اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ام الدنيا - 2

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • ام الدنيا - 2

    ام الدنيا ( 2 )
    تظل مصر حصن الامة العربيه ومنبع ثقافتها والمدافع عنها منذ فجر التاريخ ، فقد لعبت مصر دورا اساسيا محوريا في الانتصار على الغزوات الاجنبيه المتكرره على الارض العربيه ، وتحررت الديار الشاميه والمصريه والعربية والاسلامية عموما بتوحيد جهود العرب والمسلمين في طرد الغزاه ، وبصرف النظر عن التقلبات السياسيه الحاليه وموازين القوى العالميه، فان مصر تظل حاضنة العرب والحضن الدافئ الذي الي يأوي اليه كل من ضاقت به السبل ، ومن اي مكان جاء ----
    استذكر هنا التحاقي بكلية الهندسه في جامعة القاهره في ستينات القرن الماضي وما لقيته وزملائي من حسن ترحيب واستقبال في مصر ، ناهيك عن التعليم المجاني والتعاطف والمحبه التي حظينا بها من كل من قابلناهم من الاخوة المصريين دون منة او تفاضل – لا شك ان الشعب المصري يمتاز بروح البساطه والالفة وكرم الضيافة والتسامح والمحبه والسماحه -
    لقد قدر لي ان التقي مع بعض الزملاء المصريين على صفحات التواصل الاجتماعي بالصدفه احيانا وبالبحث احيانا اخرى ، وقد تبادلنا ذكريات ايام الدراسه الجميله، وليس هذا فحسب بل التقيت مع عدد من الكتاب ومن اصحاب المعرفة والثقافة والقيم الراقيه، وكم كان حماسهم لاستضافتي في مصر ( حين تسمح الظروف ) --- لا شك ان مشاعر الالفة والمحبة تطغى على من تقابلهم من هذا الشعب الطيب، والذين سألوا عن سبب غيابي وتوقفي عن الكتابه ، وكان آخرهم الاستاذه الفاضله : " اميره مبروك " ، ( خريجة رياضيات من جامعة عين شمس وموجهة الرياضيات سابقا في القاهره ) - وكانت تتابع كتاباتي باستمرار ، ( سبب غيابي هو حظري لمدة شهرمن قبل ادارة الفيس بوك ) – لقد تبادلنا المعلومات الثقافية والاجتماعيه، وكانت نعم المربيه الفاضله التي انجبت نخبة من خيرة الشباب : ( طبيب اخصائي الدماغ والاعصاب الى مهندس معماري ناجح ) --- تشعر وانت تحاور ابناء مصر الكنانه بانك تعرفهم منذ زمن طويل، مع انه ربما يكون اللقاء الاول او الثاني على صفحات التواصل ، حتى دون ان تقابلهم وجها لوجه --- تظل مصر ام الدنيا بنيلها الخالد واهراماتها الشاهقه وجامعها الازهري وقلعتها الشامخه، تظل شواهد على عمق حضارتها وجذورها التاريخيه العميقه -- وقبل كل ذلك يظل علماؤها وادباؤها وكتابها وفقهاؤها وفنانوها منبرا للمعرفة والعلم والثقافة والادب ---
    اللهم امنح مصر وشعبها القوة والمنعه لتظل الحصن الحصين للامة العربيه ، ومنبرا عاليا للثقافة العربيه الاسلاميه، وادم السعادة على ابنائها، واجعل ثقافة المحبة والتسامح تسود بين ابناء الامه جمعاء ، وفي كل ارجاء العالم العربي من المحيط الى الخليج يا رب العالمين ---
تشغيل...
X