اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من دفتر الذاكره

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • من دفتر الذاكره



    من دفتر الذاكره
    ( مجاهد في فلسطين )

    توقفت ثلاث سيارات فاخره امام مقر الشركه في منطقة الملز بالرياض – ترجل منها رجلان سعوديان وثلاثة عرب يرتدون البدلات المعروفه – دخلوا القاعه التي كنا نرتاح فيها وقت الظهيره بعد أن تناولنا طعام الغداء ---
    سأل أحد الرجلين السعوديين وكان طاعنا في السن عني ، ( وكنت مدير مشاريع الشركه ) ، ووجه كلامه نحوي مباشرة : نحن في هذا البلد نقطع الأيادي – وأشار الى الرجل السعودي الآخر وقال : هذا مندوب وزارة الداخليه – وسوف نعاقب وسوف وسوف -- أريد المخطط الآن --- قلت له قبل أن يكمل كلامه : توقف يا هذا ، واحترم نفسك ، نحن نعمل مع حكام البلد !! --- لما سمع النبرة القويه سكت تماما – أكملت كلامي وقلت له ان المخطط الذي تسأل عنه فقد ، مات ---- يعني لا يوجد مخطط ؟؟؟ ؟؟ - سوف نذهب الان للمشروع بالجامعه وأصور لك على حسابي عشر مخططات ؟؟ --- لما سمع الذين كانوا معه هذا الكلام ، كأني سكبت فوق رؤوسهم الماء البارد ، ربما عندها ادركوا ان لا قيمة لنسخه من مخطط يمكن الحصول عليه بسهوله ؟؟ ( وكانوا مدراء شركة مقاولات مع ملاكها ) ؟؟
    كان أحد الأصدقاء قد سلمني هذا المخطط لأحد ملحقات مباني جامعة الرياض لأدرسه – ، فلم أهتم بالأمر لاني لا افكر في عمل عن طريق وسطاء ، وألقيت به في أحدى زوايا المكتب وفقدته ، وقد سأل عنه عدة مرات واخبرته اني فقدته ولا ادري اين هو ؟؟
    خرجنا فورا وركبنا السيارات ، وتوجهنا نحو الجامعه، وقد ركبت بجانب الرجل الذي قيل عنه انه مندوب وزارة الداخليه، وكان شابا وسيما طويل القامه ، ويسوق بنفسه سيارة الكاديلاك البيضاء - وكنا وحدنا بالسياره - فبادرني بالكلام وقال : انه لم يأت بصفته الرسميه من وزارة الداخليه ، وانما جاء كشريك بالشركه ، وأضاف – نحن نحب فلسطين واهلها مثل حبنا لبلدنا واهلنا --- وقال أعرفك باسمي : أنا " محمد المارك" ، والدي (( فهد المارك )) – كان عام 1948وما قبلها يجمع التبرعات من الناس الفقراء بريالات معدوده ، ويرسل المتطوعين والدعم الى فلسطين ، وقد قاتل بنفسه اليهود وكان يقاتل في منطقة قلقيليه ، هو ومن معه من المتطوعين الذين جاءوا من نجد ، ونحن نعتبر قضية فلسطين هي قضيتنا وابناؤها أبناؤنا ، وأنا أعتذر عما تفوه به هذا الشيخ كبير السن الذي لا يفهم شيئا في المقاولات ، وهؤلاء المدراء هم الذين ابلغوه ان هذا المخطط له اهمية كبيره ؟؟؟ وهوالمساهم الأكبر بالشركه – قلت له : أولا أحيي وطنيتك ومواقف والدك المشرفه ولكني ألوم هؤلاء المدراء الذين جاؤوا من أجل أمركهذا.
    وصلنا الجامعه ولم ننزل من السياره ، توجه أحدهم نحو ملحقات مشروع الجامعه والتي كانت اجزاء منه قيد التنفيذ ، وتوجه لمدير المشروع ، ( وهو من عشيرة الزعبي كما ابلغوني ) ، فقال له : ارسل أي شخص غدا ليأخذ أي عدد من المخططات مجانا ---- أعادني الرجل من حيث جئنا واعتذر مرة اخرى على الازعاج الذي سببوه لنا ---
    قرأت عن (( فهد المارك)) والد الرجل الي كان مع المجموعه ، من الجوجل :
    فهد المارك
    فهد بن مارق بن عبد العزيز ولقبه فهد المارك (1910 - 24 أبريل 1978) أديب ومناضل ومؤلف ومفكر سعودي. كان قائد الجيش السعودي في حرب 1948 في فلسطين.

    ولد في حائل عام 1328 هـ، وتلقى تعليمه في الأسكندرية ثم درس على يد الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ في الرياض، ثم التحق بمدرسة دار التوحيد في الطائف عام 1364 هـ، ونال شهادتها، وتنقل في شبابه ما بين حائل ومصر والمدينة وجدة والسودان وسوريا، وشارك في حرب فلسطين عام 1368 هـ،
    ابرز مؤلفاته
    • من شيم العرب - قصص تاريخية - أربعة أجزاء - بيروت - المكتبة الأهلية عام 1963م
    • صدى زيارة شبل الجزيرة إلى لبنان - دمشق - المطبعة الهاشمية - 181 صفحة
    • لمحات من التطور الفكري في جزيرة العرب في القرن العشرين - دمشق - مطابع ابن زيدون عام 1383هـ
    • بين الإفساد والإصلاح - عام 1377هـ
    • افتراها الصهاينة وصدقها مغفلو العرب - عام 1380هـ
    • تاريخ جبل في حياة رجل .. محمد العوين - عام 1380هـ
    • سجل الشرف أو ذكرى الخالدين - عام 1385هـ
    • كيف ننتصر على اسرائيل - عام 1385هـ
    • الهدامون والبناؤون - جزءان
    • هكذا تصلح أوضاعنا الاجتماعية
    • هكذا يكون الإصلاح[3]

  • #2
    بارك الله فيك اخي الكاتب القدير نواف

    في الحقيقة الموضوع في قمة التميز.. يحكي قصة بطل مع وصف دقيق وأدبي راقي لتفاصيل قصة هذا البطل.

    هنيئا لنا بوجودك بيننا أخي الراقي والمتميز دوما وأبدا.

    تحياتي


    هاتف:
    0055-203 (715) 001
    0800-888 (715) 001

    تعليق


    • #3
      شكرا صديقي - كله من حسن ادبك وذوقك الراقي

      تعليق

      تشغيل...
      X