اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رجل من اهل الجنه

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • رجل من اهل الجنه


    نواف الحاج علي


    رجل من اهل الجنه
    هناك كثير من الامور لا يأبه لها الناس، ولا يعيرونها اهتماما، ولكنها في الحقيقة هي من صلب الدين الاسلامي ، وهي ليست هينة التطبيق الا من يسرها الله لهم، فالجنة ليست بالاكثار من الصلاة والصيام والصدقات وقيام الليل، وتلك فروض لا بد من أدائها، وهي بين العبد وخالقه، ولكن الاخلاص في العمل بها، ونقاء السريره وصفاء القلوب من الأحقاد والحسد والضغائن والغش والخداع، والتعامل الصادق مع الناس بأمانه، وطيب العشرة ، كلها صفات تؤدي الى طريق الجنه، تلك هي صفات المؤمنين الطيبين ----
    • بينما كان الرسول عليه الصلاة والسلام جالسا مع اصحابه في المسجد، فقال لهم : يطلع عليكم الآن رجل من أهل الجنه ، فدخل رجل يقطر الماء من لحيته، ويحمل حذاءه في يده اليسرى، وفي اليوم التالي تكرر المشهد، وفي اليوم الثالث ايضا تكرر المشهد، كان هذا الرجل من عامة المسلمين ولا يعرف أحد اسمه، وليس من المبشرين بالجنه، ولا ممن عرفوا بصحابة رسول الله المقربين، فاستوقف هذا الموقف الصحابي : "عبد الله بن عمرو بن العاص " ، فتبع الرجل حتى وصل بيته ، وقال له : لقد حدث خلاف بيني وبين أبي، اقسمت فيهما الا ادخل عليه ثلاث ليال، فأرجو ان تستضيفني، ( وكان هدفة معرفة ما يفعله الرجل لتصل به الى تلك المنزلة الرفيعه )، وكانت عادة العرب ان يستضيفوا من يفد اليهم حتى لو لم يسبق لهم معرفته، بل كان بعضهم يتمنى ان يزوره ضيف حتى يتنعم في معيته بأطيب ما لديهم من طعام! ؟
    • نام "عبد الله " ولم يلاحظ ان الرجل أتى بقيام ليل او استزاد من صلوات نافله ؟؟ كان نومه عاديا، لكنه كان حين يتقلب في فراشه يذكر الله ويكبر ؟؟، ثم يقوم لصلاة الفجر .
    • فلما انتهت الليالي الثلاث، صارحه "عبد الله بن عمرو بن العاص"، قائلا : لم يكن بيني وبين ابي أي خلاف، ولكني سمعت الرسول عليه السلام وهو يقول عنك : بأنك من اهل الجنه، فماذا تفعل غير ما رأيت منك ؟ قال الرجل : هي كما رأيتي ولا أزيد ؟؟ فهم "عبد الله" بالمغادره، ثم استدعاه الرجل قبل ان يبتعد قائلا له : ما هو الا ما رأيت، ولكني لا اجد في نفسي لأحد من المسلمين غشا، ولا أحسد أحدا على خير أعطاه الله اياه ، فقال عبد الله : اذن هذه التي بلغت بك، وهي التي لا نطيق ؟؟
    • هؤلاء هم الطيبون الانقياء الذين ينالون رضا الله عز وجل . هؤلاء الذين تتوفاهم الملائكة ويبشرونهم عند انتهاء الاجل وقبض الروح بالجنة ؟ ( الذين تتوفاهم الملائكة طيبين، يقولون سلام عليكم ادخلوا الجنة بما كنتم تعملون ) – صدق الله العظيم . اللهم اجعلنا واياكم منهم يا رب العالمين .

تشغيل...
X