اعلان

Collapse
No announcement yet.

الشيعه الى اين

Collapse
X
  • تصنيف
  • الوقت
  • عرض
Clear All
new posts

  • الشيعه الى اين




    بسم الله الرحمن الرحيم

    في الآونة الأخيرة ظهرت على السطح الخلافات العقائدية الكبيرة بين بعض الطوائف الإسلامية, ولعل إن ما ظهر بين السنة والشيعة كان أكثرها حده ,حتى أنة وصل إلى حالة حرب طائفية كادت تشعل المنطقة بأسرها , كالذي جرى في العراق بعد سقوط نظام صدام حسين.

    مع من الحق؟
    وهذا السؤال سأجيب عنه وذلك بحسب وجهة نظري وحسب قراءتى الشخصية للأحداث ,ويحق لكم إخوتي القراء الرد على المقال كلٌ حسب رؤيته للأحداث والتاريخ.

    *ويجب أن أؤكد أن بحثاً كهذا يتطلب شفافيةً في الطرح وأمانةً فى نقل الأحداث فالموضوع دين ولايحق لي أن ازل ولو بكلمة في طرح كهذا.

    الشيعه:
    من حيث التقسيم ينقسم الشيعة الى ثلاث طوائف رئيسية هم:
    الامامية – الاسماعيلية –اليزيدية

    وانا سأخص الشيعه الامامية بهذا المقال فهم الاكثرية بين الطوائف الاخرى.

    وأود ان ألفت الانتباة الى ان الشيعة الامامية ليسو سواء ,اى انهم منقسمون الى فرقتين رئيسيتين:
    الفرقه الأولى - وهي ترى ان على ابن ابى طالب(رضى اللة عنه) كان إمام المسلمين دينياً بعد وفاة الرسول(صلى اللة عليه وسلم) وأنها أنتقلت الى ابنائه من بعده ,ولم يغلوا في علي ولا في أبنائه الأئمه ,وهم يترضون على جميع الصحابه لاسيما الخلفاء الراشدين , وهؤلاء الشيعه نقدرهم ونحترمهم وان كنا نختلف معهم في مسائل خصوصية ابناء سيدنا علي بالأمامه وكذلك في مسألة الامام الثاني عشر (المهدي).

    الفرقه الثانيه الروافض- وهي ترى أن على ابن ابى طالب(رضى اللة عنه) كانت له امامه دينيه وسياسيه ,وأن بعض من صحابة الرسول اغتصبوا هذا الحق ولم يعطوا علياً حقه ,كما تعتقد هذه الفرقة ان هذه الامامه انتقلت الى ابناء علي ابن ابي طالب من طريق الحسين وانهم أئمه معصومون عن الخطء والنسيان بل وقد رفعوهم الى مرتبة الالوهيه والعياذ بالله.

    (وكل هذا سأبينه بالدليل من علمائهم المعتبرين ومن امهات كتبهم انشاء الله)

    ومذهب الشيعه في حقيقة الامر لم يظهر بعد وفاة الرسول(صلى الله عليه وسلم) مباشرةً وهذا ما يضع علامات استفهام كبيره حول هذا المذهب؟
    فتاريخياً كان اول ظهور حقيقي للشيعه اثناء تولي سيدنا عثمان ابن عفان للخلافه.
    إذاً إن كان لسيدنا علي الحق في الخلافه بعد وفاة الرسول فالأولى أن يظهر الشيعه في عهد الخليفه الاول ابي بكر الصديق؟؟

    وتذكرُ الكتب الدينيه ان عبدالله ابن سبأ( وهو أحد المنافقين كما صنفوه اهل السنه) هو اول من أسس التشيع وهو الذي قال القوله الشهيره (ان لكل نبي وصي وان وصي الامة هو علي بن ابي طالب)
    وهو اول الروافض بامتياز حيث كان يشتم الخلفاء ابوبكر وعمر وعثمان ويُلزم التبروء منهم وأنهم (أي الخلفاء) خالفوا وصية رسول الله وعصوا أمره.

    ومن هنا بدأ غلوهم في سيدنا علي و زوجته فاطمه بنت الرسول (صلى الله عليه وسلم) ثم في اولاده الحسن والحسين ثم في ذرية الحسين.
    ولا تجد اجابه حول تخصيصهم للأمامه في نسل سيدنا الحسين ولماذا تركوا سيدنا الحسن وابنائه؟

    وهنا أقدم نصوصاً صريحةً لعلماء الشيعه المعتبرين في غلوهم بالأئمه:

    يقول الخميني {إن لأئمتنا مقاما ساميا وخلافة تكوينية تخضع لها جميع ذرات هذاالكون… وينبغي العلم أن لأئمتنا مقاما لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل} (الحكومةالإسلامية ص 52(.

    ويقول المجلسي {أن أحد الملائكة رفض ولاية أمير المؤمنين فعوقب بكسر جناحه لكنه شفي بعد أن تمرغبمهد الحسين} (بحار الأنوار 26/341 بصائر الدرجات ص20(

    وهكذا اصبح ديدنهم غلو في سيدنا علي وبنيه ولعن وبراءه من اصحاب رسول الله المبشرين بالجنه بل والطعن بزوجات الرسول سيما عائشه بنت ابي بكر وحفصه بنت عمر(رضي الله عنهم جميعاً).

    ويعتقد الروافض بوجود المهدي المنتظر وهو الامام الثاني عشر ويقرون بوجود قرأن معه مختلف عما بأيدينا وهذا الامر كررة من المعاصرين جل علماء الشيعه ومنهم (الكوراني والمهاجر) وقاطعهم موجوده صوت وصوره على موقع اليوتيوب.

    وها هم الان يخرجون الينا من فضائياتهم ليسبوا ويشتموا الصحابه وزوجات الرسول (صلي الله عليه وسلم) وكان عالمهم الطبرسي قد أعلن وبكل انحطاط وتبجح أن القرآن محرف وأن الصحابه زادوا فيه وأنقصوا منه.

    فقد ألف الطبرسي كتاباً كاملاً حول هذا المعتقد الباطل وعنوان الكتاب {فصل الخطاب في اثبات تحريف كتاب رب الارباب}

    والأمر الغريب ان الشيعه الروافض ما عاد لهم من دين بهذا المعتقد الباطل, وللأسف ان الكثير منهم غرر بهم من علمائهم الذين فتحوا امامهم باب الجنة بالمجان اذ يكفيك بنظرهم حب علي رضي الله عنه وزيارة قبره و اولاده ودعاؤهم ليغفروا ذنوبك.

    وأنا اقول ايها الشيعي ماذا بقي لك من الدين بعد طعنك بصحابة الرسول الذى مات وهو راض عنهم, وطعنك بزوجات الرسول اللاتي زوجه الله لهن ,وقول علماءك ان القرآن محرف وهو كتاب الله الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ,إذاً ماذا تعبد ,وأي دين هذا المبني على خيانة الجميع؟

    وهنا اقدم بعض الاسئله الهامه لكل شيعي منصف ,غيور ,مريد للحق,باحثاً عن الحقيقه:

    س- إذا كانت خلافة سيدنا علي هي وصيةٌ من الرسول إذاً لماذا لم يأخذها ولو بالقتال وكلنا يعلم شجاعته وإقدامه؟

    س- لماذا لم يظهر الشيعه في عهد ابى بكر او في عهد عمر وكان الأولى أن يتشيعوا لعلي في هذه المرحله؟

    س- لماذا كانت الامامه من سلالة سيدنا الحسين وليست من سلالة سيدنا الحسن؟

    س- لماذا لا نجد اي ذكر في القرآن الكريم ولو حتى تلميحاً عن ولاية علي او بقية الأئمه؟

    س- ما فائدة القرآن المخبئ مع المهدي إذا كان سيظهر في آخر الزمان, وبماذا كنا نتعبد منذ وفاة الرسول إلى الآن؟

    وأنا اقول وبدون أى تعصب لأي طائفه إن الانسان المنصف هو الذي يبحث عن الحق سواء كان هذا الحق معه أو مع غيره ,فنحن جميعاً في نهاية الامر نريد الجنه ونبحث عن السبيل الذي يوصل اليها.

    وفي النهايه وبعد أن ثبت لدى الفريقين أن الرسول صلى الله عليه وسلم مات وكانت زوجاته في ذمته سيما عائشه وحفصه وثبت ايظا استمرار صحبته للخلفاء حتى موته نقول:

    ان الدين الذي مات عليه النبي هو ما عليه السنه اليوم ,اما دين الشيعة فبدأ بعد وفاة محمد عليه الصلاة والسلام فلك أخي ان تتدبر كل ذلك وأن تعقله.
    والسم عليكم ورحمة الله وبركاته

    كتبها: عصــــــــــــــــــام العقــــــــــــــــــــوري بتاريخ 6/12/2010
تشغيل...
X