اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الهُويـنـا

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • الهُويـنـا

    الهُويـنـا



    روعة الأدب

    ▪ الهُوَينا كان يمشي
    كان يمشي فوق رمشي
    .......

    ▫ مشهد من حقبة تاريخ
    الجاهلية، يطغى عليه التراجيديا،
    لكن في نفس الوقت نجد روعة
    وجمال الأدب العربي الراقي
    والكلمات الموسيقية التي تزل
    تدق طبلة الأذن أمدا، لتخفف من
    وطأة وقتامة توالي عاصفة
    الأحداث فيه.

    جزاءا وفاقا

    ▪ الملك كُليب التغلبي استهان
    بناقة وهي من خلق الله العجيبة
    ((أفلا تنظرون إلى الإبل كيف
    خلقت)) فطعنها في ضرعها
    بسهم "دون رحمة منه ودون
    مبرر يستدعي قتلها فضلا عن
    تعذيبها"، فما لبث أن تلقى هو
    طعنة أشد، من قِبل ذوي القربى
    في ظهره وممن كان يستهين به
    (جساس من بني مرة). عندها
    ذاق ملك التغالبة من العذاب ما
    ذاقته تلك الناقة البريئة بل أشد
    مضاضة حتى لقي حتفه
    وهو يتعذب.

    فجعلت ابنته "أمامة" تقرض له
    أبيات من الشعر تصور واقعة
    مقتله، وتحرض بها أخاه اللاهي
    الساهي الزير سالم قائلة:

    أتلهو بالملاهي والخمور
    ولا تدري بعاقبة الأمور
    ولا تدري بأن كليب أضحى
    قتيلا عند جساس الغـدور
    فوا عجبا لجساس وعمرو
    لقـد جسرا علـى أمر نكير
    ويا ويـلا لجساس وعمرو
    لقد رميا أخاك بعنقفير.

    والعجيب أن في الجاهلية
    الأولى كان من يَمقت فيهم
    اللهو والخمر !

    ناقة صالح

    ▪ وقد يُذكرنا المشهد الاول
    بقصة ناقة صالح التي عقروها
    سفهاء قومه رغم تحذير نبيهم
    لهم، فآخذهم الله جميعا بما فعلوا
    هؤلاء ولم يُفلت منهم أحدا
    ((ربنا لا تؤخذنا بما فعله
    السفهاء منا)) إذ دمدم عليهم
    ربهم بذنبهم.

    ((فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ
    رَبُّهُم بِذَنۢبِهِمْ فَسَوَّىٰهَا ولا يخاف
    عقباها)) 14 سورة الشمس

    العبرة

    ▪ بعيدا عن الشماتة في احياءا
    كانوا أو أموات، يحق لنا أن
    نردد للعبرة القول المعروف :
    الجزاء من "نفس" العمل!

    مشهد مشابه للتجبر

    ▪ أخو كليب الزير سالم كان قد
    بلغ به البغي والتجبر مبلغه لما
    طعن فقتل ضيفه وفي بيته وقد
    أتاه رسولا مسالما اُُرسِل ليحقن
    دماء العرب وهذا يعتبر خساسة
    وخروج عن أعراف العرب
    الجميلة مع الضيف أو الرسول،
    فكانت تلك الحادثة بداية ذل
    الزير سالم وهوانه مختومة
    بنهاية حياته وعلى يد من وُكِلا
    لرعايته من الخدم حتى غدرا به
    كما غدر بضيفه.
    أنهم كانوا قوما يفتخرون
    بالتجبر ولا يترددون أن
    يغوصو في بحر من الدماء.

    الهوينات

    ▪ وهذه اليمامة بنت كليب كانت
    تُحَرض على الإسراف في
    سفك الدماء بين أبناء العمومة
    إلى أن شربت من نفس الكأس
    الذي طالما أذاقته منه غيرها.
    فطفقت تهذي وتقول نادبة
    "خطيبها" القتيل بسيف احب
    الناس إليها عمها الزير سالم:

    الهوينا كان يمشي
    كان يمشي فوق رمشي
    اقتلوه بهدوء
    وانا أهديه نعشي


    وقع البيت الثاني على النفس
    ثقيل، ولو كان هناك خيار ،
    لاستبدلناه بالتعديل التالي:

    الهوينا كان يمشي
    كان يمشي فوق رمشي
    انزلوه في هدوء
    وانا أعطيكم عرشي


    لكن ثقله كان نابعا من نفس أو
    إناء نضحت به روح مكلومة.
    فليس اعتمال قلب الثكلى كقلب
    المستأجرة .

    علما أن كلمة عرش أتينا بها هنا
    كون اليمامة (وليست أمامة)
    ابنة كليب كانت قد استولت على
    عرش في قلب ابيها الملك.

    ▫ وفيما يخص البيت الاول يبدوا
    أن التعبير المتداول في بعض
    البلدان العربية: "اشيلك فوق
    رمش العين" قديم قدم هذا البيت
    الذي تم الاستهلال به مقالنا هذا:

    الهوينا كان يمشي
    كان يمشي فوق رمشي.

    اما فيما يخص أسبقية اي منهما
    فعلمهما عند الله.


    الإبحار في الادب

    ▪ لم أجد فهما ولا شرحا للبيتين
    أعمق مما أتى به أحد الإخوة
    في احد ساحات التواصل
    الاجتماعي. وليس هذا غريبا
    على أهل السودان ففيهم من
    الفصاحة في اللسان ما هو أبلج
    ومن الشغف بالأدب ما هو أبلغ،
    ولا غرو أن يكون فيهم هذا....،
    وعندهم من هم أساتذته.
    البروفيسور عبدالله الطيب
    صنوان لذلك.

    أما الشرح والتوضيح للبيتين
    ففي هذا الرابط:

    :
    https://www.facebook.com/Gesas.wahak...0256873393163/


    * هامش

    ▪ ولا نغمط حق كل باحث
    خبير في هذا الشأن.
    مع التحفظ على بعض التعابير
    التي وردت في الرابط.


    ..........................
    📚 مقالات ومآلات 📚
    ...... راجي ......
    هناك امور رائعة في الحياة نراها
    بغير عيوننا إن تجنبنا التجاهل
    (راجي)

  • #2
    يعطبك العافيه اخي راجي
    موضوع قيم
    كباقي مواضيعك.

    تعليق


    • #3
      موضوع اكثر من رائع

      تعليق


      • #4
        تسلم ايدك ياريس

        تعليق


        • #5
          اضيف في الأساس بواسطة قلم على الطريق عرض الإضافة
          يعطبك العافيه اخي راجي
          موضوع قيم
          كباقي مواضيعك.
          ويعافيك اختي قلم

          شكرا لك
          هناك امور رائعة في الحياة نراها
          بغير عيوننا إن تجنبنا التجاهل
          (راجي)

          تعليق


          • #6
            اضيف في الأساس بواسطة حجوزاتى عرض الإضافة
            موضوع اكثر من رائع
            شكرا لك اخي الكريم
            هناك امور رائعة في الحياة نراها
            بغير عيوننا إن تجنبنا التجاهل
            (راجي)

            تعليق

            تشغيل...
            X