اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عشائر البلقاء - الأردن

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • عشائر البلقاء - الأردن

    عشائر البلقاويه

    حنا غدير يعشقه كل ضميان.. حنا السما لا صار نقصان.. حنا قصيده شامخه تحت عنوان.. حنا دمار الكون لو قيل عنا.. حنا البلقاوية من لنا المجد غنا.. حنا السيوف ينهان بها كل خوان.


    شهد القرنان الثامن والتاسع عشر في شرق الاردن ، نشوء حلف البلقا في مواجهة حلف بني صخر. تعد من القبائل العريقة في الاردن ولها جذور تاريخية عميقة جدا وتعد من القبائل الاردنية الاصيلة كبيرة العدد وتسكن المناطق الوسطى من الأردن. وكلمة بلقاويه تطلق على معظم القبائل الموجوده بمنطقه البلقاء من زرقاء شبيب قرب مدينه جرش شمالا و حتى زرقاء ماعين جنوب مدينه مادبا ومن نهر الأردن غرباً إلى أم العمد وسحاب شرقا وكان توزيع عشائر البلقاء القضائي على الشكل التالي:

    أ) عشائر بلقاوية الشمال: وقاضيها العام ابن حديد، ويسكن قرية القويسمة قرب عمان.

    ب) عشائر بلقاوية الجنوب: وقاضيها العام أبو الغنم، ويسكن بلدة مأدبا.

    ج) عشائر بلقاوية الأغوار: وقاضيها العام ابن عدوان، ويسكن قرية الشونة.

    د) عشائر بلقاوية الدعجة: وتسكن ماركا قرب عمان، وقاضيها أبو جاموس من عشيرة الرشايدة، والقاضي الثاني أبو شوارب من عشيرة الشبيكات.

    ه) عشائر بلقاوية العجارمة: وتسكن قرية أم البساتين، وقاضيها ابن شهوان.

    و) عشائر بلقاوية القرضة: وتسكن منطقة شفا بدران، وقاضيها ابن حجاج .

    و تاليا هي عشائر البلقاويه و اصولهم :


    عشائر الحديد :

    وسيوف القبيلة بني رسلان..الزيّرة والحنيطات وحديد.

    اعلامن رفرفت فوق الاوطان..راعي الحردا يا نخوت الصناديد.

    أجمع أغلب المؤرخين أن نسب عشيرة الحديد في الأردن تعود الى الولي الصالح المعروف الشيخ رسلان كما تعود في أصولها الى الحجاز والى قبيلة (قريش) تحديدا حيث نزح أجدادهم الأوائل عندما فتح المسلمون العراق وبلاد الشام وتنقلوا من مكان إلى آخر حتى استقر بهم الأمر في بلدة (الحديثة) وهي بلدة تقع على الحدود الشمالية الغربية من العراق وبرز فيهم رجل يدعى (محمد الحديد) أو عجان الحديد وهو من أولياء الله الصالحين المعروفين حيث يعود بنسبة الشريف الى أمير المؤمنين على بن أبي طالب الهاشمي القرشي علية السلام , قسم من الحديد نزح الى جنوب بادية الشام وبرز فيهم سليمان الذي أعقب رسلان وقد أعقب (الشيخ رسلان) اثنان من الأبناء وهم : فياد وفيد.


    كان فياد وفيد ياتون الى المدن الأردنية بقصد التجارة مثل مدينة جرش التي كانت مزدهرة في تلك الأيام وكذلك مدينة السلط، ويذهبون إلى مدن فلسطين كالقدس ونابلس وحيفا ويافا، وبعد وفات والدهم فياد بن رسلان قرروا الانتقال الى مدينة جرش واستقروا فيها وقد تزوج فياد من فتاة من (عشيرة العتوم) من بلدة سوف القريبة من مدينة جرش، اما فيد فلم يتزوج ومات وهو اعزب.

    أنجب فياد ثلاثة من أولأد فسمى الأول (حديد) على اسم جدة الأول وسمى الثاني (حميد) وسمى الثالث (جرو) .


    اشتغل الأخوة الثلاثة في تربية المواشي حتى اصبح لديهم اعداد كثيرة من قطعان الأغنام فأصبحوا يتنقلون من مكان الى اخر يطلبون المراعي والمياه لمواشيهم حتى وصلوا الى مكان يقال له (زربي) ويقع هذا المكان شمال بلدة الرصيفا وهناك توفي والدهم ( الشيخ فياد بن رسلان الحديد ) (راعي الحردا) الجد المؤسس لعشائر الحديد في الأردن ولا يزال قبرة موجوداً حتى الان (خلف مستشفى عالية).


    واصل الأخوة تنقلهم وترحالهم حتى وصلوا الى مناطق عمان حيث كانت تكثر فيها ينابيع المياه واخيراً استقروا في منطقة القويسمة وأبوعلندا نظراً لسهولة اراضيها وخصوبتها.. تكاثر أولاد فياد بن رسلان الحديد الجد المؤسس لعشائر الحديد في (الأردن) وأصبح (حديد) جد فخذ الحديد و (حميد) جد فخذ الزّيرة من عشيرة الحديد و (جرو) جد عشيرة الحنيطيين (الجراونة) كما جاء في الصفحة 117 من كتاب الوسم عند القبائل الأردنية للكاتب (عارف عواد الهلال) مستنداً لكتاب (البدو) الجزء الثاني تأليف ماكس فرايهيرفون أوبنهايم الذي أولف في عشرينيات القرن الماضي ... وقدم مع فياد رفيقه (زعازع) وهو جد عشيرة (الشحادة).


    اشتهر الأتقياء الثلاثة أبناء (الشيخ فياد بن رسلان الحديد) بالشجاعة والفراسة وبثرائهم وكرمهم مما جعل الناس تتقرب منهم ، كانوا لا يهتمون باستملاك الارض ولا يفلحون منها الا حسب حاجتهم .


    استقر أبناء الأخوين ( حديد و حميد ) وهم فخذي حديد وزّيرة في قرية (القويسمة) وأطلق على ذريتهم ( آل حديد ) عشيرة الحديد كما استقر أبناء أخيهم الثالث (جرو) في قرية (ابوعلندا) وأطلق على ذريتهم ( آل حنيطي ).


    من المعروف عن أبناء عشائر الحديد أنهم أولاد العجّام أو العجّان (الولي محمد عجّان الحديد) وهذا يعني أن لهم مكانة دينية خاصة بين عشائر البلقاء، ذلك لأن كلمة عجام تعني أن مكانتهم القوية تعطيهم صفة قدسية يتحاشى نتيجة لذلك أبناء البلقاء بصفة خاصة والعشائر المجاورة الاعتداء على أموالهم المنقولة وغير المنقولة وكل ما من شأنه إغضاب وجه الله سبحانه وتعالى، ولا يسمح لأبناء العجام بأي شكل من الأشكال بشرب حليب أغنامهم بعد ولادتها إلا بعد ان (يمخضوا) الحليب ويجمعوا أكبر كمية ممكنة من الزبدة واللبن، ثم يذبحوا ذبيحة أو ذبائح لوجه الله ويدعى إليها جميع أبناء الفريق وخاصة الفقراء ليتشاركوا بهذه الوليمة وهذة تسمى قرينية، وما قبل القرينية يقال عن الحليب واللبن والزبدة أنه معجم عليه، وهذا يعني أنه ممنوع أكله من قبل أي إنسان مهما كانت مكانته.


    والغالب أن عشائر الحديد فقط هي التي تمارس هذة العادات وإذا كان هناك عشائر أخرى تمارس هذه الطقوس الدينية فأعتقد انها نقلت عن عشائر الحديد من قبيل التبرك.

    ويذكر فريدريك .ج. بيك في كتابة "تاريخ شرقي الاردن وقبائلها" أن الحديد كانوا حلفاء للعدوان في الفترة التي شهدت نزاعات بين العشائر.


    وتتألف عشائر الحديد من الفرق التالية :


    الشتيوي ( المنور , النوري , المناور ) و الشاهر و الثنيان و الهزاع و الزيّرة ( الجفال , العبد , العساف , العودة , العلي , العناد ) و الصياح و المنصور و الباير و الشحادة وأبو سعيدة و المهاوش .


    أبناء (حميد ) بن فياد بن رسلان الحديد أطلق عليهم لقب (الزيّرة) لأن الله عز وجل وضع في أيدي بعضهم كرامات وبركات لا تحصى كما أسلافهم الولاة الصالحين وكانت العربان وخصوصا عشائر البلقاء تزور بيوتهم وقبورهم (مقامات أو مزارات) للتبرك بها ومن هنا أطلق عليهم الزيّرة من كثرة زوارهم الساعين للبركة والأستشفاء بإذن الله.


    أهم الأولياء الذين أشتهروا من الزيّرة " أبو جفال " وهو (علي الزيّرة الحديد ) وهو علي بن سليمان بن علي بن صالح بن حميد بن فياد بن رسلان الحديد حيث ذهب للأقامة في بلدة "غريسا "عند أخوالة بني حسن عندما حدثت فتنة في القويسمة في منتصف القرن التاسع عشر حيث تأثر اهليها بطيبته وكرماتة , توفي ودفن هناك وأصبح قبرة مقاما يتبرك الناس بة وسميت المقبرة التي دفن فيها على اسمة (مقام علي الزيّرة الحديد)..كذلك ابنة الزاهد العابد الولي ( الشيخ مهنا بن علي الزيّرة الحديد) الذي اعتزل الدنيا وسكن منطقة المغاير التي تقع شمال لواء الموقر مات ولم يعقب ذكور وسميت بلدة المغاير بأسمة لغاية اليوم وهي "مغاير مهنا ".


    عشيرة القهيوي :

    (أبناء عمومة عشائر الحديد) منصور وهو جد القهيويين , ومنصور عقب 3 أولاد وهم : مسلم (جد القهيويين) , طلاق ومطلق (ويسمون بالمنصور).


    عشائر الحنيطيين :

    أجمع أغلب المؤرخين أن أصل عشيرة ( الحنيطي ) تعود في أصولها الى الحجاز والى قبيلة ( قريش ) الحجازية تحديدا وقد نزح أجدادهم الأوائل عندما فتح المسلمون العراق وبلاد الشام وتنقلوا من مكان إلى آخر حتى استقر بهم الأمر في بلدة ( الحديثة ) وهي بلدة تقع على الحدود الشمالية الغربية من العراق وبرز فيهم رجل يدعى ( محمد عجّان الحديد ) من أولياء الله الصالحين .المعروفين ويعود بنسبة الشريف الى أمير المؤمنين ( على بن أبي طالب ) الهاشمي القرشي علية السلام ، حيث أن قسم منهم نزح الى بادية الشام وبرز فيهم سليمان الذي أعقب رسلان ( الشيخ رسلان الولي المعروف ) وقد أعقب رسلان اثنان من الأبناء وهم : فياد وفيد .


    كان فياد وفيد يأتون الى المدن الأردنية بقصد التجارة مثل مدينة جرش التي كانت مزدهرة في تلك الأيام وكذلك مدينة السلط، ويذهبون إلى مدن فلسطين كالقدس ونابلس وحيفا ويافا، وبعد وفات والدهم قرروا الأنتقال الى مدينة جرش واستقروا فيها وقد تزوج فياد من فتاة من (عشيرة العتوم) من بلدة سوف القريبة من مدينة جرش، أما فيد فلم يتزوج ومات وهو أعزب.

    وقد أنجب فياد ثلاثة أولاد : -

    الأول : جرو (حمد).

    الثاني : (حميد) .

    الثالث : (حديد).

    اشتغل الأخوة الثلاثة في تربية المواشي حتى اصبح لديهم اعداد كثيرة من قطعان الأغنام فأصبحوا يتنقلون من مكان الى اخر يطلبون المراعي والمياه لمواشيهم حتى وصلوا الى مكان يقال له (زربي) ويقع هذا المكان شمال بلدة الرصيفا وهناك توفي والدهم الولي الصالح ( الشيخ فياد بن رسلان ) ولا يزال قبرة موجوداً حتى الان بالقرب من منطقة ياجوز.


    عاش الأخوان الثلاثه مع ابيهم الذي ما لبث ان توفي بعد وفاة اخيه فيد بزمن قصير وقد اهتم جرو (حمد) بتجارة الحنطه واشرف (حديد وحميد ) على تربية الماشيه والاهتمام بها .

    واصل الأخوة تنقلهم وترحالهم حتى وصلوا الى مناطق عمان حيث كانت تكثر فيها ينابيع المياه واخيراً استقروا في منطقة القويسمة وأبوعلندا نظراً لسهولة اراضيها وخصوبتها..
    تكاثر أولاد فياد بن سليمان بن أرسلان وأصبح (جرو) أو حمد جد عشيرة الحنيطيين (الجراونة) وأصبح (حديد) جد فخذ الحديد و (حميد) جد فخذ الزّيرة من عشيرة الحديد كما جاء في الصفحة 117 من كتاب الوسم عند القبائل الأردنية للكاتب (عارف عواد الهلال) مستنداً لكتاب (البدو) الجزء الثاني تأليف ماكس فرايهيرفون أوبنهايم الذي أولف في عشرينيات القرن الماضي .


    اشتهر الأتقياء الثلاثة أبناء الشيخ فياد بن رسلان بالشجاعة والفراسة وبثرائهم وكرمهم مما جعل الناس تتقرب منهم، كانوا لا يهتمون باستملاك الارض ولا يفلحون منها الا حسب حاجتهم.

    استقر أبناء ( جرو) في قرية ( أبو علندا ) وأطلق على ذريتة ( آل حنيطي )..

    كما استقرا أبناء أخوية ( حديد وحميد ) وهم فخذيّ حديد وزّيرة في قرية ( القويسمة ) وأطلق على ذريتهم ( آل حديد ) ..


    يقول الدكتور محمد حمدان أبو حسان بأن (الحنيطيين والزيّرة والحديد) أول سكناهم كانت في صافوط ثم طبربور ثم وادي الحدادة. ثم القويسمه وابوعلندا حيث كانو يعيشون سويا, ولأن المنطقه كانت خاليه من السكان استوطن أبناء (جرو وحديد وحميد) في القويسمه ووادي الحداده بالقرب من الماء في عين عمان ( المصدار و الأشرفيه ) , الا أن هناك خلاف حصل بين أبناء الأخوة استدعى لأن يخرج الحنيطيين الى ابوعلندا , حيث وجد الحنيطيين أن هناك مصدر ماء وهو عين وادي القطار في الشرق من أبو علندا والذي يعد مشتى مناسب لهم ولأغنامهم . حيث كانوا يصيفون في ابو علندا ويشتون في وادي القطار , فيما اختار البعض ان يكون له مغارات في كل من ابو علندا والقويسمه وكان ذالك حتى وقت قصير (من القرن الماضي).

    وذكر العديد من كبار الحنيطيين أن الحديد والزيّرة والحنيطيين كانو يعيشون في عمان بالقرب من مصدر الماء في كل من المصدار والأشرفيه والتاج والجوفة والمناره ( عويس) وشرق عمان عموما , حيث كانو يعيشون بحريه تامه وأمان الا انهم كانو يتوارون عن أعين الحكومه العثمانيه تهربا من الضرائب والخدمه الإجباريه التي كانت تفرضها الحكومه التركيه على الشباب دون سن ال45 ولهذا قررت الحكومه التركيه جلب الشركس والشيشان للمنطقه لاعتقادها بأنها خاليه من السكان حيث اعتبرهم كل من الحنيطيين والزيّرة والحديد أغراب عنهم وحدث أن تنافس معهم على الماء والكلاء الذي هو ضروري لهم ولمواشيهم لاسيما وأن الشركس أحضرو معهم أبقار ومواشي ولهذا حصلت في البدايه مصادمات مابين الطرفين حتى قدم الهاشميون وتم التوافق والصلح بين الطرفين ونشأت علاقات محبه وخوة ومصاهره الى يومنا هذا.


    ذرية جرو (حمد) بن الشيخ فياد بن رسلان فاننا نورد التالي :-

    ولد لجرو خمسة أولاد وهم : - ( حامد , حمد (أبوطويقيه) , وصبيح , الدحادله, الفقراء).

    حامد جد كل من ( العواد والغمار) .

    حمد الحنيطيين جد (الساري والأحمد) .

    صبيح جد (المعاويد) .

    الدحادله ( الفاضي ,الزيدان , الوادي) .

    الفقراء.

    عاش جميع الأبناء مع بعضهم البعض متكاملين متعاضدين على ظروف الحياة الصعبة وقد كان جميعهم يسكن بالقرب من بعضهم البعض . وقد كانو يقسموا الى العائلات التالية :-


    1. آل الحنيطيين : نسبه الى حمد الحنيطي ابو طويقيه وقد ولد له ابناء اثنان هما علي وعليان. عليان انجب احمد فيما انجب علي ساري وعيسى .

    2. عشيرة الحنيطي : وتعني كل أبناء جرو من حمد وحامد وصبيح والدحادله والفقراء وهم الان يمثلون الافخاذ التاليه : العيسى (الراشد) , الاحمد, الساري , المعاويد , العواد , الغمار , الدحادله (الفاضي ,الزيدان , الوادي) , الفقراء.

    3. الحنيطيين : وتعني كل من الأحمد والساري والغمار والعواد وهؤلاء الأربعة يعدون عشيرة الحنيطيين.


    عشائر الدبايبة :

    عشـيرة الدبايبه (الـدبـوبي ) ونخوتهم (أهل العليا)أن عشيرة الدبايبة هي عشيرة مهاجرة من شبه الجزيرة العربية من (الـدبوب )او وادي دبوب في إمـارة عسـير في محافظة محايل عسير تحديدآ وتعـود بالنسب الى ال سعد -ال مخاسر -ال زارية بطن من قبيلة ال مشيب احد فروع قبيلة بلقرن وهي تحدى اكبر بطون قبيلة الأزد القحطانية القبيلة العربية الكبيرة المشهورة ، حيث هاجرو من وادي الدبـوب ونـزلو جنوب المدينة المنورة في منطقة جبلية حيث أقاموا بها روضة عاشبة تحيط بها الجبال العالية وسميت فيما بعد بروضة دبوب تقع الأن في إمارة المدينة المنورة بالقرب من قرية الملحة ثم رحلوا منها إلى تبوك ومن ثم انتقلوا الى الماعين حيث اقامو بجانب قبيلة العمرو التى كانت مسيطرة على الكرك كاملة وتعتبر امارة حيث نشب بينهم اقتتال شديد على عين ماء وهذه مقتبس من القصة التي وقعت

    (كان الدبايبه والعمر ينزلون قرب عين ماء جنوب منطقة ماعين وحصل نزاع على هذه العين بين القبيلتين والعمر قبيله بدويه معروفه بالشراسه والقوة ولم يتوصلوا إلى اتفاق وحصلة بينهم حرب كبيره وضلوا بين كر وفر إلى ان وصلو جبل كبير جنوب جرف الدراويش اسمه( طويل شهاق ) دلاله على ارتفاعه الشاهق وصعدو العمر إلى أعلى الجبل هربآ من فرسان الدبايبه من الحمدان والدهون والفرج والبكور والشبل والجخيدم والمحالية ولم يجدو سوا رمي حجاره كبيره من أعلى الجبل على الدبايبه ولاكن أهل العليآ ابو ان يتراجعو وكانو مصممين على قتلهم وقال كبيرهم في ذلك الوقت المقوله المشهوره ( الي ماينطح الدحدول بالسيف اختو ماتنخاذ )!!!! وقتل من الدبايبه الكثير بسبب هذه المقوله ومن ثم انتقلو الى البلقاء في مادبا وعمان وانضمو الى حلف البلقاء العظيم ومن شيوخهم وفرسانهم المعروفين للقاصي والداني عبر التاريخ الشيخ والفارس مرجي حمدان الدبايبه والفارس محمد سالم الدهون الدباييه والفارس داغر الجخيدم الدبايبه والفارس فلاح العميرات الدبايبه والفارس رزق ناصر الدبايبه وغيرهم الكثير رحمهم الله

    وتتقسم عشيرة الدبايبة الى سبعة بطون رئيسية : (الحمدان ،المحالية ،البكور،الدهون،الشبل،الجخيدم،الفرج) ونخوتهم راعيين العليا (أهل العليا ) ومن خيولهم الاصيلة (الحمدانية ، الكحيلة ، الصقلاوية ).


    عشيرة القطارنه :

    (عشيرة القطارنه المهداوي) : منازلهم حاليا القويسمه والنهاريه والجويده وجبل القطارنه واسكان الماليه والزراعه.

    عرف القطارنه بهذا الاسم نسبه إلى جدهم أحد أبناء الأمير شبيب المهداوي والذي كان مقره قصر شبيب بالزرقاء وكان الأمير يوفد احد أبنائه عل رأس قافلة كل عام للتجارة والحج إلى الحجاز والقدس والشام وحصل أن احد هؤلاء الأمراء أرسل على رأس إحدى القوافل الذاهبة للشام احضر معه ماده لعلاج الإبل تسمى القطران وعندما علم القوم اطلقو عليه لقب القطراني نسبه لهذه ألماده وأصبح يسمى الأمير القطرانى,وفي البصرة جنوب العراق عدد كبير من القطارنه وفدو لها من دولة قطر وكذلك المهداويه وبينهم قرابة كما ذكر القادمون من هناك من جذام.... ورد في كتاب نهاية الإرب للقشلندي: القطارنه : بطن من بني مهدي من جذام منازلهم مع قومهم بني مهدي بالبلقاء من بلاد الشام.


    عشائر المراشده :

    عشائر المراشده البلقاوية التي منها في مادبا (السيوف , البطنان )و في عمان(التيم ,العبد الله ، اللياسات ,الجرابعة , العنابرة) و لها في الديوان الملكي شيخ مسجل : محمد عبدالله العنابرة المراشدة و من عشيرة التيم سيف البلقاء وهو لقب اطلق على اشجع فرسان البلقاء على الاطلاق ) المرحوم الشيخ الفارس هلال ارشيد التيم, والمذكور بالكرم الفائق والمرحوم الشيخ حسين التيم أحد أوائل المتعلمين الذين طلبهم كلوب باشا للخدمة في الجيش العربي. عشائر المراشدة يقطنون بلدة العبدلية في عمّان و بلدة المأمونية في مادبا. وأصل هذه العشيرة من الحجاز حيث هاجر الجد السابع منها عام 1860م الى منطقة الكرك بالأردن وعاشوا هناك حتى عام 1920م ثم تفرعت الى عدة تفرعات فمنها من ذهب الى الشمال ومنها من ذهب الى الوسط في الاردن.

    عشيرة الجرابعة :

    وهي احدى عشائر البلقاء العريقة تقطن بلدة العبدلية في غمان وهم أقرباء للمراشدة والرقاد.


    عشيرة الحويان :

    يعود نسبة تاريخ هذه العشيره الى جبل (حوي) في السعوديه....وهي عشيره ضاربه في الجزيرة العربيه وتنتسب هذه العائله الى احدى اكبر قبائل العرب...وهي قبيلة اكلب....وينتمون الى بني عامر عامر بن تيم اللات بن مبشر بن أكلب.... ويذكر ان شيخها الاول ويدعى راشد بن حيان الحويان وكان ذلك في القرن السادس عشر كان من اوائل الفرسان الذين ساهموا في صد الهجمات ضد الجزيره العربيه وكان مشهورا بالقنص والفروسيه في منطقته وهذه المنطقه كانت تشتهر بتضاريس جدا قاسيه...وذكر انهم كانواذو بنيه جسديه قويه وكانت تشتهر انذاك بالتجاره مابين اليمن السعيد والسعوديه باحسائها وعسيرها... ويذكر الاخوه القادمون من السعوديه من جبل حوي...ان اثارهم لازالت تذكرهم هناك.. وان هناك نبعة يقال لها نبعة ابو الحوي....وجبل جدا يصعب ان ترتقي لقمته...وقد اشتهر ابنائها بالصعود اليه من دون غيرهم

    وقد هاجرت من شبة الجزيره العربيه كعادة القبائل من اجل الكلا والملا... ويذكر ان اكثر من 60 فارس وعوائلهم خرجوا من اجل طلب ثار لابن عم لهم... وقد صادفهم كثير من المصاعب...حتى استقروا في ذيبان في مادبا.... وهناك بقي منهم مجموعة....وذهبت مجموعة اخرى الى منطقة القويسمه والجويده...

    وقد شاركت جموع القبيله مع الشريف حسين في الثورة العربية الكبرى.... ويذكر منهم الفارس سلامة طافش الحويان... والشيخ عطية التمر الحويان ورجا سلامة الحويان....وابرزهم فارس فرسان البلقاء بشير الحويان....والذي شارك في صد هجمات الوهابيين...في بداية لقرن المنصرم..وقد ذكر ان عيد المطلق الحويان ان احد المقربين للشريف الحسين بن علي.. كما كان ايضا احد المقربين في عهد الملك الشهيد عبدالله بن الحسين....وقد كان يتردد باستمرار على مجلسه....


    عشائر الشوابكة :

    عشيرة و قبيلة عربية من اصول تعود الى الرسول صلى الله عليه وسلم. وهي من احد بطون "قبيلة الرفاعي" القرشية الهاشمية، الشوابكة في الأردن يجتمعون في أبناء (غنمي بن ملحام الرفاعي).. وقد تكنو (بالشوبكي)، نسبة لبلدة الشوبك في محافظة معان في الأردن. قدمو الى البلقاء باواخر القرن الخامس عشر وفي زمن ثورات الشوبك 1905، واغلب افرع هذه العشيرة من عشيرة (الغنميين).. حيث أن "عشيرة الغنميين" في الشوبك، فرع من "عشيرة الملاحيم"، الذين أخذوا إسمهم من اسم جدِّهم "غنمي ابن ملحام" الجد المؤسِّس "لعشيرة الملاحيم" .. الذين قدموا من منطقة الطائف إلى قلعة الوعيرة، ثمَّ إلى وادي موسى، ثمَّ إلى بديدا، ثمَّ استقرُّوا في الشوبك وقلعة الشوبك .. فملحام (جدُّ الملاحيم) رزق بأربعة اولادٍ: بدر جَدُّ (البدور)، وغنمي جد (الغنميين)، وراشد جَدُّ (الرواشدة)، وهزَّاع جَدُّ (آل هزاع). اصل هذه العشيرة من الشوبك , واغلب افرع هذه العشيرة من عشيرة (الغنميين) التي تقطن في لواء الشوبك من محافظة معان.

    تنقسم هذه العشيرة الى ٤ اقسام : شوابكة عمَان (الذين ينزلوا في منطقة عمان (خشافية الشوابكة)) والقسم الثاني شوابكة مادبا (والذين يسكنون مادبا (جرينة الشوابكة))و شوابكة الطفيلة و شوابكة الشوبك جنوب الاردن .

    شوابكة / عمان : وهم البركات , الاحمد , الدروع , الفارس , العلي , الشياشنة , الحرَيد , المعارقة .

    شوابكة / مادبا : وهم المصالحة , الضوَات , العمرو , المرَزق , القعيسييون , الهديب , القروش , الدعابسة , السواعير , الرَحيل , المطايبة , الخيول , الذيابات .

    شوابكة / الطفيلة : الطواهية , الهلول , السعايدة
    شوابكة / الشوبك : الرفايعة و البدور و الشقيرات و الهباهبة , الملاحيم , الغنميين , الهزاع , الرواشدة .


    عشائر الزففة :

    اصلهم من الأحامدة من خزام من بلي , هاجر جدهم من الحجاز ونزل في ماعين ثم نزح الى خريبة السوق واليادودة عدة مناطق وهي : جاوا وخريبة السوق واليادودة والعلكومية تضـم عشيرة الزففه الـعـائلات التالية :

    الرويضان ،العميان ، الهميسات ،

    البصال ، العويمر ، البلوش ، الطلافيح ،العجاليـن ،

    العراجبـه ،الدلوح، الرحال، الدبارات ، المداد.


    عشائر العدوان :

    شيوخ عشائر البلقاوية و منهم المرحوم بإذن الله الشيخ الفارس الشاعر الأمير نمر بن عدوان شيخ و أمير عشائر البلقاويه و منهم أيضا الشيخ الفارس ذياب العدوان و كانت من أقوى عشائر البلقاوية دون سواها بل من أقوى قبائل الاردن و أمنعهاو أشتهرت بقوتها التي ليس لها مثيل جاء في كتاب ( حث ومؤاب) لمؤلفه (كوندور) ان فايز جد العدوان هو ابن سويط من قبيلة"الظفير" التي تسكن نجد وقسم منها ارتحل الى العراق , واحد بطونها يسمى (العدوان).

    لكن خير الدين الزركلي قال في صحيفة "العلم" ان العدوان يعودون في نسبهم الى(عدوان بن عمرو) الذي يعود بنسبه الى قبيلة "قيس عيلان" التي تسكن الطائف ثم ارتحلت الى تهامة , ويلتقي القلقشندي في كتابه (بلوغ الارب) مع خير الدين الزركلي في نسب العدوان على انهم يعودون بنسبهم الى قيس عيلان. اراضي العدوان اليوم هي غور النمرين , صويلح واراضي حسبان. اما نخوة العدوان فهي (هلا الضبطي) , ومن العدوان جماعة نزلت في بيت حانون قضاء غزة بفلسطين. بطون العدوان :

    - عشيرة النمر : يسكنون غور الكفرين.

    - عشيرة الصالح : يسكنون غور شونة النمرين.

    - عشيرة الكايد : يسكنون غور الرامة .

    - عشيرة العساف : يسكنون تلاع العلي- عشيرة السكر : يسكنون تلاع العلي- الوريكات. و منهم (العودة / الدوجان/ الحمد/العزام /الفريج /الملاحمة/المضعان/المهمل / المهنا /العقايلة)

    - السويلميين: من قبيلة المهداوي يسكنون الجبيهة وطبربور


    عشيرة الرقاد :

    اصل هذه العشيرة فرع من عرب الزيادنة(وهي ترد بنسبها الى الحسن بن علي بن ابي طالب) التي تغلبت على حوران وعجلون وحكمت فيها.ولما زالت دولة الزيادنة هاجرت عشيرة الرقاد الى البلقاء لتصبح واحدة من اكبر عشائر البلقاء وتتالف عشيرة الرقاد من الفرق التالية : المراشدة , آل تيم , آل سعد.

    ولهم ابناء عمومه في اربد التل و أبوقمر و الصياح وابو شواقف) فبعد قضاء الامبروطورية العثمانية على الامارة الزيدانية عام 1775 تفرق احفاد هذه العشيرة فذهب ابناء الامير احمد بن ظاهر الى عجلون ثم الى المشيرفة ومنهم جد الرقاد الذي انتقل فيما بعد الى سحاب.


    عشائر العجارمه :

    سكنهم تمتد من : مرج الحمام ,ناعور,أم البساتين,السامك,المشقر,العــــــال,.الروضه , المنصوره,حسبان ,ومأدبا أيضا. وعشائرهم هي : المناعسه ,الشهوان,المساعفه,السواعير ,البراري,البكار,العواوده,الغمار,المحارب , الخبايبه,الحلاحله,المطيريين ,الشوفيين,الدويسات,الغانم,العفيشات

    اما هم فيروون ان جدهم (نوفل العجرمي) قدم من العلا شمالي الحجاز . وقدوم نوفل العجرمي من الحجاز تثير مزاعم اخرى مثل النسبة الى قبيلة بني رشيد العبسية" العدنانية .


    عشائر الدعجة :

    يرجعوا بنسبهم إلى طريف بن جذام من قحطان.وذكرهم القلقشندي في كتابه نهاية الارب تقع اراضي عشائر الدعجة حسب التقسيمات العشائرية في محيط العاصمة عمان وتتمتد شرقا حتى الازرق من البادية الوسطة نخوة عشائر الدعجة عامة (عيال الاموينات) تتالف من :

    أ – الرشايدة : هم يرجعون قبيله بني رشيد من عبس العدنانيه

    تقطن ماركا وصالحية العابد ويتفرع عنها الحمايل التالية :

    الجواميس الزغاتيت العطاعطه البرايسة, وهم يعدون في نسبهم الى الامير البريسي الذي غادر مع بني هلال الى الاغوار حتى حدود الشام العبوس العايد واصلها من عشائر عنزة من فخذ السبعة الهملان المسند الرشايدة النواوي القناوي الاوبير من قبيلة العيسى من عرب الفضل من طيء ولقد هاجرت من العراق الى الاردن الهبايلة المصاروة لبادي الطلاس العليوي الحميديين الهواسا الخليف الشميلان الابراهيم الكساب الصقيري العرجان المواصلة الحذوات.

    ب – الشبيكات : تقطن في طبربور / ابو علياء. وتتالف من الحمايل التالية : المرزوق من العلواني من جهينة , ولقد هاجروا من منطقة الوجه الى منطقة العلا الى معان في جنوب الاردن ومن ثم الى البلقاء. الهبارنة هم من طريف من جذام وهم من اقدم عشائر البلقاء.

    ج- الخصيلات : تقطن عشائر الخصيلات في منطقة المقابلين عمان وفي منطقة المناخر وتقسم الى

    . (الغريـر) ( الحنايفه) .. (الدروع) .. (الوهدان) .. (الهملان) .. (ابو السويد) .. (الداوود) .. (المهيرات) .. (المليفي) ..(الخالد) .. (الجربان) .. (الشعرات) .. .. (الجحيش) .....



    تحالف القرضه :

    (اللوزي,الحجاج,ابو سحيبان) : و هي عباره عن تحالف من العشائر التي انضمت تحت لواء قبيلة العدوان وتحالفت معها ويتالف هذا التحالف من العشائر التاليه:

    اللوزي : بطن من شمر من منطقه حايل ويعود سبب التسمية باللوزي الى المهنة التي امتهنها جد العشير عند قدومه من الحجاز وهي العمل بخشب اللوز وصنع المعدات منه مثل العصي وغيرها مما ادى الى اطلاق اسم ابو اللوز او ما شابه عليه ، لكن البعض يدعي انهم من قريه خربه اللوز قضاء جنين في الضفه الغربيه يسكنون الجبيهة وصويلح

    الحجاج :

    تتالف من الفروع التالية: (الحمد/الصبح / العلي وأبو قلة/ المحاربة) من منطقة الحجاز من عشائر الحسنه /عنزة الريشة : ينسبون الى قبيلة ربيعة طائيين يسكنون شفا بدران ابو درعان : يسكنون مرج الحمام

    العنيزان : يسكنون شفا بدران

    ابو سحيبان : من بني شبيب يسكنون صويلح

    ابو تتوة وابو مغرز :

    من بني شبيب يسكنون صويلح النعيمات :

    احدى بطون النعيمات (من بني نعيم في الجولان) الزبيدي

    مراجع :-

    محمود سعيد عبيدات في مقاله "مشاهير في التاريخ الاردني" في العدد رقم (930) تاريخ 17 آب 2002 جريدة شيحان

    موقع المدينة نيوز

    موقع عرب بوست

    وكيبيديا الموسوعة العربية

    الدكتور أحمد عويدي العبادي في كتاب "مقدمة لدراسة العشائر الأردنية

    كتاب "قاموس العشائر في الأردن وفلسطين" لمؤلفه حنا عمّاري

    كتاب "معجم العشائر الفلسطينية" لمؤلفه الباحث محمد حسن شراب

    الأديب المؤرخ روكس بن زائد العزيزي في الجزء الرابع من كتابة "معلمه للتراث الأردني

    فريدريك .ج. بيك في كتابة "تاريخ شرقي الاردن وقبائلها

    كتاب "موسوعة قبائل العرب" لمؤلفه الباحث عبدالحكيم الوائلي

    كتاب "صفة جزيرة العرب" للهمداني ص 118

    معجم قبائل العرب القديمة و الحديثة" - المجلد الأولاريخ شرقي الاردن وقبائلها

    كتاب "موسوعة قبائل العرب" لمؤلفه الباحث عبدالحكيم الوائلي

    كتاب "صفة جزيرة العرب" للهمداني ص 118

    معجم قبائل العرب القديمة و الحديثة" - المجلد الأول

  • #2
    والله والنعم منك ومن كل من ذكرت
    كلهم عشائر ينشد فيها الظهر
    ورجال نخوة وحنيه وشهامه

    حيالله النشمي
    سالم سلامه

    ​​​​​​​هلا ورحب

    تعليق


    • #3
      :ابنتي الفاضله
      :المقال يعرف بالقبائل الاردنيه: ولكن لي بعض الملاحظات ارجو ان تتقبليها بصدر رحب
      -- لا يصح القول بان عشائر البلقاويه في مواجهة قبائل بني صخر --- المفروض ان القبائل تتكامل وليس تواجه بعضها البعض
      الامر الاخر ان كل ما ذكرت هم من اصول عربيه نجداويه او حجازيه – يعني من المملكة العربيه السعوديه حاليا ---- اين سكان الاردن الاصليين ؟؟ وهذا امر جيد ان --العرب ينتمون لاصل واحد -----
      ثم انه خطر ببالي امر اخر – اذا كان العرب قبل الاسلام قد حشدوا مع جنود الروم مائة الف والروم مائة الف للتصدي للغزوة الاسلاميه في معركة مؤته ؟؟؟ من اين جاءوا بهذه الاعداد الكبيره ؟؟ اليس فب ذلك مبالغه من قبل المؤرخين ؟؟؟
      تحياتي واحترامي

      تعليق


      • #4
        ابي الفاضل
        حياك ربي
        اولا انا ماكتبت المقال
        انا علقت عليه فقط
        ثاني شي كيف من وين جابو هي الاعداد
        ال 20000 الف هذول ما بجو عدد سكان محافظة البلقاء حاليا جنود الروم وباقي القبائل كانت تحشد من جميع بلاد الشام ويأتيها مدد من أوروبا ايضا
        لهيك مافي خلاف بعدد الجنود
        هلا ابي الغالي هلا وغلا

        تعليق

        تشغيل...
        X