اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مصادر الشعر الجاهلي

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • مصادر الشعر الجاهلي

    مصادر الشعر الجاهلي
    د . ناصر الدين الأسد
    يسألني بعض الاصدقاء كيف تكتب في الادب والتاريخ وانت متخصص في الهندسة والعلوم ؟؟ . والرد ببساطه : هناك فرق بين المهنة والهوايه ؟؟ على الانسان المثقف ان يكون على دراية ومعرفه عميقه باصول مهنته وتفاصيلها، ثم اتقانها وكيفية الرقي بها نحو الافضل ، وانا ولله الحمد فقد عملت ما يريح ضميري في هذا المضار، والفت بعض الكتب والكتيبات في موضوع تخصصي الهندسي، وساهمت بفضل الله وكرمه في تقدم المهنه --- وكنت في نفس الوقت أكتب في جريدة السياسه الكويتيه بعض المواضيع السياسيه والاجتماعيه باسم مستعار: ( عبد الله الغريب ) - وبدون ان يعرفني احد الا بعض المقربين جدا ---
    ثم على المثقف ان ينهل من معين العلوم والمعارف بصورة عامه، وان يلتزم بمبادئ وقيم امته وحضارتها وتاريخها وان يتقن لغتها ، من هنا فما ان تقاعدت قبل حوالي عشر سنوات، حتى زاد ولعي بالقراءة والكتابة واصبحتا هما هوايتي الاولى المفضله ، وقد الفت حوالي ثمانية كتب، نشرت منها خمسه ؟؟ ولن انشر الباقي ( لاني غير مشهور ككاتب ) ، فان مبيعات الكتاب شحيحه جدا لمن لا يحمل الشهرة ؟؟ لكن ما زلت اكتب بعض المقالات في بعض الصحف الالكترونيه ومواقع التواصل الاجتماعي ، وانقل بعضها من كتبي كنوع من التسلية، ثم مساهمة في اثراء المعرفة والثقافه قد المستطاع ---
    اطلعت على كتاب الدكتور: ناصر الدين الاسد : ( مصادر الشعر الجاهلي ) ، وقد التقيت الدكتور مرة واحده في مدرسة المنهل، حيث حضرنا اجتماعا لأولياء امور الطلبه ، وكان مثال الانسان الكبير، صاحب الخلق الراقي والادب الجم والحديث الهادئ المتزن ، ( رحمه الله رحمة واسعه ) .
    يتحدث الدكتور عن كتابه : مصادر الشعر الجاهلي، ( والذي نال عليه درجة الدكتوراه في الآداب من جامعة القاهره )، يقول في المقدمه : يوم قرأت كتاب الدكتور " طه حسين " ( في الشعر الجاهلي )، والذي يشكك فيه بمصادر الشعر الجاهلي مدعيا ان تلك الاشعار جاءت في فترات ما بعد ظهور الاسلام . فقررت ان ادرس الموضوع دراسة عليمه دقيقه وبدون تعصب لأي رأي ---- وقد احدث هذا الكتاب ضجة واسعه في اوساط الادباء، وكان سببا في محاوراته مع الدكتور طه حسين وصداقتهما التي استمرت الى ان توفاه الله –
    يقول الدكتور الأسد : ان العصر الجاهلي - في حساب الزمن – اول عصور التاريخ العربي ، ونحن لا نستطيع معرفة قومنا في خلال تطورهم ومواطن انتشارهم اذا لم نعرفهم في موطنهم الأصيل، وفي عصرهم الأول . ثم ان الشعر الجاهلي هو الذي انبثق منه الشعر العربي لاحقا في سائر عصوره ------ ثم ان هذا الشعر الجاهلي فيه وفرة من القيم الفنيه الاصيله لم يحظ بها كثير من الشعر بعده : ففيه من خصب الشعور، ودقة الحس، وصدق الفن، وصفاء التعبير، واصالة الطبع ، وقوة الحياه، مما يجعله اصفى تعبيرعن نفس العربي، واصدق مصدر لدراسة حياته وحياة قومه من بعده .
    ثم يقول ما معناه : لا بد من الباحث ان يقارن ثم يميز بين النصوص، فكلها ظنيه، وعليه ان يرجح البعض حين يطمئن اليه ، في صيغ ترجيحيه غالبه --- ولم يكفي الدكتور الاسد بدارسة الشعر الجاهلي العربي، بل تطرق الى الشعر العربي في العصور الاسلاميه الاولى، ثم الى الشعر الاغريقي، ولو بايجاز، وبالتحديد الى ملحميتي الالياذه والادويسا ونسبتهما الى الشاعر الاغريقي : "هوميروس " ؟؟ وعلاقتهما بالملاحم السنسكريتيه والاغاني الشعبيه الاغريقيه ؟ ومقارنتهما بالشعر العربي الجاهلي – وكلاهما كما يقول : يتسمان بالغضارة والنضارة والبساطه -
    ان الكتاب ممتع وشيق، ففيه تفصيل عن نشأة الخط العربي وتطوره، ووسائل الكتابه وكيفية النقط والشكل والاعجام، ثم تعليم الكتابه في الجاهليه وشيوعها، ومعنى تجهيل الجاهليه، ويتطرق الى معنى الاميين، فيبين ان معناها الراجح لا يعني الاميه الكتابيه او العلميه ، وانما الاميه الدينيه لان العرب في الجاهلية لم يكن لهم كتاب سماوي كاليهود والنصارى ، ومن اراد الاستزاده فيمكن تحميله مجانا – ( وقد طبع منها طبعات كثيره ) --- رحم الله الدكتور: ناصر الدين الاسد : ، وجزاه الله خيرا على ما قدمه من مجهودات قيمه في مجال الدراسات الادبيه والفكريه ---
تشغيل...
X