اعلان

Collapse
No announcement yet.

كَمْ كَانَ يَلْزِمُنـِي مِنَ اْلوَقْتِ لأُخْبِرَ اْلعَالَمَ أَجْمَــعْ !

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • كَمْ كَانَ يَلْزِمُنـِي مِنَ اْلوَقْتِ لأُخْبِرَ اْلعَالَمَ أَجْمَــعْ !

    كم كان يلزمنــــــــي من الوقت !




    لأخبر العالم أجمــــــــــــع



    أنني أحب كأي فتاة




    تعلق قلبها بالمحب ,,






    ولكن حبي لأولئك قد يعلو كل الحب

    أجزم أن حبي لايظهر






    إلا عن عقلانية تامة




    بلا مراهقات غبية



    أو حكايا طائشة ,,,





    ألزمني الحب ,,





    أن أقف لتتناثر على رأسي زخات المطر ..





    [IMG]http://swaalf22*************/%D8%B7%D9%81%D9%84%D9%87%20%D8%AA%D8%AD%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D8%B1.jpg[/IMG]




    ثم أستهم لأفك جدائل رأسي


    لتتبارك بماء المطر




    كطفلة ..



    أدور في الجبال بين الأحشاش والأعشاب ,,





    وأعوم مساءا لأدخل مغارات الأحلام



    أستمتع بأطياف الذكرى وبقايا اللقاءات ..

    وأرحل إلى عالم اللاشيء





    أرقد على سحابة وردية


    بجانب القمر حينما يكون هلالا ,,,,,



    كم من الأوقات تنطبق عيوني على طيوفهم


    فيكونون آخر حظي من التفكير

    وآخر من أطبقت عليهم الجفون

    فيا لتلك المكانة السامية التي هم فيها



    ويا لذاك الكم الهائل من الأحاسيس التي أخفيها



    حتى تحين الفرص المناسبة





    سأجمعها كلها في كفة يدي






    وأحثها على وجوههم ليعلموا أنني صادقة ,,










    كم من الأيام هربت من الواقع بجانبهم


    ومن اجلهم هم فقط !



    ومعهم وإليهم وعن أيمانهم وشمائلهم ,,,



    ولكن لن يعلموا ولن يفهموا ولن يفقهوا

    في أحاسيس قلبي الثكلى



    فلأكن مركونة في الزوايا

    بين أشباحهم كقطعة من الجماد




    ساكنة متحجرة دون حراك ,,





    كقلب أصابه الأعياء فتوقف

    عن الخفقان


    وعيون أحرقتها الدموع فنزفت الدماء ...


    وكبطولات وهمية ..




    تلاشت مع مرور الأيـــــــــــــــام ...........





    خاطرة غير متأهبة للتقديم ولكنها أصرت أن تكون ضمن خواطر هذا المساء

    إليكم عذري/بنت العطا

    اقاموا الوجد في قلبي وساروا * وقد شطت بمن اهوى الديار
    نأت عني الربوع وساكنوها * وقد بعد المزار فلا مزار
    ومذ ساروا سرى عني سروري * وقد عدم القرار فلا قرار
    واجروا بالفراق دموع عيني * فأدمعها بينهم غزار

  • #2
    الرد: كَمْ كَانَ يَلْزِمُنـِي مِنَ اْلوَقْتِ لأُخْبِرَ اْلعَالَمَ أَجْمَــعْ !

    الله الله اختي الطيبه بنت العطا

    كلمات رسمت لوحة جميله بالذهن

    كلمات مؤثرة ومعبرة

    تسلمين يالطيبه

    دمت بخير

    تعليق


    • #3
      الرد: كَمْ كَانَ يَلْزِمُنـِي مِنَ اْلوَقْتِ لأُخْبِرَ اْلعَالَمَ أَجْمَــعْ !

      انشودة المساء
      تظهر معالم الحب على الجبين
      فيخفق القلب باسم من نحب

      ويبقى السؤال
      هل يستحق هذا العناء .!

      قلمك رائع

      تحيتي لك

      تعليق


      • #4
        الرد: كَمْ كَانَ يَلْزِمُنـِي مِنَ اْلوَقْتِ لأُخْبِرَ اْلعَالَمَ أَجْمَــعْ !

        يابنت العطاء والخير

        قد نمشي أحياناً لنعُدّ الخُطى

        أو لنطوي المسافات من غير هُدى

        أو نكتب لنرسم ما يختلج في صدورنا من مشاعر

        وننثر هواجسنا حروفاً ,,, علّ من يقرؤها يجدنا بين معانيها

        ولكن ,,, يا بنت العطا والحب الجميل

        قد تقودنا تلك الخطوات لنلتمس الطريق الصحيح

        كذلك أنتِ ....

        بوحك الجميل ينساب شلالات ضياء

        وحروفك وصلت بنا لفلسفة جديدة

        ملونة بألوان قوس قزح ,,,

        أيتها المُحبة ,, هنيئاً لقلبٍ قد يفوز بحبكِ

        أختي بنت العطا ...

        تسابقت مشاعري وعقلي وقلبي على إطرائك

        تستحقين التقدير مع مرتبة الشرف

        تعليق


        • #5
          الرد: كَمْ كَانَ يَلْزِمُنـِي مِنَ اْلوَقْتِ لأُخْبِرَ اْلعَالَمَ أَجْمَــعْ !

          اروع مايكون .. اعجبني اصرار خاطرتك على الظهور وكسر قيود ذاتها ,,

          اذا لم يعجب أ ين كان حبك ,, فهم لم يعرفوا طهر قلبك .. وعفافة ..

          رااااائعة أنت .. هنيئا لمن يملك قلبك وعقلك .. دوما متميزة غاليتي ,, دمتِ بخير ..

          تعليق


          • #6
            الرد: كَمْ كَانَ يَلْزِمُنـِي مِنَ اْلوَقْتِ لأُخْبِرَ اْلعَالَمَ أَجْمَــعْ !

            عمتِ مساء وصباحا يا بنت العطا ..
            لست أدري لم كنتِ خجلة في تقديم هذه الخاطرة ، فلقد والله عطرتِ ساعتي التي أنفقتها في قراءة كلامكِ الرومانسي ..
            من دون أدنى مجاملة ، أظن حقا أن خاطرة المساء هي أفضل خواطركِ التي قدمتِها هنا في ساندروز ، وهذا حكمي ..
            أعجبني أنكِ لم تفني في الحب ، وإنما فنيتِ في ذكر أطواره واعراضه ، فأحسنتِ اختيار الألفاظ وترتيب الجمل ..( أنا مش ناقد لا سمح الله ، لكن لما أشوف شي يعجبني يخليني أتفلسف من غير ما اشعر )
            وأعجبني أكثر ، أنكِ كنتِ متفائلة إيجابية هذه المرة ، على عكس آخر ما قدمتِ وتعرفين رأيي في ذلك .. ( برضو مش ناقد ، لكني كقارئ حسيت بالسوداوية في ذيك الخاطرة ) ..
            دمتِ بخير .. واستمري _ بالله عليكِ _ في هذه الإشراقة يا أختنا الحبيبة ..
            النفس تجزع أن تكون فقيرة *والفقر خير من غنى يطغيها
            وغنى النفوس هو الكفاف فإن أبت * فجميع ما في الأرض لا يكفيها

            تعليق


            • #7
              الرد: كَمْ كَانَ يَلْزِمُنـِي مِنَ اْلوَقْتِ لأُخْبِرَ اْلعَالَمَ أَجْمَــعْ !

              تحية الاسلام
              تحية النصر المبين
              تحية الشموخ والعزة
              تحية الكرامة
              تحية المرابطين
              في ارض الرباط
              الى يوم الدين
              جزاك الله خيرا
              وبارك الله
              لك وعليك
              حروفك واطلالتك
              وعبق كلماتك
              بحر من العطاء
              لن ينضب
              كلماتك سفينتي
              التي ابحر بها
              في عباب البحر
              الى شاطئ
              البر والامان
              حروفك ابجدية عشق
              من سالف الازمان
              موسيقى كلماتك الحانية
              انشودة تتحدى
              السجان والقضبان
              قوافيك حصار
              يحاصر قوى الشر
              والاثم والعدوان
              شهادتي بك مجروحة
              ارسلها اليك
              على جناحي
              طائر الفينيق
              من عتمة الدرب
              الى مصباح
              الامل والبريق
              دمت بحفظ المولى
              باحترام تلميذك
              لطفي الياسيني
              ابي مازن


              تعليق


              • #8
                الرد: كَمْ كَانَ يَلْزِمُنـِي مِنَ اْلوَقْتِ لأُخْبِرَ اْلعَالَمَ أَجْمَــعْ !

                اضيف في الأساس بواسطة صقرالنوايف عرض الإضافة
                الله الله اختي الطيبه بنت العطا

                كلمات رسمت لوحة جميله بالذهن

                كلمات مؤثرة ومعبرة

                تسلمين يالطيبه

                دمت بخير
                أهلا بك ..

                يالعزيز ,, شكرا على مرورك ووقوفك هنا ,,
                بارك ربي فيك
                اقاموا الوجد في قلبي وساروا * وقد شطت بمن اهوى الديار
                نأت عني الربوع وساكنوها * وقد بعد المزار فلا مزار
                ومذ ساروا سرى عني سروري * وقد عدم القرار فلا قرار
                واجروا بالفراق دموع عيني * فأدمعها بينهم غزار

                تعليق


                • #9
                  الرد: كَمْ كَانَ يَلْزِمُنـِي مِنَ اْلوَقْتِ لأُخْبِرَ اْلعَالَمَ أَجْمَــعْ !


                  هل يستحق هذا العناء .!



                  ويعود الجواب ليقول :

                  لو لم يستحق كل ذاك لما تعانينا من أجله ..
                  ولما عشنا من الخيال الى الوهم من أجله ..
                  الرجل الآخر ,,
                  المساء وحده من يعلم جنونيات عقولنا ,,
                  شكرا لك نورت صفحتي البريئة
                  اقاموا الوجد في قلبي وساروا * وقد شطت بمن اهوى الديار
                  نأت عني الربوع وساكنوها * وقد بعد المزار فلا مزار
                  ومذ ساروا سرى عني سروري * وقد عدم القرار فلا قرار
                  واجروا بالفراق دموع عيني * فأدمعها بينهم غزار

                  تعليق


                  • #10
                    الرد: كَمْ كَانَ يَلْزِمُنـِي مِنَ اْلوَقْتِ لأُخْبِرَ اْلعَالَمَ أَجْمَــعْ !

                    اضيف في الأساس بواسطة جار القمر80 عرض الإضافة
                    يابنت العطاء والخير

                    قد نمشي أحياناً لنعُدّ الخُطى

                    أو لنطوي المسافات من غير هُدى

                    أو نكتب لنرسم ما يختلج في صدورنا من مشاعر

                    وننثر هواجسنا حروفاً ,,, علّ من يقرؤها يجدنا بين معانيها

                    ولكن ,,, يا بنت العطا والحب الجميل

                    قد تقودنا تلك الخطوات لنلتمس الطريق الصحيح

                    كذلك أنتِ ....

                    بوحك الجميل ينساب شلالات ضياء

                    وحروفك وصلت بنا لفلسفة جديدة

                    ملونة بألوان قوس قزح ,,,

                    أيتها المُحبة ,, هنيئاً لقلبٍ قد يفوز بحبكِ

                    أختي بنت العطا ...

                    تسابقت مشاعري وعقلي وقلبي على إطرائك

                    تستحقين التقدير مع مرتبة الشرف


                    هل تراك ياسيدي ...
                    تراه هنيئا بفوزه بمحبتي ,,
                    وان كان لايعلم عن حبي شيء ...
                    ولم يبدي أي شعور تجاهي غير عيونٍ تتقلب من حين لحين لتراني
                    وقلب ينبض فرحا بقدومي ..
                    وجسدا تبعثره الأحاسيس لترتمي إلى أحضان اللاشيء
                    وخطوات يكاد صاحبها أن يصطدم بي ..

                    يحاول ان ينادي على أسمي حين أهرب ,,
                    ولكنه يجهل باسمي او نساه او ربما يكون قد تناساه ,,
                    عندما هربت يوما ما من شبح وجهه إلى شبح ظله
                    فلا أراه الا امامي في كل الحالات ,,
                    حين اكون في الواقع أبصر وجهه كفلقة القمر حين يكون بدر التمام
                    وضوء شمس حين تنتصف السماء ,,
                    ولما ان كنت في الأحلام والله لقد داهم حلمي مساءا فلم استطع الا البكاء ,,
                    شكرا لك
                    مرورك يسعدني ويذكرني فيه
                    فأرجوك لاتقطعني واسترسل في مثل هذا الكلام لعلي ان اكتب به شيئا لم يكتب بعد ,,
                    اقاموا الوجد في قلبي وساروا * وقد شطت بمن اهوى الديار
                    نأت عني الربوع وساكنوها * وقد بعد المزار فلا مزار
                    ومذ ساروا سرى عني سروري * وقد عدم القرار فلا قرار
                    واجروا بالفراق دموع عيني * فأدمعها بينهم غزار

                    تعليق


                    • #11
                      الرد: كَمْ كَانَ يَلْزِمُنـِي مِنَ اْلوَقْتِ لأُخْبِرَ اْلعَالَمَ أَجْمَــعْ !

                      اضيف في الأساس بواسطة خربشات حلم عرض الإضافة
                      اروع مايكون .. اعجبني اصرار خاطرتك على الظهور وكسر قيود ذاتها ,,

                      اذا لم يعجب أ ين كان حبك ,, فهم لم يعرفوا طهر قلبك .. وعفافة ..

                      رااااائعة أنت .. هنيئا لمن يملك قلبك وعقلك .. دوما متميزة غاليتي ,, دمتِ بخير ..
                      خربشات الجميلة ,,
                      ربما ياخربشات ...
                      ان يكون طهر القلب جنونا وعاطفة ستزول يوما ما < ولست أظنها كذلك ,,
                      فالحب أراه ليس إلا وهما ,, ووهنا يضعف العقل والجسد في آن واحد ..
                      اهلا بك ,,, عزيزتي ,,
                      اقاموا الوجد في قلبي وساروا * وقد شطت بمن اهوى الديار
                      نأت عني الربوع وساكنوها * وقد بعد المزار فلا مزار
                      ومذ ساروا سرى عني سروري * وقد عدم القرار فلا قرار
                      واجروا بالفراق دموع عيني * فأدمعها بينهم غزار

                      تعليق


                      • #12
                        الرد: كَمْ كَانَ يَلْزِمُنـِي مِنَ اْلوَقْتِ لأُخْبِرَ اْلعَالَمَ أَجْمَــعْ !

                        اضيف في الأساس بواسطة حـــادي الكلمات عرض الإضافة
                        عمتِ مساء وصباحا يا بنت العطا ..
                        لست أدري لم كنتِ خجلة في تقديم هذه الخاطرة ، فلقد والله عطرتِ ساعتي التي أنفقتها في قراءة كلامكِ الرومانسي ..
                        من دون أدنى مجاملة ، أظن حقا أن خاطرة المساء هي أفضل خواطركِ التي قدمتِها هنا في ساندروز ، وهذا حكمي ..
                        أعجبني أنكِ لم تفني في الحب ، وإنما فنيتِ في ذكر أطواره واعراضه ، فأحسنتِ اختيار الألفاظ وترتيب الجمل ..( أنا مش ناقد لا سمح الله ، لكن لما أشوف شي يعجبني يخليني أتفلسف من غير ما اشعر )
                        وأعجبني أكثر ، أنكِ كنتِ متفائلة إيجابية هذه المرة ، على عكس آخر ما قدمتِ وتعرفين رأيي في ذلك .. ( برضو مش ناقد ، لكني كقارئ حسيت بالسوداوية في ذيك الخاطرة ) ..
                        دمتِ بخير .. واستمري _ بالله عليكِ _ في هذه الإشراقة يا أختنا الحبيبة ..



                        الحياة ياحادي ...
                        علمتني أن أعترك مع الأحاسيس
                        وأن أكون في سباتي العميق حين يدق القلب ..
                        فتنتصر علي احاسيسي لتلقيني فيما بعد إلى المخاوف ..
                        وأن كل شعوري ربما عرض طارئ
                        ولم أتأهب جيدا لأعيد خارطة الشعور ,,
                        لأشكل ذاتي بعيدا أن أدخل في غوص البحور ,,,
                        وأن أتسرع في إختيار الحب من كل الأمور ,,,
                        فأنا الآن أنتظر إشراقة النور ,,
                        من جديد أتأهب لإستقبال ذاك النور ,,
                        لعلي بعقله يوما ما أزور ,,,

                        وان كان الثمن أن أزول ,,,
                        فلا شيء يستطيع ان يبعدني عن ذاك النور ,,
                        ولتفعل بي الأحاسيس ماشاءت
                        شكرا لك
                        اقاموا الوجد في قلبي وساروا * وقد شطت بمن اهوى الديار
                        نأت عني الربوع وساكنوها * وقد بعد المزار فلا مزار
                        ومذ ساروا سرى عني سروري * وقد عدم القرار فلا قرار
                        واجروا بالفراق دموع عيني * فأدمعها بينهم غزار

                        تعليق


                        • #13
                          الرد: كَمْ كَانَ يَلْزِمُنـِي مِنَ اْلوَقْتِ لأُخْبِرَ اْلعَالَمَ أَجْمَــعْ !

                          اضيف في الأساس بواسطة الشاعر لطفي الياسيني عرض الإضافة
                          تحية الاسلام

                          تحية النصر المبين
                          تحية الشموخ والعزة
                          تحية الكرامة
                          تحية المرابطين
                          في ارض الرباط
                          الى يوم الدين
                          جزاك الله خيرا
                          وبارك الله
                          لك وعليك
                          حروفك واطلالتك
                          وعبق كلماتك
                          بحر من العطاء
                          لن ينضب
                          كلماتك سفينتي
                          التي ابحر بها
                          في عباب البحر
                          الى شاطئ
                          البر والامان
                          حروفك ابجدية عشق
                          من سالف الازمان
                          موسيقى كلماتك الحانية
                          انشودة تتحدى
                          السجان والقضبان
                          قوافيك حصار
                          يحاصر قوى الشر
                          والاثم والعدوان
                          شهادتي بك مجروحة
                          ارسلها اليك
                          على جناحي
                          طائر الفينيق
                          من عتمة الدرب
                          الى مصباح
                          الامل والبريق
                          دمت بحفظ المولى
                          باحترام تلميذك
                          لطفي الياسيني

                          ابي مازن
                          اهلا بك أبا مازن ...
                          اشكرك فدعمك بالكلام ..
                          ربما يأخذني إلى الأمل البعيد ..
                          أو إلى الواقع القريب ..
                          شكرا أتم الشكر
                          وخالص التحايا
                          اقاموا الوجد في قلبي وساروا * وقد شطت بمن اهوى الديار
                          نأت عني الربوع وساكنوها * وقد بعد المزار فلا مزار
                          ومذ ساروا سرى عني سروري * وقد عدم القرار فلا قرار
                          واجروا بالفراق دموع عيني * فأدمعها بينهم غزار

                          تعليق

                          تشغيل...
                          X