اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ما هو سر إصرار إيران إبرازها للقومية الفارسية؟

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • ما هو سر إصرار إيران إبرازها للقومية الفارسية؟

    ما هو سر إصرار إيران إبرازها للقومية الفارسية؟


    بالأمس القريب ألغيت دورة العاب التضامن الاسلامي التي كان من المقرر اقامتها في ايران في ابريل نيسان بسبب الخلاف الذي أثارته ايران على ما اذا كان الخليج « عربيا» ام «فارسيا».

    واليوم هددت ايران بمنع شركات الطيران من استخدام مجالها الجوي اذا اشارت الى الخليج الذي يفصلها عن الدول العربية بعبارة «الخليج العربي» بدلا من «الخليج الفارسي».

    هذه المواقف من إيران لا تمر لدى العقلاء من غير تحليلها وإدراك مغازيها، خاصة انها جاءت في وقت تزداد فيه موجة التركيز على إبراز خطر القومية الفارسية والتهوين من الخطر الرافضي من بعض الأفراد والواجهات الاسلامية وخاصة أصحاب أجندات القومية العربية واليساريين.

    فمن البدهيات أن الفضل في الاسلام لا يرتبط بقومية عربية او فارسية او رومية من دون أخرى، وكذا الخطر، لأن الميزان الحاكم في هذه القضايا عند الله تعالى هو التقوى قرباً وبعداً. فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا فضل لعربي على أعجمي ولا لعجمي على عربي ولا أبيض على أسود ولا أسود على أبيض إلا بالتقوى الناس من آدم وآدم من تراب)

    وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ( لَيْسَ مِنَّا مَنْ دَعَا إِلَى عَصَبِيَّةٍ وَلَيْسَ مِنَّا مَنْ قَاتلَ عَلَى عَصَبِيَّةٍ وَلَيْسَ مِنَّا مَنْ مَاتَ عَلَى عَصَبِيَّة )

    فالقومية المجردة وعاء لا أكثر ولا أقل، فمثلا: القومية العربية منها ما هو مشرك عدو لله ولرسوله كـ (أبي جهل)، ومنها ما هو مؤمن كـ (أبي بكر الصديق) رضي الله عنه.

    ألا يوجد من الفرس من هو من أهل السنة؟
    ألم يقل الرسول صلى الله عليه وسلم : (سلمان منا أهل البيت)، وهو فارسي؟؟

    إذن فلماذا تصر إيران إبرازها للقومية الفارسية وهي تدعي الاسلام، علمأ بأنها تعادي بقية أهل السنة ممن هم من القومية الفارسية؟؟

    الا تعلم إيران أن الإسلام قد نبذ التمسك بالقوميات باعتبارها مصدر التفاضل بين العبيد؟

    فإذا علمت أن (إيران) توالي العرب الرافضة، وتعادي الفرس ممن هم من اهل السنة!!!
    أدركت أن ثمة هدف أو سر يقبع خلف تظاهر إيران بالقومية الفارسية!!
    فلو كانت إيران تنطلق في الولاء والبراء من القومية الفارسية المجردة التي تتشدق بها، لما خاصمت الفرس ممن هم من أهل السنة وعادتهم، ولما والت العرب الرافضة امثال الحوثيين وحزب الله وأيدتهم.

    إذن ما هو هذا الهدف وما هو ذلك السر ؟
    وماذا تريد إيران ومن يردد ويكرر معها من العرب اسم القومية الفارسية على مسامع المسلمين؟

    فإنني أخشى ما أخشاه، أن الهدف من إبراز ايران للقومية الفارسية، ومعها إبراز القوميين العرب لخطر القومية الفارسية – وهو خطر- وتكرار ذلك وتكراره، هو للانشغال بها وللتستر على الخطر الأكبر المرتبط بالعقيدة السبئية الرافضية اليهودية الزاحفة على العالم الاسلامي في كل مكان فيه.

    ولمزيد من التوضيح، أقول:
    إن ربط الخطر الإيراني بالقومية الفارسية والانشغال بذلك، يجعلنا لا ننتبه لخطر الرافضة العرب كالحوثيين في اليمن وحزب الله في لبنان وغيرهم ممن يعيشون بين أظهرنا باعتبارهم عرباً وليسوا فرساً. وهذا يعطيهم سهولة في الحركة لبث أحقادهم وأضغانهم وأفكارهم فينا. ومن تيقظ منا، سيتيقظ فقط لخطر الرافضة الايرانيين باعتبارهم فرساً أكثر من اعتبارهم رافضة يعتقدون بعقيدة الإمامية السبئية اليهودية.
    وفي هذا خطر عظيم سيهدد حصوننا من الداخل. فـ لننتبه له ولنحذر.

    24/2/2010
تشغيل...
X