أكدت مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) أمس أن التضخم في المملكة سيواصل التراجع خلال الربع الثالث لأسباب من بينها ارتفاع المعروض من الوحدات الإسكانية وانخفاض أسعار المواد الغذائية.

وقالت المؤسسة إن التضخم السنوي بلغ 5.3 في المائة خلال العام المنتهي في الربع الثاني من 2009 وسط اتجاه نزولي بدأ العام الماضي.
وأوضحت في تقرير أنه «نتيجة لحالة الاقتصاد العالمي في الوقت الراهن لذا فإن هناك توقعات تشير إلى استمرار تراجع الضغوط التضخمية في الاقتصاد السعودي».

وأضاف «وفقا لعدد من المؤشرات الاقتصادية فإن هناك تراجعا في أسعار مدخلات البناء كالحديد، الأسمنت، وأسعار معظم المواد الغذائية وبقية مكونات سلة أسعار المستهلك».