق المدائني قال: حدثنا أبو فروة يزيد بن محمد بن يزيد بن سنان، حدثنا أبي , حدثنا عيسى بن يونس، عن عبد الله بن عون، عن أنس بن مالك، قال:كنا مع العلاء بن الحضرمي في عراة، فأصاب الناس عطش شديد، وليس في السماء قزعة من سحاب،فشكونا ذلك إليه، فتوضأ وصلى ركعتين، وقال يا حليم، يا عليم، يا علي، يا عظيم، ارحمنا واسقنا، قال: فأنشأت سحابة كأنها جناح طير، فأفرغت فسقينا واستقينا، ثم خرجنا نريد الغزو، فطلبنا سفينة فلم نجد، فنزل العلاء بن الحضرمي، فتوضأ وصلى ركعتين، وقال: يا حليم، يا عظيم، إجزنا عليه، ثم سمى ومضى في البحر، ونحن من خلفه، ونحن أربع مئة رجل، ما أصاب الماء حافر دآبة من دوآبنا،حتى آتينا العدو فغنمنا وأصبنا ثم خرجنا راجعين، فما أصاب الماء حافر دآبة من دوآبنا ثم مات فدفناه في أرض سبخة، فقال لنا بعض أهل الماء: أي رجل كان هذا الرجل فيكم؟ قلنا من خيرنا وأفضلنا، قال فإن هذه الأرض سبخة تلفظ الموتى،فلا تعرضوا صاحبكم للسباع، فقلنا فيما بيننا: ما جزاء العبد الصالح إن تعرضه السباع، قال: فنبشنا عنه التراب فلم نجد في القبر شيئا "
    ما سبق من الروايات هى الروايات المتناقضة مع بعضها فى الكتاب وأما الروايات التالية فتتعارض مع القرآن فيما يلى:
    5 - أخبرنا الحسن , حدثنا علي بن عمر بن أحمد الحافظ , حدثنا أحمد بن محمد بن الحسن الدينوري الضراب , وما سمعته إلا منه , حدثنا محمد بن عبد العزيز بن المبارك القيسي، حدثنا عثمان بن الهيثم المؤذن،، عن عوف الأعرابي، عن الحسن،، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن بدلاء أمتي لم يدخلوا الجنة بصلاة ولا صيام ولكن دخلوها بسخاء الأنفس وسلامة الصدور والنصح للمسلمين "
    الخطأ أن البدلاء لم يدخلوا الجنة بأعمال كالصلاة والصوم وهو ما يناقض أن من يدخل الجنة يدخلها بـأعماله كلها كما قال تعالى "وتلك الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون"
    16 - أخبرنا الحسن , حدثنا أبو الحسن علي بن محمد السري , بباب الطاق , حدثنا محمد بن نصر الصائغ، حدثنا إبراهيم بن حمزة، حدثنا ابن أبي حازم، عن كثير بن زيد، عن الوليد بن رباح، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رب أشعث ذي طمرين تنبو عنه أعين الناس , لو أقسم على الله عز وجل لأبره
    17 - أخبرنا الحسن , حدثنا أحمد بن إبراهيم بن شاذان أبو بكر, حدثنا أبومحمد جعفر بن أحمد بن محمد المروزي،حدثنا الحسين بن الحكم الحبري، حدثنا إسماعيل بن أبان، حدثنا صباح بن يحيى , سعد بن سعيد الطائي، عن المغيرة (جعفر) بن أبي ثور، عن جابر بن سمرة العامري، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن أهل الجنة كل أشعث أغبر ذي طمرين , لا يؤبه به , لو أقسم على الله لأبره
    والخطأ المشترك بين الروايتين أن القوم القذرين لو أقسموا على الله لأبرهم والسؤال كيف يبر الله من يخالف أمره بالنظافة أليس هذا جنونا ؟زد على هذا أن الله رفض طلبات بعض الأنبياء كنوح (ص)عندما طالبه بإدخال ابنه الكافر الجنة كما رفض طلب النبى (ص)بإنزال آية معجزة حتى يؤمن الناس به فمن يكون هؤلاء القذرين حتى يستجيب الله لهم فى كل طلب وقد رفض بعض طلبات الرسل (ص)؟
    18 - أخبرنا الحسن , حدثنا محمد بن المظفر , أخبرنا أحمد بن محمد بن سليمان، حدثنا إبراهيم بن راشد، حدثنا الحسن بن عمرو السدوسي , حدثنا عبد الرحمن بن بديل بن ميسرة , عن يحيى بن سعيد، عن سعيد بن المسيب عن عمر بن الخطاب قال:دعاني رسول الله (ص)يوما فظننت أنه يبعثني في حاجة فقال: من التابعين، رجل يقال له أويس القرني يصيبه بلاء في بدنه فيدعو الله فيذهب به إلا لمعة في جنبه إذا رآها ذكر الله عز وجل فإذا رأيته فاقرئه مني السلام ومره يدعو لك فإنه كريم على ربه بار بوالدته لو أقسم على الله لأبره "
    والخطأ علم النبى (ص)بالغيب الممثل فى اصابة أويس ببلاء في بدنه وهذا يخالف أنه لا يعلم الغيب مصداق لقوله تعالى "ولا أعلم الغيب "وقال "لو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسنى السوء"
    29 - أخبرنا الحسن , حدثنا أحمد بن إبراهيم بن شاذان، حدثنا عبد الله بن محمد البغوي، حدثنا محمد بن عبد السلام بن سهل, حدثنا يحيى بن جعفر، حدثنا عبد الله العيشي،حدثنا حماد بن سلمة, قال:خرجت في ليلة ظلماء، ذات برد , ودلج , ومطر , ومعي شوي، قلت: أقسمه في جيراني قال: فإذا أنا بامرأة قد خرجت وهي تقول:يا رفيق ارفق بنا قال: قلت: مالك رحمك الله قالت:حماد؟ قلت:حماد قالت: يا حماد إنه دخل هذا المطي علي ليتامى، فجئت من بينهم فقلت: يا رفيق ارفق بنا قالت:فدخلت فوجدته أبيس ما كان، فقال: هاك رحمك الله، هذا الشوي، وأنفقي على نفسك وعلى أيتامك فقالت إليك عني يا حماد فإني انما أسأل أجود الأجودين "
    نلاحظ هنا الجنون وهو رفض المرأة عطية الرجل ظنا منها أن الله سيعطيها مباشرة وقد جعل الله هناك أسباب للرزق
    32- أخبرنا الحسن , حدثنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن شاذان،أخبرنا الحسين بن محمد بن عفيم، حدثنا محمد بن حميد، حدثنا هارون بن المغيرة، عن سفيان الثوري، قال: قرأ واصل الأحدب هذه الآية: {وفي السماء رزقكم وما توعدون} ، فقال: أرى رزقي في السماء وأنا أطلبه في الأرض؛ لا والله لا أطلبه في الأرض أبدا، فدخل خربة فمكث يومين فلم يأته شيء،فاشتد عليه، فلما كان اليوم الثالث إذا دوخلة من رطب وكان له أخ أحسن نية منه فجاءه فصاب معه فإذا قد صارت دوخلتين فلم يزل ذلك حالهما حتى فرق الموت بينهما "
    نلاحظ هنا الفهم الخاطىء لقوله "وفي السماء رزقكم وما توعدون" حيث الرجل لم يعمل ولم يسع حتى يرزق وظل مكانه حتى أتاه الله برجل ليطعمه
    وباقى روايات الكتاب تتعارض مع القرآن فى أن الله منع الآيات وهى المعجزات وهى ما يسميها القوم الكرامات عن الناس منذ عهد النبى(ص) بقوله "وما منعنا أن نرسل بالآيات إلا أن كذب بها الأولون" ومن ثم لن نذكر ذلك خلف كل رواية وسنذكر فقط المعجزة المزعومة فى الرواية:
    19 - أخبرنا الحسن , حدثنا عبد الله بن عثمان الصفار , حدثنا زياد بن أيوب , حدثنا إسماعيل , حدثنا عبد الله بن عبيد , عن عديسة بنت أهبان بن صيفي، صاحب رسول الله (ص)قالت: أوصاني أبي أن يكفن في ثوبين، قالت: فكفن في ثوبين وقميص، فلما أصبحنا من الغد من يوم دفناه إذا نحن بالقميص الذي كفن فيه على المشجب "
    المعجزة عودة القميص الثالث من القبر لبيت الميت
    20 - أخبرنا الحسن , حدثنا عمر بن أحمد بن عثمان، حدثنا الحسين بن أحمد بن بسطام , حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب، حدثنا جعفر بن سليمان الضبعي، عن ثابت، قال: جاء قهرمان لأنس, فقال: يا أبا حمزة , عطس أخوك , فقام فصلى ركعتين , ثم دعا , فإذا سحاب ومطر , فبعث قهرمانه , فإذا المطر لم يجاوز أرضه , وذلك في الصيف
    ورواه ثمامة بن عبد الله , عن أنس بنحوه "
    المعجزة دعوة سقى أرض أنس فقط استجيبت
    27- أخبرنا الحسن , حدثنا محمد بن إسماعيل الوراق أبو بكر, حدثنا الحسن بن محمد بن أشكاب , حدثنا أبي ,، عن حماد بن زيد، عن جميل بن مرة، قال: ربما احتجت إلى النفقة فأرفع طرف وسادتي , فأجد فيه النفقة "
    المعجزة مجىء النفقة تحت الوسادة عند الحاجة لها
    28 - أخبرنا الحسن , حدثنا عبد الله بن عثمان الصفار , حدثنا القاضي عبد الباقي بن قانع، حدثنا محمد بن زكريا الغلابي , حدثنا أبو الوليد الطيالسي، حدثنا مخلد بن حسين، عن هشام، عن الحسن , أن هرم بن حيان مات في يوم صائف , فلما فرغ من دفنه , جاءت سحابة , فرست على القبر حتى نزل السائل , فجاوز القبر منها وطره "
    المعجزة نزول المطر على القبر فقط دون سائر ما حوله
    30 - أخبرنا الحسن , حدثنا يوسف بن عمر بن مسرور، حدثنا عثمان بن أحمد بن عبد الله حدثنا جعفر بن أحمد، حدثنا أبو سالم، حدثنا عبد الله بن صالح كاتب الليث، حدثنا الليث بن سعد، قال: كان لي أخ ركب البحر، فقام في بعض الليل يتوضأ، فزلت رجله، فوقع في البحر، فجاءت موجة، فغطته، ثم جاءت موجة فرفعته، فقال: يا حي لا إله إلا أنت، فجاءت موجة فغطته، حتى لم يبق منه شيء، ثم جاءت موجة فرفعته، فقال: يا حي لا إله إلا أنت، فقال: يا لبيك وسعديك، ها أنا ذا قد جئتك منجي الضعفاء فرفعته حتى أوضعته في المركب إلى أصحابه "
    المعجزة أن الرجل ذكر الله فلك يطلب عودته للمركب من البحر ومع هذا عاد للمركب دون دعاء ودون مساعدة من أحد
    33- أخبرنا الحسن , حدثنا يوسف بن عمر، قال: قرىء على أحمد بن سلمان،وأنا أسمع،قيل له:حدثكم الحسن بن علي،قال: سمعت ابن ابي الحواري قال:سمعت ابن أبي الحواري،قال: سمعت أبي سليم،يقول ربما خطرت الشهوة على قلبي،ولا أدعو بها،فتؤتى لي حتى توضع بين يدي
    34- أخبرنا الحسن،أخبرنا محمد بن أحمد بن رزق، حدثنا أحمد بن عثمان بن يحيى،حدثنا محمد بن سويد الطحان،حدثنا خالد بن خداش،أخبرنا حازم مولى الحي , عن عبد الواحد بن زيد، قال: ذهبت مع أيوب السختياني إلى حذاء فعطشت،فقلت إني عطشان،فقال أيوب: إن سقيتك ماء تكتم علي، قلت:نعم، قال: فدعى الله،عز وجل، وصلى ركعتين، فإذا ماء قد نبع فشربنا،وتوضأنا، وحمدنا الله،عز وجل، فذهب الماء ثم انصرفنا "
    المعجزة نبع الماء بالدعاء
    35 – أخبرنا الحسن , قال: أجاز لنا عبد الله بن عثمان بن ثن ،حدثنا علي بن محمد الواعظ، حدثني جعفر بن مسكين،عن محمد بن عمرو، عن محمد بن الحسين , حدثني عمرو بن جرير البجلي , عن بكر بن خنيس , عن رجل سماه قال: كان بيد أبي مسلم الخولاني سبحة يسبح بها قال: فنام والسبحة في يده، قال: فاستدارت السبحة فالتفت على ذراعه وجعلت تسبح، قال: فالتفت أبو مسلم والسبحة تدور في ذراعه وهي تقول: سبحانك يا يا منبت النبات، ويا دائم الثبات،قال: فقال: هلمي يا أم مسلم فانظري إلى أعجب الأعاجيب، قال: فجاءت أم مسلم والسبحة تدور وتسبح فلما جلست سكنت "
    المغجزة تسبيح المسبحة وحدها
    36- أخبرنا الحسن، حدثني أبو محمد عبد الله بن أحمد التمار،حدثنا الحسين بن أحمد بن بسطام،حدثنا أزهر بن جميل مولى بني هاشم، حدثنا ابن عيينة، قال: كنت صبيا ألعب مع الصبيان بالكوفة، فمر أسدان فقال أحدهما للآخر خليق أن يكون لهذا الغلام نبأ "
    معجزة كلام الأسدين وسماع الصلى لهما
    37- أخبرنا الحسن , قال: سمعت أبا حفص عمر بن أحمد بن شاهين يقول: سمعت عبد الله بن سليمان يقول: سمعت أبا حمزة بن الفرج قال: كان أبو معاوية الأسود يقرأ في المصحف فذهب بصره، وكان إذا جاء وقت قرآته وفتح المصحف رجع إليه بصره فيقول: فإذا أطبق المصحف ذهب بصره "
    المعجزة عودة البصر عند قراءة القرآن وذهابه عند عند عدم القراءة
    38 - أخبرنا الحسن , حدثنا أحمد بن إبراهيم، حدثنا أحمد بن سليمان الطوسي , حدثنا محمد بن أبي عبد الرحمن المقري، حدثنا سفيان , عن ابن سعد بن إبراهيم , قال: كانت زنيرة رومية , فلما أسلمت ذهب بصرها , فقال المشركون: أعمتها اللات والعزي , فقالت: هي تكفر باللات والعزي , فرد الله , عز وجل إليها بصرها "
    معجزة رد بصر زنيرة
    38 - أخبرنا الحسن , حدثنا علي بن عمرو بن سهل الحريري، حدثنا محمد بن عبد الله بن غيلان , حدثنا محمد بن يزيد الأدمي , حدثنا أبو مسهر، حدثنا سعيد بن عبد العزيز، أن أبا مسلم الخولاني كان إذا انصرف لا يزال يكبر الله , عز وجل , حتى إذا دنا سمع امرأته فتكبر بتكبيره فدخلت عليها امرأة فأفسدتها عليه فجاء أبو مسلم فكبر فلم تكبر , وقال: اللهم أفسد من أقبل علي أهلي،اللهم فاذهب بصره،فعميت المرأة فعرفت من أين أتيت، فسألته أن يدعو الله، عز وجل، أن يرد بصرها،فدعى الله فرد بصرها، قال المحدث: فرأيتها عمياء، ورأيتها بصيرة، قال أبو مسلم:حدثني عثمان بن مريم الخولاني،قال:فرجع إليها بصرها أجود مما كان حتى إن كانت لترى الشىء من كذا وكذا "
    المعجزة عمى المرأة بالدعاء ورد بصرها به
    39- أخبرنا الحسن , حدثنا علي بن محمد بن عبد الله، أخبرنا الحسين بن صفوان، حدثنا عبد الله بن محمد بن عبيد، حدثنا عبد الله بن عيسى الطفاوي قال: بلغني أن رابعة، كانت تطبخ قدرا، فاشتهت بصلا، فجاء طائر في منقاره بصلة، فألقاها إليها "
    معجزة مجىء الطائر بالبصلة التى اشتهتا المرأة
    40- أخبرنا الحسن , حدثنا علي بن عمر بن علي التمار، حدثنا جعفر بن محمد بن نصر الجلدي،حدثنا أحمد بن محمد بن مسروق، حدثنا محمد بن الحسين الترحلاني، حدثنا عتاب بن زياد الخراساني، حدثنا ابن المبارك، قال: قال مسلم بن يسار لأصحابه يوم التروية، هل لكم في الحج؟ قالوا: خرف الشيخ على ذلك لنطيعنه قال: من أراد ذلك فليخرج فخرجوا إلى الجبال برواحلهم فقال خلوا أزمتها فأصبحوا وهم ينظرون إلى جبال تهامة "
    معجزة الحج بلا سفر من مكان بعيد جدا


تشغيل...
X