اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

طائر الحب

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • طائر الحب

    طائر الحب

    اتصل بي صديق من خلف المحيطات يسأل عن أحوال الطقس عندنا !!؟؟ فقلت : -
    الطقس هنا يا صديقي يشارك الناس طقوسهم ، بالغ التطرف والقسوة – شديدُ البخلِ ، جامد الكفّ ، باستثناء شمس هادئه تنثر اشعتها الذهبيه على هذه الأرض ، لتحاول التخفيف عن معاناة البشر .
    لا حركة ولا رعد ولا برق – اشعة دافقه ، تحمل بعض الدفء والجمال ، ولكنها تصطدم على الأرض بطعم الدم والبارود والموت على هذه الارض ، يتنفس منها المجتمع العربي رائحة البؤس والحزن والألم -!!!
    لا غيوم تسبح في الفضاء اللامتناهي ولا مطر ، لكنها طقوس غريبة لم يسبق أن عرفناها ، يتخللها وباء الكورونا وما يحمله من كوارث ، وقبل ذلك واعم فتن سواداء لا تبقي ولا تذر ، ما زالت نحصد الارواح وتعيث الخراب والدمار !!—والناس سكارى وما هم بسكارى ، موت بلا ثمن ولا معنى ؟؟؟
    عقدت الكورونا حلفا متينا مع الفتن ، ولكنها اشترطت ان يكون انتقامها دون تمييز ولا محسوبيات ، وبلا توجيه او أوامر من احد ؟؟؟ تمارس عدالة الموت والمرض .
    هذاالطقس يا صديقي يشبه بعض اصناف البشر؟ فمنهم منهم يطارد أشباح الحياة بشده ، يبحث في ثناياها عن الجاه والسلطان والثروه ، يسلك كل السبل والوسائل دون مراعة لخلق او قيم او مبادئ --
    وما علموا انها تقودهم نحو الهلاك– كما تتناثر الغيوم تحت مطارق الرياح -- يجذفون كاسماك القرش في المحيط ، اسماك تلتهم كل اشكال الحياة في طريقها ولا تشبع --
    كأنا نعيش الخريف يا صديقي وقد حل في اوطاننا قبل أوانه --
    فالشمس أرحم منهم على الورود الناعمه ، التي أدركت قبلهم ان العالم لا يستقر على حال وهو في النهاية ومنذ الأزل مبتلى بالموت والفناء --
    وأن رياح التغيير سوف تقتلعهم –
    ****
    أرى خلف نافذتي طائرا جميلا فوق الشجرة يغني ، فغناؤه يتسلل داخل نفسي التي تجتر الهموم -
    يهمس في اذني كلمات الحب والامل ، فيلامس أوتار قلبي كمعزوفة أمواج الدانوب وهي تنساب كنسيم الصباح ، انه طائر الحب ----
    يخاطبني بالحانه الجميله : ما زالت الحياة مستمره ، دع الأمل حليفك ---
    تابع حياتك بفرح ، املأ سلالك بالورد الابيض واملأ جرارك بماء الحب ، وانثره على البشر حيث تلقاهم ، فالقلوب بلا حب أرض جدباء لا حياة فيها .
    سامح من كل قلبك ، سامح نفسك اولا ، فالكآبة والأسى يفعلان في الروح ما يفعله التدخين في الرئتين ، لا تكن كمتسول تولستوي الذي امضى حياته يتسول القروش من الماره وما درى المسكين انه كان يجلس على قدر من الذهب طيلة الوقت ، انت لست سوى نفسك ، ما تفكر فيه ؟؟؟ سعادتك تنبع من اعماقك .
    وما أحاسيسك الا عبدا لأفكارك ، اطلق سراح الأحزان ، أشعل قناديل الفرح وتابع حياتك بالحب وخطواتك بثقه واطمئنان ورضا ، فلن تعيش على هذه الأرض الا مرة واحده ---


    الملفات المرفقة
تشغيل...
X