صبآحكم // مسآكم
سعآدة

اعجبتني حيل ونقلتها لكم تسلم ايد جوجو
[ مدخل! ]
مَسَاء الخير يا طعْم الحَياة و رِيحةِ الأحْبابْ
مسَاء أجْمل وجِيه تمُرّ ، قبْل يمُرّ بي نُومِي
قامت تبعثر [ غلا ] وان جيت اجمعها ,, اضمها واتشتت لين ../ تجمعني
بين الحنايا تثنى في ../ مرابعها ,, ككنها تقول اتحدى من [ يطلعّني ]
دام الحشا بيتها وانا [ مدلعها ] ,, وش دخل القلب يزعل يوم ../ توجعني
ياللي على وجهي قريتي ..
كل صفحات الشقى ..


اقري وانا بكتب قصيده واشعل الساحه ..
حريق !
باقي كثر ماراح واللي راح نصف اللي بقى ..
وان ماوصلت لغايتي بموت ..
في نصف الطريق !
ياصغير لا تضيعني [ بنظرات البراءة ] !
وأنت ماتعرف مدى تأثير نظراتك بحالي !
آآه
........ يالبيه
............... يابشويييش
ياهدي الاضائة !
[ للجفول ] اللي من جفاله يجفلني ظلالي ..
ان رجعنا للتواصيف ..
لله الكمـال !
لا انتـهى ليل المزايين .. جاتك تبتديه
كنها غفلٍ مع البدو ..
طاويها الحـيال !
ما يمـيز وصفـها الاّ نبيهٍ من ../ نبيه
واهني اللي وصلها وذاق ..
امن الزلال !
رشفةٍ مع غفلة الناس .. من فيها لفيه








[ تخّيلي ] ..
لما انتي تكوني معي ..
ما ادري بس منهو معي ..
انسى كل اللي معاي ..
وانسى نفسي [ تخيّلي ]






تعال نضحك على الحـزن وتفاصيله ../ هي نفس الاشياء تضحكنا / تبكينا ..!


من اول الضحك لاخر اخر الليله ../ الله يسهل دروبك يا خطاوينا !!









يتيمـــه قولة أحبك ..


عقيمـه قولة أحبك ..


سخيفه مالها معنى .. ولا مضمــون


سخيفه مثل شمعه .. بوسط الكون


تعديت الهوى والحب ..


أنــا في مرحلة حـب ..


تفوق الحـــب ..


تفوق الوصف والتوصيف ..


والتخريف ..


أنا حبي تعدى الحد ..


أنـآ


جمره بعز الصيف ..


مـآآتت


بـــــرد .. !











الضحكه اللي تسكن السمع وتدّن !


للحين اوحي بغيبتك ..


دندنتها !


تعال نضحك خل ايامي تجن ../ بالضحكه اللي دنيتي لونتها














ماتراه مني هو شغبٌ لـ طفله ..
تمازحك تاره ..
تصرخُ تاره ..
تضحكُ وتبكي أيضاً ..!
الأقرب إلى ما أريد ..
هو عتابكّ ..




ناااامت ..
بعد ما شقاها الحنين ..
ناااامت ..
وهي تحلم تشوفك وترتجي ربها يجي صوتك وتفييييييق !







و أغني لك "كذا" موّال ..


أغني بك وانـا اتبختـر


و " أرقص " لك غلا واختال !


أسكبك الغلا [ معطّـر ] !








وينك أبيك اليوم ..


أكثر من الـ .. أمس !


,,,,,, دونك حياتي .. خاطري " طاب منها "


عقبك ملاذ النّوم ..


لين المح الشمس !


,,,,,, غايب ..


وعيني منْك ترجي جفنها


عقبك يدين العِلْم ..


خمسٍ على خمس !


,,,,,, تضرب ندمها .. من بلاوي زمنها


الضّيق


....... والتّحنان


................ والخاطر العمس


,,,,,, عقبك خفوقي " كلّبوها حضنها "


يامبعدتني عن حياتك


بلا .. همس !


,,,,,, ليه الجفا دام الوفا .. في وطنها!





حبيبي ..
و المسا دافي ..
و أنا أحتاجك
حنون و مخلص ووافي ..
أشوفك في مرايا البيت
و أشوفك كل ماغنيت ..
و أشوفك كل ماتمطر ..
سوالف عشق بـ أطرافي



.

]

.
.
أحبك .. وأعطش لشوفك
كثر ماضقت من حالي
كثر ما احتجت لك جنبي و دوّرتك ..
ولا انتـــ فيه
كثر ماني هربت من الوجيه
لشارعٍ خالي
كثر ما أستاحش خـْلـُوّ الشوارع
وآتمنّى "وجيه"
أحبك كثرما كلمة
(أحبك) جات في بالي
ولكن ماستطعت آقولها لإنسان
أنا مغليه !






[ مخرج! ]

مَسَاء غيَاب ، بعْد غياب ، بَعد غيَاب ، بَعد غيابْ
يَرجّعنِي عَلى بَابكْ حَبيبْ ، و يفْضح علُومِي