اعلان

Collapse
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
إضافات جديدة

  • shadi mhmoud
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    من الجميل والمدهش ان يكون هناك كاتبة بمثل هذه العقلية المتفتحة وسط هذا المجتمع الكاره لادب الانثى

    اترك التعليق:


  • shadi mhmoud
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    اضيف في الأساس بواسطة ساندروز عرض الإضافة
    بسم الله الرحمن الرحيم



    لقائنا اليوم مع الكاتبة الكويتية الشابة سارة الدريس، فرغم صغر سنها فقد بدأت الكتابة وهي مازالت طالبة في جامعة الكويت، وقد الفت ثلاث روايات، اثنتان منها باللهجة الكويتية والثالثة بالفصحى، وقد اثارت رواياتها جدلا كبيرا، ففي روايتها الثانية بعنوان على عتبات الرذيلة اثار غلافها جدلا كبيرا واثارت روايتها الثالثة بالفصحى (خدوش على وجه امرأة) جدلا كبيرا في احد مواضيعها عندما تم نشر مانشيت في أحد المواقع " سارة الدريس تشبه أبناء القبائل بالخرفان و زوجاتهم بالأبقار "



    وهذه سيرتها الذاتية:

    سارة الدريس
    تخصص علم اجتماع / إداره عامه -- جامعة الكويت
    أصدرت 3 روايات
    الأولى كانت باللهجة الكويتيه العاميه بعنوان : " إلى جرحي الحبيب مع التحية "
    الثانية كانت أيضا باللهجة الكويتيه العاميه بعنوان : " على عتبات الرذيلة "
    أثار غلاف هذه الرواية جدل كبير وبعض ردود الفعل.
    الثالثه بالفصحى الأولى بعنوان : " خدوش على وجه امرأه "
    أثارت جدل كبير في أحد مواضيعها ، حيث تم نشر مانشيت في أحد المواقع " سارة الدريس تشبه أبناء القبائل بالخرفان و زوجاتهم بالأبقار "
    كتبت في مجله المختلف و كانت لها صفحة خاصه
    كتبت في جريدة عالم اليوم و كانت لها زاوية خاصه تعرض كتابي الأخير على شكل حلقات
    شاركت في معرض الكويت الدولي للكتاب ثلاث مرات متواليه
    حاليا ألغت صفحاتها التي تشارك بها لكي تعيد ترتيبات كثيرة و تعد نفسي لإنطلاقه أقوى ، و مشاركات أكثر ، لكن حرصا على التواصل فإنها مقبله على النشر في جريده الراي الكويتيه.

    فلنرحب بالكاتبة سارة الدريس في منتديات ساندروز الثقافية، ونطلب منها ان تعرفنا على نفسها، وعن بداياتها في كتابة الروايات وتحولها الى هذا المجال، وهل هناك تخطيط مسبق أو اهتمامات سابقة قبل كتابة الرواية الأولى.

    وبإمكان الجميع وضع الأسئلة..


    اترك التعليق:


  • العبقرى
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    كنت منتظر عودتك بشىئ قيم ولكن ما عدتى به هو ما لا يقدر بالقيمة لقد عدتى بالذهب بل اكثر
    ارجوا ان تستمرى اكثر فأكثر
    لقد جذب خاطرى و اثار شجونى كل كلمة كتبتها واحب ان اعرفكى بنفسى
    انا احمد حمدى شاعر مصرى

    اترك التعليق:


  • ساندروز
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    الكاتبة سارة،

    شكرا لكي، مرة أخرى، ونحن بفارغ الصبر لقراءة كتابك الجديد، واشكرك على وضع رابط منتدانا في موقعك، وسنقوم بدورنا بوضع رابط موقعك في المنتدى ان شاء الله.

    تحياتي

    اترك التعليق:


  • الكاتبة سارة الدريس
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    عندما أحس بالرضا الكامل ، لا يسعني إلا أن ابتسم


    فهل هناك حروف توفيكم حقكم؟ ، و هل هناك كرم يساوي هذا البذخ الجميل الذي أحطتموني به؟
    كانت الأسئلة رائعة ، و كان هذا أكثر لقاء استمتعت بالرد على اسئلته
    النقاش يثري المعلومات و يطور الأسلوب ، و به يتم التواصل
    و هنا أهديتموني خطوة إلى الأمام ، أتقدم بها مرحلة ، في تطوير نفسي
    بكم أكون ، و بكم أستمر ، و لكم أبقى
    لا أعدمني الله وجودكم في حياتي
    و أسأل الله تعالى أن أكون عند حسن ظنكم دائما
    سأحرص على أن يتم توزيع كتابي القادم بشكل جيد
    لكرمني الرحمن بوصلونه إلى أياديكم ، و تشرفوا كلماتي بالنظر إليها ، و تمتعوني بآرائكم
    أسأل الله لي و لكم متعة النظر إلى وجهه الكريم
    حاليا أقوم بتجهيز موقعي الرسمي
    و سأقوم بوضع رابط المنتدى في الموقع
    ليستمتع كل قارئ بهذا اللقاء الرائع ، كما استمتعت أنا

    شكرا بحجم السماء لكم جميعا
    شكرا
    شكرا
    شكرا

    أحبكم في الله
    سارة الدريس

    اترك التعليق:


  • ساندروز
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    وبذلك نختتم الحوار، ونشكر الكاتبة الرائعة سارة الدريس على سعة صدرها ومشاركتها في الحوار والرد على جميع الأسئلة، التي من خلالها استطعنا التعرف على الكاتبة وعلى جانب مهم من حياتها الخاصة والمهنية.

    ونطلب منها كلمة آخيرة، حتى نغلق الحوار ونرجوها كذلك المشاركة معنا في المنتدى متى ما سنحت لها الظروف.

    تحياتي
    آخر اضافة بواسطة ساندروز; 08-04-2010, 06:14 PM.

    اترك التعليق:


  • خربشات حلم
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    فخور ين بك أ/ ساره ... تمنياتي لك بمزيد من التقدم والنجاح في كل مجلاتك المتعدده ..حقيقه انسانه استثنائيه قليلا ماتتكرر ... فخرا لنا كنساء وسيدات بوجودك بننا ... ماشاء الله ...دمت بخير ..ورفع الله بك ..أمه لا إله الا الله ... الى الأمام ...وكوني دوما هنا حيث ساندروز مملكه لابداعك ...تحيااااااااتي ... وتقبلي مروري أستاذتي الأميره متعدده المواهب ...(خربشات حلم)

    اترك التعليق:


  • طفولتي
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    السلام عليكم
    مرحبا بك معنا في هذا الصرح الرائع
    نور المنتدى بوجودك الجميل
    وأتمنى أن تجدي معنا كل ماهو مفيد لك وممتع
    لك شكري وتقديري
    وتحــــيتي ولي عوده بأذن الله

    اترك التعليق:


  • ENASAHMED
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    شكرا جزيلا اختي الغالية

    وان شاء الله استمر دون خوف وتردد

    اترك التعليق:


  • حـــادي الكلمات
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    اضيف في الأساس بواسطة الكاتبة سارة الدريس عرض الإضافة
    حادي الكلمات



    أهلا و سهلا بك

    أرى أن الرواية فن شامل
    بإمكاني أن أكتب ما شئت بين دفتي غلاف الرواية
    أحداث الرواية الأساسية ، أضيف ما شئت من الشخصيات المختلفة ، أفكار سياسية ، اجتماعية ، اقتصادية ، دينية على ألسنة الشخصيات و بين ثنايا الأحداث
    و بإمكاني أيضا أن أرفق قصائد و أشعار ، و الإشارة إلى أحداث تاريخية و أحداث حاضره
    إذا هي فن يلبي كل الأذواق

    لا أرى أن الشباب يفضل الرواية عن الشعر
    بل لكل أنواع الأدب جمهور قراء شغوف به
    لكني والله لا اعرف أين تكون القاعده الأقوى
    فأنا أرى أن جمهور الرواية ضعيف حاليا للأسف

    ربما لكثرة الملهيات حاليا أكبر الأثر لشغل الناس عن الرواية خاصة و أنها تحتاج وقت أكبر لقرائتها كامله
    " تلفزيون ، انترنت ، زيارات اجتماعية ، مجمعات ، الخ "
    لكن أدعوك لقراءه الرواية من جديد عندما أوزع روايتي الأخيره خارج الكويت ان شاء الله


    شكرا جزيلا لك
    بل الشكر إليكِ يا أستاذتي ، أسأل الله لكِ تمام النجاح في سعيكِ الدراسي ، وبالمناسبة ، وددت لو عرفتنا بالتخصص الذي مضيتِ فيه بعد عودتكِ للجامعة شامخة والحمد لله ..

    أمـــا الرواية الجديدة ، فإنها عزيزة علي منذ الآن ، فقد دعتني كاتبتها إلى قراءتها ، وكم مرة يحصل هذا للمرء ؟!
    سوف أقتنيها إن شاء الله ، عسى أن توزع عندنا هنا في شرق المملكة حيث أقطن ..

    آخر الأمر أنني أحببت شكركِ شكرا جزيلا لإجابتكِ المروية ..
    أتمنى أننا لم نثقل عليكِ بكثرة الأسئلة ، ولكن قولي أنها الطريقة الوحيدة التي نعرف هنا في ساندروز لإكرام ضيوفنا هههههههه ، فاعذرينـــــا ..

    لا يسوغ أن يحكم امرؤ عـــادي على كاتبة هكذا ، وإلا وقعنا في المحظور وارتكبت ما تكرهين ويكره العقلاء من الناس جميعا حينما يصبح المعيار هو معيار العامة في الحكم على الأشياء الجميــــلة ، ومن هذه الفن والأدب ..
    ولكنني أستطيع أن أقول _ متشجعا _ أنكِ على أعتاب مرحلة واعدة في الكتــــابة بإذن الله وتوفيقه .. فليكن هذا دعـــاء ساذج محب للأدب ، إن لم يكن فقه مخضرم فطـــــن ..
    بارك الله لكِ أيامكِ يا أستاذة ســــــارة ، والسلام عليكِ ورحمة الله تعالى وبركاته ..

    اترك التعليق:


  • الكاتبة سارة الدريس
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    السولاف
    الله يحييك و يبقيك
    لا أعدمني الله محبتكم
    شكرا جزيلا لك

    اترك التعليق:


  • الكاتبة سارة الدريس
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    خربشات حلم
    أهلا بك ملايين

    مارأيك بالروايه العربيه وهل تمكنت المرأه الخليجيه باثبات نفسها كروائيه عربية ؟؟؟
    الرواية أدب جميل عن نفسي أرى الرواية كمقطوعة موسيقية رائعه ، و المكتبة العربية زاخره بكثير من الروايات التي أثرت الأدب الروائي بتبنيها الكثير من القضايا و المشاكل و الفلسفات و التجارب التاريخيه و المعاصره
    اما الشق الثاني من السؤال
    نعم نجحت و بجدارة و هناك أسماء كثيرة برزت ، خاصة الروائيات السعوديات

    وهل فن الروايه يحتاج الى امكانيات غير الموهبه والخيال ؟؟؟
    هل تعلمين أن الكتابة ليست هوايتي الأساسية ، فهي لم تكن موهبة أبدا ، بل شيء استطعت تنميته بإرادتي
    فن الرواية يحتاج إلى القدرة على التعبير ، و حصيلة كلمات ، و قدرة على التخيل ، و ربط الواقع بالخيال ، بالاضافه إلى قدر جيد من الثقافه

    وهل برايك الكاتب المبدع مبدع بخياله ام بثقافته؟؟؟؟
    الاثنان معا

    وحتى اصبح كاتبه روائيه هل يلزم دراسه الادب ام يكفي الاطلاع وامتلاك الموهبه الادبيه ؟؟؟؟؟
    لا فأنا لم أدرس الأدب ، و أصدرت كتابي الأول و قد كان تخصصي علم الكيمياء الحيويه ، و حاليا أدرس علم الإجتماع و الإداره العامه ، و لم أدرس الأدب أبدا ، و أظن على الكاتب الإطلاع و الممارسة و النقاش

    ومن الروائيات العربيات الاكثر ابداعا وجرأه في الطرح يعجبنكي؟؟
    أحلام مستغانمي و هيفاء بيطار

    اترك التعليق:


  • الكاتبة سارة الدريس
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    ENASAHMED

    يا هلا و مرحبا
    بل أنا أشكر المنتدى على إهدائي معرفتكم

    تخافين من نقد الآخرين
    هل تعلمين أن روايتي الأولى كانت باللهجة الكويتية؟ ، بسيطة الفكرة ، عفوية الأسلوب ، و والله ارفقت بعض اشعار لأغنيات معروفه بسبب عدم قدرتي على إيصال الإحساس بالشكل الذي أرغب به ، إلى أن أتهمني بالبعض بالضعف من الناحية اللغوية ، فأعلنت تحديا و أصدرت روايتي الأخيرة بالعربية الفصحى ، و أجمل ما في الأمر أني كسبت إعجابهم بل كسبت ثقة بنفسي و بقدرتي على التطور
    لا تخافي النقد ، فالسلم لا يصعد من الأعلى ، اكتبي و اخطئي و تعرضي للنقد ، و تعلمي من أخطاءك ، فأقوى أنواع التعلم هو التعلم بالممارسة ، فالتجربة هي أكثر الأشياء إثراءا للإنسان
    ابحثي في غوغل عن اسمي ، لن تجدي نقدا ، بل تجريحا و مساسا بالعرض و الشرف ، و لا يهمني كل ذلك
    لا تخافي النقد ، فإن النقد يساوي قيمتك ، و التافهين لا حُساد لهم
    و على رأي أحدهم
    و إذا الفتى بلغ السماء بمجده كانت كأعداد النجوم عداه
    و رموه عن قوس بكل عظيمة لا يبلغون بما جنوه مداه

    سال موسى ربه أن يكف ألسنة الناس عنه ، فقال الله عز وجل : " يا موسى ، ما اتخذت ذلك لنفسي ، إني أخلقهم و أرزقهم ، و إنهم يسبونني و يشتمونني" !!

    لذلك
    لا تهمني
    و اكتبي
    اكتبي
    اكتبي

    اترك التعليق:


  • الكاتبة سارة الدريس
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    موج عالي
    يا هلا و مرحبا

    دائما ماتعودنا ان أغلب الروايات هي عبارة عن حروب بين الخير والشر ...لماذا لانرى روايات تتكلم عن الخير وصفاته ومستوياته ونستنبط تلك الصفات من تاريخنا الاسلامي ونحاول دمجها مع واقعنا اليوم حتى لو قليل منها ونترك بعض الصفات الشاذة اللتي تتمثل بالشرلكي نبقيها شاذة؟؟

    لأن لابد للرواية من حبكة أو مشكلة أو قضية ، لسنا مجتمع ملائكة ، فلو كتبت عن الخير عموما أين القضية التي ستدافع عنها؟ ، او ما المشكلة التي ترغب بإيجاد حل لها ، و ما الأمر الذي تريد عرضه و بحثه ، و ما هي الأحداث التي من الممكن أن ترفقها تباعا ، لا بد من وجود الخير و الشر معا ، و بالنسبة للتاريخ الإسلامي لم يكن يخلو من الصراعات و النزاعات و الفتن ، و ننزه القران و السنة و شخصيات الرسل و الصحابة عن ذلك ، و للأسف حاليا لم يعد الشر شاذا ، بل قد ترجح كفته عن الخير ، و كما قلت الكاتب يهدف لأن يعبر عن مشكله و معضلة في المجتمع ، فلو كتب عن عائلة سعيده تتكون من أب و أم فاضلان و أبناء صالحون ، درسوا في المدارس و دخلوا الجامعات و توظفوا و تزوجوا و أنجبوا أبناء و كلهم محسن للآخر ، أين القضية؟
    أرى أنه من الأفضل ان يعبر الكاتب عن مشاكل أفراد مجتمعه ، فهو بذلك يعبر عنهم و يوصل صوتهم للمجتمع بشكل أدبي قيم

    اترك التعليق:


  • الكاتبة سارة الدريس
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    أبو العتاهيه
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    هل ترى الكاتبه ساره الدريس بأن النت أثر بشكل كبير على الكتاب (الكتاب الورقى)
    لا أظن ذلك و إلا أغلقت المكتبات و المعارض أبوابها ، عن نفسي لا أحب النت ، و أرى أن الكتاب أجمل بشكلة الرزين المعتاد


    - مارأيك بظاهره كثرة الكتّاب خصوصا فى الصحف الورقيه والاكترونيه.. هل هى سلبيه ام ظاهره أيجابيه وبكلتى الحالتين ..لماذا .؟؟
    الأمر يعتمد على الكيف لا الكم

    ليست سلبية ولا إيجابية
    يعتمد الأمر على توعية الكتابات و مدى قوتها و فائدتها
    فإن كانت قيمة فبالتأكيد ستثري هذه الكتب و المؤلفات الثقافة و الأدب
    و إن كانت مجرد كلام مصفوف عديم المعنى و الفائده يهدف الكاتب منه زيادة أرباح و مبيعات فلا عزاء للأدب!!

    هل ساره الدريس .. شاعره ..؟؟ ان كانت الاجابه بلا ..فهل لكي محاولات شعريه وماهي .. و أن كانت الاجابه بنعم لماذا لاتنشرينها ...
    لا لست شاعره ، ولا أعرف كتابة شطر واحد ، قد أقرأ بشكل بسيط لبعض الشعراء

    لي محاولات شعرية فاشلة جدا

    بل أثقل بأسئلتك كما شئت
    فأنا استمتع بذلك و أحب أن اشاطركم متعتي

    اترك التعليق:


  • الكاتبة سارة الدريس
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    خربشات حلم
    يا هلا و مرحبا
    اشكرك على ما قلت بحقي
    بل أنا فخورة بتواصلي معكم
    فأنتم من تدفعوني للاستمرار
    و أنتم من يعطي قلمي تقديره
    فكل الشكر لكم و لطهارة قلوبكم
    لا أعدمني الله تعالى إياكم

    اترك التعليق:


  • الكاتبة سارة الدريس
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    الذبابي
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    النور نوركم

    - لماذا برأيك يكثر نقاد من يكتبون روايات تحكي واقع حقيقي في مجتمعنا ويصل النقد الى مستوى تجريم الكاتب ؟
    نفـاق ، يخدعون أنفسهم و الآخرين ، ليظهروا بحلة المجاهدين من أجل الفضيلة و إن كان الواقع يعج بالفوضى و الرذيلة ، يجرم الكاتب ليظهر أمام الناس بطلا يدافع عن المثل و و يتحدث عن المدينة الفاضلة التي هو اعلم الناس انها لم توجد على أرض الواقع أبدا


    2- لماذا برأيك لا يلقى الكثير من الكتاب العرب الدعم من مثقفي البلد الذي ينتمون اليه على عكس الكتاب الأجانب ؟
    هي مشكله المجتمع أجمع ، فنحن شعوب تفتقر القراءة ، و تعتقد أن الكاتب معقدا ، و مجرد كائن يحب " يتفلسف "


    - من أكثر من قدم لك الدعم وشجعك للكتابة
    والدتي فقط ، و اخفاقاتي التي طالما أعاندها و أخلق منها نجاحا


    - برأيك ماهو أصعب موقف حصل لك في عالم الرواية
    حينما يتهمني القارئ بأني بطلة الرواية!! و حين أحاول أن أقنعه بأن يتعلم الفصل بين الكاتب و بطل الرواية ، يتهمني بالتهرب لدرء الفضائح!!

    اترك التعليق:


  • الكاتبة سارة الدريس
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    ابراهيم الجيار
    يا هلا و مرحبا

    بالنسبة للفقرة التي ارفقتها
    فوالله صدق من كتبها
    هل تعلم لم لا تكتب العربية عن معاناتها خاصة الشخصية منها؟
    لأنها بذلك ستصف بقليلة الأدب و تهدف لأن تشيع الفاحشة و تبحث عن الشهره
    أما الرجل فهو شهم و حساس و رقيق!!

    اخذ فيها الرجل الكتابة و اخطر ما في اللغة " اللفظ " و ترك للمرأة الحكى
    لا أظن القسمة صحيحة

    هل بيد المرأة ان تكتب وتمارس اللغة واللفظ الفحل وتظل مع هذا محتفظة بأ نوثتها ام يلزمها ان( تسترجل) لكى تكتب وتمارس لغة الرجل ؟

    لم أفهم ما يعني باللفظ الفحل ، يقصد قوي المعنى أم بذيء؟
    بصراحة لا أرى علاقة بين قوة اللفظ أو المعنى أو كونه فحلا و بكرا بكون الكاتب امرأه أو رجل
    فأنا أكتب رواية فيها رجل و امرأه و أتحدث بلسانهم و منظورهم و أفكارهم و لكل منهم طريقة تعبير معينه ، فالمرأه حساسه أكثر و الرجل أكثر جفاف ، و لكل منهم أفكار و اعتقادات و طريقة انفعال
    و أظن أنه كلما لامست الكلمات الشعور كان وقعها أكثر تأثيرا على القارئ ، فليس بالضروره أن يكون اللفظ فحلا مقترنا برجل حتى يكون قادرا على التأثير في الاخرين، فقد يكون اللفظ بسيطا سهلا ممتنعا عفويه يحرك مشاعر القارئ و أفكاره
    لا يستلزم أن تكون الكاتبة مسترجله ولا أن يتصنع الكاتب إحساس الأنثى ، بل كل الكلمات و الحروف كسجادة عامة و كل منا يختار بذائقته " شعوره " ما يستطيع التعبير به و يقنع به الآخرين ، لا اللفظ حكرا على الرجل و سمة خاصة به و ليس الحكي طبع خاص في النساء فقط

    لماذا لم تتكلم المرأة من قبل على انها فاعل لغوى او كائن قائم بذاته؟
    المعذره لم أفهم هذا السؤال ، أو ربما فهمته بشكل خاطئ ، لذلك لن ارفق الاجابه هنا فقد يكون فهمي بعيدا عن معنى السؤال ، لذلك أتمنى التوضيح


    من المسلم به ان المرأة تختلف عن الرجل جسدا وشكلا
    فهل تختلف عنه ايضا فى عقليتها وفى فكره..؟ او بمعنى اخر هل بيدها ان تجعل من لغة الاخر لغة للانوثة؟

    طبعا تختلف ، لكل من الرجل و المرأه اهتماماته و أفكاره و قضاياه الخاصة ، فالمرأه أجدر في التعبير عن قضايا المرأه و الرجل أيضا أجدر في التعبير عن قضاياه ، ولا يمنع ذلك من أن تكتب المرأه عن قضايا الرجل أو العكس ، لكن لكل النوعين جدارة التعبير عن قضاياهم الخاصة أكثر من الطرف الآخر

    أما الشق الثاني من السؤال
    ربما ، يعتمد ذلك على مهارة الكاتب الكاتبة في التعبير و في استخدامها للأدوات الكتابية ، فقد تحسن كاتبة التعبير برواية كاملة عن مشاكل رجل و همومه و شعوره و قد تخفق أخرى في التعبير عنه بشكل صحيح فتضيف عليه أفكارها و مشاعرها الأنثوية فلا تكون الشخصية رجلا سويا


    لا أرى اللغة تقسم إلى لغة ذكور و اناث ، بل هي مسألة شعور ، فاللغة عامة شاملة تحتوي على مفردات ينتقيها الشخص في التعبير ، فالرجل يميل إلى استخدام كلمات معينه و المرأه أيضا و كما قلت مسبقا أنه بإمكان الطرفين أن يتحدثا عن هموم بعضهما لذلك أرى أن اللغة ثابته ولا تصنف

    مارأيك فى قول ابن جنى ان(تذكير المؤنث واسع جدا لانه رد الى الاصل)؟-
    هل يقصد أن الأصل هو التذكير؟

    لو كان كذلك ، على ماذا بنى هذه القاعده؟ ، هل ربطها بأصل الخليقة ، أم بماذا
    بصراحة لم أجد لها جواب منطقي!

    ولى سؤال كيف يمكن لى الاطلاع على اعمالك؟
    ستصل إلى بلدانكم بإذن الله قريبا

    اترك التعليق:


  • الكاتبة سارة الدريس
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    حمادة الشاعري

    بل ذلك أقل ما يليق بكم
    و انا من أشكركم على هذا الحوار الراقي المليء بالصفاء و العفوية و الشفافية
    استمتعت كثيرا و اسعدتموني بحق
    اسعدنا الله و إياكم في الدارين

    اهلا و سهلا بعودتك

    اترك التعليق:


  • الكاتبة سارة الدريس
    رد
    الرد: لقاء مع الكاتبة سارة الدريس

    عالم ثاني
    يا مرحبا

    لست سارة العبدالعزيز
    اسمي سارة عبدالوهاب الدريس

    أهلا بك و بنضكم الذي يضخ الجمال في حياتي
    لأكون سماء و أنتم نجومي ، فتنثروا على وجنتي بريق يجعلني في كل يوم أفضل
    و تهدوني سحبا تمطر رقيا و سموا ترتفع فلا أرضى إلا أن أكون مبدعه

    اترك التعليق:

تشغيل...
X