اعلان

Collapse
No announcement yet.

Unconfigured Ad Widget

Collapse

أمية فاقت الأكادميين

Collapse
X
 
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • أمية فاقت الأكادميين

    أمية فاقت الأكادميين
    نقل لي عن امرأة أمية بأنها اختلفت مع أولادها المثقفين حول برنامج يبث عبر إحدى القنوات الفضائية الإسلامية يعده و يقدمه أكاديمي حيث يجري فيه مقارنة بين مجتمعنا المسلم و بين مجتمعات غير مسلمة و يظهر فيه السلبيات في مجتمعنا المسلم و ايجابيات المجتمع غير المسلم
    حيث عبرت هذه الأمية عن رفضها لهذا البرنامج و قالت بأنه يضر بنا و الأفضل و الصحيح أن يعرض نماذج ايجابية و مميزة من مجتمعنا المسلم و هي موجودة و يقارنها بلقطات سلبية من نفس مجتمعنا أيضا
    فأعجبت برجاحة عقل هذه الأمية التي أرشدتها فطرتها السليمة إلى خطورة هكذا برامج و آثارها السلبية على جيل الشباب فقررت أن أضع عنوان هذا الموضوع بهذا الشكل لكي أنبه الجيل الجديد إلى عدم الاستخفاف بآراء الكبار .
    و هنا تذكرت دعاية تبث عبر قناة فضائية أخرى يعرض فيها مجموعة من الشباب بمظهر تغريبي من حيث اللباس و قصات الشعر و الحركات و يقومون بأعمال فيها لمسة إنسانية و حضارية و أخلاقية
    و حضرني أيضا موقف بعض أفراد أسرة اعرفها حيث عبر الأولاد عن إعجابهم بهذا البرنامج و تأثرهم به علما بان أباهم كان يرشدهم و يوجههم قولا و عملا إلى هذه التصرفات الحضارية قبل هذا البرنامج بسنوات فكانوا مستغربين من تصرفات غير المسلمين الحضارية و كان أباهم لم يرشدهم إلى هذه الأعمال و كأنهم لم يسمعوا عن تعاليم الإسلام الحضارية في مدرستهم
    فعلمت أن هناك خلل خطير في فكر هذا النشئ فقررت أن اكتب موضوع مفصل عن خطورة هذه المقارنة و هذه البرامج و هذه المسلسلات على فكر الشباب
    سأبين فيه عدم الإنصاف و عدم صحة هذه المقارنة و الآثار السلبية المتوقعة على فكر النشء من أمثال هذه البرامج و ما هو البديل الصحيح و المفيد لإيقاظ الباعث الأخلاقي و الحضاري لدى النشء
    علما بأنني لا اشكك بحسن نية الذي يقدم هذا البرنامج و أنه يريد الإصلاح و الخير لمجتمعنا و لكنه اخطأ الطريق من وجهة نظري و لكنني اشك في نية واضع تلك الدعاية و أن هدفه غير نبيل.
    و هدفي التنبيه إلى الأضرار التي تتسبب بها مثل هذه البرامج و المسلسلات التي يتم فيها إظهار غير المسلمين و غير الملتزمين دينيا بمظهر حضاري و إنساني جذاب و إظهار المسلمين و الملتزمين دينيا بمظهر متخلف و ضعيف و منفر حتى يتم اخذ الحيطة و الحذر منها و تنبيه الأبناء إلى أضرارها و عدم الانبهار بها .
    و كذلك تحفيز التفكير الايجابي لدى الشباب و الفتيات و ذلك بتحليل الأمور بشكل عقلاني و منطقي وحر لكي يميزوا بين الخير و الشر فيأخذوا المفيد و يتركوا الضار.

  • #2
    الرد: أمية فاقت الأكادميين

    يعطيك العافبة استاذ عبد الحق على هذا المقال الراق ..كل مافي الدنيا سلبي وايجابي ولكن لمهم باي نظرة نرى !!!

    دمت بخير...

    تعليق


    • #3
      الرد: أمية فاقت الأكادميين

      شكرا لك اخي الفاضل
      بالفطرة يستطيع الشخص ان يميز الطيب من الخبيث
      دمت بخير

      تعليق


      • #4
        الرد: أمية فاقت الأكادميين

        السلام عليكم ..

        موضوع قيم جداا أخي .. حيث لاحظنا بالفترة الاخيرة انتشار الشباب على التلفاز بمنظرهم الغربي وبمبدأ اسلامي !! فلماذا لا يكملوا رسالتهم على اكمل وجه ليبينوا لجميع العالي ان المسلمين حضاريين بدينهم ومظهرهم وكل اخلاقهم ..

        موضوعك يستحق سمعه .. شكرا لك ..



        تعليق


        • #5
          الرد: أمية فاقت الأكادميين

          اضيف في الأساس بواسطة خربشات حلم عرض الإضافة
          يعطيك العافبة استاذ عبد الحق على هذا المقال الراق ..كل مافي الدنيا سلبي وايجابي ولكن لمهم باي نظرة نرى !!!

          دمت بخير...
          عافاك الله و رفع قدرك
          مع شكري و تقديري

          تعليق


          • #6
            الرد: أمية فاقت الأكادميين

            اضيف في الأساس بواسطة صقرالنوايف عرض الإضافة
            شكرا لك اخي الفاضل
            بالفطرة يستطيع الشخص ان يميز الطيب من الخبيث
            دمت بخير
            شكرا على مرورك الراقي الذي عودتنا عليه
            و اليوم سانشر الجزء الثاني
            مع اجمل تحية

            تعليق


            • #7
              الرد: أمية فاقت الأكادميين

              اضيف في الأساس بواسطة المهندسه نور عرض الإضافة
              السلام عليكم ..

              موضوع قيم جداا أخي .. حيث لاحظنا بالفترة الاخيرة انتشار الشباب على التلفاز بمنظرهم الغربي وبمبدأ اسلامي !! فلماذا لا يكملوا رسالتهم على اكمل وجه ليبينوا لجميع العالي ان المسلمين حضاريين بدينهم ومظهرهم وكل اخلاقهم ..

              موضوعك يستحق سمعه .. شكرا لك ..
              هذا من ذوقك و دليل على سمو فكرك
              مع اجمل تحية

              تعليق

              تشغيل...
              X