اعلان

Collapse
No announcement yet.

الغياب( خواطر المصير)

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • الغياب( خواطر المصير)

    {الغياب}

    أعترف بأنك أخذت الكثير مني وغبت ..... أعترف أني أدمنت حبك دون وعي وما عرفت ذلك إلا حين أدرت ظهرك وآثرت الغياب ... كم كنتٌ غريبا في هذا الحب وكم كنتِ أغرب .... هل يحق لي أن أعترف بعد أن أبحرت السفن واحترقت المساءات وغاب صوتك عن مسمعي .... أعرف أن هناك دروباً احترقت فيها الخطى ....وأن هناك مفارق قد وقع فيها زجاج الروح وانكسر .... وأن العودة في بعض الأحيان قد تكون من المستحيلات .. فاليد التي لوحت ذات مساء بالوداع ...والصوت الذي انكسر على ضفة الانتظار ...والكلمات التي بعثرتها الريح فضاعت بالزحام أشياء ما عاد لها أن تعود إلى سابق عهدها ..فما انكسر صار شظايا توزعتها الطرق وبعثرتها الريح ..لكن من حقك أن تعرفي أني شربت كأس حبك حتى الثمالة ..وأنني أدمنت حبك حتى الأعماق ... لكنني يا سيدتي كنت أخشى أن تدخل كفاك ذات مساء سدة الخراب فتضيع السكك وتتوهين في درب ما كنت أستطيع القبول بأن تذوقي ناره ... حاولت قدر المستطاع أن أسيج صرختي بالصمت ..حاولت أن أكابر كي تبتعدي فشعرت بالحرقة حتى العظام .... وما استطعت إلا أن أتحمل القبض على الجمر ..وإن كانت كفي تحترق فهذا خير ألف مرة من احتراق الشجر الذي أحب.
    سكة الفلسطيني يا سيدتي مسكونة برائحة الفقد الدائم .. مسكونة بالقدرة الفذة على ابتلاع الألم حتى لا يصيب من يحب . حين يفكر الواحد فينا بالوطن ...يشعر كم عليه أن يكون ملتصقا بأخلاق الشجر الفلسطيني الذي يفضل الموت وقوفا ألف مرة على أن يجرح الأحبة .... جربت الحرقة والألم وبحة النايات سنوات وسنوات فصار من عادتي أن أحمي الآخرين بروحي وصدري وأن أبعد عنهم حرقة الألم .... سألتيني مرة عن الحب وكانت صرختك جارحة ...فهل تسمحين لي أن أقول بعد أن ضاعت الطرق وما عاد للدروب أن تلتقي: { آه كم أحببتك يا سيدتي } ومنذ أحببتك أصبح العمر قيثارة بدون أوتار
    سيدتي
    عمري قيثارة بدون أوتار

  • #2
    الرد: الغياب( خواطر المصير)


    اقف اجلالا لعبق حروفك وابحارك في مكنونات
    الذات الانسانية فاجدني عاجزا عن الرد حيث
    تسمرت الحروف على الشفاه جزيل شكري وتقديري
    لما سطرت يداك المباركتان من حروف ذهبية
    دمت بخير
    باحترام
    تلميذك ابي مازن
    _________________
    www.ftahilah.com/forumdisplay.php?f=407
    ديوان الشاعر العروبي لطفي الياسيني
    تفضلوا لزيارة مدونتي مشكورين
    http://lutfiyassini.maktoobblog.com/
    http://lutfiyassini.blogspot.com/


    تعليق


    • #3
      الرد: الغياب( خواطر المصير)

      [quote=الشاعر لطفي الياسيني;1203492]
      اقف اجلالا لعبق حروفك وابحارك في مكنونات
      الذات الانسانية فاجدني عاجزا عن الرد حيث
      تسمرت الحروف على الشفاه جزيل شكري وتقديري
      لما سطرت يداك المباركتان من حروف ذهبية
      دمت بخير
      باحترام
      تلميذك ابي مازن
      _________________


      بورك فيك شيخناوشاعرنا الجليل ابا مازن
      بارك الله لنا بعمرك وجزاك عنا خيرا
      شكرا لمرورك المعطر بريح فلسطين والأقصى
      دمت لنا استاذا ومعلما

      تعليق


      • #4
        الرد: الغياب( خواطر المصير)

        شكرا اخي عبد الله صبري
        تغيب وتعود لنا برائعه جميله كجمال عودتك وحضورك الغاليين
        سلمت لنا
        تحياتي

        تعليق


        • #5
          الرد: الغياب( خواطر المصير)

          اضيف في الأساس بواسطة صقرالنوايف عرض الإضافة
          شكرا اخي عبد الله صبري
          تغيب وتعود لنا برائعه جميله كجمال عودتك وحضورك الغاليين
          سلمت لنا
          تحياتي
          شكرا لك اخي الغالي صقر النوايف
          صحيح بغيب عنكم ولكن صدقني دائما يعيدني حسن معشركم وطيب لقياكم
          دمت بخير اخي العزيز ودام مرورك العطر

          تعليق


          • #6
            الرد: الغياب( خواطر المصير)

            شكرا أخي الغالي عبدالله لو كنت قيثارة بدون أوتار فكيف عزفت وأخرجت لنا هذا الحن البديع يسلمو كتير

            تعليق


            • #7
              الرد: الغياب( خواطر المصير)

              اضيف في الأساس بواسطة حمادة الشاعري عرض الإضافة
              شكرا أخي الغالي عبدالله لو كنت قيثارة بدون أوتار فكيف عزفت وأخرجت لنا هذا الحن البديع يسلمو كتير
              اهلا اخي العزيز حمادة الشاعري
              أكيد شاعريتك العالية تحيل اي كلمات الى الحان جميلة
              دمت بخير

              تعليق


              • #8
                الرد: الغياب( خواطر المصير)

                عبدالله صبري
                ..

                فقد بلحنٍ وديع

                عمري قيثارة بدون أوتار
                صدقا
                اكتفيت بها!


                ألق باذخ
                لكل كلمة أذن..
                ولعل أذنك ليست لكلماتي..
                فلا تتهمني بالغموض!.
                ____
                وانسكب الحبر ..مدونتي

                تعليق


                • #9
                  الرد: الغياب( خواطر المصير)

                  اضيف في الأساس بواسطة صدى الروحـ عرض الإضافة
                  عبدالله صبري

                  ..

                  فقد بلحنٍ وديع

                  عمري قيثارة بدون أوتار
                  صدقا
                  اكتفيت بها!


                  ألق باذخ
                  شكرا لمرورك وللمشاركة أخت صدى الروح
                  اتمنى لعمرك أن يكون قيثارة بأوتار تعزف الحان بديعة
                  دمتي بخير

                  تعليق

                  تشغيل...
                  X